أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: رماد فصول متلعثمة

  1. #1
    الصورة الرمزية ولاء صلاحات قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Dec 2007
    العمر : 30
    المشاركات : 49
    المواضيع : 16
    الردود : 49
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي رماد فصول متلعثمة

    أحقد على ثواني حزيران وأقلب بها شيخوخة أغصان, كمن يقلب درهم وضع في يد فارغة, حلقة شمسية تصل ما قبل البشرية بما فوق البشرية .
    حفنات وجع أمي بيدي أتذوقها بتلك الجديلة المتراخية فوق شعري بحلقات واسعة.
    هذه المرة صحوت لجانب وجه أمي ليس على حدود زمان ولا مكان.
    رسائل اليوم لا تحمل رائحة شفاه تعرف قوقعات المحاق.
    ما زلت ُ أطهر شفتي بنار مقدسة تسرق السمع من غصات القمر.
    ما زال معبد هدى يجثم أمامي يدفعني, ويسلمني, يميتني ,ويحيني. حتى مطلع فجر لا أعرف له بداية.
    أعرف لنور قدسية تمل زوايا غرفتي وأحضان ذابلة ترتعش لها أشباح اليقظة وسمائل نسمات حبلى على أحلامي.

    رجل محطة, أم رجل ميناء,أم ذاك المحمل مع كل أنظمة التشغيل؟؟........ كل منها خارق بقدر سذاجة ولاء أو شبيهة ولاء التي لعنتها كل أليهة الهلاوس.
    الطريق لتعلم الكره وزرع شوك أسود..!!!!!!!!
    وكيف أفض فضاء تفوضقوائم كل العروش المرفوعة على الحمائم. وأكدس رماد فصول ؟؟ تلعثمت بآخر حروف الأبجدية؟..

    كم أحمق ذلك الهاتف؟؟ وأي رسالة أوصلها لغريق يبحث عن قشة يطفو بها بين الخناجر.
    ما زال محراب شرود الأول هنا وجثث السنديانة هناك ونص لا أرجو عليه تحية ولا سلام , لا صلاة جنازة, ولا رحمة ميت ولا نبض حياة.
    على ضفاف نهر العيون تركض لدي أقلام مجمرة ,مهموسة الأشياء.
    مواكب الأرواح خرجت من أوكارها!!! لال تريد شيء من لا شيء ولا تريد شيء من شيء
    فما فرق بين حي وميت وكلاهما يرتعش أمام العاصفة.!
    أتكأ على ساعدي وأحيك عضلة مكبوتة الساعد,كأصول سنديانة مملوءة المـساء. لم تخشى أنتقام الشمس , نسيت أقزام الغروب , وعرائس الفجر المتقلد, المتوج بالقمر لبرهة المتوشح بالصمت ,المترقب بألف وأذن إلى الموت.
    هيبة لا نهاية.......
    توشحت قطرات الندى بين جنحي الكرى وذابت بين تلك الجفون
    يا فتاة: "أغمدي جرحاًيقطب بقطبة أرحم من شرخاً يسترحم مسلة زنار خيش يطرز زمامه.
    هكذا قالت لي , رأيت بعينيها أمل بحر مهزوم يصارع حتى آخر موجة.
    ففي مدينتي العصور تبنيها الشمس عند الأصيل وتهدمها قبل الغروب.
    أهداب سنديانتي عملة واحدة ذابت بها تلك الحلقة الذهبية العوالم
    قطرات الدماء على أقدامكم أصدأ لمعاً من قلائد عشتار وأصدق من الملائكة في سماءها , وبين الجلادين أكرم من حرية الشمس المقيدة.
    قال جبران:" أصرع الموت" أما أنا أقول "يصرع الموت الموت".
    في لليلي يكون حديث لا يتسعه لليل ولا نهار .أقف صامته أمامكم بأحتضارات متآزرة مخفية.
    أموت الآن, وأكتمل الذوبان ., وأعلم موتي مختلف عن تلك البنفسجية . ما وراء المحيط ساعات معدودة المعالم إلا في عالمي "أنا" ربما هو جزائي من يوم كفري برحم أمي وأسرارها التسعة.


    كتبت على فترات وكل فقرة أخذت من نص لم يكتب له نشر
    9 حزيران -2008م
    ولاء صلاحـات

  2. #2
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.75

    افتراضي

    ولاء...

    فترات زمكانية ، اخترصتيها على هامش حزيران ، غصت بنا بعيدا ، الى اعماق نسجت خيوط بقائها من وشائح تمردت على موجبات حزيران ، فمزجت بين انين ثابت ، ينهل ديمومته من حزيران نفسها ، وانين اخر خافت ، نباع من ذات ، التهمها الوجود ، بكل ما فيه ، وهو ذاك الطربيد الصامت الواقف على صدر الزمن ، جزء من لعبة الاقدار تلك ، فتوعز اليه حتى يبث سموم الموت حيث الموت يخشى الموت فيه ، لأن اقل ما يمكن ان يقال عن الموت فيه انه موت ، والذات هنا تختار النهاية على الطريقة البوذية .

    رائع هذا البوح ولاء...

    محبتي
    جوتيار

  3. #3
    الصورة الرمزية شاكر السلمان قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Apr 2008
    المشاركات : 190
    المواضيع : 21
    الردود : 190
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي

    توشحت قطرات الندى بين جنحي الكرى وذابت بين تلك الجفون
    يا فتاة: "أغمدي جرحاًيقطب بقطبة أرحم من شرخاً يسترحم مسلة زنار خيش يطرز زمامه.
    هكذا قالت لي , رأيت بعينيها أمل بحر مهزوم يصارع حتى آخر موجة.

    ولاء
    لأول قراءة لحرفك المدهش
    وهذا الحوار الذي جعلني أسبح فواصله
    وأتأمل معاني حرفك الأخّاذ
    أود أن أهديك باقة ورد يلفها الإعجاب
    ومودتي

  4. #4
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 1.88

    افتراضي

    العزيزة ولاء ..

    أرى أنك اشتغلت بنصك على الصورة والمفردات وغفلت اللغة ،
    في النص هنات لغوية وإملائية عديدة ..
    كما أن علامات الترقيم لم تكن في مواضعها الصحيحة ..
    اقبلي معذرتي فقد أرت لجمال نصك أن يكتمل ..

    نصك جميل في تصويره ولغته ..


    تحيتي ..
    //عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//

المواضيع المتشابهه

  1. حلم الصبا / رماد / طيف ..قصص قصيره ..
    بواسطة وفاء شوكت خضر في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 43
    آخر مشاركة: 20-12-2015, 07:23 PM
  2. هواك رماد
    بواسطة محمود الدليمي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 25-05-2009, 04:51 PM
  3. رماد
    بواسطة شريف الدمناوى في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 14-08-2007, 05:00 PM
  4. رماد الحياه
    بواسطة عمرو علي احمد في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 20-10-2005, 01:15 PM
  5. رماد الحياة
    بواسطة يتيم الشعر في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 07-04-2005, 11:25 AM