أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: نحو فكر مثقف، مرن، هادف ومنفتح على فضاء الواقع..

  1. #1
    الصورة الرمزية بابيه أمال أديبة
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    الدولة : هناك.. حيث الفكر يستنشق معاني الحروف !!
    المشاركات : 3,047
    المواضيع : 308
    الردود : 3047
    المعدل اليومي : 0.59

    افتراضي نحو فكر مثقف، مرن، هادف ومنفتح على فضاء الواقع..

    نحو فكر مثقف، مرن، هادف ومنفتح على فضاء الواقع..

    تحتاج الإنسانية جمعاء للفكر احتياجها للطعام والماء، بل إننا نجد أن جميع الحضارات البائدة أو السائدة لم تقم لها ركائز إلا عن طريق فكر بناء يعدل مسار طريقها نحو النمو السليم على كافة الأصعدة، ومع التواجد الفعلي لجبهة الرفض الثقافي والسلبي في عالمنا العربي، والتي تعتبر جزءا مركبا من النقص الذي نعاني منه منذ انطفاء مشعل الحضارة الواعية الذي حمله المسلمون منذ قرون خلت، وبعد ازدهار الغرب وتقدمه، يرى أنه على الرغم من أن هذا النقص في ازدياد متسارع كلما اتسعت الشقة بين الشرق والغرب - الذي لا يدخر جهدا في إنتاج الحضارة كما لا يدخر الشرق جهدا أيضا في استهلاكها بوعي أو بدونه -، فعدد كبير من المثقفين لا زالوا واقفون بالمرصاد كمحاكم التفتيش، وعاجزون في نفس الوقت على أن يقدموا للناس بديلا يفهمونه أو ينسجم مع حضارتهم ودينهم..
    ومن بين مواضع هذا الزلل الفكري، نذكر ما يهمنا الآن أولا فيما نراه متفشيا بصورة أوضح بين أقلام المواقع والمنتديات: "اتفاق المثقفون – هذا إذا ما اتفقوا - على المعاني المجردة أول الأمر، واختلافهم بعد ذلك في التفصيلات الجزئية التي تقع تحت ذلك التجريد..".
    وخير مثال على قضية التجريد نجده عند الناس جميعا، فهم متفقون على ضرورة "الطعام"، لكن إذا ما أخذوا يعدون لأنفسهم صنوفه، يختلفون ميلا ونفورا إلى أبعد درجات الاختلاف، حتى أنه ليتقزز من بعض صنوف هذا الطعام نفر بما يكون موضع الاحتفال والتكريم عند نفر آخر..
    وقس على هذا الأمر في كل شيء بين عدد كبير من الكوكبة المثقفة من الناس على واقع المنتديات.. وخذ ما شئت من مجالات الدين والسياسة والاجتماع، تجد بينهم أحيانا اتفاقا لا استثناء فيه ولا تردد على ضرورة التعامل مع هذه المجالات من منطلق الفكر أولا قبل العمل، لكن انظر إلى التفصيلات والشروح والنقاشات التي قد تحملها معاني موضوع ما في هذا الصدد، فكثيرا ما تجدهم قد تفرقوا فرقا يباعد بينها ما يباعد بين القطبين.. فإذا كان المجال مجال الدين، قد يكفر بعضهم بعضا، أو كان مجال السياسة قد يناطح بعضهم بعضا، أو كان مجال الاجتماع فقد يتهم بعضهم بعضا بالرجعية..

    فما هو الفكر المثقف، المرن، الهادف والمنفتح على فضاء الواقع..؟ ومن هي الفئة المثقفة الأكثر تناسقا وتماشيا معه في خضم ما تعيشه الشبكة العنكبوتية من تيارات فكرية نابعة من كل الجوانب الهادفة أو الهدامة ؟

    يتبع بإذن الله..

  2. #2
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    العمر : 50
    المشاركات : 3,559
    المواضيع : 415
    الردود : 3559
    المعدل اليومي : 0.69

    افتراضي

    المشكله غاليتي ان هناك خيطا رفيعا بين الانفتاح والانفلات لم يدقق به من دخل هذا العالم
    كل التقدير
    فرسان الثقافة

  3. #3
    الصورة الرمزية خليل حلاوجي مفكر أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : نبض الكون
    العمر : 53
    المشاركات : 12,546
    المواضيع : 378
    الردود : 12546
    المعدل اليومي : 2.29

    افتراضي

    الفكر المرن ...

    هو الذي يحيط بصاحبه ... فيقوده ...

    هو فكر متأصل في أولاً : النقد الذاتي
    ثانياً : التفاعل مع اللحظة الراهنة
    ثالثاُ : هو فكر إنساني ...
    رابعاً : هو فكر ثنائي يتعامل مع شقي الوجود .. الخير والشر ، الصدق والكذب ، الروح والجسد
    خامساً : هو فكرل يستسلم للخطاب المقدس : السماوي فلا يتعالى عليه

    سادساً : هو فكر عطاء .. بمعنى أنه يهب فلا يأخذ الثمن

    سابعاً : هو فكر لانجد آلياته في بلداننا الإسلامية ...وهذه مسألة شائكة لن أدخل في ؤتفاصيلها من قبل أن نحدد أطر الفكر المرن ونتعرف عليه جيداً ...


    \

    أشكر حضورك البهي أستاذتنا الكريمة.
    الإنسان : موقف

  4. #4
    الصورة الرمزية عبدالصمد حسن زيبار مستشار المدير العام
    مفكر وأديب

    تاريخ التسجيل : Aug 2006
    الدولة : الدار البيضاء
    المشاركات : 1,883
    المواضيع : 99
    الردود : 1883
    المعدل اليومي : 0.37


    أمال
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الفكر صناعة
    كما الثقافة صناعة كذلك
    مؤسساتنا المجتمعية كالأسرة
    و الدينية كالمسجد
    و التعليمية كالجامعة
    و غير ذلك من المؤسسات

    لم تعد تصنع لأنها بكل بساطة فقدت مقومات الصناعة البناءة

    ما لم نجدد دورة الصناعة المؤسسية لتخريج أجيال التغيير لن يحدث هذا التغيير

    كما قال خليل
    ما نريده غير ممكن و الممكن لا نريده

    و تستمر المعضلة إلى جيل آخر إن بقينا على بكائياتنا نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    يدا بيد الاحبة نسهم في بناء جيل التغيير المنشود نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    الموضوع للتثبيت
    تظل جماعات من الأفئدة ترقب صباح الانعتاق,لترسم بسمة الحياة على وجوه استهلكها لون الشحوب و شكلها رسم القطوب ,يعانقها الشوق و يواسيها الأمل.

  5. #5
    الصورة الرمزية بابيه أمال أديبة
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    الدولة : هناك.. حيث الفكر يستنشق معاني الحروف !!
    المشاركات : 3,047
    المواضيع : 308
    الردود : 3047
    المعدل اليومي : 0.59

    افتراضي

    الإخوة : ريمة، خليل وعبد الصمد
    سلام الله عليكم

    كثيرا ما تشدنا المواضيع الفكرية، والمعرفية والعلمية، وقد قرئنا للعديد ممن أتحفوا الفكر منا بشتى ضروب المعرفة.. وشاركونا النقاش على طاولة الحوار العقلاني.. إما في المحاضرات، أو في المكتبات الفكرية، وكذا في المنتديات كالواحة.. حيث فيها من الأعضاء الكرام من زالوا مثلنا ضيوفا بين أفيائها ومنهم من غادرونا لظروفهم ومنهم آخرون سيأتي بهم مستقبل هو في علم الغيب..

    ونحن هنا إذ نقرأ، ونستفيد مما تستثمره عقولنا من المشاركات الفكرية والمعرفية، ملزمون نحن جميعا بالحضور حتى ما يستكمل العطاء بالنقاش.. وهذه ميزة من يعرفون أن الفكر في تجديد متى ما جدت فرص النقاش أكثر فأكثر.. ونسأل الله أن يتمكن الجميع من تنظيم أوقاته، وأولهم أنا، حتى ما تعود لنا تلك الفسحة الفكرية بعيدا عن مشاغل حياة ملتنا من كثرة توهاننا بين دروبها دون وجهة واحدة..

    فشكرا بحجم السماء عن كل نقاشاتكم التي لم تصطدم يوما بعرض الفكر.. وشكرا لأقلامكم التي طاوعت أوجه الفكر الملتزم فلم تحد يوما عن الهدف المرصوص له كنبراس يهدي ذوي العقول إلى رأي أسلم..
    ولا يفوتني هنا أن أشكر الأخ الكريم جزاه الله خيرا.. راضي الضميري.. ذلك الإنسان الذي قرأنا له من الفكر القويم ما أجلى عن عقولنا الكثير من السويداء على مدى سنوات دون ملل أو كلل..

  6. #6
    الصورة الرمزية بابيه أمال أديبة
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    الدولة : هناك.. حيث الفكر يستنشق معاني الحروف !!
    المشاركات : 3,047
    المواضيع : 308
    الردود : 3047
    المعدل اليومي : 0.59

    افتراضي

    وقفة لا بد منها

    يوجد العقل الفردي والعقل الجمعي.. وكون العقل الأول متأثرا بميول ورغبات وعوامل شخصية لا علاقة لها بمجتمع ما، فإن العقل الثاني متأثرا أكثر بكل ما هو اجتماعي..
    ولو بحثنا في الغرائز والميول، والأعمال الإنسانية المختلفة، لوجدناها في الغالب خاضعة لعوامل اجتماعية، إذ لم يذكر لنا التاريخ فردا من الأفراد عاش وحده، وقضى حياته بمفرده.. فمثل هذا الفرد لا وجود له إلا في بطون الكتب الروائية أو الخيالية.. وهذا هو معنى القول "الإنسان مدني بطبعه"..

    على أننا إذا ما تسامحنا قليلا، وفهمنا من معنى العقل الفردي ذلك العقل الذي يفكر وحده، ويعمل بعيدا عن المجتمع، تسنى لنا أن نعرف بوجوده وظهور آثاره في أحوال نادرة، كما في حالة الفيلسوف الذي ينغمس في أفكاره الفلسفية، ويقضي ساعات في التفكير العميق بعيدا عن المجتمع، معتكفا في عقر داره، لا أثر للتقاليد والآراء الاجتماعية في نفسه، وكما في حالة الشخص الأناني الذي يقصر فكره ووجدانه وحركاته وسكناته على ملذاته وحاجاته الشخصية دون أن يعير المجتمع الذي يعيش فيه جانبا من عنايته، وكما في حالة الإنسان غير الناضج، والذي لم يعرف بعد معنى المجتمع، ولم يظهر للغرائز الاجتماعية أثر في نفسه، ولا يزال غارقا في أحلامه لا يرى إلا شخصيته التي يجب إرضاؤها بجميع الوسائل..
    إن عقل كل من هؤلاء وأمثالهم أشبه ما يكون بالعقل الفردي الذي يصل تأثير المجتمع فيه أقل درجة ممكنة..

    ولكن من البين أن عقل كل منهم متأثر بالمجتمع، ولو لم يشعر؛ فالفيلسوف والشخص الأناني يفكران بعقلهما الذي هو نتيجة تجاربهما الماضية، ولم تكن تجاربهما الماضية بمعزل عن أبناء جنسهما.. والإنسان غير الناضج يعمل متأثرا بالبيئة التي يعيش فيها دون أن يشعر بذلك، ومن مكونات البيئة قد يكون أبواه وأقاربه الذين يقومون بأعمال مختلفة، ويتفاهمون بعبارات متنوعة لا مفر من أن يتأثر بها إلى حد ما..

    من هنا يمكن أن نقول أيضا أنه مهما كانت منزلة الأفراد الذي يكونون مجتمعا من المجتمعات، ومهما بلغوا من التشابه بعضهم ببعض، ومهما اختلفوا من حيث الميول ومقدار الذكاء، والمهن ونظام الحياة، فإن اجتماعهم معا يمنحهم عقلا جمعيا يجعلهم يفكرون ويشعرون ويعملون، بطريقة مخالفة لطريقة تفكيرهم وشعورهم وعملهم لو كان بعضهم بمنعزل عن بعض.. فهم في هذه الحالة يكونون خاضعين لعوامل اجتماعية، أهمها غريزة الاجتماع والمحاكاة.. الغريزة الأولى تلم شعثهم، وتجمع متفرقهم، والثانية تحملهم على تقليد بعضهم لبعض في الأفكار والوجدان والأعمال..



    يتبع بإذن الله..

المواضيع المتشابهه

  1. فكّر ثم فكّر ثم فكّر
    بواسطة حيدر عراق في المنتدى الحِوَارُ المَعْرِفِي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 22-09-2012, 07:10 PM
  2. شعر الحداثة بين الواقع المفروض و الواقع المسلم به
    بواسطة محمد البياسي في المنتدى النَّقْدُ التَّطبِيقِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 08-08-2012, 03:25 PM
  3. مثقف، جميلة الخيال
    بواسطة محمود فرحان حمادي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 06-03-2011, 11:02 PM
  4. اعتراف مثقف --- شعر : ماجد الراوي
    بواسطة ماجد أحمد الراوي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 13-12-2010, 03:42 PM
  5. نحو فضاءٍ لم يولد بعد
    بواسطة محمود موسى في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 23-04-2008, 07:22 PM