أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: الحـــــــــــــــــب الجريـــــــــــــــــــح

  1. #1
    الصورة الرمزية ادهم الشرقاوى قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Aug 2008
    المشاركات : 1
    المواضيع : 1
    الردود : 1
    المعدل اليومي : 0.00

    افتراضي الحـــــــــــــــــب الجريـــــــــــــــــــح

    الحـــــــــــــــــب الجريـــــــــــــــــــح
    فى وطن واحد 000فى قرية واحدة
    0
    عشنا سويا نلعب نلهو نمرح
    هكذا كانت ايام الصيا
    امى تخبز وامها تخبز فى فرن واحد
    ابى وابيها يجلسون حتى السحر
    يتسامرون وينشدون اشعارا
    ونحن نلعب حولهم على ضوء القمر
    تعلمنا منهم نظم القوافى
    كنت انادى اسمها باعذب الكلمات
    هى كانت تنادى اسمى وكان بريق من ياقوته
    تنطلق من بين شفتيها
    ما اجمل صوتها ما اعذب كلامها
    لم اكن حينها اعرف ما الحب
    ولكن هناك ضربات تدق خلجات قلبى حين اراها
    احببتها وأحبتنى
    عشقتها وعشقتنى
    كنا صغارا لا نعرف ما الذى يجول فى صدورنا
    حب نطقت به قلوبنا
    ولم تنطق بها السنتنا
    جاء الشتاء واشتد البرد
    وجاءت الليله الظلماء القارس بردها
    لا ندرى ماذا اخفى لنا القدر
    هاج البحر وجاء الطوفان
    اقتلع الشجر ودمر البيوت وكسر الحجر
    تشتتنا غرقنا
    كثير منا غرق 00كثير منا افترق
    ابى واخوانى اخذهم موج البحر
    ولم يبقى سوى امى المسكينه
    لم ادرى مالذى حصل
    لم ارى حبيبتى بين البشر
    اواةةةة لا اعرف ان كان اخذها الطوفان
    أو اغار بها البحر ليلقى بها فى مكان بعيد
    ام هى فى مكان اخر
    فقلت ابحث عنها اين هى
    بدأتُ رحلة البحث عن حبيبتي
    كنت أراها كل مساء تجول بأحلامي وفى خواطرى
    تمشى هنا وهناك وتلبس فستانا ابيض
    تمرح وتلعب وكانها أمامى
    وأنا أبتسم في سهادى وفى منامى
    جميلة.....رشيقة
    طيبة .....رقيقة
    جذابة000انيقه
    أخشى طلوع النهار فتغادرني....حتى المساء
    يبدأ قلبى بالخفقان وقت السهر
    اقترب وقت الفراق مع طول النهار
    إن أشرقت الشمس
    إنتظرت الغروب كي تعود
    وامى تنظر الي وفى نظراتها شفقة
    دموع حزينه جارحه
    اكتوت بنار الفراق
    وتقول بصوت تعلوة رجفه
    هون عليك ولدى
    ما عاد حبيبت بطول السهر
    وتعانقنى وتبكينى
    وتذكرنى بايام الصبا
    احببتها وعشقتها يا أمى
    كبر حبنا معنا
    هكذا اقضى يومى بين
    ااهات وفكر
    وحينما يخيم الظلام..
    أجري إلى السرير كي أنام
    وأبدأ ب عد الأرقام
    ومن ثم للنوم أعلن الإستسلام
    هكذا عشتُ أيامي......بعد الفراق
    كنت انظم فيها شعرا
    واسال عنها الزهور
    والاغصان
    حتى الطيور واوراق الشجر
    إلى أن جمعتنا الأقدار في أمسية خاصة بالأشعار
    صعدتْ هي على المنصة لتلقى قصيدة
    فوجئت حين رأيتها امامى
    نعم عرفتها رغم طول الفراق
    ارتجف قلبى واضطربت انفاسى
    أنصت الحضور.....وأصغو مسامعهم
    ثم بدأتْ بالإلقاء...وعلا صوتها بالارتقاء
    واشتد نحيبها وفاضت عيونها
    وهى لا تعلم بوجودى
    وكانها تخاطبنى من بعيد
    من غير ان ترانى
    ومع أول حرف.. بدأ فؤادي يخفق
    ارتفع صوتى واجهجت بالبكاء
    وما ان انتهت.. حتى وقف الجميع إعجاباً
    وصفقت أياديهم بحرارة عاليه
    إلا أنا........ لم اسطيع الوقوف وغلت يدى عن التصفيق
    كانت دموعي تنهال و بغزارة
    لم أعرف سبباً لهذا الشعور
    وفجأه .... وهى تنظر بين الناس
    وكانها تبحث عن شىء
    من اين اتى صوت البكاء
    لقد هيجت مهجتها حتى
    لمحتني..نعم لمحتنى
    لم تصدق نفسها
    أقبلت نحوي..
    أحسستها بأني لاأعرفها
    ولكن هى عرفني00نعم عرفتنى
    كيف ذلك؟!!!!
    متى.. و أين؟!!!
    أسئلة طرحتها على نفسي
    عمَّ السكون أرجاء المكان
    ولم أعد أسمع أو أرى سواها
    ولم اقدر ان اجاهلها
    تبادلنا النظرات بذهول
    فماذا عسانا أن نقول
    ثم تسابق كل منا إلى الآخر...
    طوقتها و طوقتني
    وتعانق أيضاً قلبانا
    استمرهذا الحال طويلاً....
    وكلما ابتعدنا...
    عدنا لنحتضن من جديد....
    كان هذا اليوم هو يوم ولادتي الحقيقية
    معها بدأت أتنفس و أشعر بطعم الحياه
    ومنذ ذلك الحين
    لم نفترق
    لم نفترق
    ادهم الشرقاوى

  2. #2
    الصورة الرمزية راضي الضميري أديب
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    المشاركات : 2,891
    المواضيع : 147
    الردود : 2891
    المعدل اليومي : 0.62

    افتراضي

    الأخ الفاضل أدهم الشرقاوي
    مرحبًا بك في واحة الخير والمحبة
    بداية أشكرك على هذا السرد الجميل لقصة حب ولا أروع ، وقد عشناها معك ومع من تحب بكل تفاصيلها ، من الآم الفراق وأيامه ولياليه الطويلة ، مرورًا بلحظات الحنين الجارفة والتي تقطع أوصال القلب بعيدًا عن الحبيب .
    كنت هنا رائعًا بمشاعرك وأحاسيسك الدافئة وكلماتك الصادقة .
    لكن لي ملاحظة أخي الفاضل ، كنت أتمنى عليك لو أنك انتبهت لبعض الهنات الكيبوردية والأخطاء ، فهذا الأمر سيزيد من بهاء نصك .
    مرحبًا بك أخي الفاضل في بيتك واحة الخير والمحبة وأنت هنا على الرحب والسعة ، فأهلاً بك في وطنك وطن الحلم الجميل .
    /
    همسة : لقد قمت بنقل نصك الآخر إلى المنقولات المؤقتة لأن قوانين الملتقى لا تجيز المشاركة بموضوعين دفعة واحدة وفي نفس المكان ، ولكن يجب أن يفصل بينهما أسبوع على الأقل ، وسنعيد نشر النصّ الآخر بعد أسبوع من الآن .
    مرة أخرى أرحب بك في ملتقى رابطة الواحة الثقافية فأهلاً بك
    تقديري واحترامي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.82

    افتراضي

    الشرقاوي ..
    اهلا بك في الواحة...

    لااحب ان ازيد على ما كتبه العزيز راضي ، لكن اتمنى ان تكتب بجدية اكثر ، لأن ما كتبته هنـــــا يحتاج الى كل شيء قبل ان يخرج ، فاللغة ركيكة جدا ، وشاعرية فيها ، مجرد بوح يخلو من كل صفات التجنيس الادبي ، ومع ذلك ارى بأن من لديه القدرة على هذا البوح يملك اكثر ، فاجتهد اكثر ، واكتب بدقة اكثر ، ولااحد يبدأ من الاعالي .

    محبتي
    جوتيار