أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 13

الموضوع: هل عرفت الآن لماذا أسميك "أنت"..؟

  1. #1
    الصورة الرمزية شريفة العلوي أديبة وشاعرة
    يرحمها الله

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : بقلب جيبوتي
    المشاركات : 2,093
    المواضيع : 139
    الردود : 2093
    المعدل اليومي : 0.50

    افتراضي هل عرفت الآن لماذا أسميك "أنت"..؟


    عندما مسحت يد النهار كل التفاصيل الدقيقة التي يتحملها شاطئ البحر قسرا , كانت أسراب النوارس تنبش جرح الرمال التي ظلت تومض رغم نصل الموج وهو يكرر في ذهابه وإيابه لطم أهداب الرمال ثم تعود ثانية تلك التفاصيل الصغيرة لتختبئ في حلزونة التوق التي لا تيأس من رمية الرامي حتى وإن خابت في التصويب ...
    كنت أبحث عن هموم الصيادين داخل القواقع المتفائلة وما يتبقى فيها من شعاع شمس الأصيل المرتبكة الى لمساتها البرتقالية في عودة الغروب المشرد ...
    بينما أنت كنت تمسك بيد البحر لتأخذه المدرسة ...وتلقنه كيف يوازن منسوبه أثناء حصص المد و الجزر ..كنت مدركا قبل البحارة بأن بحور القلب أوسع وأكثر عمقا من المحيطات ..
    فوجدتك لا تهرع مثل الآخرين لملاحقة رنين العملات , كما إنك لا تلهث تملقا لكسب الحلقات الممتلئة بالدخان.. ولا تمارس كرة السلة مع الأقصوصات الطائرة و الخاملة والغير متفاعلة مع أي عنصر أو مادة ....
    لم تلهث جالسا مثل النمطيين الذين لا يكفون عن السرد المنفوخ , الذي لا يثمر عنه سوى ضحكات صفراء آنية الوقع و لا تقشر الأدمة الميتة من الصدور ولا تسرح خصلات الموجوعين .....
    يا ذاك الشغف الصادح صفيرا عندما يتراقص النسيم بين جنبات الأصداف أدرك بأن سكان البحار يتشابهون في أوجاعهم ويختلفون في خصائصهم ....ولكنك تختلف حتى في تماثلك بهم ....
    لم تكن مظلة الغيوم تشعر بالغربة عندما ترمي كسوتها على الساحل وعندما تلتحف بها الأمواج في عرض البحر لأنها تعي بأنك هناك ....كان يبدو من هناك شيء مألوف من أبعد نقطة في الأفق قد تكون يد الشراع التي ترواغ المتربصين بك لهفةً كانت تبدو مقبلة و هي مدبرة ...
    هكذا أيها الصيادون مهنة الصيد أصقلت صبركم وأضفت على ملامحكم النضارة المغسولة من الهموم بعرق التأمل الذي يحيل الملح إلى السكر...لأن الطبع يغلب على التطبع ..
    كنت أنت الوحيد الذي بقي واقفا بينما جثا الكل من أجل سمكة قد يقع صيادها في الشبكة أنت الذي لم ينحن لكل هذا العبث العائم فوق الماء ...
    لذا كانت عيوني فقط تخيط وشاح نظراتها المزركشة من نسج مناداتك بــ يا أنت كم شامخ أنت ............
    دعني أتساءل الآن متى يجدر بي أن أتعامل معك بضمير الغائب ؟
    أتظنني سأعثر على حبر يتلائم لونه مع المصطلح الجديد ؟
    وهل ستطاوعني الأبجدية ؟
    وكيف لي أن أتكيف مع هذا النمط من الأسماء ؟
    ومن أين أجلب الجرأة على نفي المواطن ومصادرة الوطن؟
    قد تتساءل يوما لماذا أستخدم لك ضمير الحاضر وأنت لم تعد بعد من رحلة الصيد ؟
    ببساطة ,, لا يتورط قلمي بأقتراف جملة دون أن تكون لديه حجة جلية......

    عندما ستجد آثار أقدامك مازالت مزخرفة على جسد رمال الشاطئ ستعي لماذا كان ضمير الحاضر يلزمك في كل رحلة ......
    هل عرفت الآن لماذا أسميك ..."أنت" ... ؟
    [/SIZE]

  2. #2
    أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    الدولة : سيرتـا
    العمر : 41
    المشاركات : 3,843
    المواضيع : 82
    الردود : 3843
    المعدل اليومي : 0.85

    افتراضي

    المبدعة الرائعة / شريـــفة العلوي

    أي ابداع نثرته حروفك هنا سيدتي ؟؟؟ صراحة أجبرني نصك على قراءته ثلاث مرات ...
    ساحر نصك هذا في مفرداته و صوره و حتى في تساؤلاته ... تكتبين بطريقة مبتكرة و جديدة
    حتى و إن كانت كل الصور المستخدمة في النص قد استعملت من قبل كثيرا إلاّ أن طريقة طرحها و تأثيرها مختلف جدا ... فلوقعها في نفسية المتلقي دق خاص مغلف بالسحر .
    نصك أربكني بحق ... فلست متخصصا في الأدب و لكنها رؤية متذوق أحس فعلا بطعم نصكِ المختلف .

    عندما ستجدين آثار حروفكِ لا زالت عالقة في الذهن ستعرفين لما غيابك غدى حضورا ... يا أنتِ

    دمت بهكذا إبداع ...

    تقديري و انبهاري ...

    اكليل من الزهر يغلف قلبك
    هشـــام
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية وفاء حسن الأيوبي أديبة
    تاريخ التسجيل : Jun 2008
    المشاركات : 406
    المواضيع : 31
    الردود : 406
    المعدل اليومي : 0.10

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شريفة العلوي مشاهدة المشاركة

    عندما مسحت يد النهار كل التفاصيل الدقيقة التي يتحملها شاطئ البحر قسرا , كانت أسراب النوارس تنبش جرح الرمال التي ظلت تومض رغم نصل الموج وهو يكرر في ذهابه وإيابه لطم أهداب الرمال ثم تعود ثانية تلك التفاصيل الصغيرة لتختبئ في حلزونة التوق التي لا تيأس من رمية الرامي حتى وإن خابت في التصويب ...
    كنت أبحث عن هموم الصيادين داخل القواقع المتفائلة وما يتبقى فيها من شعاع شمس الأصيل المرتبكة الى لمساتها البرتقالية في عودة الغروب المشرد ...
    بينما أنت كنت تمسك بيد البحر لتأخذه المدرسة ...وتلقنه كيف يوازن منسوبه أثناء حصص المد و الجزر ..كنت مدركا قبل البحارة بأن بحور القلب أوسع وأكثر عمقا من المحيطات ..
    فوجدتك لا تهرع مثل الآخرين لملاحقة رنين العملات , كما إنك لا تلهث تملقا لكسب الحلقات الممتلئة بالدخان.. ولا تمارس كرة السلة مع الأقصوصات الطائرة و الخاملة والغير متفاعلة مع أي عنصر أو مادة ....
    لم تلهث جالسا مثل النمطيين الذين لا يكفون عن السرد المنفوخ , الذي لا يثمر عنه سوى ضحكات صفراء آنية الوقع و لا تقشر الأدمة الميتة من الصدور ولا تسرح خصلات الموجوعين .....
    يا ذاك الشغف الصادح صفيرا عندما يتراقص النسيم بين جنبات الأصداف أدرك بأن سكان البحار يتشابهون في أوجاعهم ويختلفون في خصائصهم ....ولكنك تختلف حتى في تماثلك بهم ....
    لم تكن مظلة الغيوم تشعر بالغربة عندما ترمي كسوتها على الساحل وعندما تلتحف بها الأمواج في عرض البحر لأنها تعي بأنك هناك ....كان يبدو من هناك شيء مألوف من أبعد نقطة في الأفق قد تكون يد الشراع التي ترواغ المتربصين بك لهفةً كانت تبدو مقبلة و هي مدبرة ...
    هكذا أيها الصيادون مهنة الصيد أصقلت صبركم وأضفت على ملامحكم النضارة المغسولة من الهموم بعرق التأمل الذي يحيل الملح إلى السكر...لأن الطبع يغلب على التطبع ..
    كنت أنت الوحيد الذي بقي واقفا بينما جثا الكل من أجل سمكة قد يقع صيادها في الشبكة أنت الذي لم ينحن لكل هذا العبث العائم فوق الماء ...
    لذا كانت عيوني فقط تخيط وشاح نظراتها المزركشة من نسج مناداتك بــ يا أنت كم شامخ أنت ............
    دعني أتساءل الآن متى يجدر بي أن أتعامل معك بضمير الغائب ؟
    أتظنني سأعثر على حبر يتلائم لونه مع المصطلح الجديد ؟
    وهل ستطاوعني الأبجدية ؟
    وكيف لي أن أتكيف مع هذا النمط من الأسماء ؟
    ومن أين أجلب الجرأة على نفي المواطن ومصادرة الوطن؟
    قد تتساءل يوما لماذا أستخدم لك ضمير الحاضر وأنت لم تعد بعد من رحلة الصيد ؟
    ببساطة ,, لا يتورط قلمي بأقتراف جملة دون أن تكون لديه حجة جلية......
    عندما ستجد آثار أقدامك مازالت مزخرفة على جسد رمال الشاطئ ستعي لماذا كان ضمير الحاضر يلزمك في كل رحلة ......
    هل عرفت الآن لماذا أسميك ..."أنت" ... ؟


    الحبيبة المبدعة الاديبة شريفة العلوي !!

    كم قرات هذا النص وأنا منتشية بحروف النور هذه !

    كان الشغف إلى المزيد من هذه الجواهر المرصعة يعتريني
    وكان الفكر يهوم وراء الفكرة يدفعه التشوق الى اللآلئ القصية
    الملتحفة باطن الكف

    لم أكن لأبتعد عن النص حتى أشتاق الى الغوص فيه من جديد
    مع أننا في عصر السرعة الذي يحدونا لآلتقام الطعام في شارع الضباب

    هكذا تكون الكلمة حاملة كل فكر رشيد
    ولا مزيد!!نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    دمت لنا خير مبدعة رقيقة !!

  4. #4
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.82

    افتراضي

    شريفة العزيزة...
    تترسم في لغتك المنتقاة احرفها بدقة وحرفية ، معينها من هذا النبع الذي لاينضب في اعماقك ، حيث القلب ، حيث مساحة الرؤية عنده تتسه الافق ، لتخلق من ثيمات الوجود اوجه ، تنطلق من خلالها الى الوجه الواحد ، حيث الواحد في التعريف المعرفي أنت/ وفي الكياني الوجداني أنا / تلاحمية الروح نسميها ، بالفعل تجيدين هذا العزف المنفرد ، لغتك سامقة ، استعاراتك وتوظيفك الصوري يجعل من النص مشهدا دراميا ، او حتى لوحة جدراية .

    دمت بخير
    محبتي
    جوتيار

  5. #5
    الصورة الرمزية شريفة العلوي أديبة وشاعرة
    يرحمها الله

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : بقلب جيبوتي
    المشاركات : 2,093
    المواضيع : 139
    الردود : 2093
    المعدل اليومي : 0.50

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هشام عزاس مشاهدة المشاركة
    المبدعة الرائعة / شريـــفة العلوي
    أي ابداع نثرته حروفك هنا سيدتي ؟؟؟ صراحة أجبرني نصك على قراءته ثلاث مرات ...
    ساحر نصك هذا في مفرداته و صوره و حتى في تساؤلاته ... تكتبين بطريقة مبتكرة و جديدة
    حتى و إن كانت كل الصور المستخدمة في النص قد استعملت من قبل كثيرا إلاّ أن طريقة طرحها و تأثيرها مختلف جدا ... فلوقعها في نفسية المتلقي دق خاص مغلف بالسحر .
    نصك أربكني بحق ... فلست متخصصا في الأدب و لكنها رؤية متذوق أحس فعلا بطعم نصكِ المختلف .
    عندما ستجدين آثار حروفكِ لا زالت عالقة في الذهن ستعرفين لما غيابك غدى حضورا ... يا أنتِ
    دمت بهكذا إبداع ...
    تقديري و انبهاري ...
    اكليل من الزهر يغلف قلبك
    هشـــام

    أخي المبدع هشام عزاس
    سعدت بمرورك المسهب في خطواته لأنه جاء بقراءة متعمقة تحمل أدواتها الجلية في التأويل والتحليل ..
    تقديري وفائق احترام
    دمت بكل خير

  6. #6
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 1.96

    افتراضي

    شريفة العلوي
    عاشقة البحر ..
    ما زلت ترسمي على الماء أجمل اللوحات ..

    نص كتب بلغة أدبية راقية ورسم بريشة فنانة مبدعه ..

    تقبلي مروري ..
    //عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//

  7. #7
    الصورة الرمزية خليل حلاوجي مفكر أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : نبض الكون
    العمر : 52
    المشاركات : 12,542
    المواضيع : 378
    الردود : 12542
    المعدل اليومي : 2.38

    افتراضي

    المواطن في الوطن هو وطن

    لكن

    لا كرامة لوطن المواطن فيه مهان ... ومدان

    وتلك هي حقيقة مصيبتنا ...
    الإنسان : موقف

  8. #8
    الصورة الرمزية شريفة العلوي أديبة وشاعرة
    يرحمها الله

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : بقلب جيبوتي
    المشاركات : 2,093
    المواضيع : 139
    الردود : 2093
    المعدل اليومي : 0.50

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وفاء حسن الأيوبي مشاهدة المشاركة

    الحبيبة المبدعة الاديبة شريفة العلوي !!
    كم قرات هذا النص وأنا منتشية بحروف النور هذه !
    كان الشغف إلى المزيد من هذه الجواهر المرصعة يعتريني
    وكان الفكر يهوم وراء الفكرة يدفعه التشوق الى اللآلئ القصية
    الملتحفة باطن الكف
    لم أكن لأبتعد عن النص حتى أشتاق الى الغوص فيه من جديد
    مع أننا في عصر السرعة الذي يحدونا لآلتقام الطعام في شارع الضباب
    هكذا تكون الكلمة حاملة كل فكر رشيد
    ولا مزيد!!نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    دمت لنا خير مبدعة رقيقة !!
    الأديبة المتميزة وفاء الأيوبي
    كالغمامة الأرجوانية التي توزع حلوى الغيث على جدب الروح تأتين بكل حفاوة بهائك وتتركي هنا بين سطور النص, بين رنين الهمس ,وبين سنين الدرب ثمة درر ثمينة لا يأفل بريقها ولا يبهت سحرها
    دمت لي أختا وفية كما أنت

  9. #9
    الصورة الرمزية شريفة العلوي أديبة وشاعرة
    يرحمها الله

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : بقلب جيبوتي
    المشاركات : 2,093
    المواضيع : 139
    الردود : 2093
    المعدل اليومي : 0.50

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جوتيار تمر مشاهدة المشاركة
    شريفة العزيزة...
    تترسم في لغتك المنتقاة احرفها بدقة وحرفية ، معينها من هذا النبع الذي لاينضب في اعماقك ، حيث القلب ، حيث مساحة الرؤية عنده تتسه الافق ، لتخلق من ثيمات الوجود اوجه ، تنطلق من خلالها الى الوجه الواحد ، حيث الواحد في التعريف المعرفي أنت/ وفي الكياني الوجداني أنا / تلاحمية الروح نسميها ، بالفعل تجيدين هذا العزف المنفرد ، لغتك سامقة ، استعاراتك وتوظيفك الصوري يجعل من النص مشهدا دراميا ، او حتى لوحة جدراية .
    دمت بخير
    محبتي
    جوتيار
    أخي الشاعر المتألق جوتيار تمر
    اشكرك على هذه الاطلالة الوافية التي تبحر تأويلا في ثنايا النص وتحلق تفسيرا في تعمق كافي بسيكولوجية مشاهد الأفكار المسقطة على الصور ..
    دمت مبدعا

  10. #10
    الصورة الرمزية شريفة العلوي أديبة وشاعرة
    يرحمها الله

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : بقلب جيبوتي
    المشاركات : 2,093
    المواضيع : 139
    الردود : 2093
    المعدل اليومي : 0.50

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وفاء شوكت خضر مشاهدة المشاركة
    شريفة العلوي
    عاشقة البحر ..
    ما زلت ترسمي على الماء أجمل اللوحات ..
    نص كتب بلغة أدبية راقية ورسم بريشة فنانة مبدعه ..
    تقبلي مروري ..

    الغالية وفاء شوكت خضر
    واحات من الشكر تنسدل على صحراء متصفحي حين تنال حروفي معانقتك
    دمت بهذا الألق المعطاء

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. الآنَ عرفت..!!/وفاء عرب
    بواسطة وفاء عرب في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 29-05-2014, 08:17 PM
  2. ماذا الآن أسميكِ؟ّ
    بواسطة محمود سلامة الهايشة في المنتدى النَّقْدُ التَّطبِيقِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23-11-2009, 01:21 PM
  3. مجرد""""كلمة"""""ترفع فيك أو تحطمك........!
    بواسطة أحمد محمد الفوال في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 28-05-2009, 12:27 PM
  4. "أين أنت الآن"
    بواسطة ينابيع السبيعي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 12-11-2007, 11:30 PM
  5. لن أسميك إمرأة
    بواسطة حسن القماطى في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 17-04-2006, 12:13 PM