أحدث المشاركات
صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 35

الموضوع: مالِي وَسَيْفُ لحظُكِ يَرْتَدُ مِنْ طَرفِ عَيْني

  1. #21
    الصورة الرمزية يسرى علي آل فنه شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2004
    الدولة : سلطنة عمان
    المشاركات : 2,428
    المواضيع : 109
    الردود : 2428
    المعدل اليومي : 0.43

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أنس إبراهيم مشاهدة المشاركة
    وَمْالِي وَسَيْفُ لَحْظُكِ يَرْتَدُ مِنْ طَرْفِ عَيْنيْ
    مْالي وَسَيْفُ لحظِكِ يرتد من طرفِ عيني ، إنْ أشرْتُ يمينا إذ بأسوار عينينكِ ترقدُ هناك ! ، وإن قلت الشِمال وجدتَ قوافلَ منَ جمالِكِ تمشي على استحياءٍ هنالكْ .
    مالي وألفُ ألفُ دائرة تدور ، في مشكاةِ قلبِكِ أسيرْ ، صدع رأسي من كثرةِ الكلام
    فهلـا بكينا الصمتَ لغةُ الحوار ..
    في كمدِ الغيوم ، في ليلِ النهار ، في أسفارِ القلوب ، في خفايا القمر ، حديثُ الورود ، مشاكسةُ النجوم ، أروقةُ الحقول ، أزقةُ المخيم ، شوارعُ المدينة ، أسواقُ المَوت ، أسواقُ الحياة ، أجنحةُ الحمام ، في خريرِ الماء ، بين جفوني ورموشي ، في سرايا السماء ، في قوارير الأرض ، في سراب الحقيقة ، في صافرة نيسان ، في الحادي والثلاثين من آذار ، في كل شيءٍ ومكان ، هُناكَ أنتِ وُلِدت ..
    سأقُولُ لكُم ، بحداثيةِ الكلام ، دون انتفاخٍ بالبلاغة والأدب
    أو دورانٍ في ساحات الحب والحرب ، وانتقاءِ كلماتٍ تجعلُ النصَ أجمل ..
    لا لــن يكونَ لكُم مكانٌ هنا فإن أتينا الدهر سيأتي لنا
    وإن كنا سواسيةَ النـزاع
    ما زال الأقحوان يعبئ دمعهُ في التراب ، وما زالَ طائرُ السنونو يطير فوق أرضنا ، ألم تكونوا أهلاً لأرضِ مثلنا ؟ ألم تعرفوا معنى الحنين إلى الوطن ؟ إلى شذراتِ ترابه
    إلى كل شيءٍ يحتضنُ الوطن ، ألم تعانقوا ألسنةَ المساء كما كنا نفعلُ ؟ قبل أن نكونَ منطويي الصفحات ..
    مـا زلتُم تقولون أن الأرضَ هنا والشَعبُ قد غادر الزمان والمكان
    ألـم تنالوا نصيباً من اليانصيب الوطنيّ ؟ الممزوجِ بفوزِ محبةٍ أو موتٌ كريم ..
    يا سيـدي
    دَعْ بنادقُكَ تفعلُ ما تريد ، إنها مأمورةٌ من لحظةِ الزمان والمكان الذي وجدت فيهِ حينها ..
    دع الأطفال يلهونَ قليلاً ومن ثم يعودوا إلى منازلهُم ، كي يقطفوا بعضَ الهدايا والأغاني من شجرةِ الزيتون ليقدموها إلى أمهم هديةً ، ليرتشفوا بعض سنابلَ القمح ..
    وبعدَ ذلِك دع البنادقَ تفعلُ ما تشاء ، إذا استطعتَ أن توقفَ الزمان ..
    أسوار المدينة أمست أسوارَ روما
    وأهلُها لا يتكلمون إلا بالعبرية الفصيحة المطلقة ، يلبسونَ قبعة سوداء ، يرتدونَ زياً أسودُ اللون ، حاملينَ كتاباً كاذباً ، يضربونَ رأسهُم .. يهللونَ
    هتلر قتلنا
    هتلر قتلنا
    دعونا نعيشُ في هذه الأرض ..
    يا سيـدي
    في القديم ..
    كان هنــاك شيخٌ يحمــلٌ مفتاحَ بيتهِ وهو في سفرٍ ..
    عندما عـــادْ وجــدَ البيتَ قد سكنَ من جديد ..
    واجهَ أهل البيت الجديد قالوا له أثبتْ ، فقال : المفتاح معي ، ضحكوا
    صمت برهة من الزمن ثم قال في صمت
    نسيتُ أن آخذَ مقبضَ الباب كي يكونَ للمفتاح فائدة !!
    أخي الراقي أنس:-
    هكذا وطن سينطق شجره وحجره ليميز عدوه ليس بمستغرب أن تهوي إليه الأفئدة حباً
    وليس بمستغرب أن ينطق شبابه بلغة من حنكه الدهر .
    دمت بكل الروعة أديباً متميزاً .
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

  2. #22
    الصورة الرمزية أنس إبراهيم قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    الدولة : رام الله
    المشاركات : 1,151
    المواضيع : 66
    الردود : 1151
    المعدل اليومي : 0.26

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سامر هارون مشاهدة المشاركة
    سيدي أنس إبراهيم
    شذرات نثرت هنا بمداد من ذهب
    انتابني شعور غريب
    هز كياني
    ولكن أعلم أنني كنت بقمة السعادة هنا
    سيدي أنت مبدع حقيقةً
    لك من القلب كل التحايا
    هــــارون /


    شــكراً لــهذا المرور الجمــيل


    ولك من القلب باقة ود

    تحية . .
    غَزَةَ وإنْ رامَ المَوتُ في عجَلٍ
    لكِ الرُوُحُ تُقْبَضُ فِي شَرَفٍ

  3. #23
    الصورة الرمزية خليل حلاوجي مفكر أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : نبض الكون
    العمر : 52
    المشاركات : 12,542
    المواضيع : 378
    الردود : 12542
    المعدل اليومي : 2.38

    افتراضي

    ما زال الأقحوان يعبئ دمعهُ في التراب

    \

    حرف جليل .. هنا ... وجدته
    الإنسان : موقف

  4. #24
    الصورة الرمزية أنس إبراهيم قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    الدولة : رام الله
    المشاركات : 1,151
    المواضيع : 66
    الردود : 1151
    المعدل اليومي : 0.26

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يسرى علي آل فنه مشاهدة المشاركة

    أخي الراقي أنس:-
    هكذا وطن سينطق شجره وحجره ليميز عدوه ليس بمستغرب أن تهوي إليه الأفئدة حباً
    وليس بمستغرب أن ينطق شبابه بلغة من حنكه الدهر .
    دمت بكل الروعة أديباً متميزاً .

    الأخــت يــسرى /


    أشكرُ لك هذا المرور المميز

    الذي أعـــتزُ به . .

    تحيتي وتقديري لكِ

  5. #25
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Oct 2007
    المشاركات : 804
    المواضيع : 22
    الردود : 804
    المعدل اليومي : 0.18

    افتراضي

    ولدي أنس
    يجب أن يقتل بائع الخمور الاشقر
    وجميع أصدقاء التفاح والرمل
    لتنام التماسيح في صفوف طويلة
    ها هو عنفك العقيقي الاصم الابكم في العتمة
    ها هم يزدردون حبات القلب فوق جبال الدب الجليدية ..
    أنس يا ولدي ماذا أقول لك ....أأقول كنت رائعا بل سأقول أنت أكثر من رائع ولكن ؟؟؟
    ليتك يا ولدي ما شكلت النص أبدااااااا لماذا أقول لك لم ؟؟ أبسط مثال
    جمالِكِ تمشي على استحياءٍ هنالكْ

    بأي حق يا ولدي تسكن الكاف .لا يجوز أبدا تسكين الكاف وهذا محال ـ ربما هو خطأ كيبوردي
    اعلمني يا ولدي ونور عقلي .نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ما أحببت كسر شعورك ولكنني أريدك متألقا ..يا جيفارا ..
    دمت لي يا ولدي وباركك الله وحماك .
    ليوفقنا الله

  6. #26
    الصورة الرمزية سمو الكعبي شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2007
    الدولة : في صومعتي
    المشاركات : 1,967
    المواضيع : 70
    الردود : 1967
    المعدل اليومي : 0.42

    افتراضي

    وَمْالِي وَسَيْفُ لَحْظُكِ يَرْتَدُ مِنْ طَرْفِ عَيْنيْ
    مْالي وَسَيْفُ لحظِكِ يرتد من طرفِ عيني ، إنْ أشرْتُ يمينا إذ بأسوار عينينكِ ترقدُ هناك ! ، وإن قلت الشِمال وجدتَ قوافلَ منَ جمالِكِ تمشي على استحياءٍ هنالكْ .
    مالي وألفُ ألفُ دائرة تدور ، في مشكاةِ قلبِكِ أسيرْ ، صدع رأسي من كثرةِ الكلام
    فهلـا بكينا الصمتَ لغةُ الحوار ..
    أخي انس بداية جميلة فقد أجدت براعة الاستهلال هنا
    في كمدِ الغيوم ، في ليلِ النهار ، في أسفارِ القلوب ، في خفايا القمر ، حديثُ الورود ، مشاكسةُ النجوم ، أروقةُ الحقول ، أزقةُ المخيم ، شوارعُ المدينة ، أسواقُ المَوت ، أسواقُ الحياة ، أجنحةُ الحمام ، في خريرِ الماء ، بين جفوني ورموشي ، في سرايا السماء ، في قوارير الأرض ، في سراب الحقيقة ، في صافرة نيسان ، في الحادي والثلاثين من آذار ، في كل شيءٍ ومكان ، هُناكَ أنتِ وُلِدت ..
    رغم المعنى المراد هنا إلا أنك سعيت لحشد الكلمات والمفردات التي أثقلت النص أكثر مما خدمت المعنى ,والألفاظ خدم المعاني كما قال شيخ البلاغيين " الألفاظ خدم المعاني , ربما تكون لك وجهة نظر أخرى ولكن اسمح لي أنه كان بإمكانك رصف العبارات التي لا تثقل كاهل النص .
    سأقُولُ لكُم ، بحداثيةِ الكلام ، دون انتفاخٍ بالبلاغة والأدب
    أو دورانٍ في ساحات الحب والحرب ، وانتقاءِ كلماتٍ تجعلُ النصَ أجمل ..
    لا لــن يكونَ لكُم مكانٌ هنا فإن أتينا الدهر سيأتي لنا
    "انتفاخ البلاغة" وإن كنت أشعر أنني لم أصل إلى المعنى الحقيقي بالضبط لها لكن ما اجتهدت فيه من أنه دون تقعر , بصراحة أعجبتي الصورة هنا تعبير قليل وغير مُستهلك .
    وإن كنا سواسيةَ النـزاع
    ما زال الأقحوان يعبئ دمعهُ في التراب ، وما زالَ طائرُ السنونو يطير فوق أرضنا ، ألم تكونوا أهلاً لأرضِ مثلنا ؟ ألم تعرفوا معنى الحنين إلى الوطن ؟ إلى شذراتِ ترابه
    إلى كل شيءٍ يحتضنُ الوطن ، ألم تعانقوا ألسنةَ المساء كما كنا نفعلُ ؟ قبل أن نكونَ منطويي الصفحات ..
    مـا زلتُم تقولون أن الأرضَ هنا والشَعبُ قد غادر الزمان والمكان
    ألـم تنالوا نصيباً من اليانصيب الوطنيّ ؟ الممزوجِ بفوزِ محبةٍ أو موتٌ كريم ..
    انتقلت إلى صلب ماتريد قوله ولكن قفزتك كانت سريعة افتقدت التدريجية
    يا سيـدي
    دَعْ بنادقُكَ تفعلُ ما تريد ، إنها مأمورةٌ من لحظةِ الزمان والمكان الذي وجدت فيهِ حينها ..
    دع الأطفال يلهونَ قليلاً ومن ثم يعودوا إلى منازلهُم ، كي يقطفوا بعضَ الهدايا والأغاني من شجرةِ الزيتون ليقدموها إلى أمهم هديةً ، ليرتشفوا بعض سنابلَ القمح ..
    وبعدَ ذلِك دع البنادقَ تفعلُ ما تشاء ، إذا استطعتَ أن توقفَ الزمان ..
    أسوار المدينة أمست أسوارَ روما
    وأهلُها لا يتكلمون إلا بالعبرية الفصيحة المطلقة ، يلبسونَ قبعة سوداء ، يرتدونَ زياً أسودُ اللون ، حاملينَ كتاباً كاذباً ، يضربونَ رأسهُم .. يهللونَ
    هتلر قتلنا
    هتلر قتلنا
    دعونا نعيشُ في هذه الأرض ..
    يا سيـدي
    في القديم ..
    تسارعت في نقل الأحدث مما أشعرني بتهاوي النص , رويد ياانس فالحبر لا يجف , ويتبين هذا التسارع أكثر في المقطع التالي :
    كان هنــاك شيخٌ يحمــلٌ مفتاحَ بيتهِ وهو في سفرٍ ..
    عندما عـــادْ وجــدَ البيتَ قد سكنَ من جديد ..
    واجهَ أهل البيت الجديد قالوا له أثبتْ ، فقال : المفتاح معي ، ضحكوا
    صمت برهة من الزمن ثم قال في صمت
    نسيتُ أن آخذَ مقبضَ الباب كي يكونَ للمفتاح فائدة !!

    أعجبني النص الأخير وكأن النص استعاد من قوته التي سقطت في وسط النص , خاصة القفلة للنص " نسيتُ أن آخذَ مقبضَ الباب كي يكونَ للمفتاح فائدة"
    الأخ الطموح أنس :
    اعذرني لني تاخرت في الرد- والله وتالله لظروف - لا سيما أنك طلبت النقد والتحليل , اسمح لي هذا ما سمح به وقتي وجهدي , لكن بصورة عامة نصك جيد إلا أن البحث عن رصف العبارات ضيّع بعضا من جمال النص , كذلك أضعت منتصف النص وكثيرا ما نفقدها لأنها مرحلة انتصاف القلم والشعور الذي قد يقف وهذا في نظري من أصعب المراحل على الكاتب
    الرائع أنس :
    أشكرك على منحي الثقة لأقف على نصك بنظرة الناقد واسمح لي فقد اجتهدت
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    فلنغتم أوقاتنا بسماع القران :http://quran.muslim-web.com/

  7. #27
    الصورة الرمزية سمو الكعبي شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2007
    الدولة : في صومعتي
    المشاركات : 1,967
    المواضيع : 70
    الردود : 1967
    المعدل اليومي : 0.42

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أنس إبراهيم مشاهدة المشاركة
    وَمْالِي وَسَيْفُ لَحْظُكِ يَرْتَدُ مِنْ طَرْفِ عَيْنيْ
    مْالي وَسَيْفُ لحظِكِ يرتد من طرفِ عيني ، إنْ أشرْتُ يمينا إذ بأسوار عينينكِ ترقدُ هناك ! ، وإن قلت الشِمال وجدتَ قوافلَ منَ جمالِكِ تمشي على استحياءٍ هنالكْ .
    أخي انس بداية جميلة فقد أجدت براعة الاستهلال هنا
    مالي وألفُ ألفُ دائرة تدور ، في مشكاةِ قلبِكِ أسيرْ ، صدع رأسي من كثرةِ الكلام
    فهلـا بكينا الصمتَ لغةُ الحوار ..
    في كمدِ الغيوم ، في ليلِ النهار ، في أسفارِ القلوب ، في خفايا القمر ، حديثُ الورود ، مشاكسةُ النجوم ، أروقةُ الحقول ، أزقةُ المخيم ، شوارعُ المدينة ، أسواقُ المَوت ، أسواقُ الحياة ، أجنحةُ الحمام ، في خريرِ الماء ، بين جفوني ورموشي ، في سرايا السماء ، في قوارير الأرض ، في سراب الحقيقة ، في صافرة نيسان ، في الحادي والثلاثين من آذار ، في كل شيءٍ ومكان ، هُناكَ أنتِ وُلِدت ..
    رغم المعنى المراد هنا إلا أنك سعيت لحشد الكلمات والمفردات التي أثقلت النص أكثر مما خدمت المعنى ,والألفاظ خدم المعاني كما قال شيخ البلاغيين " الألفاظ خدم المعاني , ربما تكون لك وجهة نظر أخرى ولكن اسمح لي أنه كان بإمكانك رصف العبارات التي لا تثقل كاهل النص .
    سأقُولُ لكُم ، بحداثيةِ الكلام ، دون انتفاخٍ بالبلاغة والأدب
    أو دورانٍ في ساحات الحب والحرب ، وانتقاءِ كلماتٍ تجعلُ النصَ أجمل ..
    لا لــن يكونَ لكُم مكانٌ هنا فإن أتينا الدهر سيأتي لنا
    وإن كنا سواسيةَ النـزاع
    ما زال الأقحوان يعبئ دمعهُ في التراب ، وما زالَ طائرُ السنونو يطير فوق أرضنا ، ألم تكونوا أهلاً لأرضِ مثلنا ؟ ألم تعرفوا معنى الحنين إلى الوطن ؟ إلى شذراتِ ترابه
    إلى كل شيءٍ يحتضنُ الوطن ، ألم تعانقوا ألسنةَ المساء كما كنا نفعلُ ؟ قبل أن نكونَ منطويي الصفحات ..
    مـا زلتُم تقولون أن الأرضَ هنا والشَعبُ قد غادر الزمان والمكان
    ألـم تنالوا نصيباً من اليانصيب الوطنيّ ؟ الممزوجِ بفوزِ محبةٍ أو موتٌ كريم ..
    "انتفاخ البلاغة" وإن كنت أشعر أنني لم أصل إلى المعنى الحقيقي بالضبط لها لكن ما اجتهدت فيه من أنه دون تقعر , بصراحة أعجبتي الصورة هنا تعبير قليل وغير مُستهلك .

    يا سيـدي
    دَعْ بنادقُكَ تفعلُ ما تريد ، إنها مأمورةٌ من لحظةِ الزمان والمكان الذي وجدت فيهِ حينها ..
    دع الأطفال يلهونَ قليلاً ومن ثم يعودوا إلى منازلهُم ، كي يقطفوا بعضَ الهدايا والأغاني من شجرةِ الزيتون ليقدموها إلى أمهم هديةً ، ليرتشفوا بعض سنابلَ القمح ..
    وبعدَ ذلِك دع البنادقَ تفعلُ ما تشاء ، إذا استطعتَ أن توقفَ الزمان ..
    أسوار المدينة أمست أسوارَ روما
    وأهلُها لا يتكلمون إلا بالعبرية الفصيحة المطلقة ، يلبسونَ قبعة سوداء ، يرتدونَ زياً أسودُ اللون ، حاملينَ كتاباً كاذباً ، يضربونَ رأسهُم .. يهللونَ
    هتلر قتلنا
    هتلر قتلنا
    دعونا نعيشُ في هذه الأرض ..
    يا سيـدي
    في القديم ..

    انتقلت إلى صلب ماتريد قوله ولكن قفزتك كانت سريعة افتقدت التدريجية تسارعت في نقل الأحدث مما أشعرني بتهاوي النص , رويد ياانس فالحبر لا يجف , ويتبين هذا التسارع أكثر في المقطع التالي :



    كان هنــاك شيخٌ يحمــلٌ مفتاحَ بيتهِ وهو في سفرٍ ..
    عندما عـــادْ وجــدَ البيتَ قد سكنَ من جديد ..
    واجهَ أهل البيت الجديد قالوا له أثبتْ ، فقال : المفتاح معي ، ضحكوا
    صمت برهة من الزمن ثم قال في صمت
    نسيتُ أن آخذَ مقبضَ الباب كي يكونَ للمفتاح فائدة !!
    أعجبني النص الأخير وكأن النص استعاد من قوته التي سقطت في وسط النص , خاصة القفلة للنص " نسيتُ أن آخذَ مقبضَ الباب كي يكونَ للمفتاح فائدة"
    الأخ الطموح أنس :
    اعذرني لني تاخرت في الرد- والله وتالله لظروف - لا سيما أنك طلبت النقد والتحليل , اسمح لي هذا ما سمح به وقتي وجهدي , لكن بصورة عامة نصك جيد إلا أن البحث عن رصف العبارات ضيّع بعضا من جمال النص , كذلك أضعت منتصف النص وكثيرا ما نفقدها لأنها مرحلة انتصاف القلم والشعور الذي قد يقف وهذا في نظري من أصعب المراحل على الكاتب
    الرائع أنس :
    أشكرك على منحي الثقة لأقف على نصك بنظرة الناقد واسمح لي فقد اجتهدت

  8. #28
    الصورة الرمزية أنس إبراهيم قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    الدولة : رام الله
    المشاركات : 1,151
    المواضيع : 66
    الردود : 1151
    المعدل اليومي : 0.26

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خليل حلاوجي مشاهدة المشاركة
    ما زال الأقحوان يعبئ دمعهُ في التراب
    \
    حرف جليل .. هنا ... وجدته
    أستــاذي خــليـل


    أشـــكر لك هذا المرور الأرجوانــي

    تحيتي وتقديري لكْ

  9. #29
    الصورة الرمزية أنس إبراهيم قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    الدولة : رام الله
    المشاركات : 1,151
    المواضيع : 66
    الردود : 1151
    المعدل اليومي : 0.26

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيلفا حنا حنا مشاهدة المشاركة
    ولدي أنس
    يجب أن يقتل بائع الخمور الاشقر
    وجميع أصدقاء التفاح والرمل
    لتنام التماسيح في صفوف طويلة
    ها هو عنفك العقيقي الاصم الابكم في العتمة
    ها هم يزدردون حبات القلب فوق جبال الدب الجليدية ..
    أنس يا ولدي ماذا أقول لك ....أأقول كنت رائعا بل سأقول أنت أكثر من رائع ولكن ؟؟؟
    ليتك يا ولدي ما شكلت النص أبدااااااا لماذا أقول لك لم ؟؟ أبسط مثال

    بأي حق يا ولدي تسكن الكاف .لا يجوز أبدا تسكين الكاف وهذا محال ـ ربما هو خطأ كيبوردي
    اعلمني يا ولدي ونور عقلي .نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ما أحببت كسر شعورك ولكنني أريدك متألقا ..يا جيفارا ..
    دمت لي يا ولدي وباركك الله وحماك .
    ليوفقنا الله
    مممممم

    جيــفارا !

    تــعرفيــن كم أعشــقهُ ، أتمنى أن أكـــون مثلــه في يـــوم

    مـــرور عسجدي رائع

    أشكرك جــدا

    ســآخذ ما قلــت في عيــن الإعتبــأر

    تحيتي وتقديري وودي لكِ

  10. #30

صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. مَاْلِيْ أَرَى اْلْحُزْنَ مِنْ عَيْنَيْكَ يَنْهَمِر
    بواسطة علي عبد الرحيم محمد في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 17-01-2017, 10:33 PM
  2. تباريح شاعر - يعشق من طرف واحد
    بواسطة محمد نديم في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 08-09-2016, 08:11 PM
  3. المتنبي وسيف الدولة
    بواسطة نداء غريب صبري في المنتدى مُخْتَارَاتٌ شِعْرِيَّةٌ مُمَيَّزَةٌ
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 21-10-2013, 02:35 PM
  4. كف وسيف
    بواسطة فضل شبلول في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 30-09-2006, 06:03 PM
  5. نوادر و طرف .. اقرأ و اضحك مجاناً
    بواسطة د.جمال مرسي في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 31-10-2004, 01:59 PM