أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11

الموضوع: حُزنٌ يتمتم حرفه

  1. #1
    قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Aug 2006
    المشاركات : 1,090
    المواضيع : 142
    الردود : 1090
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي حُزنٌ يتمتم حرفه

    ما إن مد يديه حد حُبه

    كمن يدعوا هماً ما ألمه وأهمه
    فضمه قلبهُ الخالي إلا من حُلمٍ قديم وبقايا وجهٍ لا يعرفُ الصدق


    كمن جرحه العشق فسرقه الصدق أحلى لحظاته فبات يحسبُ سنواته كأنها فترةُ نقاهه

    ونزاهةُ منك أيها الملقي على عتبات الهم تترشف الوجع بتأنيٍ تام .. وهام إلي أن تذكر كم من العُمر يبلغ همُهُ

    ما إن أنشد لحناً قديماً لا يحتوى إلا على مقطعٍ واحد يُعيد نفسه بين الفنيةِ والبثه .. لم يبُث حُزنه لها ذي قبل ، لذى عندما أطلق آهته الأخيره لم تُدرك أن حُزناً ألمه
    والوجع ينشرُ هالتهُ الجوفاء من كُلِ بسمةٍ علي كافة ملامح الوجه وتبقى عيناه مُبتسمتان برغم ضيقهما
    وبرغم زيفهما عيناها لم يكُن يرى فيهما إلا الصدق

    حبيبتي ما زلتُ أختزلك بحرفٍ يتوجع حين كتابتهُ وينضج بألم أنعدام الآخر وفي مسامات العشق التى بللها عرقُ إندهاشك حين أتيتك خائفاً مني عليك ووجدت تغزلين الحُب كحروفٍ لم تولد لتكتب بل لنرقصها رقصةً أخيره ثُم نبدء بالرحيل ، وأسألك حين دمعةٍ لا تُعاود السقوط آهتين
    شكراً جداً

  2. #2
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 1.88

    افتراضي


    حبيبتي ما زلتُ أختزلك بحرفٍ يتوجع حين كتابتهُ وينضج بألم أنعدام الآخر وفي مسامات العشق التى بللها عرقُ إندهاشك حين أتيتك خائفاً مني عليك ووجدت تغزلين الحُب كحروفٍ لم تولد لتكتب بل لنرقصها رقصةً أخيره ثُم نبدء بالرحيل ، وأسألك حين دمعةٍ لا تُعاود السقوط آهتين

    أخي الحكيم ..

    لك حرف جميل يتسم بالمزية العميقة التي تغور في دواخلنا ..
    أعتب عليك قلة اهتمامك باللغة أو تدقيق نصوصك قبل نشرها ..

    همسة عبت فقط لأجل أن تتألق نصوصك بالجمال أكثر ..

    صادق ودي ..



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    //عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//

  3. #3
    قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Aug 2006
    المشاركات : 1,090
    المواضيع : 142
    الردود : 1090
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وفاء شوكت خضر مشاهدة المشاركة

    حبيبتي ما زلتُ أختزلك بحرفٍ يتوجع حين كتابتهُ وينضج بألم أنعدام الآخر وفي مسامات العشق التى بللها عرقُ إندهاشك حين أتيتك خائفاً مني عليك ووجدت تغزلين الحُب كحروفٍ لم تولد لتكتب بل لنرقصها رقصةً أخيره ثُم نبدء بالرحيل ، وأسألك حين دمعةٍ لا تُعاود السقوط آهتين
    أخي الحكيم ..
    لك حرف جميل يتسم بالمزية العميقة التي تغور في دواخلنا ..
    أعتب عليك قلة اهتمامك باللغة أو تدقيق نصوصك قبل نشرها ..
    همسة عبت فقط لأجل أن تتألق نصوصك بالجمال أكثر ..
    صادق ودي ..
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تواجدك دوما هو ما يتطلب مني ان احاول ان اكون افضل


    شكرا لتواجد يسعدني

  4. #4

  5. #5
    في ذمة الله
    تاريخ التسجيل : Jan 2008
    المشاركات : 2,240
    المواضيع : 61
    الردود : 2240
    المعدل اليومي : 0.49

    افتراضي

    حبيبتي ما زلتُ أختزلك بحرفٍ يتوجع حين كتابتهُ وينضج بألم أنعدام الآخر وفي مسامات العشق التى بللها عرقُ إندهاشك حين أتيتك خائفاً مني عليك ووجدت تغزلين الحُب كحروفٍ لم تولد لتكتب بل لنرقصها رقصةً أخيره ثُم نبدء بالرحيل ، وأسألك حين دمعةٍ لا تُعاود السقوط آهتين


    الاستاذ احمد عبد الرحمن الحكيم

    جميل هذا لنص ..مع ملاحظة الاستاذة وفاء خضر

    اتمنى ان اقرأ لك كل جديد مميز..

    سلمت ..وسلم مدادك..

    محبتي
    الفكـرة ُ..العالـية ُ..
    لا تحتاجُ.. لصوتٍٍ..عـال ٍ..

  6. #6
    قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Aug 2006
    المشاركات : 1,090
    المواضيع : 142
    الردود : 1090
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي

    ثائر
    لوهلةٍ سريعه يعتقدُ المرء أنهُ قد كتب نصاً خُرافياً وهو بكل نبض جميل لانهُ منك

    وعند نشره يبدء بمعرفة ما كان قد تسرع به وهو حالنا الذي لا يُخفى علي أحد وهذا الدور الذي نطلبهُ ممن يقرء لنا


    وجودك جميل ومُبهج

  7. #7
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.74

    افتراضي

    البــاكي الحكيم...

    هل مازلنا مستمرين في طور الخنوع الذاتي لموجبات الاخر ،بكل معطياته ، دائما في نصوصك اجد هذه الرغبة التي تلوح لي وتظهر بانك مازلت تبحث الحلول والاتحاد في الاخر غم كل ما ترتب علة وجوده فيك ، من مطبات وتقلبات بين الفرح الاني والحزن المزمن ، الا تجيد ان ترتاح ايها العزيز ، كن بخير.

    محبتي
    جوتيار

  8. #8
    قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Aug 2006
    المشاركات : 1,090
    المواضيع : 142
    الردود : 1090
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي

    ليال


    رهافةُ الحس يُدركها طيبوا النفوس


    لذى طيبي نفساً ولتبقي كما أنت بغاية النقاء

  9. #9
    قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Aug 2006
    المشاركات : 1,090
    المواضيع : 142
    الردود : 1090
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي

    جوتيار

    الآخرُ لُغةً قد يعني شئ
    ولكن إن كنتُ أكتب الآخر حساً فأحساسك بعشق ما لا ينضب أبداً وأن تكون في طور البحث عن مخرج عمليه مُجهده يتطلب الخروجُ منها كماً من الفرح الذي لم يتسنى لي للخروج منها


    المحبوبةُ تعيش بي وعلي وتتغذى علي فرحي فلتكن كائن طفيلي يعتمد على بقائي ليحيا أو ليبقى فهي لا تطلُب الحياه فقط تطلب البقاء

    وهذا ما يجعلني أبقى حزيناً لتبقى

  10. #10
    الصورة الرمزية خليل حلاوجي مفكر أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : نبض الكون
    العمر : 53
    المشاركات : 12,546
    المواضيع : 378
    الردود : 12546
    المعدل اليومي : 2.29

    افتراضي

    كمن جرحه العشق
    فسرقه = فسرق
    الصدق أحلى لحظاته فبات يحسبُ سنواته كأنها فترةُ
    نقاهه نقاهة

    ونزاهةُ منك أيها الملقي على عتبات الهم تترشف الوجع

    بتأنيٍ = ؟؟؟

    تام ..

    وهام = ومهم
    إلي أن تذكر كم من العُمر يبلغ همُهُ ؟

    ما إن أنشد لحناً قديماً لا يحتوى
    إلاعلى مقطعٍ = إلا مقطع
    واحد يُعيد نفسه بين الفنيةِ
    والبثه .. ؟؟

    لم يبُث حُزنه لها
    ذي قبل = من قبل

    ، لذى = لذا
    عندما أطلق آهته
    الأخيره= الأخيرة
    لم تُدرك أن حُزناً ألمه
    والوجع ينشرُ هالتهُ الجوفاء من كُلِ بسمةٍ
    علي كافة ملامح = على ملامح

    الوجه وتبقى عيناه مُبتسمتان برغم ضيقهما
    وبرغم زيفهما عيناها= وبرغم زيفهما
    لم يكُن يرى فيهما إلا الصدق



    أما هذه


    حبيبتي ما زلتُ أختزلك بحرفٍ يتوجع حين كتابتهُ وينضج بألم أنعدام الآخر وفي مسامات العشق التى بللها عرقُ إندهاشك حين أتيتك خائفاً مني عليك ووجدت تغزلين الحُب كحروفٍ لم تولد لتكتب بل لنرقصها رقصةً أخيرة ثُم نبدء بالرحيل ، وأسألك حين دمعةٍ لا تُعاود السقوط.... آهتين ... بنبضتين لقلب واحد هو أنا


    فتكتب بماء الذهب


    \

    والله أحبك أيها النجيب الحبيب
    الإنسان : موقف

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. يغشاهُ حُزْنٌ من فوقه حُزْنٌ..
    بواسطة عبد المجيد الفيفي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 04-12-2011, 06:11 PM
  2. يتمتم نعشك خاصرة من وجع
    بواسطة حسين الهنداوي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 01-12-2007, 09:59 PM
  3. حزن على قارعة لقاء
    بواسطة عبدالرحيم فرغلي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 04-08-2007, 11:44 PM
  4. المعرفة يا صديقي ... حزن ..
    بواسطة يوسف الحربي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 09-12-2004, 02:05 AM
  5. حزن وغضب
    بواسطة عبد الوهاب القطب في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 02-06-2004, 01:16 AM