أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 13

الموضوع: أوله ذم وآخره هجاء

  1. #1
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : May 2008
    الدولة : سورية
    المشاركات : 48
    المواضيع : 4
    الردود : 48
    المعدل اليومي : 0.01

    Post أوله ذم وآخره هجاء

    إليك هذا الرد مني بعيد عن توقعاتك الهوجاء
    فاسمع مني الكلام الآتي لربما يصيبك البلاء
    تحبس الدمع وتذرف الدم فعندي كله سواء
    تحضن الشوك وتعشق العشب وروحك جرداء
    تستلف الرواية وتقتفي الخاطرة مثل العنقاء
    تجتر الألام وتنفث الأحلام ومنك ضاع النداء
    تكتسي القشور وتخلع الحبور فأين هو الرداء
    تحاور الروية وتسامر الحرية غيمة في السماء
    تقترن العبودية وأساطير الجنية وعمرك هباء
    تقبل باسمي وتعجب برسمي ولو لطخا بالدماء
    تجالس الورق وتعاني كل الأرق وكتابتك عمياء
    غرفك بيضاء شراشفك سوداء وتجلس في العراء
    تهب الدفء وتحتمل العبء ولا تملك أبخس فراء
    لا تملك البر ولا تجوب البحر ولا حتى الفضاء
    خزانتك فارغة وأحاسيك بالغة وتريد أن تهب الكساء
    لا صحبة في السراء ولا رفقة في الضراء ياله من جزاء
    كل ما قد سلف وبكل هذا الترف لستَ سوى رثاء
    تحبط وتظلم تجلد وتكتم تمدح وتهجو صبح مساء
    على مزاجك تختار لي لوناً وجحيماً وجنةً وكأني حرباء
    تدوس الأشواك مع ألمك الفتاك دون لبس حذاء
    تفتش في الزوايا وتبحث عن الحنايا بغية الهناء
    تفتقد الزهر وتحتاج الثمر والحديقة غنّاء
    زيفك هو مدادك والبشر عبادك والترادف مجرد أسماء
    تعطي البرهان في احترام الإنسان وفكرك صحراء
    لا ألومنك ولا أعاتبنك ولا أجادلنك و لا أطلب هذا اللقاء
    بك استجاروا ولرأيك استشاروا وخرجوا منك بلا ثناء
    أركعوا الأرض ولم تكن ترضى وشتمتهم ولعنت كل النساء
    فلن أحبس أنفاسي ولن تكون بين جلاسي ولا من الأصدقاء
    فعندي ما عندي من تواضع وتوادع وعندي التحدي والكبرياء
    فالشعر فن فيه االذم وفيه المدح وفيه الرثاء وفيه الهجاء
    وأنا أخذت آخره وأوله لك أقدمه فاشكرني على هذا السخاء
    مـ . عـــبــــ ريمـــا ــــــدالله
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    الدولة : سيرتـا
    العمر : 42
    المشاركات : 3,843
    المواضيع : 82
    الردود : 3843
    المعدل اليومي : 0.81

    افتراضي

    المورقة / ريــــمــا

    أوله عاصفة و آخره دمار .
    و كأني بك كتبت النص في زوبعة غضب و شعور بألم الزيف و الخداع فكانت فكرة الهجوم هاجسك و سيطرت على مسيرة النص و عندها تصبح الألفاظ إسقاطا للصور المتراكمة بالذهن فتلفظها في وتيرة متسارعة محاولة أن تتخلص من سوء المنظر و هول الشعور المصاب بتشنج رهيب . دون أن تعتني بتفاصيل اللغة و جمالياتها . و هو أمر بديهي فإجهاض ذاك الشعور هو الغاية من هذا التنفس اللفظي .

    عاصفية أنت هنا ... أتمنى أن تكوني قد دمرت هذا الشعور المؤلم و إلى الأبد .
    دمت بخير ...

    اكليل من الزهر يغلف قلبك
    هشــــام
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية راضي الضميري أديب
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    المشاركات : 2,891
    المواضيع : 147
    الردود : 2891
    المعدل اليومي : 0.59

    افتراضي

    لم أجد كلامًا أرد به على مقطوعتك السحرية هذه ، لكن ما أقول غير أنه ما زال ينتظره سيلاً عارمًا من النقد والتصويب، فلعله يعود إلى جادة الصواب وبعدها سيشكرك من أعماق قلبه ، هذا إذا كان يملك قلب أصلاً.
    تقديري واحترامي

  4. #4
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.74

    افتراضي

    ريمـــا.....
    نص مباشر منذ بدايته ، فالبدء ب(اليك ) دلالة واضحة على كونه مقصود ، والشعر هنا يلعب دورين في تماهي مع عالم الواقع بحيث تبرز صورة الذم احيانا ، وتتصاعد اسهم المدح احيانا ، وبين هذه وتلك يبقى الشاعرة هنا في تماهي مع الصورتين ، والاخر المقصود ايصال الرسالة اليه ،النص فيه الكثير من الصراخ غضب يكتسح الفضاء، ليعلن عن نقمة هادفة، وانحباس ذاتي بين الحروف ، ربما بالغتِ في اللعب على تكرار الحرف الواحد مما حوله من قصدية المنشئ الى حالة انفعال، هذا النص حامل لصور غاية في الجمال وسط كلام منفعل ومتشنج وهو ما يعني انه قابل لكتابات متعددة رغم ثقل الرسالة المبثوثة في المعنى ومدى الحاحها على الشاعرة وفقا لمنطق اللحظة، ووفقا لمنطق الاانا ، التي وجدت النص يختتم به.

    دمت بخير
    محبتي
    جوتيار

  5. #5
    الصورة الرمزية سمو الكعبي شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2007
    الدولة : في صومعتي
    المشاركات : 1,967
    المواضيع : 70
    الردود : 1967
    المعدل اليومي : 0.40

    افتراضي

    ريما :
    لديك موهبة أدبية وتملكين أدوات الكتابة , لكن واسمح لي خانتك بعد اعتصمت بالسجع فألزمتِ نفسك ما لا يلزم وقيّدتِ شعورك ومشاعرك , كما أتمنى أن تكتبي الخاطرة بعيدا عن شكل الشعر .
    انتظر المزيد فإني أرى بين حروفك إبداعا .
    تقلبي ودي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    فلنغتم أوقاتنا بسماع القران :http://quran.muslim-web.com/

  6. #6
    الصورة الرمزية مينا عبد الله قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    الدولة : حيث تكون روحي
    العمر : 38
    المشاركات : 2,091
    المواضيع : 110
    الردود : 2091
    المعدل اليومي : 0.40

    افتراضي

    ريما .... وهل يستحق منك هذا السخاء !!

    سيدتي لمست الالم والقوة في كلماتكِ

    حياكِ الله

    ميـــــــنا
    أنفاسي خطواتي نحو الممات .. و ربما تبقى لي ذكريات .. هكذا علمتني الحياة

  7. #7
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : May 2008
    الدولة : سورية
    المشاركات : 48
    المواضيع : 4
    الردود : 48
    المعدل اليومي : 0.01

    Thumbs up رد للأستاذ هشام عزاس

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هشام عزاس مشاهدة المشاركة
    المورقة / ريــــمــا
    أوله عاصفة و آخره دمار .
    و كأني بك كتبت النص في زوبعة غضب و شعور بألم الزيف و الخداع فكانت فكرة الهجوم هاجسك و سيطرت على مسيرة النص و عندها تصبح الألفاظ إسقاطا للصور المتراكمة بالذهن فتلفظها في وتيرة متسارعة محاولة أن تتخلص من سوء المنظر و هول الشعور المصاب بتشنج رهيب . دون أن تعتني بتفاصيل اللغة و جمالياتها . و هو أمر بديهي فإجهاض ذاك الشعور هو الغاية من هذا التنفس اللفظي .
    عاصفية أنت هنا ... أتمنى أن تكوني قد دمرت هذا الشعور المؤلم و إلى الأبد .
    دمت بخير ...
    اكليل من الزهر يغلف قلبك
    هشــــام
    صديقي هشام
    حيثما أدرت عيني المجهدتين كما لو أنني أريد أن أريحهما من شوقهما اللانهائي
    فإنني أجد شخصاً ما يرسم صورة لي وكأنه يريد لعواطفي أن تظل يانعة خضراء
    طبعا وهذا أمر جيد ولكن يا صديقي هشام الحياة موقف فليس دائماً مطلوب مني
    أن أتنازل وخاصة عندما تعطي شخصاً كل ما لديك وتهبه عمرك تجده ببساطة
    يلعنك ويلعن كل النساء وكأن الكون انتهى عند هذه اللحظة مما يثير حفيظتي
    التي اعتادت على عدم تمرير مثل هذه الأمور نعم الحب الجميل ولكن عندما يكون
    بكرامة وعزة نفس والقصيدة ليست إلا كما صورتها إسقاط لصور متراكمة
    مع تأكيدي لما تفضلت به أنني تجاهلت تماماً تفاصيل اللغة وجمالياتها
    على كل حال ليس الشعر سوى نتاج لما نمر به من ساعات فرح ومرح
    وحزن وكآبة وأحياناً غضب وكره ولكن مع ايماني بأن ذلك يكون لفترة قصيرة
    نرتد بعدها لممارسة حياتنا المعتادة الجميلة.
    أشكرك من كل قلبي لهذه الرؤية والرأي
    وأشكر مرورك الجميل
    دمت لي صديقاً رائعاً
    م.عــــبــ ريما ــــداللــه

  8. #8
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : May 2008
    الدولة : سورية
    المشاركات : 48
    المواضيع : 4
    الردود : 48
    المعدل اليومي : 0.01

    Thumbs up رد للأخ راضي الضميري

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة راضي الضميري مشاهدة المشاركة
    لم أجد كلامًا أرد به على مقطوعتك السحرية هذه ، لكن ما أقول غير أنه ما زال ينتظره سيلاً عارمًا من النقد والتصويب، فلعله يعود إلى جادة الصواب وبعدها سيشكرك من أعماق قلبه ، هذا إذا كان يملك قلب أصلاً.
    تقديري واحترامي
    نعم يا صديقي راضي أنا متأكدة أنه سيعود أصلاً لأنه سمع هذا الكلام
    فالإنسان الذكي متى سعى وراء فكرة عليا يدير ظهره للحياة البقية
    أشكر لك مرورك الجميل أخي راضي ودمت لي سالماً معافى من كل
    علة وداء.

    م.عــــبــ ريما ــــداللــه

  9. #9
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : May 2008
    الدولة : سورية
    المشاركات : 48
    المواضيع : 4
    الردود : 48
    المعدل اليومي : 0.01

    Thumbs up رد للرائع جوتيار تمر

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جوتيار تمر مشاهدة المشاركة
    ريمـــا.....
    نص مباشر منذ بدايته ، فالبدء ب(اليك ) دلالة واضحة على كونه مقصود ، والشعر هنا يلعب دورين في تماهي مع عالم الواقع بحيث تبرز صورة الذم احيانا ، وتتصاعد اسهم المدح احيانا ، وبين هذه وتلك يبقى الشاعرة هنا في تماهي مع الصورتين ، والاخر المقصود ايصال الرسالة اليه ،النص فيه الكثير من الصراخ غضب يكتسح الفضاء، ليعلن عن نقمة هادفة، وانحباس ذاتي بين الحروف ، ربما بالغتِ في اللعب على تكرار الحرف الواحد مما حوله من قصدية المنشئ الى حالة انفعال، هذا النص حامل لصور غاية في الجمال وسط كلام منفعل ومتشنج وهو ما يعني انه قابل لكتابات متعددة رغم ثقل الرسالة المبثوثة في المعنى ومدى الحاحها على الشاعرة وفقا لمنطق اللحظة، ووفقا لمنطق الاانا ، التي وجدت النص يختتم به.
    دمت بخير
    محبتي
    جوتيار
    صديقي العزيز والغالي غوتيار
    عندما تسكت السماوات والأرض والرياح
    ويعتقل النوم الطيور والوحوش
    ويذهب الليل يسوق عربته الكوكبية في الأعالي
    هنا أبقى أنا يقظة متيقظة
    أحيانا أحترق وأفكر وأبكي
    أحياناً هناك ألم مدمر
    يجعل التفكير هو مجمل العون الذي تناله
    وهكذا من نافورة واحدة صافية حية
    يتدفق الحلو والمر كلاهما في حياتي
    وبما أن نقاساتي لانهاية لها على المدى المنظور
    فإنني أموت ألف مرة يومياً فقط من أجل أن أولد من جديد
    وهنا كان لابد من هذه الكلمات التي كتبتها
    وكما قلت تماهي مع الصورتين
    وفعلا الهدف ايصال ما تود أن توصله
    مع تطبيق مثل اجرح وداوي
    أشكرك جوتيار على هذه الكلمات التي تممت النص
    وأعطته حقه تماماُ
    دمت لي جوتيار بصحة وعافية

    م.عــــبــ ريما ــــداللــه

  10. #10
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : May 2008
    الدولة : سورية
    المشاركات : 48
    المواضيع : 4
    الردود : 48
    المعدل اليومي : 0.01

    Thumbs up رد للغالية سمو الكعبي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سمو الكعبي مشاهدة المشاركة
    ريما :
    لديك موهبة أدبية وتملكين أدوات الكتابة , لكن واسمح لي خانتك بعد اعتصمت بالسجع فألزمتِ نفسك ما لا يلزم وقيّدتِ شعورك ومشاعرك , كما أتمنى أن تكتبي الخاطرة بعيدا عن شكل الشعر .
    انتظر المزيد فإني أرى بين حروفك إبداعا .
    تقلبي ودي
    صديقتي سمو المحترمة
    ربما الأصدقاء سبقوك بالرؤية لهذه الكلمات وأكدت لهم كما أكدوا لي
    أنه قد تم تماماً التجاهل لجمالية اللغة وتفاصيلها
    ولم يكن الأمر سوى ايصال ما يجب أن يصل برسالة محددة اللهجة
    والصيغة وعل كل حال نقدك كان رائعاً بالفعل
    وفي محله تماماً عندما نكتب نص أدبي ليس إلا إبداع بحت
    ولكن هنا كان الأمر أشبه برد فعل ليس إلا
    أشكرك من كل قلبي على تعليقك الرائع
    دمتِ صديقة جميلة يا سمو
    ودائماً تشرفيني بهذا المرور الجميل
    تقبلي تحياتي الخاصة لك ولشخصك الكريم

    م.عــــبــ ريما ــــداللــه

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. كلامنا لسة ف أوله
    بواسطة علاء عيسى في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 46
    آخر مشاركة: 16-09-2013, 04:51 PM
  2. النصرُ أولهُ صمود
    بواسطة عبدالكريم شكوكاني في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 22-04-2012, 09:39 AM
  3. في هجاء رفيق وبئس الرفيق !!
    بواسطة سلطان السبهان في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 03-11-2004, 11:54 PM
  4. صفق- في هجاء الرمز وأعوانه
    بواسطة فارس عودة في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 04-09-2004, 11:10 PM
  5. نم أيها الصبّاح-قصيدة هجاء في الصبّاح أخزاه الله
    بواسطة فارس عودة في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 18-04-2003, 06:34 PM