أحدث المشاركات
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 19 من 19

الموضوع: كفاك بحثاً

  1. #11
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : May 2008
    الدولة : سورية
    المشاركات : 48
    المواضيع : 4
    الردود : 48
    المعدل اليومي : 0.01

    Wink

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جوتيار تمر مشاهدة المشاركة
    آيريس / ريـــما
    توتر حاد الامسه في بقايا النفس داخل الحرف ، اللغة رغم بساطتها الا انها تتشظى الى معانِ ايحائية ، ورؤى دلالية بعيدة العمق ،وكأن في كل حرف هنا رسالة لايفهمها الا المعني بالرسالة نفسها ، النص تعبير عن ما يخالج النفس ، وعن الدفقات الشعورية التي تختلج اواصر الروح ، فتهطل كمطر آذار محملة بعبق الصدق ،الامس في النص تعددية في ماهية التركيب ، وتعددية اخرى في المعاني والدلالات ، واللغة ذات نسج هيامي ، نابع من ذات مدركة ،وهي لغة متحركة تسطو وتخطف عالية النداء ، تتعرى بزهو وخيلاء ،وتثبت للاخر ماهية النداء بحد ذاته.
    دمت بخير
    محبتي
    جوتيار
    صديقي جوتيار تمر
    والله عندما أرى اسمك يلمع في صفحتي
    أتهيأ للزلزلة التي تضعني بها
    من وراء كلماتك وتحليلاتك لنصوصي
    ولا يسعني سوى أن أقول لك الآن
    أنت المنارة التي تضيء
    بالليل لمن يصيبهم الأرق.
    أنت من تحييها الرياح
    أنت من تناديها الفصول
    أنت من يحليها نثر الكلمات
    هيا تقدم، تقدم الآن
    تقدم واسقِ الأرض إكسير الحياة
    صوتك يشبه دندنة محار البحار
    كم أعشق صدى أنفاسك التفسيرية
    وعمق نظرتك للنصوص النثرية
    أنت أجنحة الأمل التي ترفرف على الدنيا
    في فضاء السماوات الزرقاء
    دام لي قلمك النابض ودام لي
    هذا الوجود المستمر والوفاء
    لهذه العقيدة

    م.ريما عبدالله

  2. #12
    أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    الدولة : سيرتـا
    العمر : 42
    المشاركات : 3,843
    المواضيع : 82
    الردود : 3843
    المعدل اليومي : 0.82

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ريما عبدالله مشاهدة المشاركة
    سأصطنع هيئة تعبر عن أشد الوقار
    ولكن في داخلي صوتان
    صوت يتضرع ويتوسل
    و صوت يجيب رفضاً معارضاً
    أجبر نفسي على الاستماع إليك
    رغم الشعور بمكيدة مدبرة
    قل ما شأني أنا في الأمر
    لماذا هذا الامتشاق لعذابك
    لماذا أتحمل غزوك التتري
    لماذا أختلس النظر إليك من زاويتي
    لماذا تكون دائماً تلفيقٌ خيالي
    أيها المتمرد المولود من أحزان السفر
    أيها الأمل المرسوم لكلّ يوم لم يأتي بعد
    كفاك تبحث عني في زوايا معتمة
    في أيّام لا مكان لي فيها.
    في خاصرة لم تعد تتمايل طرباً بك
    كفاك صلبي في أفكار لم تعد تعنيك
    كفاك عبادة بطقوس لا تؤمن بها
    أزح عنك وعني هذا القلق المدمر
    إفتح صدرك لأفراح العمر الآتي
    دعني أجعلك نبتة في حديقة ذاكرتي
    أرحني من عذاب السفر فيك وبك
    دعني أتصدى لعاصفة الألم من حبك
    فأنا قوية بك وليس وأنا بعيدة عنك
    دعني أقود هذا المعسكر في التحدي
    برموشٍ لم ترف يوماً إلا بقربك
    وبقلب لم يخنع إلا برجولتك
    هذه أمنياتي الأخيرة
    وأشواقي المثيرة
    ودمعتي الحائرة
    وأحزاني المسافرة
    لك ذلك
    ولي غير ذلك
    فالصمت جميل
    وأنا سيدة كل حرف لم أقله بعد
    م.ريما عبدالله
    و هنا تتجلى تناقضات الأنثى بكل ما فيها و تعتلي صهوة جنونها و ترسم تشكيلة محتواها الوجداني الذي لا يمكن أن يستقر عند معنى واحد ... بل يتغير في كل لحظة و حين ... فإذا أوشكنا ان نلمس مكامن الضعف فيها أحرقت أناملنا لسعة من قوة ... و إذا ما أوشكنا أن نؤمن بالقوة فيها كفرنا ثانية بتلك القوة .
    صوتان يصدران من باطن واحد ... مختلفان ... لكنهما متفقان . أحدهما من نور و الآخر من نار
    و تبقى الأنثى لغزا محيرا يزداد غموضا كلما ازداد وضوحا .

    المورقة / ريما عبد الله نص جميل تخلله صوتان يحتار الصدى على أيهما يرد .

    اكليل من الزهر يغلف قلبك
    هشــــام
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #13
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : May 2008
    الدولة : سورية
    المشاركات : 48
    المواضيع : 4
    الردود : 48
    المعدل اليومي : 0.01

    Thumbs up رد لـ محمد الدسوقي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الدسوقي مشاهدة المشاركة
    حالة حب تستوجب الأمل ..
    تدرك أن للرجولة طعم
    وظلا للأنوثة في معترك الحياة
    سعدت بمناجاتك
    تحياتي واحترامي

    أهدي لك سلامي المعطر والمحمل وروداً
    ففي كلماتك وأسطرك شوقا وهياماً وصباً
    أشكر لك هذا المرور الجميل يا محمد
    على طريق المحبة المرصوف والمعبّد

    كن بخير
    م.ريما عبدالله

  4. #14
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : May 2008
    الدولة : سورية
    المشاركات : 48
    المواضيع : 4
    الردود : 48
    المعدل اليومي : 0.01

    Thumbs up رد للأخت أديبة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أديبه نشاوي مشاهدة المشاركة
    نص جميل معبر
    سعدت بقراءته
    دمت ودام قلمك المبدع
    بارك الله بك
    لكِ أقدم تحياتي كورود الياسمين بيضاء
    يا سلاماً زادني بمعرفته نعيماً وأكثر قرباً
    فدعنيي أجعل من وفاؤك مسلكاً لي ودرباً
    لك تقديري على مرورك الجميل مع كل الشكر

    م.ريما عبدالله

  5. #15
    الصورة الرمزية نورُ الهُدى قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات : 17
    المواضيع : 1
    الردود : 17
    المعدل اليومي : 0.00

    افتراضي

    كفاك عبادة بطقوس لا تؤمن بها
    أزح عنك وعني هذا القلق المدمر
    إفتح صدرك لأفراح العمر الآتي
    دعني أجعلك نبتة في حديقة ذاكرتي
    أرحني من عذاب السفر فيك وبك
    دعني أتصدى لعاصفة الألم من حبك
    فأنا قوية بك وليس وأنا بعيدة عنك
    دعني أقود هذا المعسكر في التحدي
    برموشٍ لم ترف يوماً إلا بقربك
    وبقلب لم يخنع إلا برجولتك
    هذه أمنياتي الأخيرة


    المكرمة ريما...هنا بوحُ أنثى أنهكها طول الأمل/د...هنا حرفٌ يغسلُ الأعماقَ من جراحها .و يرسلُ شمسَ الإحــ/ختراق في حلكة ليل قلق ترياقاً...هو الحزنُ أخيتي يسكنُنا و لا نجيدُ التّعبير عنه سوى بدفق قلم/ألم و جرعات حنين...و دمع ريشة....ليتهم يدركونَ أنّه في بعدهم حتى الأفكارُ تتقافر في عمق الحزن .....تتملّصُ منّا لنلفيها آخر استنفاذ لأمنياتنا الأخيرة........
    تحيتي لحرفٍ نكأ جرحاً غااائراً في الدّاخل...
    خضراء القلب نــور

  6. #16
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : May 2008
    الدولة : سورية
    المشاركات : 48
    المواضيع : 4
    الردود : 48
    المعدل اليومي : 0.01

    Thumbs up رد للأستاذ هشام عزاس

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هشام عزاس مشاهدة المشاركة
    و هنا تتجلى تناقضات الأنثى بكل ما فيها و تعتلي صهوة جنونها و ترسم تشكيلة محتواها الوجداني الذي لا يمكن أن يستقر عند معنى واحد ... بل يتغير في كل لحظة و حين ... فإذا أوشكنا ان نلمس مكامن الضعف فيها أحرقت أناملنا لسعة من قوة ... و إذا ما أوشكنا أن نؤمن بالقوة فيها كفرنا ثانية بتلك القوة .
    صوتان يصدران من باطن واحد ... مختلفان ... لكنهما متفقان . أحدهما من نور و الآخر من نار
    و تبقى الأنثى لغزا محيرا يزداد غموضا كلما ازداد وضوحا .
    المورقة / ريما عبد الله نص جميل تخلله صوتان يحتار الصدى على أيهما يرد .
    اكليل من الزهر يغلف قلبك
    هشــــام
    أصبت قلبي بجراح ثخينة من سهامك الثورية
    بعثتها لي عيناك في ظل أحلامي الليلكية
    أشعلت في قلبي ناراً مستعرّة لا تنطفأ لظاها
    حباً من فلزات كبدي وخواطره القرمزية
    فدعني أمتّع ناظري في رؤية كلماتك الآخّاذة
    ودعني أثمل من سكرين بها وبألغازها السحرية
    سكر من معنى هذه الأسطورة المكتوبة بحبر المودة
    وسكر سكرت فيه مما تغنت به شفتاك الوردية
    وادعو لي بالحياة في شعرك الذي طالما أضناني
    وفضحت أمري به لدى جلاسي وباقي الرعية
    كل المحبة لك يا سيدي في هذه الكلمات الساحرة
    كل الدعاء في تحقيق أمانيك وأحلامك المستقبلية
    دمت لي صديقي هشام ودام هذا الوفاء منك
    لتصفحك الدائم لي وتشريفي بلمساتك المخملية

    م.ريما عبدالله

  7. #17
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : May 2008
    الدولة : سورية
    المشاركات : 48
    المواضيع : 4
    الردود : 48
    المعدل اليومي : 0.01

    Thumbs up رد للأستاذة نور الهدى

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نورُ الهُدى مشاهدة المشاركة

    المكرمة ريما...هنا بوحُ أنثى أنهكها طول الأمل/د...هنا حرفٌ يغسلُ الأعماقَ من جراحها .و يرسلُ شمسَ الإحــ/ختراق في حلكة ليل قلق ترياقاً...هو الحزنُ أخيتي يسكنُنا و لا نجيدُ التّعبير عنه سوى بدفق قلم/ألم و جرعات حنين...و دمع ريشة....ليتهم يدركونَ أنّه في بعدهم حتى الأفكارُ تتقافر في عمق الحزن .....تتملّصُ منّا لنلفيها آخر استنفاذ لأمنياتنا الأخيرة........
    تحيتي لحرفٍ نكأ جرحاً غااائراً في الدّاخل...
    خضراء القلب نــور
    ماذا أقول لك صديقتي نور
    تمزقت أشواقي من أجله
    بذلك الظمأ الجامع
    بين تأوه الحنين
    وسكينة الامتناع
    بذلك الشوق الذي
    لاتزيله أمجاد العالم
    ولا تثنيه مجاري العمر
    بتلك العاطفة التي أيقظتها
    خرائب هيكله الدامي
    وبذكرى منزلة حبه وطردها
    من معسكره الأخاذ
    ليس لي سوى ما قلته أنت
    ليس لس سوى هذا القلم
    عهدت نفسي أن أجعله
    في استنفارٍ تام
    واستفزازٍ تام
    هو وحده يستطيع أن يحارب
    وأن يكافح وعسى خيراً
    فالصبر جميل
    والحب أصيل
    لا يوجد لديه صعوبة
    ولا يوجد عنده مستحيل
    دمت لي صديقتي نور الهدى
    على هذا المرور الجميل
    وأرجو التواصل الدائم معك
    م.ريما عبدالله

  8. #18

  9. #19
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : May 2008
    الدولة : سورية
    المشاركات : 48
    المواضيع : 4
    الردود : 48
    المعدل اليومي : 0.01

    Smile رد للأخ أنس ابراهيم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أنس إبراهيم مشاهدة المشاركة
    ريمــــــــا
    نَصٌ يتقدُ حبــاً وعشقـــاًُ
    تحيتي وتقديري لكِ

    عندما يأتي المساء آتي إلى ذاكرتك
    وتكتب بقلمي وتوقظ ابتسامتي كلماتك
    وتصحو ذكرى اللقاء
    أشكر لك مرورك أخي أنس
    ودام لي هذا التواجد المشرف

    دمت بكل خير
    م.ريما عبدالله

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

المواضيع المتشابهه

  1. بَحْثًا عَنِ الفَرَحِ
    بواسطة حاج صحراوي العربي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 05-07-2019, 07:48 PM
  2. كيف تكتب بحثاً أدبياً؟ المستشار الأدبي: حسين علي الهنداوي
    بواسطة حسين علي الهنداوي في المنتدى قَضَايَا أَدَبِيَّةٌ وَثَقَافِيَّةٌ
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 25-05-2016, 11:13 AM
  3. بَحْثاً عنِّي !!! .
    بواسطة عبد المجيد الفيفي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 13-11-2012, 07:01 PM
  4. بحثا عن آلهة غربية .. التنوير العربي الحديث / آخر الكارثة
    بواسطة محمد الهيصمي في المنتدى التَّفكِيرُ والفَلسَفةُ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 28-01-2011, 07:53 PM
  5. كفاك غروراُ يا ايها الانسان....!!!!
    بواسطة ابو دعاء في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 29-12-2005, 01:42 PM