أحدث المشاركات
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 19 من 19

الموضوع: سائل جلي

  1. #11
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Dec 2006
    الدولة : العــــراق
    المشاركات : 82
    المواضيع : 15
    الردود : 82
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي

    سيدي الفاضل الاستاذ راضي الضميري
    لك مني شكر خاص ومن اعماق القلب على القصة الجميلة والقصيرة جدا جدا جدا
    صدقاً ذهلت من ما قراته
    سلمت يدلك يا استاذي الكريم
    وادامك الله لنا


    تحية
    اكرم

  2. #12
    الصورة الرمزية راضي الضميري أديب
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    المشاركات : 2,891
    المواضيع : 147
    الردود : 2891
    المعدل اليومي : 0.60

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسام القاضي مشاهدة المشاركة
    أخي الفاضل الأديب / راضي الضميري
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    تناولت بحساسية شديدة امراً بالغ الدقة
    التفاوت الطبقي بين القمة والقاع
    أو أهل القمة واهل ال....
    برغم قصر القصة( نسبياً)إلا ان تناولك لك لها
    كان كافيا شافيا..
    هي تمارس الهروب إلى عالم ليس لها
    ولااظن أن أمها ـ التي لا تعرف الفرق بين
    الكافيار والكفارـ لا اظنها أيضاً تعرف
    " سائل الجيلي "
    لذا أراها نهاية قوية بل وعبقرية.
    تقبل تقديري واحترامي.
    الأخ الفاضل الأديب حسام القاضي
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    صدقت أخي العزيز ، فهذا التفاوت بين الطبقات أصبح مرعبًا ، وما بين القمة والقاع تجد العجب العجاب.

    كان الله في العون .

    شكرًا لمرورك الكريم .

    تقديري واحترامي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #13
    الصورة الرمزية راضي الضميري أديب
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    المشاركات : 2,891
    المواضيع : 147
    الردود : 2891
    المعدل اليومي : 0.60

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. مصطفى عراقي مشاهدة المشاركة
    أديبنا الصادق السامق الأستاذ راضي
    تحية زاهرة عاطرة لقصة باحت بالكثير عبر هذا الرمز المعبر المصور، بلماحية فنان مبدع ، وإنسانٍ نبيل.
    من دون أن تحتاج إلى مزيد من الشرح والإطالة.
    أما السرد فكان على درجة عالية من التكثيف الرائع، بينما جاء الحوار القصير معبرا عن الشخوص بذكاء وصدق
    أخي الحبيب
    أحييك لهذا الأنموذج الراقي للقصة القصيرة بما هي لقطة فنية إنسانية موحية.
    بوركتَ
    ودمت بكل الخير والسعادة والنور
    مُحبك: مصطفى
    أستاذي الكبير الأديب د . مصطفى عراقي

    يشرفني مرورك الكريم وهذا الكلام الذي قلته الرائع بحق قصتي المتواضعة ، ويعلم الله وحده كم أكون سعيدًا بمروك العطر هذا ، فإن رأيك له مكانة كبيرة في قلبي وعقلي ، كيف لا وأنت الأديب السامق والعالم الجليل .
    إن كل ما قلته هو شهادته أعتز وأفتخر بها ، فلا تحرمنا من تواجدك البهي والعطر أستاذي الحبيب .
    تقديري واحترامي .

  4. #14
    الصورة الرمزية راضي الضميري أديب
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    المشاركات : 2,891
    المواضيع : 147
    الردود : 2891
    المعدل اليومي : 0.60

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وفاء شوكت خضر مشاهدة المشاركة
    أخي راضي ..
    قصة من صميم الواقع ، ومفارقة صورتها بصورة ذكية ..
    بقدر ما أعجبني النص بقدر ما ألمني ..
    طبقات مختلفة وكل طبقة لها مشاكلها ..
    بالتأكيد هناك مالا يعرفه الأغنياء مما يملكه الفقراء وكل له رزقه ..
    دمت متألق أيها الأديب ..
    صادق ودي ..
    أديبتنا السامقة وفاء شوكت
    البحث عن حقيقة ما يحصل في القاع – إنْ جاز التعبير – وبين تلك الطبقات المسحوقة بفعل أيادي الغدر والغش ولصوص رغيف الخبز الذي أصبح عصيًا على النيل وسدّ رمق الفقير الذي لا يملك حولًا ولا قوة أمام واقع سيء ؛ أقول إنّ البحث فيه قد يجعل المرء يصاب بالذهول لهول ما قد يراه ، وإنْ كان قد سمع عنه ، وما بين السمع والرؤيا مسافات ضوئية تبيّن الفرق بينهما وتحكي عن قسوة هذا الواقع .
    تقديري واحترامي

  5. #15
    الصورة الرمزية راضي الضميري أديب
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    المشاركات : 2,891
    المواضيع : 147
    الردود : 2891
    المعدل اليومي : 0.60

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أكرم الشرفاني مشاهدة المشاركة
    سيدي الفاضل الاستاذ راضي الضميري
    لك مني شكر خاص ومن اعماق القلب على القصة الجميلة والقصيرة جدا جدا جدا
    صدقاً ذهلت من ما قراته
    سلمت يدلك يا استاذي الكريم
    وادامك الله لنا
    تحية
    اكرم
    أخي الكريم العزيز أكرم الشوفاني

    هناك عملية طحن حقيقية تجري لقلوب وأحلام النّاس في مجتمعاتنا كلها ، وهي مبرمحة بدقّة .

    والتفاوت الطبقي الآن أصبحت تفصله مسافات ضوئية عن أقرب فئة قد نقول أنها لم تعد تحلم بغير رغيف الخبز .

    كان الله في العون يا صاحبي وأشكرك على مرورك الجميل .

    تقديري واحترامي

  6. #16
    الصورة الرمزية د. نجلاء طمان أديبة وناقدة
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    الدولة : في عالمٍ آخر... لا أستطيع التعبير عنه
    المشاركات : 4,218
    المواضيع : 71
    الردود : 4218
    المعدل اليومي : 0.88

    افتراضي

    ما بين السماء والأرض سنوات ضوئية لا عدد لها, وما بين قمة الطبقية وقاعها أضعاف هذا العدد من السنوات المظلمة. الطبقية وتفاوت في طريقة تفكير العقل, وطريقة تصريف اليد. سائل جَلي, وصفعة على وجه الطبقية التي مايزت بين العقل, والسطحية فقط ببعض أموال في اليد. صارت لغة المال هي اللغة الأولى والمحرك الأساسي لكل تصاريف الحياة. تألمنا هنا ما بين تفاهة "لوسي", والأكثر تفاهة الأسرة التي انحطت لدرك الخواء وأنفقت آلافًا مؤلفة في حفلة ميلاد, وفي الجوار-ربما- عائلة تحتاج لعشر هذا الرقم, للتنعم به سنة كاملة. ولمحنا بأعينِ دامعة ما بين" الكافيار" و"رغيف الخبز" سنوات من التمني والأحلام؛ للأم العفوية التي نطقت بحكمة عندما قارنته بالكفار, لتشابه الحروف ولم تدرِ كم كانت الدلالة والبعد الكنهي واحد؛ للأب الصامت قسرًا؛ للبنت التائهة في ظلال الحيرة. ربما لم يعد في مقدور البنت الفقيرة وهي بطلة الحكاء سوى أن تذهب لغسيل الأطباق الخاوية من الكافيار وحتى من رغيف الخبز, تتمنى أن تتنفس رائحة التفاح ولو في أبسط شئ وهو سائل الجلي أو سائل تنظيف الأطباق.

    تقديري لإبداع هنا تجلى.
    الناس أمواتٌ نيامٌ.. إذا ماتوا انتبهوا !!!

  7. #17
    الصورة الرمزية إبراهيم الحسيني قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Apr 2009
    الدولة : المنصورة - مصر
    العمر : 35
    المشاركات : 46
    المواضيع : 6
    الردود : 46
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    استاذي الكبير أ.راضي

    أشكرك على تلك التذكرة القصصية بمشكلة مجتمعية ظاهرة..وهكذا يكون الأديب الحق مسخرا قلمه في سبيل خدمة مجتمعه...منكم نتعلم ولكم خالص الشكر والتقدير..

    من أروع القصص التي قرأت كبناء قصصي على صغر حجمها الا أنها تحمل وراها من المعاني الكثير ، معان تختبئ مطلة برأسها من خلف تلك الفقيرة المسكينة ومن خلف أمها التي لم تستطع أن تحتويها ومن خلف هذا الجبل السرابي من التأنق والتفاخر !!

    سيدي الكريم..
    كلماتك لم تجعلني غاضبا من هؤلاء الذين لا يعرفون معنى التعب وولدوا وفي أفواههم ملاعق الذهب ، ولم تجعلني أبتئس لفقر تلك الطالبة ، إنما جعلتني كلماتك ناقما على تلك الأم التي لم تستطع استيعاب ابنتها وهي يافعة في سن الجامعة..لتعلمها ما هو معنى الغنى والفقر..لتهيئ لها ما يجعلها ترى أنها ليست بأقل من هؤلاء الذين يركبون الــ ( هامر ) وهي تركب حذاء باليا...

    في النهاية..لا أجد غير قبعتي أرفعها تقديرا لكم...جزاكم الله كل الخير...

  8. #18
    الصورة الرمزية راضي الضميري أديب
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    المشاركات : 2,891
    المواضيع : 147
    الردود : 2891
    المعدل اليومي : 0.60

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. نجلاء طمان مشاهدة المشاركة
    ما بين السماء والأرض سنوات ضوئية لا عدد لها, وما بين قمة الطبقية وقاعها أضعاف هذا العدد من السنوات المظلمة. الطبقية وتفاوت في طريقة تفكير العقل, وطريقة تصريف اليد. سائل جَلي, وصفعة على وجه الطبقية التي مايزت بين العقل, والسطحية فقط ببعض أموال في اليد. صارت لغة المال هي اللغة الأولى والمحرك الأساسي لكل تصاريف الحياة. تألمنا هنا ما بين تفاهة "لوسي", والأكثر تفاهة الأسرة التي انحطت لدرك الخواء وأنفقت آلافًا مؤلفة في حفلة ميلاد, وفي الجوار-ربما- عائلة تحتاج لعشر هذا الرقم, للتنعم به سنة كاملة. ولمحنا بأعينِ دامعة ما بين" الكافيار" و"رغيف الخبز" سنوات من التمني والأحلام؛ للأم العفوية التي نطقت بحكمة عندما قارنته بالكفار, لتشابه الحروف ولم تدرِ كم كانت الدلالة والبعد الكنهي واحد؛ للأب الصامت قسرًا؛ للبنت التائهة في ظلال الحيرة. ربما لم يعد في مقدور البنت الفقيرة وهي بطلة الحكاء سوى أن تذهب لغسيل الأطباق الخاوية من الكافيار وحتى من رغيف الخبز, تتمنى أن تتنفس رائحة التفاح ولو في أبسط شئ وهو سائل الجلي أو سائل تنظيف الأطباق.

    تقديري لإبداع هنا تجلى.

    هذا التحليل الأنيق لقصتي المتواضعة منحها أكثر مما تستحق .

    أديبتنا الراقية د نجلاء طمان

    قلّة فقط من يبحرون في أعماق الحرف ويقرؤون ما بين السطور.

    وكنتِ هنا أديبة وناقدة بكل معنى الكلمة .

    شكرًا لكِ .

    تقديري واحترامي

  9. #19
    الصورة الرمزية الطنطاوي الحسيني شاعر
    في رحمة الله

    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 10,901
    المواضيع : 538
    الردود : 10901
    المعدل اليومي : 2.32

    افتراضي

    هوة سحيقة بين عالم وعالم
    ونفوس ونفوس
    ومستوى ومستوى اخر
    استاذنا الضميري
    اظن الابنة جاءت بما هو قريب من فهم الام عندما علمت انها لن تقترب ولو بالقليل الي عالم الكفيار
    دمت بابداعك وومضات وقصص قصيرة عالية الابداع وجميلة السرد
    تقديري وامتناني بدون اهتزاز الجلي والكاسترد

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

المواضيع المتشابهه

  1. يـا سائل الروح ..
    بواسطة محمد ذيب سليمان في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 16-05-2018, 02:36 AM
  2. قف بالديار وقوف صبّ سائل ...
    بواسطة على خيطر جمال الدين في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 04-12-2013, 08:09 PM