أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: كناري

  1. #1
    الصورة الرمزية ياسمين شملاوي قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Feb 2008
    الدولة : فلسطين - نابلس
    العمر : 25
    المشاركات : 277
    المواضيع : 40
    الردود : 277
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي كناري

    كناري
    للكاتبة الفلسطينية- ياسمين شملاوي
    فرخ صغير . ..يعلوه بعض ريش الحرام.. نفقت والدته وباقي أسرته ..
    يفتح فمه .. وينصب قامته المترنحة جوعا .. يصارع للبقاء..
    أثار لدي نوازع وهواجس الأمومة والعطف .. والحنان..
    تبنيت الصغير وتعهدته .. بالدفء.. والغذاء
    وأمسى شابا جميلا .. ينبض بالحب والحياة..
    يشدو بأرق الألحان وأجملها .. يراقصني صباح مساء..
    وفي كل مرور لي بمعاني الحرية المفقودة .. بمفردات حياتنا اليومية ..
    يحضر بمخيلتي ووجداني ..كناري الحبيس .. فتزداد لدي عقدة الشعور بالذنب والندم .
    وفي صبيحة يوم ارتبط ليله باقتحام جند الاحتلال لبيوتنا ..واعتقال معظم شبان حينا ..
    تعاظم لدي إحساس القهر والظلم .. والسجان ..
    فأطلقت عصفوري .. في سماء الحرية والأمان..
    ومن فرط سرعته وخذلان أجنحته .. هوى أرضا ولم يقو
    على الطيران ..
    سارعت لالتقاطه .. سارعني طير جارح - وفي طرفه عين -
    حمله و حلق به .. بعيدا .. بعيدا .. بعيدا .......؟؟؟؟
    كل قلوب الناس جنسيتي فلتسقطوا عني جواز السفر
    موقعي : http://www.yas-sh.net

  2. #2
    الصورة الرمزية عدنان القماش أديب
    تاريخ التسجيل : May 2006
    المشاركات : 316
    المواضيع : 61
    الردود : 316
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي

    بسم الله
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أختي الكريمة ياسمين،،،
    لمحات سريعة نقلت لنا اجتياح ومعاناة وقنص وقتل وأمهات يربين أبنائهن ليضحوا في سبيل لله.
    يخرج عصفورا ضعيفا فيقتنصه طائر جارح، لكن وما يدريك لعله يرفرف الآن في رحاب الجنة،
    فالجهاد والنضال والحرية والكرامة فروع لشجرة لا تروى إلا بدماء الشرفاء الصادقين.

    نجحت في ربط قصة العصفور بالواقع الصعب في أرضنا الطاهرة المحتلة، أرض التين والزيتون وأول القبلتين، أعاننا الله على تحريرها، وندعوه أن يستخدمنا ولا يستبدلنا.

    وفي أحيان كثيرة، نحتاج إلي وقت لنعتاد الحرية،
    وبعد أن ينال الإنسان حريته، أراه يحتاج إلى قوة أكبر من تلك التى احتاجها ليتحرر من نار الخضوع والخنوع لغير الله.

    أشكر لك قصتك الرائعة، وأتمنى لك دوام الإبداع،،،
    وهدانا الله وإياك لما يحبه ويرضاه،،،

    وصل اللهم على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم

  3. #3
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.78

    افتراضي

    العزيزة ياسمين..
    نصك هذه المرة من حيث المضمون جاء اكبر من التركيبة للنص ،اي ان بناء النص لم يكن بمستوى مادته التي من خلالها رصدت احدى اهم ركائز الحياة الاجتماعية والسياسية في وطن ، لا ليل له ، بسبب نيران تترصد الحياة فيه ، حيث قلما يوجد نص سردي يلتمس من خلال الوصف رسم واقع ما ،دون ان يكون مقتصدا هدفا معينا يمزج له وبه الالوان ببعضها ويراهن عليه ،وهذا ما يجعلنا ندرك تماما ان مرجع الرؤية في تتبع الاوان وحركة يد الساردة الفنانة ،تتجاوز بالضرورة عينية المشاهدة لحركة التفاصيل ، لكن احيانا عينية المشاهدة تحتم على الساردة ان تعطي المادة حقها من حيث اللغة ، والصيرورة القصصية ، والبناء المحكم ، بالاخص عندما يكون الموضوع بقيمة ما ذكرتيه ، عزيزتي ياسمين ، اختيار المادة ، مرتبط بما نعده له من رؤية ، والرؤية تتم بلغة اقوى ، وبناء محكم / لست اقلل من قيمة العمل بقدر ما انا امدح قدرتك على توظيف مالديك بصورة افضل ، بالاخص وانا اعرف امكانياتك الفذة.
    محبتي لك
    جوتيار

  4. #4
    الصورة الرمزية د. مصطفى عراقي شاعر
    في ذمة الله

    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : محارة شوق
    العمر : 60
    المشاركات : 3,523
    المواضيع : 160
    الردود : 3523
    المعدل اليومي : 0.69

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسمين شملاوي مشاهدة المشاركة
    كناري
    للكاتبة الفلسطينية- ياسمين شملاوي
    فرخ صغير . ..يعلوه بعض ريش الحرام.. نفقت والدته وباقي أسرته ..
    يفتح فمه .. وينصب قامته المترنحة جوعا .. يصارع للبقاء..
    أثار لدي نوازع وهواجس الأمومة والعطف .. والحنان..
    تبنيت الصغير وتعهدته .. بالدفء.. والغذاء
    وأمسى شابا جميلا .. ينبض بالحب والحياة..
    يشدو بأرق الألحان وأجملها .. يراقصني صباح مساء..
    وفي كل مرور لي بمعاني الحرية المفقودة .. بمفردات حياتنا اليومية ..
    يحضر بمخيلتي ووجداني ..كناري الحبيس .. فتزداد لدي عقدة الشعور بالذنب والندم .
    وفي صبيحة يوم ارتبط ليله باقتحام جند الاحتلال لبيوتنا ..واعتقال معظم شبان حينا ..
    تعاظم لدي إحساس القهر والظلم .. والسجان ..
    فأطلقت عصفوري .. في سماء الحرية والأمان..
    ومن فرط سرعته وخذلان أجنحته .. هوى أرضا ولم يقو
    على الطيران ..
    سارعت لالتقاطه .. سارعني طير جارح - وفي طرفه عين -
    حمله و حلق به .. بعيدا .. بعيدا .. بعيدا .......؟؟؟؟
    ========
    الأديبة الصادقة السامقة الأستاذة ياسمين
    تحية زاهرة لهذا المشهد القصصي الرمزي الذي أتاح لنا التأمل في علاقة إنسانية بين فرخ وحيد يتيم ، وقلب رحيم واعٍ أدخلته التجربة في صراع بين :
    الشعور بالعطف
    والوعي بقيمة الحرية
    لتنتهي التجربة بمعركة بين مسارعتها ومسارعة طير جارح ( لاحظ أيضا التنكير) يحسمها الأخير بقسوة . ولكن في نهاية رغم مأساويتها تظل مفتوحة ونحن نتأمل كنارينا المسكين وهو يروح مخطوفا بعيدا بعيدا بعيدا
    وهذا التكرار يوحي بمدى المتابعة والتحسر واللهفة.
    والجميل هنا أن الرمز الفني في المشهد يحمل قدرا كبيرا من الإيحاء ، ولا ينحصر في دلالة محددة قريبة سهلة وذلك أدعى إلى الحياة في قلب المشهد وعدم الانشغال بالدلالة الخارجية ، إلا من خلال إشارة مقصودة إلى "مفردات حياتنا الواقعية" التي لم تفقدنا معايشة المشهد
    بل حتى ما هو أشد منها " اقتحام جند الاحتلال لبيوتنا ..واعتقال معظم شبان حينا .."
    لم يصرفنا عن هذه المعايشة وكأنه جاء فقط - رغم قيمته - مجرد خلفية لتأريخ أحداث المشهد الرمزي.
    وهذا دليل تمكن وسيطرة على مفردات المشهد وكأنه يندرج تحت ما يسمى دراميا ، بالتقمص الواعي.
    نعم
    إن عرض المشهد بتفاصيله الفنية والإنسانية يحتل الصدارة ولكن الخلفية بأسلوبها الإشاري تربطه بالواقع ربطا ذكيا بلا ضجيج أو إقحام.
    ومن هنا تتجلى قيمة العناية برسم شخصية البطل وخلفيته التاريخية ببراعة فنية تبدأ من التعبير المشوق
    "فرخ صغير"
    هكذا بالتنكير الذي يحفز المتلقي على الخيال والتصور.
    وهو ما يتسق مع براعة العنوان :"كناري"
    ثم ما توحي به الصفة من المبالغة في بيان ضعفه وقلة حيلته ، فالفرخ لا يكون إلا صغيرا وهذا ما يسميه النحاة بالصفة المؤكدة.
    وجاء السرد موفقا لتجسيد المشهد باستخدام الأفعال المضارعة إلا في جملة تلخص مأساته" نفقت أمه " بالفعل الماضي،
    لنتابع المشهد نابضا بالحركة والحياة
    وأسمى آيات الشكر والتقدير للأخوين الكريمين القاص المبدع الأستاذ عدنان القماش
    ومفكرنا الأديب الأستاذ جوتيار لقراءتيهما المضيئتين
    ولإبداعك الصادق

    ودمت بكل الخير والسعادة والنور
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي ولريشة الغالية أهداب الشكر الجميل

  5. #5
    الصورة الرمزية ياسمين شملاوي قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Feb 2008
    الدولة : فلسطين - نابلس
    العمر : 25
    المشاركات : 277
    المواضيع : 40
    الردود : 277
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان القماش مشاهدة المشاركة
    بسم الله
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أختي الكريمة ياسمين،،،
    لمحات سريعة نقلت لنا اجتياح ومعاناة وقنص وقتل وأمهات يربين أبنائهن ليضحوا في سبيل لله.
    يخرج عصفورا ضعيفا فيقتنصه طائر جارح، لكن وما يدريك لعله يرفرف الآن في رحاب الجنة،
    فالجهاد والنضال والحرية والكرامة فروع لشجرة لا تروى إلا بدماء الشرفاء الصادقين.
    نجحت في ربط قصة العصفور بالواقع الصعب في أرضنا الطاهرة المحتلة، أرض التين والزيتون وأول القبلتين، أعاننا الله على تحريرها، وندعوه أن يستخدمنا ولا يستبدلنا.
    وفي أحيان كثيرة، نحتاج إلي وقت لنعتاد الحرية،
    وبعد أن ينال الإنسان حريته، أراه يحتاج إلى قوة أكبر من تلك التى احتاجها ليتحرر من نار الخضوع والخنوع لغير الله.
    أشكر لك قصتك الرائعة، وأتمنى لك دوام الإبداع،،،
    وهدانا الله وإياك لما يحبه ويرضاه،،،
    وصل اللهم على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم
    الكريم القماش
    اسعد الله اوقاتك بكل الخير والمحبة والحرية .
    هي اقصوصة رمزية صارخة كما قدر لك ان تقرا وتستقرأ..
    اسعدني دخولك القوي بالتحليل والتفهم والرؤيا العميقة لمفردات نصي .
    ومفردات حياتنا اليومية وما تحويه من معاني فقدان الحرية ..وما تتطلع اليه نحو التحرر..
    ولعل ما حصل معي مع كناري من قصة حقيقية ..ترابطت احداثها لا شعوريا ..بمشهد حياة يومي
    عشناه تلك اللية ونعتاشه يوميا ...ما دفعني لصياغة النص بهذه الالية ..
    ولا شك ايها الكريم ان اي معنى للحرية كما حملني حتى بعصفوري ..
    حملك حتى في نصي لارجاء الوطن السليب ..وذكرياتك ..للزيتونة والبيدر ..ومراجيح العيد ..
    ان الاحتلال وفقط الاحتلال هو المجرم الحقيقي (الذي تباركه الشرعية الدولية )..بما ال اليه ..
    احوال شعبنا من التشرد والتهجير ..والاعتقال ..وفقدان الامن والمان ..
    ايها الكريم
    هو الصبر الجميل ....وبالله المستعان
    احتراماتي
    الياسمين

  6. #6
    الصورة الرمزية ياسمين شملاوي قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Feb 2008
    الدولة : فلسطين - نابلس
    العمر : 25
    المشاركات : 277
    المواضيع : 40
    الردود : 277
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جوتيار تمر مشاهدة المشاركة
    العزيزة ياسمين..
    نصك هذه المرة من حيث المضمون جاء اكبر من التركيبة للنص ،اي ان بناء النص لم يكن بمستوى مادته التي من خلالها رصدت احدى اهم ركائز الحياة الاجتماعية والسياسية في وطن ، لا ليل له ، بسبب نيران تترصد الحياة فيه ، حيث قلما يوجد نص سردي يلتمس من خلال الوصف رسم واقع ما ،دون ان يكون مقتصدا هدفا معينا يمزج له وبه الالوان ببعضها ويراهن عليه ،وهذا ما يجعلنا ندرك تماما ان مرجع الرؤية في تتبع الاوان وحركة يد الساردة الفنانة ،تتجاوز بالضرورة عينية المشاهدة لحركة التفاصيل ، لكن احيانا عينية المشاهدة تحتم على الساردة ان تعطي المادة حقها من حيث اللغة ، والصيرورة القصصية ، والبناء المحكم ، بالاخص عندما يكون الموضوع بقيمة ما ذكرتيه ، عزيزتي ياسمين ، اختيار المادة ، مرتبط بما نعده له من رؤية ، والرؤية تتم بلغة اقوى ، وبناء محكم / لست اقلل من قيمة العمل بقدر ما انا امدح قدرتك على توظيف مالديك بصورة افضل ، بالاخص وانا اعرف امكانياتك الفذة.
    محبتي لك
    جوتيار
    الكريم الفاضل جوتيار تمر
    يسعدني تواجدك بفضائي ..لانه يضفي عليه قراءة من نوع اخر ..
    احيانا اشعر ايها العزيز ان مصطلحاتك ..اكبر من استيعابي ..
    واجتهد لفهم سياقها العام ..ويسعدني روحها ..وصفاؤها ونبل كاتبها ..
    اليوم في كناري ..احاول ان افهم واتفهم ما عنيت ..واجد ايضا صعوبة
    رغم انني قراتها عدة مرات واستعنت بوالدي ..
    ورغم انني ما تقع يداي على اي ..مادة لها علاقة بمفاهيم القصة وقواعدها ..
    الا والتهمها لتحسين كتابتي وتكثيفها ..
    ولا انشر اي نص الا بعد مراجعات عديدة وعرضه على الكثير من الطيبين الداعمين ..
    واليوم اطلب منك العذر لانني بحثت عما عنيت ..ولم اجده ..
    الامر يتطلب منك شرح الامر اكثر ..او اعادة القراءة ..مرة اخرى ..
    وفي الحالتين اجدني شاكرة ممتنة لك
    مودتي المستدامة
    الياسمين

  7. #7
    الصورة الرمزية علاء عيسى قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    العمر : 50
    المشاركات : 1,651
    المواضيع : 95
    الردود : 1651
    المعدل اليومي : 0.33

    افتراضي

    معادل موضوعى
    جيد فى نسجه
    استطاع ان يجعل هناك خيط
    بين الواقع المعاش فى الوطن
    وواقع الفرخ الصغير
    " ياسمين "
    أدواتك فى مرحلة الاكتمال
    الله عليكى
    مثابرة
    ننتظرك كاتبة مرموقة
    تحياتى
    هذا بعض منى http://alaaeisa.maktoobblog.com/

  8. #8
    الصورة الرمزية ياسمين شملاوي قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Feb 2008
    الدولة : فلسطين - نابلس
    العمر : 25
    المشاركات : 277
    المواضيع : 40
    الردود : 277
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. مصطفى عراقي مشاهدة المشاركة
    ========
    الأديبة الصادقة السامقة الأستاذة ياسمين
    تحية زاهرة لهذا المشهد القصصي الرمزي الذي أتاح لنا التأمل في علاقة إنسانية بين فرخ وحيد يتيم ، وقلب رحيم واعٍ أدخلته التجربة في صراع بين :
    الشعور بالعطف
    والوعي بقيمة الحرية
    لتنتهي التجربة بمعركة بين مسارعتها ومسارعة طير جارح ( لاحظ أيضا التنكير) يحسمها الأخير بقسوة . ولكن في نهاية رغم مأساويتها تظل مفتوحة ونحن نتأمل كنارينا المسكين وهو يروح مخطوفا بعيدا بعيدا بعيدا
    وهذا التكرار يوحي بمدى المتابعة والتحسر واللهفة.
    والجميل هنا أن الرمز الفني في المشهد يحمل قدرا كبيرا من الإيحاء ، ولا ينحصر في دلالة محددة قريبة سهلة وذلك أدعى إلى الحياة في قلب المشهد وعدم الانشغال بالدلالة الخارجية ، إلا من خلال إشارة مقصودة إلى "مفردات حياتنا الواقعية" التي لم تفقدنا معايشة المشهد
    بل حتى ما هو أشد منها " اقتحام جند الاحتلال لبيوتنا ..واعتقال معظم شبان حينا .."
    لم يصرفنا عن هذه المعايشة وكأنه جاء فقط - رغم قيمته - مجرد خلفية لتأريخ أحداث المشهد الرمزي.
    وهذا دليل تمكن وسيطرة على مفردات المشهد وكأنه يندرج تحت ما يسمى دراميا ، بالتقمص الواعي.
    نعم
    إن عرض المشهد بتفاصيله الفنية والإنسانية يحتل الصدارة ولكن الخلفية بأسلوبها الإشاري تربطه بالواقع ربطا ذكيا بلا ضجيج أو إقحام.
    ومن هنا تتجلى قيمة العناية برسم شخصية البطل وخلفيته التاريخية ببراعة فنية تبدأ من التعبير المشوق
    "فرخ صغير"
    هكذا بالتنكير الذي يحفز المتلقي على الخيال والتصور.
    وهو ما يتسق مع براعة العنوان :"كناري"
    ثم ما توحي به الصفة من المبالغة في بيان ضعفه وقلة حيلته ، فالفرخ لا يكون إلا صغيرا وهذا ما يسميه النحاة بالصفة المؤكدة.
    وجاء السرد موفقا لتجسيد المشهد باستخدام الأفعال المضارعة إلا في جملة تلخص مأساته" نفقت أمه " بالفعل الماضي،
    لنتابع المشهد نابضا بالحركة والحياة
    وأسمى آيات الشكر والتقدير للأخوين الكريمين القاص المبدع الأستاذ عدنان القماش
    ومفكرنا الأديب الأستاذ جوتيار لقراءتيهما المضيئتين
    ولإبداعك الصادق
    ودمت بكل الخير والسعادة والنور
    الكريم د. مصطفى عراقي
    قرات تحليلك للنص منذ البارحة ..واثرت العودة له اليوم لمزيد من التامل ..والتفكر .
    وكم سرني وابهجني ان يحظى كناري بكل هذا التحليل والتقدير من استاذ سامق ..مثلكم .
    واكثر ما اكرمني بالامر ..عمق تفهمك ..وصفاء وجدانك ..وعظيم تفاعلك ..
    مع حروفي الفتية وما تحمله من روحي وعقلي وكياني ..
    ومع هموم شعبي ومشاهد حياتنا اليومية بالقهر والالم ..والاحتلال ..غير بعيدة عن مشهد
    بلادكم وقومكم ..والتي اختلط في كليهما الدم بالدم ..وسقط التاريخ من التاريخ ..
    اشكرك ايها الكريم الطيب لهذه الاضافات المضيئة التي حررت نصي من بعض غموضه ..
    وامسى اقرب ما يكون للمتلقى على الفهم والتقبل ..
    وامسى اكثر رضا لنفسي ولقضيتي .
    اكرمنا الله واكرمك بما فيه الخير والرفعة ..والحرية والتحرر..
    وعاشت امتنا الماجدة ..صابرة مرابطة ..رافضة لكل اشكال العبودية والقهر ..والسجان ..
    ستكرمني دوما ..بالتواجد الطيب بالقرب من كلمي
    مودتي واحترامي
    الياسمين

  9. #9
    الصورة الرمزية ياسمين شملاوي قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Feb 2008
    الدولة : فلسطين - نابلس
    العمر : 25
    المشاركات : 277
    المواضيع : 40
    الردود : 277
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علاء عيسى مشاهدة المشاركة
    معادل موضوعى
    جيد فى نسجه
    استطاع ان يجعل هناك خيط
    بين الواقع المعاش فى الوطن
    وواقع الفرخ الصغير
    " ياسمين "
    أدواتك فى مرحلة الاكتمال
    الله عليكى
    مثابرة
    ننتظرك كاتبة مرموقة
    تحياتى
    الكريم علاء عيسى
    كما اسلفت لك سابقا يسعدني وبخصوصة ..تواجدك في صفحاتي..
    واشعر بالسرور والغبطة ..حين تعجب بنصوصي ..
    واحمد الله ..واشكر فضله -لدعمكم وتشجيعكم ..-
    ان كان لحروفي هذا الحضور والسير نحو الافضل
    اشكرك ايها الطيب
    واتمنى ان تحظى حروفي دوما باطلالتك البهية
    مودتي
    الياسمين

المواضيع المتشابهه

  1. قلبي عصفور كناري
    بواسطة غازى كلخ في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 14-07-2009, 01:53 PM