أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: النورس

  1. #1
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Sep 2008
    المشاركات : 52
    المواضيع : 13
    الردود : 52
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي النورس

    تسير فوق الرمال البارد ه المبتله حافيه القدمين تحمل حذاؤها بيدها تحس بالرطوبه تخترق جسدها تتلفت الي اليمين والى الشمال ... لاتعير الجميع اي هتمام ...يرتفع موج البحر وتتلبد السماء بالغبوم والريح تصفر مخلفه ازيزا حادا . رفعت راسها باتجاه البحر ناظره ...كانها رات شيئا يلوح في الافق . سارت نحو الماء وهي تغطي عيناها براحتها ...تنظر بين الحين والاخر من خلال اصايعها ...تراجعت بعد ان لطمها الموج محذرا اياها من التقدم او البقاء... التفتت خلفها لتتاكد من رؤياها ولكن كل شىء قد تبخر.رائحه الرطوبه والملح وامواج البحر المتتاليه ...اصوات الاطفال الذين يلهون على الشاطىء وطيور النورس تطير في كل مكان... هبات ريح خفيفه تبعث في نفسه ارتياحا ....وهو جالس على كرسيه في المقهى المطل على البحر... نظر الى ساعته ضجرا لقد تاخرت ...لم كل هذا التاخير... كانت تاتي في موعدها... ربما مريضه اوانه حصل معها شىء طارىء... بداء يبحث لها عن عذر او اكثر مضت عشر دقائق ...بدا القلق يدب في نفسه ربما لا تاتي اليوم... لاح خيالها من بعيد ...وقف ناظرا باتجاهها ليتاكد ...انها هي ...لابد ان تكن هي... عاد الى جلسته الاولى وطلب فنجانا اخر من القهوه... وبداء يتصفح الجريده التي قراها من قبل ...مرت من امامه وهي ترسم خطين متوازيين على الرمل.... حاول لفت انتباهها ولكنه لم يفلح كما حدث من قبل مرات عده... وقفت تنظر الى البحر طيور النورس تحلق فوقها... نظرت اليها لوحت لها ثم جلست في ذات المكان تنظر الى البحر... وشعرها الاسود الطويل يطير بفعل هبات النسيم .قرر ان يتحدث اليها ...استجمع قواه .نادى خادم المطعم يريد ان يدفع الحساب ...سار في الممر الضيق هابطا من بين الاعشاب... دقات قلبه تتزادد كلما اقترب... لكنها رحلت قبل ان يصل ...بداء يتمم ويلعن خادم المطعم الذي اخره... عاد الى مكانه ضجرا... ولكن غدا نعم غدا سافعل... لن اتردد. لم ينم الا قليلا كان ينظر الى ساعته يعد الدقائق ...آه ما اطول هذا الليل شعر بنعاس شديد ورغبه جارفه للنوم عندما اشرقت الشمس... لكنه سارع الى دلة القهوه مستنجدا بها... لن اجلس على المقهى هذه المره ...انما على الشاطىء قريبا من مكانها وهو ينظر في المرآه يسرح شعره سارحا بذهنه ... بداء يتذكر الكلمات وماذا سيقول لها عندما يراها ...يالهي مالذي يجري ...انها ليست المره الاولى التي أتحدث فيها الى فتاه ...لكني احس بشىء خفي يدفعني... ما هذا الفضول الغريب... لابد لي ان اعرف . سار بخطوات متسارعه نحو الشاطىء لا يريد ان يتاخر جلس ليس بعيدا عن مكانها جاءت في موعدها ...خجله وارتباكه يزداد كلما اقتربت... جلست في مكانها المعتاد تنطر الى البحر ...تتابع بنطراتها طيور النورس وقد ثنت ساقيها عاقده ذراعيها حولهما .نهض متجها اليها ...وقف امامها حاجبا عنها البحرقائلا صباح الخير انا... انا...تلعثم نسى ما ردده عشرات المرات طول الليل, يالهي ساعدني اريد ان ..ان اقول...القت براسها على ركبتيها غير عابئه بما يقول ...ازداد حرجه وتلعثمه ...تركها وعاد ادراجه . تضع والدته يدها على جبينه الحمدلله خفت الحراره اليوم احسن بكثير من يوم امس وقبله . ماذا امس... منذ متى وانا ملقى هنا متسائلا . منذ ثلاثه ايام يا بني ...درجه حرارتك كانت مرتفعه وكنت تهذي تتحدث بكلمات غير مفهومه عن البحر والفتاه و..واشياء كثيره... اكيد اصبت بضربه شمس ...عليك ان تحذر الجلوس في الشمس طويلا على الشاطىء, حاول النهوض لكن قدماه لم تسعفاه وعاد للسرير ثانيه .راه خادم المطعم وقد استبد به القلق و هوينظر الى ساعته بين الفينه والاخرى... اقترب منه وهو يحضر له فنجانا جديدا من القهوه قائلا لن تاتي... لم ينتبه في بادىء الامر... ثم نظر اليه مره اخرى قائلا ماذا قلت... اعده مرة اخرى , اجاب الخادم في تردد هذه المره انها لن تاتي... قاطعه قائلا لماذا... وما الذي حصل . لقد كان ذلك قبل يومين حين حضرت في موعدها... رايتها تتحدث الي طائر النورس الذي حط امامها ثم اسرعت باتجاه بائع الورد.نعم لقد اشترت ورده حمراء وسارت باتجاه البحر ثم رمتها في الماء هناك...بائع اليانصيب قال انه راى الدمع على خديها...قال اخر انه راها تنظر الى البحر و هي تبتسم..., رأها قادمه من بعيد ركض نحوها بسرعه ...عندما اقترب منها توقف ...لقد كانت فتاه اخرى.

  2. #2
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.78

    افتراضي


    ابـــــــــــوهنود...

    اتشغلت على مساحة وجدانية واسعة ، اهنئك على هذه القدرة في الكشف عن الجواني بصورة تتناسب والرومانسية القديمة ، حيث المقهى ، والانتظار ، والنورس والبحر والورد ، توظيفات كانت في محلها ، وقدمت لنا نصا سرديا بوحيا جميلا ، برغم النهاية المفجعة ، ما يمكن ان نأخذه على النص هو انه كان بالامكان عدم الاسهاب ، والتكثيف في مواضع كثيرة ، احيانا تكرار بعض المعاني تعيق النص .

    محبتي
    جوتيار

  3. #3
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 1.92

    افتراضي

    أخي الكريم ..
    جميل هذا السرد ومشوق ، صور جعلت المتلقي يعيش لحظات من الشاعرية ، يتأمل تلك الصور التي رسمتها للبحر ، ويضفي لها بعض صور في مخيلته ..

    ليتك تهتم فقط بمراجعة النص قبل إدراجه ، فقد لفت نظري كثير من الهنات اخاصة الإملائية التي غالبا تحدث سهوا أثناء الطباعة ..


    تحيتي وتقديري ..
    //عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//

  4. #4
    الصورة الرمزية سعيدة الهاشمي قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Sep 2008
    المشاركات : 1,346
    المواضيع : 10
    الردود : 1346
    المعدل اليومي : 0.32

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    مميز ما قرأت لك نص مثقل بصور شاعرية رومانسية، زمن السرد الجميل أراه يحلق فوق كلمات قصتك.

    انتابني الفضول وأنا أتابع الفتاة في ترددها الدائم على البحر إلى معرفة سبب تواجدها في ذات المكان بالضبط

    وسبب تعلقها بالبحر والنوارس، ربما لم أجد ما يشفي غليلي في نهاية القصة التي اكتساها الحزن، لكن صدقا

    راقني ما قرأت. للبحر دوما أحاديث وأساطير مختلفة.

    دمت بكل ود أخي عثمان.

  5. #5
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Sep 2008
    المشاركات : 52
    المواضيع : 13
    الردود : 52
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    الاخ جوتيار تمر

    قدمت اهلا ارحب بمرورك الجميل .رايك يستنار به
    تحياتي

  6. #6
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Sep 2008
    المشاركات : 52
    المواضيع : 13
    الردود : 52
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سعيدة شكري مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    مميز ما قرأت لك نص مثقل بصور شاعرية رومانسية، زمن السرد الجميل أراه يحلق فوق كلمات قصتك.

    انتابني الفضول وأنا أتابع الفتاة في ترددها الدائم على البحر إلى معرفة سبب تواجدها في ذات المكان بالضبط

    وسبب تعلقها بالبحر والنوارس، ربما لم أجد ما يشفي غليلي في نهاية القصة التي اكتساها الحزن، لكن صدقا

    راقني ما قرأت. للبحر دوما أحاديث وأساطير مختلفة.

    دمت بكل ود أخي عثمان.


    الاخت الكريمه

    صاحبه القلم المتميز

    شكرا لهذا الحضور الذي اسعدني

    دمت بخير

  7. #7
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Sep 2008
    المشاركات : 52
    المواضيع : 13
    الردود : 52
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وفاء شوكت خضر مشاهدة المشاركة
    أخي الكريم ..
    جميل هذا السرد ومشوق ، صور جعلت المتلقي يعيش لحظات من الشاعرية ، يتأمل تلك الصور التي رسمتها للبحر ، ويضفي لها بعض صور في مخيلته ..

    ليتك تهتم فقط بمراجعة النص قبل إدراجه ، فقد لفت نظري كثير من الهنات اخاصة الإملائية التي غالبا تحدث سهوا أثناء الطباعة ..


    تحيتي وتقديري ..
    الاخت الكريمه

    شكرا لهذه الكلمات الجميله الذي جاد بها قلمك

    ملاحظاتك في مكانها كان علي ان انتبه لمثل هذه الاخطاء

    ساحاول تلافيها ان شاء الله

    اهلا بك مره اخرى
    تحياتي

المواضيع المتشابهه

  1. طائر النورس يهجر ميناه
    بواسطة مينا عبد الله في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 37
    آخر مشاركة: 24-08-2014, 12:39 AM
  2. لمركبي والبحر وطيور النورس قصة وصورة
    بواسطة الصباح الخالدي في المنتدى فُنُونٌ وَتَّصَامِيمُ
    مشاركات: 35
    آخر مشاركة: 21-08-2008, 05:04 PM
  3. طائر النورس
    بواسطة د. محمد الشناوي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 03-09-2005, 11:47 PM
  4. النورس الحزيــــــــــن
    بواسطة عبدالكريم الكيلاني في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 11-03-2005, 11:37 PM
  5. طائر النورس
    بواسطة د. محمد الشناوي في المنتدى مهْرَجَانُ الوَاحَةِ السَّنَوِي
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 10-01-2005, 03:08 PM