أحدث المشاركات
صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 35

الموضوع: مالِي وَسَيْفُ لحظُكِ يَرْتَدُ مِنْ طَرفِ عَيْني

  1. #1
    الصورة الرمزية أنس إبراهيم قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    الدولة : رام الله
    المشاركات : 1,151
    المواضيع : 66
    الردود : 1151
    المعدل اليومي : 0.26

    افتراضي مالِي وَسَيْفُ لحظُكِ يَرْتَدُ مِنْ طَرفِ عَيْني

    وَمْالِي وَسَيْفُ لَحْظُكِ يَرْتَدُ مِنْ طَرْفِ عَيْنيْ
    مْالي وَسَيْفُ لحظِكِ يرتد من طرفِ عيني ، إنْ أشرْتُ يمينا إذ بأسوار عينينكِ ترقدُ هناك ! ، وإن قلت الشِمال وجدتَ قوافلَ منَ جمالِكِ تمشي على استحياءٍ هنالكْ .
    مالي وألفُ ألفُ دائرة تدور ، في مشكاةِ قلبِكِ أسيرْ ، صدع رأسي من كثرةِ الكلام
    فهلـا بكينا الصمتَ لغةُ الحوار ..
    في كمدِ الغيوم ، في ليلِ النهار ، في أسفارِ القلوب ، في خفايا القمر ، حديثُ الورود ، مشاكسةُ النجوم ، أروقةُ الحقول ، أزقةُ المخيم ، شوارعُ المدينة ، أسواقُ المَوت ، أسواقُ الحياة ، أجنحةُ الحمام ، في خريرِ الماء ، بين جفوني ورموشي ، في سرايا السماء ، في قوارير الأرض ، في سراب الحقيقة ، في صافرة نيسان ، في الحادي والثلاثين من آذار ، في كل شيءٍ ومكان ، هُناكَ أنتِ وُلِدت ..
    سأقُولُ لكُم ، بحداثيةِ الكلام ، دون انتفاخٍ بالبلاغة والأدب
    أو دورانٍ في ساحات الحب والحرب ، وانتقاءِ كلماتٍ تجعلُ النصَ أجمل ..
    لا لــن يكونَ لكُم مكانٌ هنا فإن أتينا الدهر سيأتي لنا
    وإن كنا سواسيةَ النـزاع
    ما زال الأقحوان يعبئ دمعهُ في التراب ، وما زالَ طائرُ السنونو يطير فوق أرضنا ، ألم تكونوا أهلاً لأرضِ مثلنا ؟ ألم تعرفوا معنى الحنين إلى الوطن ؟ إلى شذراتِ ترابه
    إلى كل شيءٍ يحتضنُ الوطن ، ألم تعانقوا ألسنةَ المساء كما كنا نفعلُ ؟ قبل أن نكونَ منطويي الصفحات ..
    مـا زلتُم تقولون أن الأرضَ هنا والشَعبُ قد غادر الزمان والمكان
    ألـم تنالوا نصيباً من اليانصيب الوطنيّ ؟ الممزوجِ بفوزِ محبةٍ أو موتٌ كريم ..
    يا سيـدي
    دَعْ بنادقُكَ تفعلُ ما تريد ، إنها مأمورةٌ من لحظةِ الزمان والمكان الذي وجدت فيهِ حينها ..
    دع الأطفال يلهونَ قليلاً ومن ثم يعودوا إلى منازلهُم ، كي يقطفوا بعضَ الهدايا والأغاني من شجرةِ الزيتون ليقدموها إلى أمهم هديةً ، ليرتشفوا بعض سنابلَ القمح ..
    وبعدَ ذلِك دع البنادقَ تفعلُ ما تشاء ، إذا استطعتَ أن توقفَ الزمان ..
    أسوار المدينة أمست أسوارَ روما
    وأهلُها لا يتكلمون إلا بالعبرية الفصيحة المطلقة ، يلبسونَ قبعة سوداء ، يرتدونَ زياً أسودُ اللون ، حاملينَ كتاباً كاذباً ، يضربونَ رأسهُم .. يهللونَ
    هتلر قتلنا
    هتلر قتلنا
    دعونا نعيشُ في هذه الأرض ..
    يا سيـدي
    في القديم ..
    كان هنــاك شيخٌ يحمــلٌ مفتاحَ بيتهِ وهو في سفرٍ ..
    عندما عـــادْ وجــدَ البيتَ قد سكنَ من جديد ..
    واجهَ أهل البيت الجديد قالوا له أثبتْ ، فقال : المفتاح معي ، ضحكوا
    صمت برهة من الزمن ثم قال في صمت
    نسيتُ أن آخذَ مقبضَ الباب كي يكونَ للمفتاح فائدة !!
    غَزَةَ وإنْ رامَ المَوتُ في عجَلٍ
    لكِ الرُوُحُ تُقْبَضُ فِي شَرَفٍ

  2. #2
    الصورة الرمزية عبدالله المحمدي أديب
    تاريخ التسجيل : Oct 2005
    المشاركات : 2,148
    المواضيع : 51
    الردود : 2148
    المعدل اليومي : 0.41

    افتراضي

    الآن بدأ نزف قلمي
    الآن بدأت ليلتي تراودني
    لن تبارحني حتى يتوقف هذياني
    لن أطلب لبيتها بابا وأقسم أنني لن أكررها
    الآن اخضر سقف بيتها
    حتى ورقتي تحت يدي بدت لي مخضرة
    حتى أناملي استكانت عن الكتابة
    حتى قلمي بكى معي ولكنه لن يبوح بفصل آخر
    ربما عندما أجد الباب
    رغم يقيني أنني لن أجده يوما

    أنس :
    قد يمضى زمناً نفتح الباب وننسى أن نغلقه

    وإذا تذكرنا نجد أننا نغلقه على أصبعنا .. على عقلنا ..

    نغلق قلبنا على قلبنا

    - رياح عابرة حُملت بذرات كذبٍ قد تكون كافية لتدمير بنيان عظيم .

    دمــت رائعاً متألقاً بحرفك الذي مازال ينضب بالعطاء ..

  3. #3
    الصورة الرمزية سهير ابراهيم قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    الدولة : اوروبا* فلسطينة*مولودة في لبنان
    المشاركات : 561
    المواضيع : 19
    الردود : 561
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي

    كلمات صادقة ومميزة المضمون لانها من واقع حياتنا ومعاناتنا التي طالت
    ولكن لا بد ان يأتي اليوم الذي ننتظره مهما طال الوقت
    ولا مجال لليأس مستمرين ومهما حصل
    دائمآ قلمك هادف
    احترامي وتقديري
    * كتبت الشعر فيك لكن عجزت أوصف معانيك*
    * الناس توصف بالشعر والشعر يتوصف فيك*

  4. #4
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.82

    افتراضي

    أنس العزيز.......

    بين اللغة ، والصورة ، وبين الواقع والحدث ، اراك تؤرخ كل يوم لجرح يتجدد في نفسه ، في همه ، في موته ، نص يفتح نوافذه على تاويلات عدة ،حضور قوي للمادة الواقعية ، الحدثية العميقة في النص ، وهو ما يجعل التاويل مقرون باستحضار الحمولة الناتجة من واقع الشاعر نفسه هنا.

    محبتي
    جويتار

  5. #5
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    الدولة : فلسطين
    المشاركات : 266
    المواضيع : 25
    الردود : 266
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي

    الاخ انس حماك الله:

    حرف ساحر ونازف ومتخم بالهم والقضية الام التي ترتدي احرفنا ومشاعرنا وترتدينا

    أخي: كلماتك النابضة تحيي الحماس في صدورنا..تهزنا من جديد ولم نرتح بعد من الزلازل



    دام حرفك مشرقا صارخا رغم الصمت
    ودم انت بكل خير

  6. #6
    أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    الدولة : سيرتـا
    العمر : 41
    المشاركات : 3,843
    المواضيع : 82
    الردود : 3843
    المعدل اليومي : 0.85

    افتراضي

    الأمير الصغير / أنس ابراهيم

    ما زلت ترسم بشاعرية الواقع المر و أظن أنك لن تحيد عن هذا المبدأ لأنه منك و فيك .
    لن أنفعل أو أتحمس و لكن ما تزال الأرض بخير ما دام هنالك من يتمسك بصورة الهوية داخله و ينشرها خارجه بهكذا شكل رغم سوداوية الراهن المعاش .
    ربما يتمكنون من الأرض و لكن أبدا لن يتمكنوا من إخماد صحوة الزيتون بداخلنا .

    اكليل من الزهر يغلف قلبك
    هشــــام
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    الصورة الرمزية مينا عبد الله قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    الدولة : حيث تكون روحي
    العمر : 38
    المشاركات : 2,091
    المواضيع : 110
    الردود : 2091
    المعدل اليومي : 0.41

    افتراضي

    انه الوطن .. النبض
    ولي شيء يوقف عشقه الا مشيئة الله سبحانه

    اخي انس .. تحية كبيرة لك
    على المضمون الرائع ..وصدق الكلمات

    احترامي

    ميـــــــنا
    أنفاسي خطواتي نحو الممات .. و ربما تبقى لي ذكريات .. هكذا علمتني الحياة

  8. #8
    الصورة الرمزية أنس إبراهيم قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    الدولة : رام الله
    المشاركات : 1,151
    المواضيع : 66
    الردود : 1151
    المعدل اليومي : 0.26

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله المحمدي مشاهدة المشاركة
    الآن بدأ نزف قلمي
    الآن بدأت ليلتي تراودني
    لن تبارحني حتى يتوقف هذياني
    لن أطلب لبيتها بابا وأقسم أنني لن أكررها
    الآن اخضر سقف بيتها
    حتى ورقتي تحت يدي بدت لي مخضرة
    حتى أناملي استكانت عن الكتابة
    حتى قلمي بكى معي ولكنه لن يبوح بفصل آخر
    ربما عندما أجد الباب
    رغم يقيني أنني لن أجده يوما
    أنس :
    قد يمضى زمناً نفتح الباب وننسى أن نغلقه
    وإذا تذكرنا نجد أننا نغلقه على أصبعنا .. على عقلنا ..
    نغلق قلبنا على قلبنا
    - رياح عابرة حُملت بذرات كذبٍ قد تكون كافية لتدمير بنيان عظيم .
    دمــت رائعاً متألقاً بحرفك الذي مازال ينضب بالعطاء ..
    عبــدُ الله المحمَدِي


    القصة التي قلتُها في آخر النص " مصطنعةٌ "
    ليست مصطنعة بالمعنى الذي سنفهمه

    إنها مصطنعة من الواقع الذي اصطنِعَ لــنا


    ربمـا قد أغلقـــنا قلبنــا

    وانتهى الأمر


    تحيتي وشكري لمرورك العطر

  9. #9
    الصورة الرمزية أنس إبراهيم قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    الدولة : رام الله
    المشاركات : 1,151
    المواضيع : 66
    الردود : 1151
    المعدل اليومي : 0.26

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سهير ابراهيم مشاهدة المشاركة
    كلمات صادقة ومميزة المضمون لانها من واقع حياتنا ومعاناتنا التي طالت
    ولكن لا بد ان يأتي اليوم الذي ننتظره مهما طال الوقت
    ولا مجال لليأس مستمرين ومهما حصل
    دائمآ قلمك هادف
    احترامي وتقديري


    أختي سهير


    أشكرك لهذا المرور الجميل


    تحيتي وتقديري لكِ

  10. #10
    الصورة الرمزية د. نجلاء طمان أديبة وناقدة
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    الدولة : في عالمٍ آخر... لا أستطيع التعبير عنه
    المشاركات : 4,218
    المواضيع : 71
    الردود : 4218
    المعدل اليومي : 0.91

    افتراضي

    سأقُولُ لكُم ، بحداثيةِ الكلام ، دون انتفاخٍ بالبلاغة والأدب
    أو دورانٍ في ساحات الحب والحرب ، وانتقاءِ كلماتٍ تجعلُ النصَ أجمل ..

    لا لــن يكونَ لكُم مكانٌ هنا فإن أتينا الدهر سيأتي لنا
    وإن كنا سواسيةَ النـزاع
    ما زال الأقحوان يعبئ دمعهُ في التراب ، وما زالَ طائرُ السنونو يطير فوق أرضنا ، ألم تكونوا أهلاً لأرضِ مثلنا ؟ ألم تعرفوا معنى الحنين إلى الوطن ؟ إلى شذراتِ ترابه
    إلى كل شيءٍ يحتضنُ الوطن ، ألم تعانقوا ألسنةَ المساء كما كنا نفعلُ ؟ قبل أن نكونَ منطويي الصفحات ..
    مـا زلتُم تقولون أن الأرضَ هنا والشَعبُ قد غادر الزمان والمكان
    ألـم تنالوا نصيباً من اليانصيب الوطنيّ ؟ الممزوجِ بفوزِ محبةٍ أو موتٌ كريم ..
    يا سيـدي
    دَعْ بنادقُكَ تفعلُ ما تريد ، إنها مأمورةٌ من لحظةِ الزمان والمكان الذي وجدت فيهِ حينها ..
    دع الأطفال يلهونَ قليلاً ومن ثم يعودوا إلى منازلهُم ، كي يقطفوا بعضَ الهدايا والأغاني من شجرةِ الزيتون ليقدموها إلى أمهم هديةً ، ليرتشفوا بعض سنابلَ القمح ..
    وبعدَ ذلِك دع البنادقَ تفعلُ ما تشاء ، إذا استطعتَ أن توقفَ الزمان ..
    أسوار المدينة أمست أسوارَ روما
    وأهلُها لا يتكلمون إلا بالعبرية الفصيحة المطلقة ، يلبسونَ قبعة سوداء ، يرتدونَ زياً أسودُ اللون ، حاملينَ كتاباً كاذباً ، يضربونَ رأسهُم .. يهللونَ
    هتلر قتلنا
    هتلر قتلنا
    دعونا نعيشُ في هذه الأرض ..

    يا سيـدي
    في القديم ..
    كان هنــاك شيخٌ يحمــلٌ مفتاحَ بيتهِ وهو في سفرٍ ..
    عندما عـــادْ وجــدَ البيتَ قد سكنَ من جديد ..
    واجهَ أهل البيت الجديد قالوا له أثبتْ ، فقال : المفتاح معي ، ضحكوا
    صمت برهة من الزمن ثم قال في صمت
    نسيتُ أن آخذَ مقبضَ الباب كي يكونَ للمفتاح فائدة !!

    .............

    أنس أيها الرائع

    الحمد لله أن مقبض باب النص كان معطلًا حتى لا يحرمنا مفتاحه روعة هذا البذخ الهاطل

    يرعاكَ ربي
    الناس أمواتٌ نيامٌ.. إذا ماتوا انتبهوا !!!

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. مَاْلِيْ أَرَى اْلْحُزْنَ مِنْ عَيْنَيْكَ يَنْهَمِر
    بواسطة علي عبد الرحيم محمد في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 17-01-2017, 10:33 PM
  2. تباريح شاعر - يعشق من طرف واحد
    بواسطة محمد نديم في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 08-09-2016, 08:11 PM
  3. المتنبي وسيف الدولة
    بواسطة نداء غريب صبري في المنتدى مُخْتَارَاتٌ شِعْرِيَّةٌ مُمَيَّزَةٌ
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 21-10-2013, 02:35 PM
  4. كف وسيف
    بواسطة فضل شبلول في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 30-09-2006, 06:03 PM
  5. نوادر و طرف .. اقرأ و اضحك مجاناً
    بواسطة د.جمال مرسي في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 31-10-2004, 01:59 PM