أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 14

الموضوع: زحف المساء

  1. #1
    الصورة الرمزية محمد السقار قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Jul 2007
    العمر : 60
    المشاركات : 240
    المواضيع : 43
    الردود : 240
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي زحف المساء

    زحف المساء
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    كان المساء يزحف على حديقة العشق ،
    والشمس تغرق في الاعتذار المنهك
    عبر قارعة الامل المتوسد الوان الشبق الرجعي الحزين ،
    اغلقت نافذتي وركضت نحو الباب
    لاجعل بيني وبينك سداً لا يمكنك العبور من خلاله ،
    ورجعت الى نفسي المترامية الاطراف
    اعري نصف الوجه الذي تملكني لحظة اعتقال الشوق بألواني ،
    انت وانت نعم ، ومن بين نساء الارض كنت انت
    الطين الغارق في نبض مساماتي ،
    وكنت الوجع الشهوة
    يرقص على اهداب سرير من زهر الليمون
    في غابة لهب كانت هي وطني
    في تلك الساعة من بقاياك وقفت ،
    وتسمر العشق بقلبي ،
    وبدأت اصوغ الاختصار لارسم من حرفي وجهك
    زمنا في عمق الحرف بلا نهايات وبلا حدود
    ذات لحظة عمياء سرق النبض حروفي
    فإنكفأت بين ثنايا الزهر تقلب وجه التيه ،
    وتنهي زمني المتعب بها ،
    اي فناء راودني في ليل السخط المتمرد
    على اقنعة التشويش وبيادق عشقي المفرط ؟
    ما زلت اُحَني بعض شظايا الروح
    واكتب من خاصرتي تلك العيناها
    سرقت نبضي وحنيني في لحظة ضعف ،
    ورمتني ذات مساء ما زال يزحف
    على درب الهوى العذري يلملم بقايا راحلتي
    وبقايا فتاتي المحمر خجلا من ذكرى الضياع ،
    كان الوقت عصيب جدا وانا اتعرف الى نفسي
    واراها لاول مرة تقذفني في تلك خنادق الوجع
    الممتد الى حبك ،
    كيف اعرفني وانا كالمجنون على ضفاف الحلم الغائب
    في زمن طفوله اضاع البراءة من عينية
    ليعشق ادمان يتكحل بالحيرة ، سكنتني الالام وهذا بعض
    جنون الوقت يعبر دون مقاومة ولا سلاح ،
    يا هذا السطو على قلبي كيف تجرأت
    لتكتبني حدثا في الزيف وفي الابحار المشروط بلا رجعه
    اعطيني الوقت لاركب راحلتي واصمت ، فبعض النبض خواء
    لا ترهقيني في الغوص بأعماق نهبها الموت ذات لقاء
    آه من عينيك كانت كالنار تسري في عشب زمني اليابس
    كم كنت حزينا وانا اعشق رائحة الزهر بعينيك
    آه من عينك كانت سابلة الخوض الى اطراف اللامحدود
    وكنت الملم نفسي وبقاياي على الشاطئ
    في اكناف النبض هناك اضعت كل شئ حتى انت
    في اعماق الوجع البري وسواتر حرمان الدم من النبض
    بليل الزهر يزكم انفي المبلول بسم رحيقك
    هذي ملامح عشقي المتورم خجلاً وضياعا
    ياقوتا يسحقني
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية علاء عيسى قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    العمر : 51
    المشاركات : 1,651
    المواضيع : 95
    الردود : 1651
    المعدل اليومي : 0.32

    افتراضي

    يا هذا السطو على قلبي كيف تجرأت
    لتكتبني حدثا في الزيف وفي الابحار المشروط بلا رجعه
    اعطيني الوقت لاركب راحلتي واصمت ، فبعض النبض خواء

    جميل ماكتبت
    حروفك وراءها الكثير والكثير
    دام حسك
    تحياتى
    هذا بعض منى http://alaaeisa.maktoobblog.com/

  3. #3
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 1.88

    افتراضي

    أخي الكريم محمد السقار ..

    اختلف نبض حرفك فاتسعت مساحة البوح ..

    تحيتي ..
    //عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//

  4. #4
    الصورة الرمزية راضي الضميري أديب
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    المشاركات : 2,891
    المواضيع : 147
    الردود : 2891
    المعدل اليومي : 0.59

    افتراضي

    كان المساء يزحف على حديقة العشق ،والشمس تغرق في الاعتذار المنهك عبر قارعة الأمل المتوسد ألوان الشبق الرجعي الحزين ،أغلقت نافذتي وركضت نحو الباب لأجعل بيني وبينك سداً لا يمكنك العبور من خلاله ،ورجعت إلى نفسي المترامية الأطراف أعري نصف الوجه الذي تملكني لحظة اعتقال الشوق بألواني .
    أنت وأنت نعم ، ومن بين نساء الأرض كنت أنت الطين الغارق في نبض مساماتي ،وكنت الوجع الشهوة يرقص على أهداب سرير من زهر الليمون في غابة لهب كانت هي وطني .
    في تلك الساعة من بقاياك وقفت ،وتسمر العشق بقلبي ، وبدأت أصوغ الاختصار لأرسم من حرفي وجهك زمنا في عمق الحرف بلا نهايات وبلا حدود.
    ذات لحظة عمياء سرق النبض حروفي ، فانكفأت بين ثنايا الزهر تقلب وجه التيه ، وتنهي زمني المتعب بها ، أي فناء راودني في ليل السخط المتمرد على أقنعة التشويش وبيادق عشقي المفرط ؟
    ما زلت اُحَني بعض شظايا الروح ، وأكتب من خاصرتي تلك العيناها سرقت نبضي وحنيني في لحظة ضعف ، ورمتني ذات مساء ما زال يزحف على درب الهوى العذري يلملم بقايا راحلتي وبقايا فتاتي المحمر خجلا من ذكرى الضياع ، كان الوقت عصيب جدا وأنا أتعرف إلى نفسي وأراها لأول مرة تقذفني في تلك خنادق الوجع الممتد إلى حبك ،كيف أعرفني وأنا كالمجنون على ضفاف الحلم الغائب في زمن طفولة أضاع البراءة من عينية ليعشق إدمان يتكحل بالحيرة ، سكنتني الآلام وهذا بعض جنون الوقت يعبر دون مقاومة ولا سلاح ، يا هذا السطو على قلبي كيف تجرأت لتكتبني حدثا في الزيف وفي الإبحار المشروط بلا رجعه ،أعطيني الوقت لأركب راحلتي واصمت ، فبعض النبض خواء .
    لا ترهقيني في الغوص بأعماق نهبها الموت ذات لقاء ، آه من عينيك كانت كالنار تسري في عشب زمني اليابس ، كم كنت حزينا وأنا أعشق رائحة الزهر بعينيك ، آه من عينك كانت سابلة الخوض إلى أطراف اللا محدود ، وكنت ألملم نفسي وبقاياي على الشاطئ ، في أكناف النبض هناك أضعت كل شيء حتى أنت ، في أعماق الوجع البري وسواتر حرمان الدم من النبض ، بليل الزهر يزكم أنفي المبلول بسم رحيقك ، هذي ملامح عشقي المتورم خجلاً وضياعا ، ياقوتا يسحقني ..

    ************************************************** *******************************
    ************************************************** *******************************
    هكذا سولت لي نفسي أن أكتب وجعك الذي أهدبتنا إياه ، فقد رأيت في كل حرف من حروفك ثورة وبركان من الألم بعثر بقايا الصبر عن جروح تفتقت على أنغام عزفك من جديد.
    لا تغضب إن قلت أنني سأقرأ ملحمة حزن ألبستها مرارة الأيام ثوبًا مرقعًا بوجع أسود ، فهكذا وسوس لي نبض أرهقه وجع السنين والذكريات التي لن تموت ، فجرحك العميق أيها السامق أشعل فتيل الذكرى فكان الألم أكبر من أن نصمد أمامه.
    كنت هنا كبيرًا ، وكان بوحك جميلاً ، هكذا هو النبض الصادق يكون للجمال فيه نصيب وأي نصيب .
    للكاتب الحق في أن يكتب كما يريد ، فاعذرني إن كتبت نبضك مرة أخرى ، فقد استحوذ على عقلي وقلبي ، فدعني أكتب ما أهديتنا إياه - رغم أني لست مصححًا ولا مدققًا - ، ودعني أقول بين قوسين ." بتصرف ".
    أشكرك على الفن الراقي أيها الأديب محمد السقار .
    تقديري واحترامي

  5. #5
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.74

    افتراضي

    السقار....

    نص جميل ، بعمق حضور الذات وبحثها المتواصل عن عناصر الحياة فيها من خلال حب الحب لذاته وانخراطها في حركة وجدان فاعل ، جميل ان نعطي للمساء اكثر من معنى وننثر فيه ما يجوب النفس من خواطر .

    دم بخير
    محبتي
    جوتيار

  6. #6
    الصورة الرمزية محمد السقار قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Jul 2007
    العمر : 60
    المشاركات : 240
    المواضيع : 43
    الردود : 240
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علاء عيسى مشاهدة المشاركة
    يا هذا السطو على قلبي كيف تجرأت
    لتكتبني حدثا في الزيف وفي الابحار المشروط بلا رجعه
    اعطيني الوقت لاركب راحلتي واصمت ، فبعض النبض خواء

    جميل ماكتبت
    حروفك وراءها الكثير والكثير
    دام حسك
    تحياتى

    علاء عيسى

    اسعد الله قلبك وروحك

    عبور جميل واهتمام اشكرك جدا عليه

    دمت نقيا ايها النقي

    مودتي وتقديري

  7. #7
    الصورة الرمزية محمد السقار قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Jul 2007
    العمر : 60
    المشاركات : 240
    المواضيع : 43
    الردود : 240
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وفاء شوكت خضر مشاهدة المشاركة
    أخي الكريم محمد السقار ..
    اختلف نبض حرفك فاتسعت مساحة البوح ..
    تحيتي ..

    اختي الفاضلة


    وفاء شوكت خضر

    اسعد الله قلبك وروحك

    عبور له مداه في اعماق ذاكرتي
    احترمه جدا

    مودتي وتقديري

  8. #8
    الصورة الرمزية محمد السقار قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Jul 2007
    العمر : 60
    المشاركات : 240
    المواضيع : 43
    الردود : 240
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة راضي الضميري مشاهدة المشاركة
    كان المساء يزحف على حديقة العشق ،والشمس تغرق في الاعتذار المنهك عبر قارعة الأمل المتوسد ألوان الشبق الرجعي الحزين ،أغلقت نافذتي وركضت نحو الباب لأجعل بيني وبينك سداً لا يمكنك العبور من خلاله ،ورجعت إلى نفسي المترامية الأطراف أعري نصف الوجه الذي تملكني لحظة اعتقال الشوق بألواني .
    أنت وأنت نعم ، ومن بين نساء الأرض كنت أنت الطين الغارق في نبض مساماتي ،وكنت الوجع الشهوة يرقص على أهداب سرير من زهر الليمون في غابة لهب كانت هي وطني .
    في تلك الساعة من بقاياك وقفت ،وتسمر العشق بقلبي ، وبدأت أصوغ الاختصار لأرسم من حرفي وجهك زمنا في عمق الحرف بلا نهايات وبلا حدود.
    ذات لحظة عمياء سرق النبض حروفي ، فانكفأت بين ثنايا الزهر تقلب وجه التيه ، وتنهي زمني المتعب بها ، أي فناء راودني في ليل السخط المتمرد على أقنعة التشويش وبيادق عشقي المفرط ؟
    ما زلت اُحَني بعض شظايا الروح ، وأكتب من خاصرتي تلك العيناها سرقت نبضي وحنيني في لحظة ضعف ، ورمتني ذات مساء ما زال يزحف على درب الهوى العذري يلملم بقايا راحلتي وبقايا فتاتي المحمر خجلا من ذكرى الضياع ، كان الوقت عصيب جدا وأنا أتعرف إلى نفسي وأراها لأول مرة تقذفني في تلك خنادق الوجع الممتد إلى حبك ،كيف أعرفني وأنا كالمجنون على ضفاف الحلم الغائب في زمن طفولة أضاع البراءة من عينية ليعشق إدمان يتكحل بالحيرة ، سكنتني الآلام وهذا بعض جنون الوقت يعبر دون مقاومة ولا سلاح ، يا هذا السطو على قلبي كيف تجرأت لتكتبني حدثا في الزيف وفي الإبحار المشروط بلا رجعه ،أعطيني الوقت لأركب راحلتي واصمت ، فبعض النبض خواء .
    لا ترهقيني في الغوص بأعماق نهبها الموت ذات لقاء ، آه من عينيك كانت كالنار تسري في عشب زمني اليابس ، كم كنت حزينا وأنا أعشق رائحة الزهر بعينيك ، آه من عينك كانت سابلة الخوض إلى أطراف اللا محدود ، وكنت ألملم نفسي وبقاياي على الشاطئ ، في أكناف النبض هناك أضعت كل شيء حتى أنت ، في أعماق الوجع البري وسواتر حرمان الدم من النبض ، بليل الزهر يزكم أنفي المبلول بسم رحيقك ، هذي ملامح عشقي المتورم خجلاً وضياعا ، ياقوتا يسحقني ..

    ************************************************** *******************************
    ************************************************** *******************************
    هكذا سولت لي نفسي أن أكتب وجعك الذي أهدبتنا إياه ، فقد رأيت في كل حرف من حروفك ثورة وبركان من الألم بعثر بقايا الصبر عن جروح تفتقت على أنغام عزفك من جديد.
    لا تغضب إن قلت أنني سأقرأ ملحمة حزن ألبستها مرارة الأيام ثوبًا مرقعًا بوجع أسود ، فهكذا وسوس لي نبض أرهقه وجع السنين والذكريات التي لن تموت ، فجرحك العميق أيها السامق أشعل فتيل الذكرى فكان الألم أكبر من أن نصمد أمامه.
    كنت هنا كبيرًا ، وكان بوحك جميلاً ، هكذا هو النبض الصادق يكون للجمال فيه نصيب وأي نصيب .
    للكاتب الحق في أن يكتب كما يريد ، فاعذرني إن كتبت نبضك مرة أخرى ، فقد استحوذ على عقلي وقلبي ، فدعني أكتب ما أهديتنا إياه - رغم أني لست مصححًا ولا مدققًا - ، ودعني أقول بين قوسين ." بتصرف ".
    أشكرك على الفن الراقي أيها الأديب محمد السقار .
    تقديري واحترامي

    راضي الضميري


    اسعد الله قلبك وروحك

    عبور لا املك امامه الا الصمت
    بعين الفرح والرضى والاحترام
    زينت مساحتي بهذا العبور الالق
    ايها الجميل
    فكل الشكر والتقدير والامتنان

    محبتي وتقديري

  9. #9
    الصورة الرمزية محمد السقار قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Jul 2007
    العمر : 60
    المشاركات : 240
    المواضيع : 43
    الردود : 240
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جوتيار تمر مشاهدة المشاركة
    السقار....
    نص جميل ، بعمق حضور الذات وبحثها المتواصل عن عناصر الحياة فيها من خلال حب الحب لذاته وانخراطها في حركة وجدان فاعل ، جميل ان نعطي للمساء اكثر من معنى وننثر فيه ما يجوب النفس من خواطر .
    دم بخير
    محبتي
    جوتيار

    جوتيار تمر

    اسعد الله قلبك

    كلما عرفتك اكثر ازددت ايمانا بقراءاتك اكثر
    وعرفت اهمية مثول الحرف بين يديك ليكون
    له معنى يستحق ان نتوقف كثيرا اثناء ولادته
    لنخرجه الى الدنيا بما يليق

    مودتي ومحبتي

  10. #10
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Sep 2006
    العمر : 35
    المشاركات : 1,747
    المواضيع : 28
    الردود : 1747
    المعدل اليومي : 0.35

    افتراضي

    نص جميل
    وحرف يستحق أن يقرأ
    تقديري واحترامي
    اصبر على مضض الحسود......فإن صبرك قاتله...........
    فالنار تأكل بعضها........ إن لم تجد ما تأكله............

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. زحف العروبة .. لشاعر اليمن عبد الله البردوني
    بواسطة د. مختار محرم في المنتدى مُخْتَارَاتٌ شِعْرِيَّةٌ مُمَيَّزَةٌ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 18-11-2011, 08:00 PM
  2. (قصيدة مصورة بالفيديو) زَحْفٌ لِذاكِــرةِ الرِّمَـال (إهداء)
    بواسطة محمد محمود مرسى في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 09-09-2011, 09:07 PM
  3. أفكار المساء لطفل في الثانية عشرة
    بواسطة أبو جاسم في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 07-01-2004, 02:33 PM
  4. زحف الأمنيات
    بواسطة ريان الشققي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 30-07-2003, 05:54 PM