أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11

الموضوع: ܓܨ لم أعد أنا .. أبدا ما عدت اعرفني ܓܨ

  1. #1
    الصورة الرمزية وئام سميرة قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Sep 2008
    المشاركات : 147
    المواضيع : 19
    الردود : 147
    المعدل اليومي : 0.04

    ܓܨ لم أعد أنا .. أبدا ما عدت اعرفني ܓܨ




    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




    مدخل :



    على شفا طوق ملائكي .. جاءني يتناجى ببراءة ..
    يختصر كل المشاعر .. بذلك الحنين الذي يتساقط من جبين قلبه ..
    جاء ليستنشقني بشراهة ..
    يتنفسني اوكسجين .. يعيد اليه الحياة ..
    مخطئ من ظن يوما ان الانف وحده يستطيع التنفس ..
    قلبه ايضا يجيد ذلك ..



    حظ :



    محظوظة تلك الاضلع التي حملتني فيها ..
    أنثى ذات كبرياء ..
    أطفئ لهيب شوقك في سماءات الهوى بنفثة من ضباب ..
    أتردد على احلامك .. سراجا منيرا ..
    أضحد ظلمة لياليك الحيارى ..
    و أزرع النرجس حدائق فواحة على وسادتك ..
    و تقطفها لتنثرها فرحا .. بارض بيضاء ..
    يتربع فيها قلبي و هو يضم قبضة من حرير ..
    هو قلبك ..
    و لا يكتفي بالعبث به فقط .. بل يستفز ظلالك ..
    و حتى اهدابك تستشعرني ..
    رغم ان طيورك حلقت حولي ..
    فتاهت و توهتها عن محجريك ..
    فانفلقتَ بفعل انصهارك فيَ غيمتين ..
    تهطلان بصورتك .. على اراضين قلبي ..
    لعلي اراني اشبهك : كماك تماما ..
    و ازداد رقة كلما تمعنت فيك ..
    و احملني اليك يمامة وطن .. اسكن في جفني قلبك ..
    ..
    كما لو ان قلبي هو نسخة مفتاح اصلية لقلبك ..
    حيث تستكين صورتي الجميلة مخبأة بعزة ..






    لا :



    لا تظن يوما اني ساقدم لك ما توارثته بنات حواء ..
    و قدمته لك او لغيرك ..
    او اني ساعشقك بكل مساماتي .. مخترقا كلي ..
    او ان كل مداخلي ستؤدي اليك ..
    و اوشمك في قلبي قبل قصائدي ..
    و انك يوما ستملؤني ..
    لا والف لا ..
    فانا لم اكن ذات يوم سوى امرأة اقبل عليها الحب بطعم الحياة ..
    ياااه .. كم كان حلو المذاق .. حين ذاب اسم العشق في فمي ..
    استطعمته كل اطرافي ..
    و انزلق بلذة ليعتمرني غصة كادت تنتهكني ..
    فتبطن صوتي .. و تلونت عروقي ..
    و كدت به الفظ انفاسي ..
    فحملت قلبي المسقى سما .. بعد ان كان يحتضر ..
    و اخفيته بين طيات الحكايا القديمة ..
    ...
    فانا لم اعد انا ..
    و لم يعد قلبي يملؤه الوئام ..
    و لا حتى الزمان صرت اعرفه ..
    ..
    لهذا لم اعد استطيع التيه بارض الهوى ..
    عندما تتلفظ باول كلمة حب .. تقصدني ..
    و لا استطيع انتظارك .. خلف نوافذ قدرية ..
    حيث يمكنها ان تحملك الي ذات يوم فرحا ..
    او طعنة على جبين الهناء والحرية ..


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




    مخرج :



    ان احب مرة اخرى ..
    فهي قصة ابدا لن تتكرر ..
    و هكذا ظلت اعضائي مؤرخة بقصة ألم أزلية ..
    مافارقت خيالي يوما ..
    و احتفظت بذكراها لتمنعني ان انا حاولت اعادة الكرة ..





    بقلمي اللحظة


    وئام

  2. #2
    في ذمة الله
    تاريخ التسجيل : Jan 2008
    المشاركات : 2,240
    المواضيع : 61
    الردود : 2240
    المعدل اليومي : 0.51
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وئام سميرة مشاهدة المشاركة



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




    مدخل :



    على شفا طوق ملائكي .. جاءني يتناجى ببراءة ..
    يختصر كل المشاعر .. بذلك الحنين الذي يتساقط من جبين قلبه ..
    جاء ليستنشقني بشراهة ..
    يتنفسني اوكسجين .. يعيد اليه الحياة ..
    مخطئ من ظن يوما ان الانف وحده يستطيع التنفس ..
    قلبه ايضا يجيد ذلك ..



    حظ :



    محظوظة تلك الاضلع التي حملتني فيها ..
    أنثى ذات كبرياء ..
    أطفئ لهيب شوقك في سماءات الهوى بنفثة من ضباب ..
    أتردد على احلامك .. سراجا منيرا ..
    أضحد ظلمة لياليك الحيارى ..
    و أزرع النرجس حدائق فواحة على وسادتك ..
    و تقطفها لتنثرها فرحا .. بارض بيضاء ..
    يتربع فيها قلبي و هو يضم قبضة من حرير ..
    هو قلبك ..
    و لا يكتفي بالعبث به فقط .. بل يستفز ظلالك ..
    و حتى اهدابك تستشعرني ..
    رغم ان طيورك حلقت حولي ..
    فتاهت و توهتها عن محجريك ..
    فانفلقتَ بفعل انصهارك فيَ غيمتين ..
    تهطلان بصورتك .. على اراضين قلبي ..
    لعلي اراني اشبهك : كماك تماما ..
    و ازداد رقة كلما تمعنت فيك ..
    و احملني اليك يمامة وطن .. اسكن في جفني قلبك ..
    ..
    كما لو ان قلبي هو نسخة مفتاح اصلية لقلبك ..
    حيث تستكين صورتي الجميلة مخبأة بعزة ..






    لا :



    لا تظن يوما اني ساقدم لك ما توارثته بنات حواء ..
    و قدمته لك او لغيرك ..
    او اني ساعشقك بكل مساماتي .. مخترقا كلي ..
    او ان كل مداخلي ستؤدي اليك ..
    و اوشمك في قلبي قبل قصائدي ..
    و انك يوما ستملؤني ..
    لا والف لا ..
    فانا لم اكن ذات يوم سوى امرأة اقبل عليها الحب بطعم الحياة ..
    ياااه .. كم كان حلو المذاق .. حين ذاب اسم العشق في فمي ..
    استطعمته كل اطرافي ..
    و انزلق بلذة ليعتمرني غصة كادت تنتهكني ..
    فتبطن صوتي .. و تلونت عروقي ..
    و كدت به الفظ انفاسي ..
    فحملت قلبي المسقى سما .. بعد ان كان يحتضر ..
    و اخفيته بين طيات الحكايا القديمة ..
    ...
    فانا لم اعد انا ..
    و لم يعد قلبي يملؤه الوئام ..
    و لا حتى الزمان صرت اعرفه ..
    ..
    لهذا لم اعد استطيع التيه بارض الهوى ..
    عندما تتلفظ باول كلمة حب .. تقصدني ..
    و لا استطيع انتظارك .. خلف نوافذ قدرية ..
    حيث يمكنها ان تحملك الي ذات يوم فرحا ..
    او طعنة على جبين الهناء والحرية ..


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




    مخرج :



    ان احب مرة اخرى ..
    فهي قصة ابدا لن تتكرر ..
    و هكذا ظلت اعضائي مؤرخة بقصة ألم أزلية ..
    مافارقت خيالي يوما ..
    و احتفظت بذكراها لتمنعني ان انا حاولت اعادة الكرة ..





    بقلمي اللحظة


    وئام

    الاستاذة وئام سميرة\\

    عطاء متجدد ..لبوح يصفع الحقيقة من غير رتوش..!

    اسعدني ان اتمعن جليا في هذا النص..


    سلمت ..وسلم مدادك..

    محبتي
    الفكـرة ُ..العالـية ُ..
    لا تحتاجُ.. لصوتٍٍ..عـال ٍ..

  3. #3
    أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    الدولة : سيرتـا
    العمر : 41
    المشاركات : 3,843
    المواضيع : 82
    الردود : 3843
    المعدل اليومي : 0.85

    افتراضي

    وئـــام / القلب النابض

    أراكِ تكتبين بحبر الألم صفحة كبرياء أنثى مجروحة ... النص نجح في رصد حالتكِ الشعورية الآنية ...
    و لكن قرار لا في نصكِ تمخض عن عاطفة أكثر منه قرار صادر عن وعي و دراية .
    صور شعرية جميلة تخللت النص و خدمت الفكرة التي علقت بالذهن .

    أتمنى لك الرقي و الإستمرارية

    اكليل من الزهر يغلف قلبك
    هشـــام
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    أديب
    تاريخ التسجيل : Sep 2008
    الدولة : أرض الله..
    المشاركات : 1,950
    المواضيع : 69
    الردود : 1950
    المعدل اليومي : 0.47

    افتراضي

    وئام ..
    حبردافق يسجل التمايس بين الحسرة والأمل ..
    محاولة التملص من الانحراف عن الهدف المنتظر ..ولكنها الواقعة التي تستبين الانهزام و الترفع عن الاهانة ..
    ألم وعزة نفس ..
    أرى في إبداعك هذا ؛ الذي تراوح بين الشعر والنثر الشاعري ..تألقا نوعيا جديد ا ..يحسب لك ..
    دمت مبدعة ..
    صور شفيفة راقية ..تترجم رهافة الحس ..
    تحياتي ..

  5. #5
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.82

    افتراضي


    وئـــــــام...
    بدأت اقرأ لك نصوص اكثر جدية ، واكثر اهتمامك بالناحية الفنية ، من اشتغال على اللغة والصورة الشعرية ، ناهيك عن المضمون الذي اراه يتجدد ثوبا ويحافظ على المضمون نفسه ، حاولي التملص من النمط نفسه حتى لاتقعي اسيرة الحزن الدائم كما يحدث لي.

    محبتي
    جوتيار

  6. #6

  7. #7
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 1.96

    افتراضي

    وئام ..
    قرأت نصا باذخا هنا ..
    عبرت عن كبرياء المرأة الضعيفة التي إن خانتها مشاعرها مرة ، لن تخنها مرة أخرى ..

    لكن همزاتك يا وئام التي تسقط بفعل السرعة هلا انتبهت لها كي يكتمل تألق النص الذي تألق بصوره
    ومفرداته وعمق المشاعر فيه ..

    دمت بألق ..
    صادق ودي .
    //عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//

  8. #8
    الصورة الرمزية آمال المصري عضو الإدارة العليا
    أمينة سر الإدارة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : Egypt
    المشاركات : 23,635
    المواضيع : 386
    الردود : 23635
    المعدل اليومي : 5.68

    افتراضي

    حروف بثت الألم في روح أثقلتها الأحزان
    عبارات ذابت بها مشاعر حب وعزة نفس ومرارة
    لا أستطيع إلا الإنحناء
    أمام روعة وجمال
    هذا النزف المميز
    الغالية / وئام
    أيتها الراقية

    دمتِ مبدعة
    ودام نبضكِ متألقاً على الدوام..
    كل الود والتقدير
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9

  10. #10
    الصورة الرمزية مينا عبد الله قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    الدولة : حيث تكون روحي
    العمر : 38
    المشاركات : 2,091
    المواضيع : 110
    الردود : 2091
    المعدل اليومي : 0.41

    افتراضي

    وئام .. الى وطن الحزن ، حيث تسكنين تحية

    جميل هو النص .. والاجمل منه النبض
    وعطر المكان نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحيتي

    ميــــــــــنا
    أنفاسي خطواتي نحو الممات .. و ربما تبقى لي ذكريات .. هكذا علمتني الحياة

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. ܓܨ احترت في العنوان مثلما احترت في المضمون ܓܨ
    بواسطة وئام سميرة في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 18-11-2008, 03:57 PM
  2. لِمَ عُدتِ فيروز ؟!...
    بواسطة يوسف الحربي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 17-11-2008, 11:52 PM
  3. ܓܨ ريحــانة الحبيـــب ܓܨ
    بواسطة عين الشمس المصرية في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 02-10-2008, 03:37 PM
  4. ܓ܏ܛܜ إستِرَاحَة ذَاكِرَةܔܓ܏ܛܜ ‏
    بواسطة جارة الوادي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 09-07-2008, 05:12 PM
  5. عُدت من جديد بأي حال عدت ؟
    بواسطة خليل انشاصي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 25-03-2006, 02:24 AM