أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: درب البتول...

  1. #1
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات : 70
    المواضيع : 13
    الردود : 70
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي درب البتول...

    اغمضت عينيها تسترجع شريط حياتها...ملامح صارمة رغم الاخاديد التي رسمها الزمن فوقها..الا انها ماتزال كما هي ..
    في تلك الليلة حين حملت ابنائها الابع وخرجت الى وجهة مجهولة ...هربا من ظلم حماة وضرة وخنوع زوج...
    صادفها احد اهل القرية...اخبر حماتها ...تعقبتها ...وجدتها امتطت حافلة معظم ركابها جنودمتوجهون إلى الحدود ..
    "اجيز ايليس نتودايت.."قالتها الحماة وهي تستشيط غضبا...نهرها احد الركاب الامازيغ فردت عليه بشتيمة اعظم واجل.. تدخل احد الجنود فاسرعت البتول باختلاق قصة -منافية للواقع- هروبا من قبضة الحماة والركاب معا"اريد اللحاق بزوجي وهي تمنعني"..انزل احد الجند الحماة وقام ذاك الراكب الامازيغي بترهيبها ان هي لم ترحل..فاستسلمت ورحلت.
    انطلقت الحافلة الى وجهة... البتول نفسها تجهلها...
    فتحت عيناها...على صوت بلعيد اكبر ابنائها:
    "لا تتركيني امي ..لا تتركيني في بلاد غريبة... كلقيط"...
    استجمعت ماتبقى عندها من قوى..وهمست له:"بني ان ابوك لم يمت وجذوركم انت واخوتك من منطقة كذا..اليك العنوان وراسل والدك ليلتم شملكم.."...ثم اغمضت عيناها وغابت عن الوعي..
    رغم هول اللحظة الا ان بلعيد لم يفاجئ فقد كان اكبراخوته ومايزال يتذكر لحظة مغادرتهم ليلا لمكان ما...
    بما انه اكبرهم اشتغل بالخياطة ليساعد والدته في حملها..
    بقي ساهما يبحث عن الوسيلة..ولحسن الحظ اصغر اخوته ادخلوه المدرسة منذ سنتين..
    كتب الرسالة الى والده ...فكان الرد اسرع مما توقع ..غير انه مشروط بارسال رسالة مرة اخرى مرفقة مع صورة المرسل..
    ازدادت حالة البثول تدهورا بعد تطور الوضع..واخيرا اتى الاب "الحسين"بعد ان كان فقد الامل في العثور عليهم..تفاصيل اللقاء مازالت سرا يحتفظون به...لكن المفاجأة ان البتول استرجعت عافيتها بعيد مجيء"الحسين"...
    مايزال كما هو لم يتغير من حيث الشكل رغم مرور سنوات طوال..الا انها لمست صرامة اكتسبها بعد فرارها من بيت الزوجية...اخذ ابناءه وهي معهم -لانه طلق الزوجة الثانية-وعاد بهم الى البلدة...استقبلوها اهل البلدة -عكس ماتوقعت- بالترحيب والفخر...فقد اقسمت قبل ان تغادرها انها يوما ما سترحل لكنها لن تعود الا بعد ان تجعل من ابنائها رجالا يضرب بهم المثل...ولو لا القدر لاوفت بوعدها كاملا...البتول ام لم اسمع بمثيلاتها الا في القصص الخيالية...لكنها هي نسج من هذا الواقع المرير...كافحت لاجل ابنائها..وماهمتها لومة لائم...

    اعتذر لطمس بعض التفاصيل...لكن ليس كل ماتختزنه الذاكرة يرى الضوء..... ثانية..

  2. #2
    أديبة وناقدة الصورة الرمزية د. نجلاء طمان
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    الدولة : في عالمٍ آخر... لا أستطيع التعبير عنه
    المشاركات : 4,218
    المواضيع : 71
    الردود : 4218
    المعدل اليومي : 1.10

    افتراضي

    للرفــــــــــــع

    أهلًا بكِ فتحية العزيزة

    أرجو من مشرفي القصة الأعزاء إعادة التنسيق لضرورته في استيعاب القصة ونقدها

    يرعاكم الله
    الناس أمواتٌ نيامٌ.. إذا ماتوا انتبهوا !!!

  3. #3
    أديب قاص الصورة الرمزية حسام القاضي
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    الدولة : مصر+الكويت
    العمر : 56
    المشاركات : 2,147
    المواضيع : 71
    الردود : 2147
    المعدل اليومي : 0.51

    افتراضي

    الأديبة / فتيحة أرضوض (ذاكرة حرف)
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    قصة واقعية ربما تتكرر ولكن بتفاصيل اخرى
    (وإن كنت ألمح بعض الرمزية في الأسماء)..
    في كثير من الأحيان يكون الوقع أمر من الخيال.
    تقبلي تقديري واحترامي.
    حسام القاضي
    أديب .. أحياناً

  4. #4
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,070
    المواضيع : 101
    الردود : 9070
    المعدل اليومي : 2.17

    افتراضي

    العزيزة فتحية...

    اهلا بك في الواحة...

    تناسب موفق بين الفكرة (اللقطة) ، و اللغة التعبيرية ( التصوير) ،قدرات واعدة للتحكم في البناء السردي ، حضرت مجمل مكوناته بشكل مكثف وشفاف وصور رامزة ، رغم ما كان يمكن تجاوزه من اختزال بدا أحيانا عائقا في وجه اكتمال تنامي السرد .


    دمت بالف خير

  5. #5
    قلم نشيط الصورة الرمزية فدوى يومة
    تاريخ التسجيل : May 2008
    الدولة : المملكة المغربية ـ طنجة ـ
    العمر : 36
    المشاركات : 883
    المواضيع : 29
    الردود : 883
    المعدل اليومي : 0.26

    افتراضي

    فتحية العزيزة
    برغم من أنك أردت طمس بعض التفاصيل غير أن ما بقي منها أيتها العزيزة يخبرنا بما أردت ايصاله
    البتول صورة للعديد من الزوجات الذين هربوا من جبروت الحمات كي يعانقوا مصائرهم المجهولة
    وهي رمز للتضحية للتفاني وللعطاء الغير المشروط
    باقة ورد لك من القلب لقلبك الأبيض
    أيتها العزيزة على قلبي
    محبتي


    اللهم انفحنى منك بنفحة خير تغننى بها عمن سواك

  6. #6
    أديبة وقاصة الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 2.34

    افتراضي

    كم من القصص الواقعية تختزنها الذاكرة ، وتضيع منها بعض تفاصيل ، لكن يبقى ما تخلفه الواقعة فمن اثر وندوب في النفس ..

    مرحبا بك بيننا في واحة الخير ..
    ننتظر جديدك وتفاعلك الجميل ..

    طاقة ورد لقلبك وكل الود .
    //عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//

  7. #7
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Sep 2008
    المشاركات : 76
    المواضيع : 5
    الردود : 76
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي

    فتيحة بحثت عليك كما من يبحث عن ابرة
    رمضان كريم
    وكما ترين انا هنا
    في اعتاب حرفك
    فكوني بخير يااراقية
    تحياتي
    الحمامة ودائما قلمك لايشبه احد

  8. #8
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات : 70
    المواضيع : 13
    الردود : 70
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي

    السلام عليكم
    اشكر كل من د.نجلاء طمان والاديب حسام القاضي والكاتب جتيار تمر والاخت فدوى ووفاء و الغالية حنان على النقد والتشجيع واعتذر على التاخر بالرد.
    في بيتنا ....جدع حنى أيامه......وما انحنى..فيه أنا!
    .................................................. ..............احمد مطر

  9. #9
    نائب رئيس الإدارة العليا
    المديرة التنفيذية
    شاعرة
    الصورة الرمزية ربيحة الرفاعي
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,924
    المواضيع : 293
    الردود : 34924
    المعدل اليومي : 12.48

    افتراضي

    قصة من مخزون الذاكرة ، واقعية جدا، سردتها بإسهاب ومباشرة
    فافتقدت بعض ما كان ليجعلها قطعة أدبية أجمل

    دمت بألق

    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
    عضو الإدارة العليا
    أمينة سر الإدارة
    أديبة
    الصورة الرمزية آمال المصري
    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : Egypt
    المشاركات : 23,570
    المواضيع : 385
    الردود : 23570
    المعدل اليومي : 7.03

    افتراضي

    تحمل الذاكرة بعضا من الذكريات لأحداث لاتنمحي بل تحفر أخاديدا بالنفس تتعمق مع مرور الزمن
    نص جميل الفكرة واللغة احتاج لبعض اعتناء ليصير قطعة أدبية مائزة
    بوركت
    ومرحبا بك في واحتك
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

المواضيع المتشابهه

  1. أخت البتول --- عن امنا عائشة رضي الله عنها وارضاها
    بواسطة الطنطاوي الحسيني في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 01-11-2010, 06:44 PM

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة