أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: تكوينات 2

  1. #1
    الصورة الرمزية حسين عبدالغني شاعر
    تاريخ التسجيل : Sep 2008
    العمر : 33
    المشاركات : 300
    المواضيع : 49
    الردود : 300
    المعدل اليومي : 0.07

    افتراضي تكوينات 2

    تـــكوينات
    أ
    ذكياء
    سأقسمُ أني لن أعودَ إذا رحلت عنها
    هذه الأرض التي رحلتني مشياً على الأحزان
    ستفرغ ُ يوماً من أمثالي ..
    الذين يستبقونَ الموت والأبواب إحياءً لفرح ٍ مات عليها
    هذه التي تسيل من جرحي العميق
    سأنساها
    لأنها شردتني في أرضي الحبيبة ...
    أما أنتم فلا تكترثوا ..
    لأنها أنتم ..
    ولأنكم عبيدًٌ لله وللمحتل ..
    ونحن !!
    لن نفتح صندوق الوارد إلا بذكاء ..
    فراسلونا بغيابكم
    إن كنتم أذكياء .
    *** *** ***
    جرائد
    في الصفحة الأولى من كل إصدار
    ثمة أهوال لا تعنينا
    نحنُ مواليد الصفحة المقلوبة
    سنرجعُ يوماً إلى الأمام
    ليس إلا من أجلهم
    أولئك قراء الصفحات الأولى ..
    *** *** ***
    سلاطين
    على باب السلطان قصيدة
    يكتبها كل الشعراء
    ولا يقرأها إلا نحنُ ..
    ونحن نموت على باب السلطان ..
    يا ربي ..
    هل هم من طين ؟!!
    *** *** ***
    فتور
    اسمها المكون من أربعة حروف
    أنساني أربعٌ وعشرين حرفاً
    من بينها كلمة أحبك
    *** *** ***
    رحلة بحث
    هذا العالم !!
    أضيق من أن تمشي وحدك ،
    تبحث ُ عن وطنٍ قتلوه
    أولئك من يبحثون عنك مذ قتلوك !!
    *** *** ***
    رشوة
    تهب الريح من عيون البائعات على الرصيف
    لكنها تتوقف في أول جيبٍ ملكيّ
    من أجل رغيف ...
    *** *** ***
    " في غزة "
    كنتُ أتفقد خسائر الحرب الأهلية ..
    فوجدتُ دماً يطفو فوق دم ولحية !!
    والطفل معلق من قلبه ..
    ينزفُ أطفالاً تلعنهم ..
    وتحيي الله !!
    *** *** ***
    يمين ..
    أتمنى لو كلّ الأوقات نهار ويقين ..
    حتى نشبعَ نوماً قبل الموت على أيديكم
    أنتم يا عُبادَ الشمس
    ومنتظريّ الليل لتصطكوا السكين ..
    *** *** ***
    سجين
    في الليلة الأولى بعد المائة
    يقفُ نحو الباب عنيد ..
    ورَقي ٌ مفتاحُ العدل
    والقفلُ حديد ..
    *** *** ***
    ميتـتي ..
    عندما لم يجدوا عذراً لقتلي
    قتلوا فرحي !!
    *** *** ***
    عملْ
    عندما وجدوا الرصيف بدوني
    جاءوا إليّ وأخبروني !!
    كنتُ قد فارقتُ نفسي مرة أخرى وقلمي !!
    كي أنام ْ
    *** *** ***
    شهيد
    قتلوه أهل الحرية ...
    لأنه اختار حريته بحريّة ٍ ..
    *** *** ***
    شجرة
    نظرت القمة إلى السماء وخاطبتها
    كم أحتاج من الجذور
    كي أطعنك ...
    *** *** ***
    مشوار
    لعلها تكون الأخيرة ..
    هذه الخطوة نحو اللا وصول
    هكذا كانت ..
    وما زالت عذاباتي تقول !!
    *** *** ***
    ذكرى
    كلما ذكرتها وضعتُ رأسي في يدي
    وشتمتُ أفكاري
    وقلتُ لا !!
    *** *** ***
    حساب !!
    أحتفظ ُ بدموعي
    ليوم ٍ سأكتبُ فيه شيئا ً ..
    وبماء ِ وجهي
    ليوم ِ أن تقرأوه ...
    فبم تحتفظون أنتم
    ليوم ٍ أجدُ فيه نفسي !!
    *** *** ***
    سوداوية
    لو أن هذا البحرَ يعلم ْ
    كم من الأحلام أغرقنا بهِ
    لفاضَ دمعاً ...
    ثم علقم ْ.
    *** *** ***
    تيه
    أمشي كأم ٍ ضائعة
    لا أعبأ إلا بأحلامي التي تنتظرني هناك ..
    أمضيتُ عمراً فوق أرض ٍ لا تراني !
    وبقيتُ أحلمْ .
    *** *** ***
    آذان
    كيف أسمع المؤذن ؟
    بعد أن ثقب أذنيّ بصوت مدفعه الظالم !!
    بين أذانيْن ..
    *** *** ***

  2. #2
    الصورة الرمزية علي عطية أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2008
    العمر : 51
    المشاركات : 862
    المواضيع : 53
    الردود : 862
    المعدل اليومي : 0.20

    افتراضي

    الرائع حسين عطا الله

    أمواجك ما بين الهادئة والفيضان تحملنا إلى عالمك الرحب

    ونقر أ فيك عيناً ثاقبة وحساً رائعاً زكياً

    يكتبنا يكتب الآهة فينا يرسم بالدمعة مآقينا

    سبحت معك في بحرك الممتع

    دمت بيانا عذبا زكيا
    ودام خاطرك عطرا نديا

    أبو عباد

  3. #3
    الصورة الرمزية حسين عبدالغني شاعر
    تاريخ التسجيل : Sep 2008
    العمر : 33
    المشاركات : 300
    المواضيع : 49
    الردود : 300
    المعدل اليومي : 0.07

    افتراضي

    الزميل عـــلي عطية

    حفظك الله وأدام إطلالتك البهية ..


    حسين الجزار
    أخسرنا الحرب يا أبتي ، بلى يا بنيّ ، والأرضَ والبئر والبرتقالْ
    أبتي .. أليسَ غريباً علينا الهروب ؟ بلى يا بني .. والفقرُ والجوعُ والإحتلالْ ،