أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 15

الموضوع: اسعاف

  1. #1
    الصورة الرمزية ياسمين شملاوي قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Feb 2008
    الدولة : فلسطين - نابلس
    العمر : 25
    المشاركات : 277
    المواضيع : 40
    الردود : 277
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي اسعاف

    إسعاف
    للكاتبة الفلسطينية : ياسمين شملاوي
    ( أم سعيد) .. تسكن في قرية عزلاء منسية .. لها من الأبناء عشرة .. اعتادت أن
    تقرن تسمياتهم .. بظروف الميلاد المحيطة هذا (سلامة )وذاك (عوض)..
    وبينهما ثلجية وقمريه وسعدية .. !
    اقترب موعد الميلاد الجديد ... حزمت بعض الاحتياجات .. ركبت على
    الحِمارة للشارع العام .. ابنتها (وصفيه) استوقفت سيارة .. نقلتهما للحاجز .
    فجأة.. الجنود يصرخون .. يصوبون البنادق نحوها (مخربة ، مخربة ) ..
    ترفع يديها وترتجف من الخوف وآلام المخاض ..
    الجنود يشيرون إليها بالكشف عن بطنها .
    ترفض ويصرون .. تمسك بحافة الحاجز .. تستلقي قريبة منه ..
    وتبدأ الولادة .. يصرخ المتواجدون ..الله اكبر الله اكبر .. إسعاف .. إسعاف..
    الابنة تبشر الوالدة ..إنها أنثى أمي.. ماذا نسميها ..
    الأم متألمة والعرق يتساقط فوق جبهتها والجنود يحجزون عنها الهواء العليل..
    إسعاف بنيتي.. إسعاف
    ..
    كل قلوب الناس جنسيتي فلتسقطوا عني جواز السفر
    موقعي : http://www.yas-sh.net

  2. #2
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.78

    افتراضي

    ياسمين....

    تبقى نصوصك تؤرخ للوطن ، حتى وان بدت في بعض الاحيان نصوص حالة ، ترسم لنا ملامح وقعة ، حادثة ، حالة ، لكنها بلاشك تستجمع قواها من خلال الوارد العام ، والشامل للنص ، بحيث يمكن ان يغدو النص صورة تلبس وجوه الجميع.

    دمت بخير
    محبتي
    جوتيار

  3. #3
    الصورة الرمزية حسام القاضي أديب قاص
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    الدولة : مصر+الكويت
    العمر : 59
    المشاركات : 2,153
    المواضيع : 74
    الردود : 2153
    المعدل اليومي : 0.42

    افتراضي

    الموهوبة الجميلة / ياسمين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    في جمل قصيرة متلاحقة
    لخصت قضية شعب

    لخصت هذا العناد المشروع
    جهاد في كل لحظة ..
    تأريخ دقيق حتى لا ينسى أحد
    وهل يمكن لأحد ذلك؟؟!

    استمري على دربك المميز يا ابنتي.
    حسام القاضي
    أديب .. أحياناً

  4. #4
    الصورة الرمزية د. مصطفى عراقي شاعر
    في ذمة الله

    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : محارة شوق
    العمر : 60
    المشاركات : 3,523
    المواضيع : 160
    الردود : 3523
    المعدل اليومي : 0.69

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسمين شملاوي مشاهدة المشاركة
    إسعاف
    للكاتبة الفلسطينية : ياسمين شملاوي
    ( أم سعيد) .. تسكن في قرية عزلاء منسية .. لها من الأبناء عشرة .. اعتادت أن
    تقرن تسمياتهم .. بظروف الميلاد المحيطة هذا (سلامة )وذاك (عوض)..
    وبينهما ثلجية وقمريه وسعدية .. !
    اقترب موعد الميلاد الجديد ... حزمت بعض الاحتياجات .. ركبت على
    الحِمارة للشارع العام .. ابنتها (وصفيه) استوقفت سيارة .. نقلتهما للحاجز .
    فجأة.. الجنود يصرخون .. يصوبون البنادق نحوها (مخربة ، مخربة ) ..
    ترفع يديها وترتجف من الخوف وآلام المخاض ..
    الجنود يشيرون إليها بالكشف عن بطنها .
    ترفض ويصرون .. تمسك بحافة الحاجز .. تستلقي قريبة منه ..
    وتبدأ الولادة .. يصرخ المتواجدون ..الله اكبر الله اكبر .. إسعاف .. إسعاف..
    الابنة تبشر الوالدة ..إنها أنثى أمي.. ماذا نسميها ..
    الأم متألمة والعرق يتساقط فوق جبهتها والجنود يحجزون عنها الهواء العليل..
    إسعاف بنيتي.. إسعاف
    ..
    =====

    أديبتنا الماجدة الواعدة الأستاذة ياسمين

    تحية من أعماق القلب لهذه القصة التي جسدت لنا الأسماء علاماتٍ على طريق الألم والأم حتى لحظة الميلاد الجديد
    ومن البديع هنا أن الكاتبة لم تقف عند كل اسم لتشرح لنا دلالته وقصته حتى لا تثقل القصة بشروحٍ لا داعي لها كما يفعل كثيرٌ ممن لا يتقنون هذا الفن المكثف الراقي، ولا يعرفون طبيعته.

    أضف إلى ذلك أن دلالات الأسماء جاءت على قدر كبير من الرمزية غير المكشوفة ، والتنوع والثراء بما يدل على تعدد المراحل وتنوعها . حتى نصل إلى حاضر الميلاد الجديد لنتابعه بكل ما يحمل من قسوة وبشاعة.


    وقد جاءت اللغة مصورة ومعبرة كما نلحظ في الحذف في عبارة : إسعاف إسعاف
    ليتناسب مع الموقف الذي يتطلب الإسراع للإنقاذ وإدراك قيمة اللحظة .
    وكذلك حذف أدوات النداء ليتسق مع سرعة الأحداث وتلاحقها.



    ومن أكثر ما لفتني هنا توظيف الأداء الصوتي في تكرار الجملة الواحدة ،


    إسعاف إسعاف
    حيث كانت في المرة الأولى للاستغاثة و الاستنجاد

    بينما جاءت في النهاية هادئة بعد عاصفة الولادة ، محملة بالحب والشفقة : "إسعاف يا بنيتي إسعاف"

    لنكتشف سر التسمية الجديدة .



    قاصتنا المبدعة:

    "المتواجدون" = الحاضرون


    لأن متواجدون في اللغة معناها إظهار الوجد وهو الشوق

    ولك أسمى آيات الشكر والتقدير
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي ولريشة الغالية أهداب الشكر الجميل

  5. #5
    الصورة الرمزية أنس إبراهيم قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    الدولة : رام الله
    المشاركات : 1,151
    المواضيع : 66
    الردود : 1151
    المعدل اليومي : 0.25

    افتراضي

    يــاسمين

    عـذراً منذ مدة لــم أعـانق نصـوصك
    وأعـــود هنــا إلى الإســعاف

    لــا أدري لــي قــراءةٌ أخــرى مختلـفة عن البـاقون !
    فلـــسطين هي الأم ، بنياتها هي مــدن فلــسطين
    ولــكن من تلــدُ هنــا هي إثــنتانِ بـــنظري
    الأولــى القــدس حـيث أنــها تحــتاجُ فـعلاً من يــسعفها الــآن وهي في مــخاضٍ وولادةٍ عصــيبة
    حيثُ تــهدُ علـى أنقـابها
    والـثانية
    القــضية لأنــها تــمر بمــخاضٍ عصيبٍ للــغاية ، محتجزةٌ كمــا بقــصتكِ ، تـحتاجُ من يــسعف . .

    يــاسمين
    دائــماً رائعة أنتِ وقلــمُكْ

    تحيتي وتقديري لكِ
    غَزَةَ وإنْ رامَ المَوتُ في عجَلٍ
    لكِ الرُوُحُ تُقْبَضُ فِي شَرَفٍ

  6. #6
    الصورة الرمزية عدنان القماش أديب
    تاريخ التسجيل : May 2006
    المشاركات : 316
    المواضيع : 61
    الردود : 316
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي

    بسم الله
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أختنا الكريمة ياسمين،،،
    تعددت الرؤى‏ لنصك، لكن أجمعوا على موهبتك وقدراتك الفنية،
    وأسجل إعجابي بأسلوبك، الذي ما زلت أراه كحدوته نسمعها من الجدة.
    دمت لنا مبدعة، وننتظر المزيد،،،

    وصل اللهم على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم

  7. #7
    الصورة الرمزية ياسمين شملاوي قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Feb 2008
    الدولة : فلسطين - نابلس
    العمر : 25
    المشاركات : 277
    المواضيع : 40
    الردود : 277
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جوتيار تمر مشاهدة المشاركة
    ياسمين....
    تبقى نصوصك تؤرخ للوطن ، حتى وان بدت في بعض الاحيان نصوص حالة ، ترسم لنا ملامح وقعة ، حادثة ، حالة ، لكنها بلاشك تستجمع قواها من خلال الوارد العام ، والشامل للنص ، بحيث يمكن ان يغدو النص صورة تلبس وجوه الجميع.
    دمت بخير
    محبتي
    جوتيار
    الكريم جوتيار تمر
    بدات اعتاد على ردودك ..واستقرأما تود قوله .
    اصدقك القول في البداية بدا الامر عصيا علي ..
    والامر كم قدمت ايها البهي ..نعم اريدها ..ان ترسم .صور حالات ..مشاهد
    سمها ما شئت ..لكني اريدها ان تحكي عن الوطن ..عن الجوع والارق ..عن الخبز المعجون بالعرق
    عن الموت عن الحياة ..عن امال شعبي ..وبطش محتلي ..وخذلان اهلي ..
    المهم ان الوطن سيبقى حاضرا ..ولن يسجل بذاكرة النسيان..
    مودتي
    الياسمين

  8. #8
    الصورة الرمزية ياسمين شملاوي قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Feb 2008
    الدولة : فلسطين - نابلس
    العمر : 25
    المشاركات : 277
    المواضيع : 40
    الردود : 277
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسام القاضي مشاهدة المشاركة
    الموهوبة الجميلة / ياسمين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    في جمل قصيرة متلاحقة
    لخصت قضية شعب
    لخصت هذا العناد المشروع
    جهاد في كل لحظة ..
    تأريخ دقيق حتى لا ينسى أحد
    وهل يمكن لأحد ذلك؟؟!
    استمري على دربك المميز يا ابنتي.
    الكريم حسام القاضي
    صدقني استاذي الفاضل ..انا لا ابحث عن مجد شخصي ..
    وبقدر ما اسعد ويملؤني الحيوية والنشاط ..حينما اصافح بهي مثلكم ..
    بقدر ما يحبطني ويقلقني حين التقي بمن يحاكم نصوصي بقالبها الشكلي فقط ..
    وهنا ..تقف معي ايها الكريم لتؤكد ان النص هو صفحة بتاريخ قضية ..
    تضاف لصفحات مجلدات ..معاناة شعبي ..وقهر محتلي ..
    واذا قيل في نصي ما قلت ..فذلك كفى ..
    لك مودتي
    الياسمين

  9. #9
    الصورة الرمزية ياسمين شملاوي قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Feb 2008
    الدولة : فلسطين - نابلس
    العمر : 25
    المشاركات : 277
    المواضيع : 40
    الردود : 277
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. مصطفى عراقي مشاهدة المشاركة
    =====
    أديبتنا الماجدة الواعدة الأستاذة ياسمين
    تحية من أعماق القلب لهذه القصة التي جسدت لنا الأسماء علاماتٍ على طريق الألم والأم حتى لحظة الميلاد الجديد
    ومن البديع هنا أن الكاتبة لم تقف عند كل اسم لتشرح لنا دلالته وقصته حتى لا تثقل القصة بشروحٍ لا داعي لها كما يفعل كثيرٌ ممن لا يتقنون هذا الفن المكثف الراقي، ولا يعرفون طبيعته.
    أضف إلى ذلك أن دلالات الأسماء جاءت على قدر كبير من الرمزية غير المكشوفة ، والتنوع والثراء بما يدل على تعدد المراحل وتنوعها . حتى نصل إلى حاضر الميلاد الجديد لنتابعه بكل ما يحمل من قسوة وبشاعة.
    وقد جاءت اللغة مصورة ومعبرة كما نلحظ في الحذف في عبارة : إسعاف إسعاف
    ليتناسب مع الموقف الذي يتطلب الإسراع للإنقاذ وإدراك قيمة اللحظة .
    وكذلك حذف أدوات النداء ليتسق مع سرعة الأحداث وتلاحقها.
    ومن أكثر ما لفتني هنا توظيف الأداء الصوتي في تكرار الجملة الواحدة ،
    إسعاف إسعاف
    حيث كانت في المرة الأولى للاستغاثة و الاستنجاد
    بينما جاءت في النهاية هادئة بعد عاصفة الولادة ، محملة بالحب والشفقة : "إسعاف يا بنيتي إسعاف"
    لنكتشف سر التسمية الجديدة .
    قاصتنا المبدعة:
    "المتواجدون" = الحاضرون
    لأن متواجدون في اللغة معناها إظهار الوجد وهو الشوق
    ولك أسمى آيات الشكر والتقدير
    الكريم المفضال د. مصطفى عراقي
    اشكرك على هذا الفيض من غيض عبقك وكرمك وطهرك ..
    اشكرك لهذه القراءة العميقة الغائرة بجرحي الشخصي ..وبجراح شعبي ..
    اشكرك لانك وقفت عند الحروف والكلمات وما بينهما وما خفي منهما ..
    اشكرك لانك تواجدت شاهدا ومشهودا ..على ميلاد الفجر القادم ..لشعبي العظيم
    من وسط حراب الاحتلال وتحت ونظر وسمع جنده وبنادقه ..
    المجد لك وللعراق الحبيب
    دمت كريما عزيزا
    الياسمين

  10. #10
    الصورة الرمزية ياسمين شملاوي قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Feb 2008
    الدولة : فلسطين - نابلس
    العمر : 25
    المشاركات : 277
    المواضيع : 40
    الردود : 277
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أنس إبراهيم مشاهدة المشاركة
    يــاسمين
    عـذراً منذ مدة لــم أعـانق نصـوصك
    وأعـــود هنــا إلى الإســعاف
    لــا أدري لــي قــراءةٌ أخــرى مختلـفة عن البـاقون !
    فلـــسطين هي الأم ، بنياتها هي مــدن فلــسطين
    ولــكن من تلــدُ هنــا هي إثــنتانِ بـــنظري
    الأولــى القــدس حـيث أنــها تحــتاجُ فـعلاً من يــسعفها الــآن وهي في مــخاضٍ وولادةٍ عصــيبة
    حيثُ تــهدُ علـى أنقـابها
    والـثانية
    القــضية لأنــها تــمر بمــخاضٍ عصيبٍ للــغاية ، محتجزةٌ كمــا بقــصتكِ ، تـحتاجُ من يــسعف . .
    يــاسمين
    دائــماً رائعة أنتِ وقلــمُكْ
    تحيتي وتقديري لكِ
    اخي الكريم انس ابراهيم
    يسعدني دائما وجودك بالقرب من حروفي التي تحمل نفس الهم المشترك
    ويسعدني اننا سويا واترابنا ...من يسجل ويارخ لهذه الصفحة من سفر حياتنا المتخمة ..بكل الاشياء..
    وكما قيل دوما كل القراءات محتملة ..وقراءتك تاتي من الرؤيا العميقة للوطن وقلبه القدس ..
    اشكرك واتمنى لك الابداع دوما
    الياسمين

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة