أحدث المشاركات
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 21

الموضوع: إني آنست نارا ً

  1. #1
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : May 2008
    الدولة : الكويت
    العمر : 40
    المشاركات : 44
    المواضيع : 11
    الردود : 44
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي إني آنست نارا ً

    مدخل :

    عند جبل الطور علقت بعض نبوءات عن إني آنست نارا ثم مشت صحراء سيناء حافية لعل الله يبارك مسيرها ببعض الكرامات ، مرت الدوحات ومرت الواحات ومرت التلال حين أضناها العطش شربت النبوءة وحين أنهكها السير شطبت الصحراء لم تكن تعرف أن الله منذ البداية قد باركها بنبوءة قلبي وأنه قد أكرمها بكرامات روحي ، لم تكن تعلم كل ذلك إلا حين رأت الغزال الذي كان مرهقا مثلها تدب في أوصاله الحياة حين مرت أقدامي على أثره ، لم تكن تعرف وهي تمر الأماكن والصحاري وتحلق بعيدا بين الجبال وبين المغارات وبين السلاسل الرملية أن هناك صفيا طينته البجع وقلبه الكروان وحديثه العنادل إلا حين ارتاح وهقها على أثري .



    قالت للوحي يوما : حررني من آفاق الكون ومن منظومات البناء المنطقي ، فقال لها : سأمنحك الاعتبار العاطفي الغير مشروط وسأمنحك كونا غير مسبوق وسأمنحك مرتبات عليا من الملكات القادرة على التحليق والتحرر وسأدس في طينتك بعض الملائكة ثم سأترك لك جميع الخيارات مفتوحة للبناء وللهدم فصاحت : لكني أخاف أن تتركني وحدي ، ما كانت تعرف الحبيبة ما كانت تعرف حتى حين كانت تصيح أنت ملكي ولوحدي أنني لن أتركها أبدا وأنا كل خلاياي لا تقبل النشوء ولا الارتقاء إلا بها . كانت مسكينة تحبني أكثر مني وكنت مسكينا أحبها أكثر منها لهذا بارك الله المساكين بأن رزقهم جنة من عشق ٍ لن تؤتى لأحد ٍ بعدهم .



    يقولون أنها خرجت من حزني ويقولون أني خلقت من عينيها وعند الرومان جاء في أساطيرهم أننا خرجنا من أوركيدة معلقة على شعر فينوس لكن الأكيد أننا مع كل هذه الأساطير كنا نعيش قرنا بعد قرن ونتلاقى دهر بعد دهر دون أن يرف لجناح قلبنا الملاك خيال زوال وبغض النظر عن برومثيوس الذي سرق النار المقدسة من الآلهة المقدسة ليعطيها للناس كان حبنا دافئا بيد أنه هزم النار المقدّسة .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : May 2008
    الدولة : الكويت
    العمر : 40
    المشاركات : 44
    المواضيع : 11
    الردود : 44
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي الوحي الأول




    الوحي الأول ~

    قالت لنفسها : " يقولون أن يسوع المسيح حي ، ويقولون أنه لا زال يرقب عملية إنضاج الخبز ، ويقولون أنه لا زال يوقد النار ليتدفق النور إلى طرقات المدينة ، يصيح نصف حبيبتي الآن أن ثمّة نيران أخرى لم تتولد شرارتها بعد ، ولم يأذن اسم اليسوع أن يطلقها لأنه يريدها أن تمشي متئدة ناحية الاتقاد " .

    ثمّة أجزاء في قلب ليال لا تؤمن أن هنالك أي معنى لكل هذه المراهقات الخارجة عن وجود الاتزان ، هي ترى أن كل إنسان يستطيع أن يجعل من نفسه سعيدا إذا جعل لحياته معنى ، وكل إنسان يدخل في الشقاء بالتأكيد لأن حياته بلا معنى ولا هدف ، وبعيدا عن نصفها الذي يؤذن بـ الله أكبر أو نصفها الذي يهتف باسم اليسوع ثمّة حادثة لا زالت تقصّها عليها الذكرى كل ليلة ٍ بأنه يحكى أن حدث جوعا في الأرض فخرج الرجل بدينه ليتغرب مع امرأته بحثا عن أدوات أخرى لجلب " المعيشة " لكنه لم يجد إلا أن يقطّع أوصال زوجته ليعيش ، عاش الرجل بعد ذلك ناقما على يسوع لأنه لم يتقدم كعادته بالخبز ، ومنذ ذلك اليوم والرجل لا يكف عن لعن اليسوع لأنه أقفل الفرن وأعلن الإفلاس . !




    الوحي الثاني :

    المدينة كثيرة الناس ، لكنها أصبحت في قلبي كأرملة ٍ دموعها على خدَّيها بعد أن فقدت المعزّين وفقدت الضواحي ، في تلك الليلة خرج الكهنة أحدهم أتجه إلى بني صهيون وأحدهم أتجه إلى بني يسوع وأحدهم أتجه إلى بني إسلام ، لكن الأرملة هي وحدها كانت تعلم أن كل الطرق التي سيسلكونها ليصلوا إلى المدينة عذرها ميّت، وأبوابها تنوح بمرارة ٍ بسبب الأعداء الذين استطاعوا أن يمزّقوا مدينة الرب ويحوّلوها من مدينة ٍ يعيش فيها شعب الله المختار لأرض تعيش فيها البهائم .!!



    الوحي الثالث :


    ذيل أورشليم ليس طاهرا ً كلّه كما يظن البعض ، وجسد مكّة لا زال يحاول أن يواري بعض عوراته ويفشل ، وأمّا الهيكل فقد أتعبته عمليات الحفر التي أزعجت سرّه ، الكل يبحث عن السر والكل يبحث أين تنام الحقيقة ، وأين تنام السبع كنائس من الإيمان أو أين تقبع السبع مساجد من العرش ليجدوه ، ليال تعرف أن الذي كان والذي سيأتي ليس إلا ذكر موت أو خيال مآتة له المجد والسلطان إلى أبد الآبدين لأنه لا يستطيع حمل الحقيقة إلا بوهمه الذي يخدع الغرابيب من غزو الحقل !


    الوحي الرابع:

    بأم عيني رأيت الرجل وهو يضرب بكلتا يديه البحر ويأمر الحيّة التي انفلق الموج لأجلها أن تلدغ الخير ، كان الخير وقتها سيّد الجنود الذين حكموا الأرض ، لكن هذا السيّد فشل في تحقيق أمنيات الشعب ، فثار الشعب عليه وأبادوه كما أبيد بيت يعقوب من على وجه الأرض ، ثم صفقوا للسيف الذي أوزعه الفناء ثم َّ عبدوه .



    الوحي الخامس :

    الله لم يكن معروفا بالعقل عند أهل الكنائس لكنه كان معروفا بالخرافات ، وأمّا المساجد الأولى فلم تكن تعرف شيئا عنه غير أنه جلبها من العدم إلى الوجود كما تقول الوثيقة ، ليال تعترض على مثل هذه التعريفات ، لأنها أقاصيص وإرهاصات تشبه كثيرا قصة الإله تور صاحب المطرقة الذي يضرب السماء ليزمجر الرعد والبرق . هي تقول أن الله لا يحتاج إلى كل هذه الترهات لنعرفه يكفي أن نعرفه عن طريق ذلك الهاتف الذي يتردد بداخلنا كلما شعرنا بالخوف من الظلام .




    للوحي تتمّة

  3. #3
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : May 2008
    الدولة : الكويت
    العمر : 40
    المشاركات : 44
    المواضيع : 11
    الردود : 44
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي


    الوحي السادس :
    لم يكن هدف بولس الرسول أن يشفع لرذائل بني اسرائيل بل كان هدفه أن يمجدّوه ويمجدوا حقبته التاريخية المليئة بالصفاقة متخذا من كلام النبي يوئيل لبوسا للإخلاص .
    ليال تقول أن الكتاب المقدّس مثل ما فيه امتيازات لبني اسرائيل فيه نفايات كثيرة تمتد منذ عهد إبراهيم الرسول إلى عهد يوحنا في إنجليه .
    الوحي السابع :
    مجمل اليهود أذكياء ، ومجمل العرب لا زالوا في بداية افتراض الذكاء ، أهل المسيح لازالوا في الافتراض أيضا إلا أنهم تمكنوا كما تقول " ليال " في سماع ما يسمع وفي ترك ما لا يسمع ، ليال تقول أنهم قبلوا ما يقبل وتركوا ما لا يقبل ، حتى كلمة المسيح تركوها ولم يحملوها إذا كانت الكلمة تنافي منطق الحقيقة حتى وإن جاءت في كتابهم المقدّس .
    الوحي الثامن :
    كلهم يزعمون كما تقول ليال أنهم جاءوا بالبشارة ، لكن البشارة ضيّعت الرابط بينها وبين الإيمان ، كما ضيعته الطرق التي كانت تحاول الوصول كما تقول ليال إلى المسيح عن طريق دمشق ..!!
    الوحي التاسع :
    خارج عن نطاق التغطية
    الوحي العاشر :
    نزلت من نفسها وفارقت عشيرتها وألقت مكانها في مكان ٍ غير تابع ٍ لأباخس ترفع الجل وتحمل الغل ، كانت الدماء حينها ترسل كرياتها رزدقا واحدا ً كانت تبدو وكأنها غير آمنة عليها من الأمراض والعلل لهذا قالت لدورتها الدموية إن تلقاني الموت غدا ً قطعي رواهشي قبله ..!!
    الوحي الحادي عشر :
    لم تكن إحدى القوابل الموكلات بحبالى بني عربائيل أو بني إسرائيل هي لم تكن صفيّة ولا نجيّة لأم موسى ، لكن حبها لله جعلها تعالج انتكاسة الأرض حين لم يزرها مثله عليه السلام ، فلما قامت الأرض وجاءت بني إسرائيل بربّها فرعون لتسرق روح موسى خرجت به قائلة بوحيي أنا لا بوحي ليلى سألقيه اليم بعد أن ألفه بخرقة ٍ وأضعه في تنور ٍ مسجور ٍ بالنار ، فخافت أمّه ، فجاءها مخاض صوت " ليال " واثقا قد جعل الله عليه النار بردا وسلاما ، فعاد عقلها .
    الوحي الثاني عشر :
    تعرض سحرها في مصر لهجوم ٍ عنيف بعد أن زاد عدد النشاط الشيطاني حيث قاد النشاط صاحب المحن الأليمة ولشدة إصراره على إبطال سحر وحييها قطّع أيادي كل المؤمنين بها وحين بلغ اضطهاده قلبها فرح الأوباش والرعاع ودعا قتلته طمعا في الموت الرخيص ، لم يكن يعلم أنها أقوى وأخطر من المزدكية على بلاد الفرس ولم يكن يعلم أنها أشد وطأة من ساباريم مزدك ، لهذا أشاعت حظّه يفرح قليلا بين الناس ثم أوزعته بلاد الرذائل .
    الوحي الثالث عشر :
    انبعثت منها حركة في منتصف القرن السادس عشر سبقت حركة عنان بن داود فحين كانت تنكر التفسيرات وتنبذ الجمود الذي حط في أسفار الفرق المهددة بالتكاثر والفناء كان عنان في بطن الغيب لا يزال يفكر كيف يخرج يهوديا ليوزع ويثبّت الديانة على كل الحانات دون أن يكون لها أي قيمة .
    ليال تعرف أن التمسك الحرفي بالألفاظ يعد ضربا من " حول " لهذا كانت تغوص في أعماق الزمن لتصل لبنيامين لتقول له " حين يأتي عنان ستصبح تلميذه فحذار إن تقبل تثبيت الديانة اللفظية . حذار .
    الوحي الرابع عشر :
    بعم شعم رجل طيّب كان في قلبه الزهد والورع والرهبنة لهذا تكاثرت حوله إشاعات " الخوارق " وتكاثر الحواريون حوله فقعدوا عليه حتى باض بهم " أسفار موسى " ، ليال دائما تقول أن البهاء والقداسة بحاجة ٍ لهذه الحرارة حتى يشعر الناس بدفء هذا الإدّعاء !!
    الوحي الخامس عشر :
    ليال تبصق على هذا الصك الذي أعطاه بابا الفاتيكان لليهود ، تبصق بشدة ٍ على هذه البراءة التي أزالت الحاجز بينهم وبين أهل المسيح ، ليال تقول لم يكن في وقت اليسوع إلا يهوذا أو حواريه فإن لم يحاول صلبه هذا ولا ذاك فمن حاول إذن ..؟!!
    وللوحي تتمة

  4. #4
    أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    الدولة : سيرتـا
    العمر : 42
    المشاركات : 3,843
    المواضيع : 82
    الردود : 3843
    المعدل اليومي : 0.82

    افتراضي

    العلوي المبدع

    استمر .... فإني ألحظ قبسا من نور ...

    فلوحي القلم كوكب تدور حوله أقمار و نجــــوم .

    مستمتع جدا بهذه اللمسات الفكرية .

    تقديري و احترامي

    اكليل من الزهر يغلف قلبك
    هشــــام
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.74

    افتراضي

    العلوي الرائع...
    يحضرني هنا قول ل كيركغارد:"اذا اردت ان تنفيني ضعني داخل نظام ، انني لست رمزا حسابيا، انني انا."
    نصك هذا يجعلنا امام رؤية هاربة شاردة من حدود النظام نفسه ، باستحضارته الميثولوجية ، والاسطورية ، والفكرية والوجدانية ، يتشكل الرؤية العامة للنص ، نص هنا يتكلم بنفس لانهائي ، وهو يتجول في ابعاد غير ممكنة وممكنة ،اي اني وجدته من وجهة نظري انه يمتلك بعده الثالث كرصيد يمتد منه ومن خلاله منطقه التمهيدي وهذا الرصيد هو الجذر بعينه ،والجذر هو ما اعطى للنص وحدته الذاتية واعطى قيمته الموضوعية.
    محبتي
    جوتيار

    للتثبيت


  6. #6
    أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    الدولة : سيرتـا
    العمر : 42
    المشاركات : 3,843
    المواضيع : 82
    الردود : 3843
    المعدل اليومي : 0.82

    افتراضي

    الوحي الخامس عشر :
    ليال تبصق على هذا الصك الذي أعطاه بابا الفاتيكان لليهود ، تبصق بشدة ٍ على هذه البراءة التي أزالت الحاجز بينهم وبين أهل المسيح ، ليال تقول لم يكن في وقت اليسوع إلا يهوذا أو حواريه فإن لم يحاول صلبه هذا ولا ذاك فمن حاول إذن ..؟!!

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : May 2008
    الدولة : الكويت
    العمر : 40
    المشاركات : 44
    المواضيع : 11
    الردود : 44
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هشام عزاس مشاهدة المشاركة
    العلوي المبدع
    استمر .... فإني ألحظ قبسا من نور ...
    فلوحي القلم كوكب تدور حوله أقمار و نجــــوم .
    مستمتع جدا بهذه اللمسات الفكرية .
    تقديري و احترامي
    اكليل من الزهر يغلف قلبك
    هشــــام
    أستاذي هشام ترهقني الاستدارات العادية للنص ، يرهقني وضع النص في كوخ ٍ خشبي ثم إلقاء النار على الكوخ لنجعله يحترق مخلفا خلف ظهره الرماد .. الرماد فقط دون قواعده الأزلية دون أخشابه الفكرية دون قناعاته الفكرية دون أن نلقي عليه ولو قليلا من ماء المعرفة . لهذا أطلقت إصلاحات جديدة للنصوص وجعلت المفردات تجعلنا نفكر مليا في التضاد وفي التنافر وفي القطب الموجب منا وفي القطب السالب .
    الحب لك أيها الأستاذ الجميل . وثق أن للوحي بقية أخيرة سأطرحها بعد قليل .
    وإني أنا أخوك

  8. #8
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : May 2008
    الدولة : الكويت
    العمر : 40
    المشاركات : 44
    المواضيع : 11
    الردود : 44
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جوتيار تمر مشاهدة المشاركة
    العلوي الرائع...
    يحضرني هنا قول ل كيركغارد:"اذا اردت ان تنفيني ضعني داخل نظام ، انني لست رمزا حسابيا، انني انا."
    نصك هذا يجعلنا امام رؤية هاربة شاردة من حدود النظام نفسه ، باستحضارته الميثولوجية ، والاسطورية ، والفكرية والوجدانية ، يتشكل الرؤية العامة للنص ، نص هنا يتكلم بنفس لانهائي ، وهو يتجول في ابعاد غير ممكنة وممكنة ،اي اني وجدته من وجهة نظري انه يمتلك بعده الثالث كرصيد يمتد منه ومن خلاله منطقه التمهيدي وهذا الرصيد هو الجذر بعينه ،والجذر هو ما اعطى للنص وحدته الذاتية واعطى قيمته الموضوعية.
    محبتي
    جوتيار
    للتثبيت
    جوتيار .. أنا مهموم باستنساخ الصور الإنسانية والتواريخ الإنسانية والتجارب الإنسانية ومهموم بتغيير تركيبة النص وتركيبة البحث وتركيبة التنقيب – ذات يوم طلبوا مني أن أحكي لهم عن ذاكرتي الإنسانية لكني هربت وقلت لهم لا يمكن أن أحدثكم عنها منطلقا من مبدأ الإطالة و الدوران ولا أستطيع أن أسردها لكم دون أن يكون هناك تلاحم بيني وبيني لكني أستطيع أن أحدثكم عن ظواهر ذاكرتي التصاعدية وعن ظواهر ذاكرتي التنازلية وعن الثمار التي نبتت في نخلة إنسانيتي ولم يقطفها أحد بعد .

  9. #9
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : May 2008
    الدولة : الكويت
    العمر : 40
    المشاركات : 44
    المواضيع : 11
    الردود : 44
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هشام عزاس مشاهدة المشاركة
    الوحي الخامس عشر :
    ليال تبصق على هذا الصك الذي أعطاه بابا الفاتيكان لليهود ، تبصق بشدة ٍ على هذه البراءة التي أزالت الحاجز بينهم وبين أهل المسيح ، ليال تقول لم يكن في وقت اليسوع إلا يهوذا أو حواريه فإن لم يحاول صلبه هذا ولا ذاك فمن حاول إذن ..؟!!

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    أستاذي هشام حللت عيني ونزلت مقلتي أيها الحبيب نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. <| أسئلة الطالبِ المُجِدّ وإجاباتِ المعلِّم أحمد |ّّّّ>
    بواسطة براءة الجودي في المنتدى مَدْرَسَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةِ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 13-04-2016, 01:59 AM
  2. آنست نارك
    بواسطة معتزابوشقير في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 18-09-2010, 09:37 PM
  3. آنست نارك
    بواسطة معتزابوشقير في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 28-01-2010, 03:44 PM
  4. فلسطيني في قلبه جراحه ....ّّّ
    بواسطة خوله بدر في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 02-12-2005, 01:16 PM