أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 12

الموضوع: انتقام الارنب البري

  1. #1
    أديب
    تاريخ التسجيل : Jan 2007
    المشاركات : 271
    المواضيع : 44
    الردود : 271
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي انتقام الارنب البري

    انتقام الأرنب البري

    أقسم الأرنب على الإنتقام ، وأن يتسلى بالجماجم بعد أن تدفن، وأن تصبح القرية خاوية على عروشها ، يتجنبها العابرون ، ويوعظ بها الغافلون ..
    قالت له أمه الناجية :
    - لا تقل كلاماً كبيراً، فأنت أرنب وهم بشر.
    - صراعنا معهم مستمر، واستمرارنا دليلٌ على قوتنا.

    شمّت الأم ولدها وقالت باكية:
    - تُذكّرني بأبيك .
    بصق الأرنب مضغة الجزرة وعاد يسأل :
    - كيف حصل ذلك؟
    تنهدت الأم وقالت :
    - كان وقت الحصاد ، سنابل القمح بدأت تقطع من أجسامها وتخزن ضمن أكياس والآلة الجبارة ترمي بالتبن، فانكشفت الأرض، لذا هربنا نحو التلة الجرداء لحين انتهاء موسم الحصاد .

    مطَّ الأرنب شفته السفلى وسأل متسرعاً :
    - ولما هربتم إلى التلة؟
    - جدُّك قال بأنها أكثر الأمكنة أمانا.
    وثب الأرنب وصرخ بنزق:
    - وجاء الأغا برجاله ، يقبضون عليكم دفعة واحدة، فيسلخون جلدكم ،ويستلذون بأكلكم.

    دنت الأرنبة من ولدها الذي شب، محروم الأب، والجد، والعم، والأخ، يسأل عن أهله فما كان منها إلا إن أخبرته، وتألمت أكثر لما كرر ولدها سؤاله؟
    - وكيف هربتِ ؟
    - قلتُ لك.
    - أريدُ أن اسمع ثانية.
    - خاف والدك عليّ، فهجم على الذي حاول إخراجي من جحرنا، فوثب على الرجل ، يخرّمش و يعضّ، فأمسك الرجل من أذنيه، وهي نقطة ضعفنا يا ولدي، ولم يظنوا هناك أرنبا أخر في نفس الجحر.

    تنفس الأرنب ومشى بتكبر وقال:
    - هكذا إذن والدي حارب ، دافع لوحده رجال الأغا.

    * * *
    الليلة مختلفة ، فقد اجتمع عند الأغا أغوات القرى المجاورة، تبتهج بخبر تخرج ابن الأغا مهندسا زراعيا، و لطبيعة الجو البارد، وشرب الشاي المستمر، جعل الحاضرين بالتناوب يخرجون لقضاء الحاجة ، و سيدُ المجلس ضيفٌ من المدينة، جاء يبحث عن معلومات لاستكمال كتابه في تاريخ العشائر ..

    تناول الضيف قدح الشاي الحارة من يد الخادم وتابع حديثه:
    - الحقيقة أن تاريخنا عرف الكثير من المذابح، إلا إنني لا أجزم أيها أقوى؟
    تطوع احد الحاضرين وعقّب:
    - نحن في الصيف عرفنا أقوى مذبحة .

    غصّ الضيف، وبصعوبة بلع رشفة الشاي، ونظر نحو الأغا يستفسر، فزجر الأغا بعينه ذلك المعلّق الذي تقوقع على نفسه كحلزون، وقال الأغا موضحا:
    - يقصد أكبر صيد للأرانب شهدته المنطقة.
    - صيد أرانب ؟!

    ضحك الجميع وكذلك الضيف بالعدوة، فارتاح الأغا وأكمل بسعادة أفرحت الحاضرين:
    - كان يوما عظيما، تعرف وقت الحصاد تصبح الأراضي عارية فتخرج لنا كنوزها كالأرانب.
    قاطع الضيف معلقا وهويستمتع بحرارة الشاي:
    - وتخرج الأفاعي .

    تجاهل الأغا تعليق الضيف، وإن بدا الأستياء على وجهه ،إلا أنه أكمل حديثه:
    - الدهشة كانت اختفاء الأرانب ، إلا أن تاجر التبن أشار علينا بالتلة، فذهبنا لنكتشف عشيرة أرانب تنتظرنا .

    علا الضحك والهرج، ودارت القهوة المرة،وكؤوس الشاي، وتجددت رؤوس النراجيل، والتفتوا نحو أحد الرجال، الذي بدا عليه شديد التعرّق، كأنه تحت شمس حزيران. أثارت فضول الضيف فتطوع الأغا بالشرح:
    - أعذرنا أيها العزيز، فهذا الرجل الوحيد الذي تعرض لهجوم من أرنب بري متوحش سمين. كأنه ديك هندي كبير، أو جرو صغير، لم أشهد مثله.

    وبينما كان الأغا يشرح طريقة قبضه من أذنيه، وأن الأرنب إن امسك من أذنيه يستسلم، وكيف سلخه، وتلذذ بلحمه القاسي، كان الأرنب البري تحت نافذة الاوضة يصغي وقد أمتلئ غيظاً، فراح يبول ،ويبول، كأنه نبع ماء انفجر، أو سيل نهر فاض ، فأنتشرت رائحته من الثقوب الدقيقة، وأطراف الباب والنوافذ ..
    قطع الأغا حديثه لما شم رائحة البول، فأشار إلى خادمه وهمس في أذنه:
    - اذهب وتفقد، الويل لمن يفعلها قرب الأوضة .

    وعاد يسأل الضيف :
    - حدثنا عن أكبر مذبحة.
    أرتاب الضيف وقد أحس برائحة النشادر فدفن سيجارته، قال والدخان ينتشر من فمه:
    - الحقيقة هناك خلاف عن أي مذبحة أكبر، ولكني احترت فعلا في مذبحتين، مذبحة الخيمة التي تخلص فيها الخليفة العباسي أبو جعفر المنصور من أبي مسلم الخراساني، ومذبحة القلعة التي تخلص فيها الباشا محمد علي من المماليك.
    تصنّع الأغا فهمه، وقال معلقاً وقد أزعجته الرائحة :
    - مذبحة الباشا لا شك.
    تبسم الضيف وسأل مغيراً الموضوع :
    - وماذا يفكر مهندسنا ؟
    ضحك الأغا وقال بزهو :
    - القضاء على فئران الأراضي، وتربية الأرانب، يقول ستكون الغذاء الأساسي في المستقبل.

    كان من الممكن أن تعلوا الضحكات، أو الهرج لولا دخول الخادم، وكأنه استحم ببرميل من البول
    فلم يتمالك الأغا وصرخ :
    - ما هذا؟
    - إنهم يفعلونها تحت نافذتك يا أغا؟

    نهض الأغا من مكانه وصرخ شاهراً مسدسه :
    - ومن يجرؤ ؟

    ولأن الرائحة لا تطاق، أطلق الأغا رصاصه على الخادم، فطاشت إلى أحد الحاضرين، وكان ابن أحد الأغوات، فأخرج مسدسه وأطلق .وبدأت الطلقات تُطلق، تُسمع جميع الضواحي في تلك الليلة الباردة والمعتمة أنها معركة ثار.......
    بدأت .

    كانون الثاني 2008

    علاء الدين حسو
    قاص سوري

  2. #2
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.78

    افتراضي

    العزيز علاء الدين...

    من حيث فنية القصة نجدها ذات رؤية قصصية بديعة وسرد قوي ، وحوار خرق المألوف في السرد العادي ، واللغة متينة ، متماسكة رصينة ، والاسلوب المتبع في السرد هو السرد الافقي البدء ببداية وعرض ضمن سياق الحوار والحدث ، ونهاية ، مع ابراز عامل التشويق سواء من خلال الحوارية أم التصعيد الدرامي ، هناك تدرج ملحوظ في اللقطة التصورية والحدثية في طريق الوصول للنهاية ، الترابط ملزم للاحداث السردية ،إيحاءات كثيرة يمكن استقراؤها واستنباطها من هذه القصة، منها انسانية واخرى تاريخية ، والاخيرة هنا تعمل على ان يستعيد المتخيل تركيب الصورة انطلاقا من معادلة صعبة ، تحاول مقاربة الواقعي بالفني ، من اجل ايصال اللقطة المراد ترسيخها بشكل يتناسب والجو العام للحدث القصصي ، وقلما يتجنب الخطاب التاريخي السردي تحريك العاطفة والانفعالات الداخلية ، والتوتر الذهني ، وهذا مايجعل من الخطاب القصصي سردا للتاريخ ، وللواقع الانساني عبر صور رمزية هنا في القصة ، تفضي بالنهاية الى واقع شعب ووطن ، تحركت الاتجاهات الاربع تساهم في اخضاعه لقوانين قسرية، ونظم اجتماعية ان تمعنا النظر فيها لودناها تملئ حانات التاريخ حيث نحن وما حولنا .

    دم بخير

    محبتي
    جوتيار

  3. #3
    أديب
    تاريخ التسجيل : Jan 2007
    المشاركات : 271
    المواضيع : 44
    الردود : 271
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جوتيار تمر مشاهدة المشاركة
    العزيز علاء الدين...
    من حيث فنية القصة نجدها ذات رؤية قصصية بديعة وسرد قوي ، وحوار خرق المألوف في السرد العادي ، واللغة متينة ، متماسكة رصينة ، والاسلوب المتبع في السرد هو السرد الافقي البدء ببداية وعرض ضمن سياق الحوار والحدث ، ونهاية ، مع ابراز عامل التشويق سواء من خلال الحوارية أم التصعيد الدرامي ، هناك تدرج ملحوظ في اللقطة التصورية والحدثية في طريق الوصول للنهاية ، الترابط ملزم للاحداث السردية ،إيحاءات كثيرة يمكن استقراؤها واستنباطها من هذه القصة، منها انسانية واخرى تاريخية ، والاخيرة هنا تعمل على ان يستعيد المتخيل تركيب الصورة انطلاقا من معادلة صعبة ، تحاول مقاربة الواقعي بالفني ، من اجل ايصال اللقطة المراد ترسيخها بشكل يتناسب والجو العام للحدث القصصي ، وقلما يتجنب الخطاب التاريخي السردي تحريك العاطفة والانفعالات الداخلية ، والتوتر الذهني ، وهذا مايجعل من الخطاب القصصي سردا للتاريخ ، وللواقع الانساني عبر صور رمزية هنا في القصة ، تفضي بالنهاية الى واقع شعب ووطن ، تحركت الاتجاهات الاربع تساهم في اخضاعه لقوانين قسرية، ونظم اجتماعية ان تمعنا النظر فيها لودناها تملئ حانات التاريخ حيث نحن وما حولنا .
    دم بخير
    محبتي
    جوتيار
    الصديق الغالي جوتيار تمر المحترم
    لا يكفي الشكر على التشجيع الدائم و الدعم المعنوي الذي احظى به
    وطريقتك في تحليل النص رائعة بغض النظر ان كانت اصابت كبد النص ام قاربت
    وقوة التحليل عندك تخيفني لانها دقيقة جدا ..
    قد لا يكون في ذهني حين الكتابة الحديث عن شعب وطن بقدر ما يهمني كما قلت (الواقع الانساني) ولان الشعب والوطن جزء من هذا الواقع فمن المنطقي ان يكون له تاثير ..
    شكرا لمداخلتك
    مودتي

  4. #4
    الصورة الرمزية اشرف نبوي أديب
    تاريخ التسجيل : May 2004
    الدولة : DOHA
    العمر : 54
    المشاركات : 973
    المواضيع : 256
    الردود : 973
    المعدل اليومي : 0.17

    افتراضي

    علاء الدين حسو

    قاص مميز متميز بكل المقاييس ،، يشدك اسلوبه من البدايه ،، واسقاطاته التي وكما يعترف لا يقصدها لذاتها تاتي عفويه فتزيد الجمال الذي يسطره جمالا ،

    خالص تحياتي علي الجمال هنا

    اشرف نبوي
    https://www.facebook.com/bakows/

  5. #5
    أديب
    تاريخ التسجيل : Jan 2007
    المشاركات : 271
    المواضيع : 44
    الردود : 271
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اشرف نبوي مشاهدة المشاركة
    علاء الدين حسو
    قاص مميز متميز بكل المقاييس ،، يشدك اسلوبه من البدايه ،، واسقاطاته التي وكما يعترف لا يقصدها لذاتها تاتي عفويه فتزيد الجمال الذي يسطره جمالا ،
    خالص تحياتي علي الجمال هنا
    اشرف نبوي
    شهادة كبيرة ، اعتز بها
    شكرا استاذي المبدع اشرف نبوي المحترم
    جمال الادب انسانتيه قبل كل شيء
    شكرا لك
    تقديري ومودتي

  6. #6

  7. #7

  8. #8
    أديب
    تاريخ التسجيل : Jan 2007
    المشاركات : 271
    المواضيع : 44
    الردود : 271
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسنية تدركيت مشاهدة المشاركة
    شيء رائع أخي الفاضل , اسمتعت وأنا أقرأ
    دمت بخير وسعادة وتقبل مروري المتواضع
    المبدعة الاخت حسنية تدركيت المتحرمة
    شكرا لمرورك الكبير وثناؤك الرائع
    مودتي و احترامي

  9. #9
    أديب
    تاريخ التسجيل : Jan 2007
    المشاركات : 271
    المواضيع : 44
    الردود : 271
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سعيد محمد الجندوبي مشاهدة المشاركة
    العزيز علاء الدين حسو
    كعادتك تتحفنا بالقصص اللذيذة الذكية
    انزلاق بالقارئ من مذبحة الأرانب إلى السلوك العدواني المتأصّل في الإنسان
    استمتعت بقراءتك
    سعيد محمد الجندوبي
    الصديق الغالي محمد سعيد الجندوبي المحترم
    سعيد بصداقتك ، واول اسم يخطر ببالي حين افكر بفرنسا التي قد يكتب لي زيارتها قريبا
    لك مودتي وحبي

  10. #10
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 9.38

    افتراضي

    قصة أفقية الحبكة نجح الكاتب بتحميل سرديتها الاستقطابية نحو النص والمضمون، بذكاء عرض التنامي الحدثي ومهارة توظيف الحوار لخدمة فكرة إنسانية البعد بقوة رغم اعتمادها الحيوانات ضمن شخوص تجسيدها

    أسلوبك شيّق وأداؤك متفوق
    لا حرمك البهاء أديبنا

    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. انتقام/ قصة قصيرة/ حمّادي بلخشين
    بواسطة حمادي بلخشين في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 20-03-2016, 08:53 PM
  2. انتقام
    بواسطة لطيفة أسير في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 30-08-2015, 08:37 AM
  3. النرجس البري / قصيدة مترجمة
    بواسطة قوادري علي في المنتدى الشِّعْرُ الأَجنَبِيُّ وَالمُتَرْجَمُ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 11-02-2014, 10:16 PM
  4. انتقام عاشقة لعشيقها
    بواسطة ماجدة ماجد صبّاح في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 22-09-2007, 05:40 PM