أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: ذكريات السيدة العجوز المحترمة

  1. #1
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Sep 2008
    الدولة : spain
    العمر : 31
    المشاركات : 53
    المواضيع : 14
    الردود : 53
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي ذكريات السيدة العجوز المحترمة

    ذكريات السيدة العجوز المحترمة

    ﭐقتربت من غرفة ﺃبناﺌها البنين , وضعت يدها على قبضة الباب , ترددت كثيرا قبل ﺃن تفتحه , ﺃخذت نفسا عميقا , و بكل ٳصرار فتحته... ﺃشعلت اﻷنوار و طارت تجول في الغرفة طولا و عرضا ... ﺃلم تتغير هذه الغرفة بعد كل هذه السنين ؟
    ربما ... لكن ﺃبناءها الثلاثة قضوا فيها ﺃجمل ﺃيام حياتهم , كان منظر ﺃسرتهم يدل على ﺃنهم قد هجروا المكان منذ سنين .
    لقد رحلوا ليتموا دراستهم . و لطالما كانت والدتهم تعاتبهم في الهاتف بسبب عدم مداومتهم على اﻹتصال بها . لكن قلبها كان يلين في النهاية ... فهم ﺃبناﺆها , فلذات كبدها ... ﻤﺆكد , لن تستغني عنهم ... ففي كل لحظة تستحضر ذكرياتها معهم, منذ ﺃﻦ كانوا ﺃطفالا لا يفرقون بين يمينهم و شمالهم .
    ثم ﭐنتقلت على مضض ٳلى غرفة ربى , ٳبنة ﺃختها المتوفاة التي ﺃحضرتها ٳلى بيتها عندما كانت رضيعة . حتى هي مضت و تركتها بمجرد رؤيتها لعقد العمل الذي ينتظرها ﺒﭐلخارج .
    ﭐقتربت العجوز من نافذة الغرفة , فتحتها ثم ﭐشرﺃبت بعنقها منها , كان منظر المارين و الغادين يدخل الطﻤﺃنينة ٳلى قلبها ... لن تحس ﺃنها وحيدة ... و لو لهنيهات ... لكنها ﺃحست ﻷول مرة في حياتها ﺃﻦ الوقت يمضي بسرعة البرق , قد يسلب الناس ﺃغلى ما يملكون , قد يفتح لهم باب الحظ على مصراعيه , قد يغدر بهم ... و ﺃحيانا قد يجعل شعر رﺃسك يشيب دون ﺃﻦ تحس ... سرت بجسدها اﻠﺿﺌيل قشعريرة عابرة , ﻔﺃغلقت النافذة بسرعة و يداها لا تزالان ترتجفان , ﺃسرعت ٳلى المرﺁة ... ﺘﺃكدت ﺃﻦ السنين مضت ... كادت ﺃﻦ تبكي بحرقة ﺃو ﺃﻦ تنفجر حنقا و هي ترى تلك التجاعيد التي حفرتها السنين على وجهها ... لا ... لا يمكن ﺃﻦ يهزمها الزمن ... مهما حاول ... مهما طالت معركته معها ... لابد ﺃﻦ تنتصر هي في هذه الحرب الضروس . و ﻔﺠﺃﺓ ٳذا بصورة زوجها الشهيد تمثل ﺃمامها ... كان يبدو سعيدا و البسمة لا تفارق شفتيه , تماما كما عهدته سابقا ... خرجت من الغرفة على عجل و في رﺃسها تدور ﺃلف فكرة و فكرة . و ﺃخيرا ... دخلت غرفتها ... فتحت الدولاب الخشبي ... ﺃخذت تتلمس ملابس زوجها الشهيد ... لا زالت كما هي ... لم تتغير ... ﺒﭐستثناء ذرات الغبار العالقة بها . تركت الدولاب مفتوحا و ﭐتجهت نحو الصور الفوتوغرافية المعلقة على الجدار ... صور العاﺌلة الصغيرة ... لقد ﭐشتاقت لها و ﭐشتاقت لليالي البهجة و السرور التي ﺃمضتها في هذا المنزل البديع ... ٳنه ﺃحسن منزل في العالم ... على الاقل ﺒﭐنسبة لها , فهو يحفظ جميع ذكرياتها , و كل ركن فيه يذكرها ﺒﭐلماضي ... الجدران ... اﻷرضية ... و حتى ﺃوسمة زوجها الذي ﭐستشهد في سبيل الدفاع عن الوطن .
    و ﺃخيرا ﭐستقر بها المطاف على الكرسي الهزاز ﺒﭐشرفة , ربما كانت تتمنى ﺃﻦ يعوض اﷲ صبرها خيرا .
    بعد هنيهة ... رن جرس الهاتف ... لقد كان ﭐبنها اﻷكبر يخبرها ﺃنهم عاﺌدون , فقد كان ذلك لزاما عليهم لكونها وحيدة . و ﻷول مرة بعد سنوات ﭐبتسمت ... ثم مضت تعد لنفسها فنجان شاي ﭐرتشفته فيما بعد و هي تفكر في اﻷتراح المنقضية و اﻷفراح القادمة .
    اﻵن فقط يمكنها ﺃﻦ تضع رﺃسها على الوسادة و تنام قريرة العين , مرتاحة ... فغدا ﺃو بعد غد ﺴﯿﺃتي ﺃبناؤها ... ستمضي معهم ﺃوقاتا راﺌﻌة ... و مع ﺃحفادها عصافير الجنة .
    (قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا)

  2. #2
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.78

    افتراضي

    فرح...

    نهل من المعين اليومي ، واشتغال على الصورة المشهدية الدرامية ، التي توشي بالاتي ضمن سياق الحدث نفسه ،تلاعب جميل بعنصري الزمكانية ، واستحضارات توحي بما خلفه الزمن في النفس ، حتى اصبحت ملجأ للذكرايات التي لاتوشك ان تنتهي ، ولاتوشك ان تقف عند حد ، وكأنها تنقاد قصرا روحها لتلاقي الاخرين ، ابدعت في اظهار ما يتركه الزمن والفعل الحياتي على ملامح الانسان ، وكانت العجوزة هذه صورة يمكن ان تعمم على الكثيرين ، جميلة الختمة التي اتت توحي بالامل .

    محبتي
    جوتيار

  3. #3
    الصورة الرمزية عبدالرحمان بن محمد قاص
    تاريخ التسجيل : Aug 2008
    العمر : 43
    المشاركات : 253
    المواضيع : 23
    الردود : 253
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي

    كماتزول الأفراح كذلك الأحزان تزول
    ومن المحال أن يدوم الحال على ماهو عليه..

    قصتك أخ فرح قصة إنسانية بديعة
    لقد تفننت في صياغتها فجائت كشريط مرئي من الأحداث متصلة بعضها ببعض..
    أنت تملك مؤهلات أدبية حسنة ولديك القدرة على الكتابة السلسة والمركزة..
    وفي الأخير ختمت قصتك بلمحة أمل نحو المستقبل فتوافق الأمر
    مع مايحمله إسمك الأول-فرح- من رمز للانشراح والأمل..
    سعيد لأني قرأت لك

    مودتي الغالية

    عبدالرحمان

  4. #4
    الصورة الرمزية صبيحة شبر قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    المشاركات : 590
    المواضيع : 69
    الردود : 590
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي

    ( ذكريات السيدة العجوز) قصة نسجت من احداث الواقع
    حيث يتبدل كل شيء ، يرحل الجميع وتبقى الام وحيدة
    الا من ذكريات جميلة تمنحها الشعور بالقوة لمواصلة الحياة

  5. #5

  6. #6
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Sep 2008
    الدولة : spain
    العمر : 31
    المشاركات : 53
    المواضيع : 14
    الردود : 53
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    الاخوة الاعزاء : جوتيار تمر , عبد الرحمن بن محمد , صبيحة شبر , فاطمة اولاد حمو يشو ...

    سعادتي لا توصف لمروركم من هنا فلا تبخلوا علي بملاحظاتكم .

    لكم مني تحية كلها امل

    فرح حمداوي

المواضيع المتشابهه

  1. رسالة إلى السيدة الجميلة (من عبد يغوث الحارثي إلى زوجته)
    بواسطة د. حسين علي محمد في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 13-12-2018, 04:33 PM
  2. رحم الله أختنا الفضلى السيدة الجليلة حنان الأغا، إنا لله وإنا إليه راجعون
    بواسطة د. مصطفى عراقي في المنتدى مُنتَدَى الرَّاحِلَةِ حَنَانِ الأَغَا
    مشاركات: 249
    آخر مشاركة: 15-02-2016, 04:16 PM
  3. لقطات تربوية من ذكريات السيدة فوزية البنا
    بواسطة هشام النجار في المنتدى النَادِى التَّرْبَوِي الاجْتِمَاعِي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 15-10-2014, 09:29 AM
  4. حجاب السيدة العذراء عليها السلام
    بواسطة عدنان أحمد البحيصي في المنتدى مُنتَدَى الشَّهِيدِ عَدْنَان البحَيصٍي
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 02-08-2008, 02:45 PM
  5. عضو جديد , شكرا مرفق باعتذار للاخت السيدة نسرينة
    بواسطة عقل فوق المادة في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 13-05-2003, 01:29 AM