أحدث المشاركات
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 29

الموضوع: ~شرخ في جدار العدل~

  1. #1
    الصورة الرمزية سعيدة الهاشمي قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Sep 2008
    المشاركات : 1,346
    المواضيع : 10
    الردود : 1346
    المعدل اليومي : 0.31

    افتراضي ~شرخ في جدار العدل~

    شرخ في جدار العدل

    ضوضاء تعم المكان، أصوات الحيوانات المختلفة تكسر سكون الغابة، غبار حوافرها يغطي صفحة السماء الزرقاء. الكل متجه نحو مجلس الأمن الغابوي، فسيعقد الحاكم الجديد للغابة جمعا عاما يتداول فيه قضية الغزالة والخنزير. انتظمت جموع الحيوانات في مجموعات، حيث يتزعم كل صنف رئيس من بني جنسه، تعالت أصوات الحيوانات من كل مكان، الكل يتساءل باستغراب عن الحاكم الجديد للغابة، وعن أسباب تنازل الأسد عن عرشه؟ وبأسى ممزوج بصراخ الجموع وتخوف القادة، كان التساؤل الأعظم عن مصير الغزالة في ظل سياسة العبث التي يمارسها الخنزير. عم صمت رهيب بقدوم ذئب لعين يبشر بقدوم الحاكم الجديد، تطاولت الأعناق نحو الموكب الذي يتقدمه أقوياء الغابة من أسود ونمور وذئاب وفيلة...ارتسمت الحيرة على وجوه الحيوانات وعلا تساؤل نابع من الصميم، إن كان الأقوياء خدام الملك الجديد فمن تراه يكون؟ اختنقت الأصوات وجحظت الأعين، وتجمدت الأطراف. وجلس الحمار مرتديا تاج الملك على كرسي القرار، تقدمه الأسد قائلا عن إذنك مولاي اسمح لي بإلقاء كلمة، حرك الحمار رأسه إيجابا ، فأنشد الأسد: يا أيتها الجموع، لقد تنازلت عن العرش عن طواعية بعدما عجزت عن تسيير أمور الغابة، ولم أجد أكفأ من الحمار ليتولى شؤونكم، فاستمعوا لكلامه، وامتثلوا لأوامره. تنحنح الحمار وشرع في الكلام، يا أيتها الحشود، يا أيها الرؤساء اتبعوني بصمت، أضمن لكم السيادة، والتفت نحو الغزالة وقال : - ما قضيتك يا غزالة ! ؟
    الغزالة: قضيتي يعرفها الجميع أيها الحمار، ومن المؤكد أن الحاكم السابق قد أخبرك عنها، ومع ذلك سأظل أعيدها على مسامع الجميع. يا أيها الحمار، لقد تكاثرت الخنازير في منطقتي وضيقت علي الحصار، فبالله عليك كيف لخنزير ألف الأوحال أن يعيش مع الغزلان؟
    الحمار: ويحك أيتها الغزالة، كيف تنادينني بالحمار ومصير الغابة بيدي؟
    الغزالة: أو تنكر أنك حمار! فما سميتك إلا باسمك الأصلي، ومهما تعددت ألقابك فستبقى مجرد حمار.
    بخبث اقترب الخنزير من الملك وقال : لا تحفل بكلامها أيها الملك، فهي همجية لا تعرف معنى الاحترام، فقد فقأت عيني بقرنها الأيسر لذلك قررت أن أضيق عليها الحصار.
    صاحت الجموع مناصرة للغزالة، ولاذ القادة بصمت قاتل، وفي ظل تعالي الأصوات أخذ الحمار عصا رسم بها على عشب مفروش تحت قدميه خارطة للطريق، وغمز الخنزير وقال للغزالة أظنها سياسة عادلة. فانبثق من بين الجموع صوت جوهري يجلجل الأرجاء، حصان قوي لا يهاب الموت ولا يدعن لحاكم، بري ثائر لا يعرف للصمت طريقا ولم يألف سياسة الخضوع، نظر للحمار بعيون نارية وخاطبه قائلا : أي خارطة للطريق في ظل انعدام الطريق أيها الحمار الظالم. اشتد حنق الحمار وثارت ثورته: أما قطعت لسانك أيها الحصان البائس، فمن أين تستمد قوة الكلام.
    الحصان: هيهات أن تخرس صوتي، ولتعلم أيها الحمار أن الأيام دولٌ، ومن توانى عن نفسه ضاع، ومن قهرَ الحق قُهِرَ، فحتى وإن أعدتَ الزمن 750 سنة للوراء، لتعيد مجزرة جدك الأول حين جعل من جثث بني جلدتي فراشا للأرض، وارتوت من دمائهم التربة والأنهار، فاعلم أيها العابر لبوابة الزمن، أننا كما استطعنا أن نبني حضارة على تربة الدم، سنعيد يوما دولة الأحصنة من جديد، فانتظر أيها الحمار وانعم الآن فغدا لناظره قريب.
    وصاحت الغزالة : أي عدل هذا أيها الحمار، ألأنني فقأت عين الخنزير المعتدي تتركه يضيق علي الحصار؟ أتريدني أن أراه يستبيح دم عشيرتي وأقف مكتوفة الأيدي. أتتركون الجرائم الكبرى والمجازر وتبحثون بين الأنقاض عن أعذار واهية لخنزير منعدم الحيوانية. إذن فلتعلم أيها الحمار، أنه مهما طال شرخ جدار العدل لابد في يوم أن يلتئم، وأن ما أخذ بالقوة لا يعود إلا بالقوة في ظل انعدام ديمقراطية الحوار، وسأبقى شامخة أبية في وجه الإعصار، ومهما اشتد الحصار، ستسمع صوتي من أعلى جبل النار.
    الحمار: اقترب مني أيها الخنزير، واسمع جيدا قولي، اكسر شموخ الغزالة واخنق صوتها، واشدد عليها الحصار، ولا تخف فأنا لك عون ونصير، ومادامت أفواه القادة في جيبي، فامضي نحو مهمتك واقلب طاولة التفاوض واقتل لغة الحوار.
    طارت من بين الجموع حمامة، اتخذت وسط السماء مقاما، وصاحت بأعلى صوت مخزون بين أضلعها، يا أيتها الغزالة ويا أيها الحصان، مهما غبت عنكما سأعود لأرفرف من جديد وأعلن راية الانتصار.

  2. #2
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.73

    افتراضي

    سعيــــــــدة...
    اهلا بك في الواحة....
    نص سردي جميل صورة وتشكيلَ بناء ،نلاحظ بأن القاصة تتحكم في الفضاء التخيلي بتيار وعي غلفه الرمز كرداءا فني يجذب المتلقي الى نهاية القصة ، في النص انسياب في التصوير للحالة المراد رصدها ، بجمالية في الوصف و دقة في الربط بين الجزئيات الموحية، خاصة حين يتعلق الأمر بنقل الحالة الواقعية على السنة الحيوانات حيث يمثل كل حيوان حالة خاصة وجنس او عرق خاص ، لقد نجحت القاصة إلى حد بعيد في توظيف البعد السياسي الواقعي ، ضمن سياق السرد الذي يشتغل في الأصل على موضوعة ما نعاينه واقعا من تغيرات تحدث ضمن الاطر الحياتية على جميع الاصعدة ،ومن تحولات على المستوى البشري النفسي ايضا ،نص رمزي جميل يستدعي أكثر من قراءة ، ويستحق أكثر من وقفة، اتمنى لك دوام التوفيق.

    محبتي
    جوتيار

  3. #3
    الصورة الرمزية علي عطية أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2008
    العمر : 52
    المشاركات : 867
    المواضيع : 53
    الردود : 867
    المعدل اليومي : 0.19

    افتراضي

    ترميز رائع شامخ الصورة
    قوي البنيان يكبل خروجنا إلى ما بعد الختام بمسافات

    يحمل وعي مبشر بنور يحكم قبضة الضباب المتسلل بين خمائل الحقيقة

    برهان فالق الصباح شمسي الطلعة

    ألا ليت الحمار يقرأه
    ويخشى الخزنير على عينه الأخرى

    وتعود الغزالة لطلاقتها بلا حصار

    دمت مبدعة بغاية كبرى
    وبرهان حق لا يبلى

    الأخت الكريمة سعيدة شكري

    تحية لقادم ننتظرة
    دمت هنا بابداع

    أبو عباد

  4. #4
    الصورة الرمزية سعيدة الهاشمي قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Sep 2008
    المشاركات : 1,346
    المواضيع : 10
    الردود : 1346
    المعدل اليومي : 0.31

    افتراضي

    جوتيار

    شرف لي مرورك من هنا أخي الفاضل، كنت أود أن أطيل في تعليقي على ردكم الكريم لكن بحر كلمات يخونني

    ومداد الحرف جاف، لا يسعفني في التعبير عما يعتمل فكري، قراءة واعية، وعين ثاقبة....

    دام قلمك متألقا، وفكرك واعيا...تحياتي الأخوية أبعث بها لك.

  5. #5
    الصورة الرمزية سعيدة الهاشمي قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Sep 2008
    المشاركات : 1,346
    المواضيع : 10
    الردود : 1346
    المعدل اليومي : 0.31

    افتراضي

    علي عطية

    كلمات تجعلني أطالع نفسي مرارا لأكتشف إن كنت أنا ذات الشخص

    ما جئت للواحة إلا لأتعلم، مازال ينقصني الكثير، وأتمنى أن أستفيد هنا وأفيد.

    أعجبني تصورك ومحاكاتك للمقروء، سعيدة بتواجدي هنا بين زمرة من خيرة الأعضاء

    بين أساتذة كرام، دمت مبدعا أخي، تحياتي لك.

  6. #6
    الصورة الرمزية ابراهيم السكوري أديب
    تاريخ التسجيل : May 2008
    الدولة : المغرب
    العمر : 39
    المشاركات : 350
    المواضيع : 25
    الردود : 350
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي

    أهلا بك أيتها الأستاذة ومرحبا بك في فضاء الواحة الرحب الجميل...
    تواضع منك ان تقولي إنك تتعلمين بل إنها فرصة ثمينة أن نتلعم منك الشيء الكثير
    و الدليل هذا النص النص القصصي الرائع بلغة مبدعة و رؤية عميقة لا يصدران إلا من مبدع محنك..
    أهنئك على هذا العمل، و هذا التوظيف الرمزي الجميل للحيوانات، و لمفردات ملأت وسائل الإعلام وهي أنسب أن تصدر من الحيوانات على أن تصدر ممن ينتسبون مجازا لعالم الإنسان.. و ما أبعدهم عن الإنسانية.
    دمت مبدعة
    تحياتي
    ,,,,,,, ,,,,,,,,,, المتفائل : ابراهيم

  7. #7
    الصورة الرمزية بابيه أمال أديبة
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    الدولة : هناك.. حيث الفكر يستنشق معاني الحروف !!
    المشاركات : 3,047
    المواضيع : 308
    الردود : 3047
    المعدل اليومي : 0.58

    افتراضي

    الأخت سعيدة.. سلام الله عليك
    قمت بحذف جملة : (أول مشاركة لي أرجو تقبلها) من قرب عنوان القصة، ليكتمل العنوان كما محور قصة ترمز أحداثها لما يحصل اليوم في عالمنا البشري، والذي فاقت مآسيه بكثير عالم غابة عرفت حيوانته كيفية التعايش مع قانونه المنظم عكس قانوننا الفوضوي البنود والهمجي القرارات !!


    ---------------------

    شرخ في جدار العدل

    ضوضاء تعم المكان، أصوات الحيوانات المختلفة تكسر سكون الغابة، غبار حوافرها يغطي صفحة السماء الزرقاء. الكل متجه نحو مجلس الأمن الغابوي، فسيعقد الحاكم الجديد للغابة جمعا عاما يتداول فيه قضية الغزالة والخنزير. انتظمت جموع الحيوانات في مجموعات، حيث يتزعم كل صنف رئيس من بني جنسه. تعالت أصوات الحيوانات من كل مكان، الكل يتساءل باستغراب عن الحاكم الجديد للغابة، وعن أسباب تنازل الأسد عن عرشه؟ وبأسى ممزوج بصراخ الجموع وتخوف القادة، كان التساؤل الأعظم عن مصير الغزالة في ظل سياسة العبث التي يمارسها الخنزير.
    عم صمت رهيب بقدوم ذئب لعين يبشر بقدوم الحاكم الجديد، تطاولت الأعناق نحو الموكب الذي يتقدمه أقوياء الغابة من أسود ونمور وذئاب وفيلة...ارتسمت الحيرة على وجوه الحيوانات وعلا تساؤل نابع من الصميم: "إن كان الأقوياء خدام الملك الجديد فمن تراه يكون؟". اختنقت الأصوات، وجحظت الأعين، وتجمدت الأطراف، وجلس الحمار مرتديا تاج الملك على كرسي القرار، تقدمه الأسد قائلا: "عن إذنك مولاي اسمح لي بإلقاء كلمة". حرك الحمار رأسه إيجابا ، فأنشد الأسد: "يا أيتها الجموع، لقد تنازلت عن العرش عن طواعية بعدما عجزت عن تسيير أمور الغابة، ولم أجد أكفأ من الحمار ليتولى شؤونكم، فاستمعوا لكلامه، وامتثلوا لأوامره". تنحنح الحمار وشرع في الكلام: "يا أيتها الحشود، يا أيها الرؤساء اتبعوني بصمت، أضمن لكم السيادة"، والتفت نحو الغزالة وقال : "ما قضيتك يا غزالة ! ؟".
    الغزالة: "قضيتي يعرفها الجميع أيها الحمار، ومن المؤكد أن الحاكم السابق قد أخبرك عنها، ومع ذلك سأظل أعيدها على مسامع الجميع: يا أيها الحمار، لقد تكاثرت الخنازير في منطقتي وضيقت علي الحصار، فبالله عليك كيف لخنزير ألف الأوحال أن يعيش مع الغزلان؟".
    الحمار: "ويحك أيتها الغزالة، كيف تنادينني بالحمار ومصير الغابة بيدي؟".
    الغزالة: "أو تنكر أنك حمار! فما سميتك إلا باسمك الأصلي، ومهما تعددت ألقابك فستبقى مجرد حمار".
    بخبث اقترب الخنزير من الملك وقال : "لا تحفل بكلامها أيها الملك، فهي همجية لا تعرف معنى الاحترام، فقد فقأت عيني بقرنها الأيسر لذلك قررت أن أضيق عليها الحصار".
    صاحت الجموع مناصرة للغزالة، ولاذ القادة بصمت قاتل. وفي ظل تعالي الأصوات، أخذ الحمار عصا رسم بها على عشب مفروش تحت قدميه خارطة للطريق، وغمز الخنزير وقال للغزالة: "أظنها سياسة عادلة". فانبثق من بين الجموع صوت جوهري يجلجل الأرجاء، حصان قوي لا يهاب الموت ولا يدعن لحاكم، بري ثائر لا يعرف للصمت طريقا ولم يألف سياسة الخضوع، نظر للحمار بعيون نارية وخاطبه قائلا : "أي خارطة للطريق في ظل انعدام الطريق أيها الحمار الظالم؟". اشتد حنق الحمار وثارت ثورته: "أما قطعت لسانك أيها الحصان البائس، فمن أين تستمد قوة الكلام؟".
    الحصان: "هيهات أن تخرس صوتي! ولتعلم أيها الحمار أن الأيام دولٌ، ومن توانى عن نفسه ضاع، ومن قهرَ الحق قُهِرَ. فحتى وإن أعدتَ الزمن 750 سنة للوراء، لتعيد مجزرة جدك الأول حين جعل من جثث بني جلدتي فراشا للأرض، وارتوت من دمائهم التربة والأنهار، فاعلم أيها العابر لبوابة الزمن، أننا كما استطعنا أن نبني حضارة على تربة الدم، سنعيد يوما دولة الأحصنة من جديد، فانتظر أيها الحمار وانعم الآن فغدا لناظره قريب".
    وصاحت الغزالة : "أي عدل هذا أيها الحمار؟ ألأنني فقأت عين الخنزير المعتدي تتركه يضيق علي الحصار؟ أتريدني أن أراه يستبيح دم عشيرتي وأقف مكتوفة الأيدي؟ أتتركون الجرائم الكبرى والمجازر وتبحثون بين الأنقاض عن أعذار واهية لخنزير منعدم الحيوانية؟. إذن فلتعلم أيها الحمار، أنه مهما طال شرخ جدار العدل لابد في يوم أن يلتئم، وأن ما أخذ بالقوة لا يعود إلا بالقوة في ظل انعدام ديمقراطية الحوار، وسأبقى شامخة أبية في وجه الإعصار. ومهما اشتد الحصار، ستسمع صوتي من أعلى جبل النار".
    الحمار: "اقترب مني أيها الخنزير، واسمع جيدا قولي، اكسر شموخ الغزالة واخنق صوتها، واشدد عليها الحصار، ولا تخف فأنا لك عون ونصير. ومادامت أفواه القادة في جيبي، فامضي نحو مهمتك واقلب طاولة التفاوض واقتل لغة الحوار".
    طارت من بين الجموع حمامة، اتخذت وسط السماء مقاما، وصاحت بأعلى صوت مخزون بين أضلعها: "يا أيتها الغزالة ويا أيها الحصان، مهما غبت عنكما سأعود لأرفرف من جديد وأعلن راية الانتصار".
    سنبقي أنفسا يا عز ترنو***** وترقب خيط فجرك في انبثاق
    فلـم نفقـد دعـاء بعد فينا***** يــخــبــرنا بـأن الخيــر باقــي

  8. #8
    أديب
    تاريخ التسجيل : Sep 2008
    الدولة : أرض الله..
    المشاركات : 1,952
    المواضيع : 69
    الردود : 1952
    المعدل اليومي : 0.45

    افتراضي

    المحترمة ..سعيدة شكري ..
    المبدع ؛بصفته مفكر ..وحده ؛دون العامة ؛قادر على فهم فوضى الواقع القابع على كاهل الإنسان ..وماتحيط به من ضبابية مصالح ؛تخلط المفاهيم ؛وتغرق العقل في مغارات مظلمة ..
    المبدع يكشف أسباب الفوضى في النظام البشري ..ويرسم حتى خرائط الطريق المعبدة للنجاة ..
    وعيك السياسي العميق بأحداث الواقع البشري ..هيأك للتفكير بالطريقة البارعة التي كتبت بها ؛رمزا على ألسنة الحيوانات ..وأفرغت بين ثنايا حوارياتها ..الرغبات و الأهواء ..وأسباب غياب العدالة ..
    ونسجت الحكاية على منوال الواقع المر المعيش ..
    بلغة بسيطة ؛فصيحة ؛تدل على إمكانيات باطنة ..يكشفها المنتوج القادم ..
    جميل هذا الإسقاط الأدبي على الحيوانات ..
    كنت أفضل أن يغيب الأسد لسبب ما ..فتصير القصة الجميلة ..أجمل ..
    الأسد لايفقد وعيه ويسلم المسؤولية لجاهل ..فاضل هو ..يتمثل به ..حكام الإسلام وقضاته ..
    احتراماتي ..دمت بخير مبدعة حكيمة ..

  9. #9
    الصورة الرمزية صادق ابراهيم صادق قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Oct 2008
    العمر : 61
    المشاركات : 123
    المواضيع : 67
    الردود : 123
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي المبدعة سعيدة

    الاديبة والمبدعة سعيدة استمتعت جدا بقصتك شرخ فى جدارالعدل واسمحى لى بما اننى مخرج مسرحى كاننى شهد عرض مسرحى حى بما فية من اسلوب د رامى وسرد قصصى مبدع متمنيا لكى دوام التوفيق وقصص ابداعية اخرى مع تحياتى صادقنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
    الصورة الرمزية سعيدة الهاشمي قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Sep 2008
    المشاركات : 1,346
    المواضيع : 10
    الردود : 1346
    المعدل اليومي : 0.31

    افتراضي

    ابراهيم سكوري

    شكرا لكلماتك التي أظنها تعطيني أكبر من حجمي فأنا لست بقاصة فقط مجرد هاوية

    وكلنا مهما بلغنا من العمر نظل نتعلم، وما أجمل العلم، ما أجمل أن نجد مكانا كهذا

    يحتوينا، يرشدنا، يصحح أخطاءنا، مسرورة بمرورك بين ثنايا متصفحي.

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. // شرخ في جدار الروح //
    بواسطة فدوى يومة في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 15-11-2017, 04:52 PM
  2. ديوان الشاعر بسام دعيس أبو شرخ
    بواسطة بسام دعيس أبو شرخ في المنتدى دِيوَانُ الشِعْرِ وَالشُّعَرَاءِ
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 20-01-2011, 06:05 AM
  3. شرخ على جدار العمر ... طبعا بلقمي وئام
    بواسطة وئام سميرة في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 15-07-2009, 05:33 PM
  4. شرخ
    بواسطة محمد صبحي في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 10-10-2007, 11:04 AM