أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: الحُرُوفُ المَهْزُوْمَةُ..

  1. #1
    الصورة الرمزية ضفاف أماني قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Oct 2008
    الدولة : حيث أكون
    المشاركات : 697
    المواضيع : 99
    الردود : 697
    المعدل اليومي : 0.17

    افتراضي الحُرُوفُ المَهْزُوْمَةُ..


    نشازْ لا أَسْمَعُ إلا هُوَ ..
    تترنحُ الطيوفُ العَاصِفْة ؛ تعبثُ في أَستارِ الخطوطِ الحمراء؛ تنزلقُ على حافةِ السطوة .ِ
    لا؛ بل أوْغَلتُ فيهاَ.. دندنتْ الروحُ أُهزوجةً ترثي فيها ضحايا مخنوقين ؛مربوطي الأيدي ؛محترقين.. أعينهم الجاحظةُ ملئ عروق دموية تنبع منها نهر أهوج من الكآبةِ.
    تَدلهتُ في كُل الصٌور المَوبُوءةِ ..عَاثتْ فِيني تَلْكُمُنِي .
    رأيتهمْ مُلْتَوين على أَعناقِهم ..يُزمجرون.. يُهشِمون أَرواحُهم.. يَندفعُون .. يُغادِرُون مطارات الراحة والضوء. لم يَفعلوا شيئاً غير أنْ عبثتْ خُطُوَاتُه التابعين لها في مجاري تَوازُنِهم أصبحوا يَسرحون في أثره سُكارى دون لُب يَتعقلُون به كالذي يَتخَبطه الشيطان من المَس ,,,
    ذاك صاحبُ الأبواق التي يَنعِقُ فيها بصوت كصوت الغربان لكن كيف لها أن تُشنف آذانهم كيف كيف ؟؟ مُحال هذا منتهى الهذيان .....
    ورغم وجود تراتيل سماوية تعلو بالخانعين إلى حيث هناك فوق فوق الى الأفلاك ,
    أما هذه الموسيقى الخشنة تهَوي بها إلى الدركِ السَحِيق .....
    وأنا بينهم ...أصيح صياح يَنفذ مع سَمْ الخِياط ...
    ما عَاد الضوء يَحتمِلُنِي من طَنِين عَزْفِهِ الفَاحِش؛ ذَهَبَ بَصَرِي حتى غدوتُ بلِاَ ضَوْء.. خَنقةٌ تَغُصُ بِحُنْجُرَتِي...
    لِمَ أَهتم لَهُمْ ؟!
    .. فليغرقوا ....فليموتوا ..
    هم قتلوا أَنفُسهم بأنفسهم غَرتْهُم مِنْصَاتُه ؛ رغم أن كُلها لامعنى لها؛ لم يكن لها جِذر أبدي ؛ليست إلا قِشرة ستهترئ... وتهرب مع الريح... لِتُصْبح عدمية فانية .
    أَسرعتُ بالهرب من وَطأةِ البؤسِ الذي سَحبني وجَرني جَراً ..كِدتُ أن أَتمزع..
    أَنتشر ..
    خَدشْتُ سَطْحَ الماء بِوجهي أَردتُ ان أروي فضُولي .. فغَاص في طياته الكهربائية الملمس ؛ تَكَاثر الغبار في داخل أروقته الى أن أصبحتْ وحليةٌ .
    وحبات الرمل المتسخة بِخَواءه عَنفتْ عيني حتى إحمرتْ .. ما عِدتُ أرى إلا ألم يقطع رأسي ويثلمه .
    أنا أقوى من هذه الصور..رغم وحشيتها ...
    صور من غابات بلهاء ظلامية هجرها النور؛ والعنكبوت لفتْ شباكها لفاً على جدرانها. لَمْ يبقَ شيء في هذا العالم غير مأسور للظُلمة حتى أصبحَ مركوماً بخيوط قاتمة و مؤثثاً بها.
    ما عدتُ أرى شيء ..
    لم أكن أنا قط حيث يكون أولئك المسحورون بتلابيب وخرق بالية لِمنْ صَفْقَ له الجُمهور الخَدِر ..
    زلفتني ورودٌ بعيدة بعيدة في عالم أكثر صحية أرى ألوانُها تُتَرْجِمْ حَالتي الأن الى اللون الأسود ..
    لا أقصد بالتحديد إلى اللون الرمادي .... لم أعرف أي صِبغة لهذا التكون حولي تنفع أي طُول موجي لها حتى أراهُ كوناً مُلوناً،
    كُل شيء مثل السُخَام منفوشةٌ أجزاءه متطاير يحشر الأنفاس بالضيقة والضنك...
    و النهر المُزَمجِر يَفصلني عن ضفةِ ذاك العالم الملون البعيدأتقافز بقلبي... وروحي... وكلي... أريده.. أريد أن أتناوشُه ؛
    و أسراب الطير السادرة بعيداً عني شجعتني أن أطير ...تدفعني أن أهزم الهزيمة ..
    أن أطير كمن نمتْ جناحاه للتو...
    لكني أراها قد نمتْ ضعيفة؛ هزيلة خائرة قبل أن تبدأ بالرفرفة
    ..
    وأنزعج من ضعفها؛ لم أكن إلا رافضة مبتعدة عن عالم الكوابيس هذا ؛؛
    كا الأمواج تتكسر على كسارات الهاويات والمنزلقات الخطيرة خِفتُ عليها أن تلَقى حَتفها فأسرعتُ في الركض ..
    كيف السبيل للخلاص لَهُمْ قبل أن يكون لي ؟؟؟
    الهروب لم يفارقني أنا وهو وجهان لعملة واحدة في هذا العالم الموحش المفترس ؛كأنياب ضباع تَنفستْ الجوع واللعاب من بينها يَنهمِر أخر الليل ؛ حتى شمسُه إنكسرتْ تفتتْ وأنا أسمعُ هِياج بُكائهم إلى أن صَمْ أُذني بعد أن وصَلَ إلى عُمقي .
    رئتاي ما عادت تتمدد او تنقبض عَجزُها يُخل توَازُنِي...
    والعقل إحتد من هذه الهلوسات ...غَضِب ... يُحاول أن يَجد له مَخارج أكثر نُصحا لكن شبح العازف الغارق في دهاليز من الخرق الصوفية أمامي يصيح ليغرقني كما أغرقهم بحروفه ينفثها يحملها هواءه الخانق لم أرى النور أبداً وأنا أرى ظُلمته تَوهَتُه ...عُبوسه... فيضانه يمسك به أعناق تئن....
    يصرعها.... يقذف بها في دواماته القاتله....
    وعصاه يلقيها عليهم يحركهم كدمى لا إرادة لها ..
    وانا تسمرتُ من حزن يسبح حولي..،
    الشِبَاكُ مَلْئَ أَنفاس مُهترئة أُريد أن أَرحل أريد أن أصبح خرساء.. صماء ..عمياء.. في عوالم هذا البغيض...
    جائتني شجاعة أن أنبش بئره لأرى كيف هي أحشائه كنت أخاف أن أهوي في برثنه كَشفتُ غِطَاءه.
    كَاد أن يَنضح حُروفَه لِيُغْرِقُنِي لَكِني أَسرعتُ وأقفلتُ فَوهتُه الملوثة هربت لكن كل الأمكنة فنادق ...منازل ... كلها
    حولي ملئ جياع للأمن ؛؛؛؛ أين السبيل ؟؟أين ؟
    لازالوا في أقفاصه وأنا لازلتُ حُرةً أخافُ أن أنزلِق مِثلُهم .
    أأرحل؟ أأترك كل دُور النكسة التي اوردتني درب الحتف ؟
    هدني التعب الذي خَرِف لكنه لم يمتْ يوماً.. بل بَقي يُزملني لا يَرحل
    وشَبح العَازف لازال يَترقبني يُحاول زَج عَقباته أمامي لِتُعرقِلُني ..؛
    أُزيح الضباب الذي كف وجهي ؛وبُروق من عالمَ مِجْهُول تصْلفُ بَصَرِي ..تخَرِقَهُ كَأنَها سُيوف تخَزُه....
    لكن عَزمتُ الرَحِيل لأني لا أُطِيق أن أبقى حيث تُهلِكني
    الحُرُوفُ المَهْزُوْمَةُ.
    .
    .
    .
    بقلم/ اماني حرب

    ..

  2. #2
    في ذمة الله
    تاريخ التسجيل : Jan 2008
    المشاركات : 2,240
    المواضيع : 61
    الردود : 2240
    المعدل اليومي : 0.51

    افتراضي

    الاستاذة اماني حرب
    قدرة تصويرية مذهلة..
    واسلوب يشد المتلقي لتتبع انهيارات الحروف المهزومة..!
    تحية ..وتقدير لكِ..وليراعك المقتدر..
    سلمت..حماك الله..
    محبتي واحترامي
    الفكـرة ُ..العالـية ُ..
    لا تحتاجُ.. لصوتٍٍ..عـال ٍ..

  3. #3
    أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    الدولة : سيرتـا
    العمر : 41
    المشاركات : 3,843
    المواضيع : 82
    الردود : 3843
    المعدل اليومي : 0.85

    افتراضي

    المورقـــة / أمـــاني

    وجدتني هنا ألهث ُ و بعض العرق يتصبب من جبيني لا أكادُ أفرغ من مسح تدفقاته الأولى حتى أجدني أغرق فيه من جديد إلى آخر حرف من نصك هذا الذي يحمل تدفقا شعوريا رهيبا جاء نتاجا لفكرة تؤمنين بها ... بل هي بالنسبة إليك عقيدة
    عقيدة واضحة المعالم لا تشوبها شائبة / جاء النص مدافعا عنها و عن أحقية إتباعها من الجميع ... و لكن السائد لا يراها و لا يفقه كنهها كونه سلمَ قلبه و عقله لتلك الحروف المهزومة .
    النص يحمل ثورة بداخله و هذا طبيعي لأنه جاء كرد فعل حرك كل القيم المعنوية و الفكرية و كذا العقائدية بروح الكاتبة .

    جميل نصكِ سيدتي و أتمنى أن تتقبلي قراءتي الخاصة له .

    اكليل من الزهر يغلف قلبك
    هشـــام
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    أديب
    تاريخ التسجيل : Sep 2008
    الدولة : أرض الله..
    المشاركات : 1,950
    المواضيع : 69
    الردود : 1950
    المعدل اليومي : 0.47

    افتراضي

    ملئ..ملء....لم أرى ...لم أر...جائتني ....جاءتني.....أحشائه ...أحشاؤه..
    ما عدت أرى شيئ..شيئا......الأن ..الآن
    ــ ــ ــ ـــ
    المسحورون بتلابيب وخرق بالية..
    لكن شبح العازف الغارق في دهاليز من الخرق الصوفية..
    ـت ــ ـــ ــ
    هاتان العبارتان..تعريان هُوية الموضوع القضية..
    الذي تجرد لمعرفة خالقه من كتابه ومن سنة رسوله ــ صلى الله عليه وسلم ــ
    ونهل من هذا الينبوع الصافي ..العذب ..
    أكيد سيرفض كل خزعبلات الفرق الطرقية الضالة ..المضلة ..التي لا تستند إلى دليل شرعي ..
    هذا هو صلب الموضوع..
    تملكين لغة راقية ..ثرية ..تتقنين الوصف الخارجي ..وكذا الداخلي.
    لكن..أكرر..تعرفي على الأجناس الأدبية ..قصة ..مقالة ..مسرحية ...إلخ..
    هذه خواطر إيمانية ..تفسر النفور الفطري من ظاهرة الدروشة..وشطحاتهم المبتدعة..
    اعتني باللغة ..النحو..
    لاتشكلي الكلمات..
    تبشرين بمستقبل واعد ..تنفعين المسلمين ...ولكن أتقني الشكل والمضمون أولا..
    // لايخلق المرء حائزا على مؤهلاته ..إنما الأيام والزمان وتقلباته ...هي الكفيلة بتحقيق التطور..//كارنيجي.
    أيتها الأخت أنت تدركين العناء في توجيهك بصدق فلا تنزعجي من مما لمحنا إليه..
    أنت قدرة عالية ..دمت مبدعة ..
    المحترمة أماني..
    تحياتي..

  5. #5
    الصورة الرمزية ضفاف أماني قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Oct 2008
    الدولة : حيث أكون
    المشاركات : 697
    المواضيع : 99
    الردود : 697
    المعدل اليومي : 0.17

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ثائر الحيالي مشاهدة المشاركة
    الاستاذة اماني حرب
    قدرة تصويرية مذهلة..
    واسلوب يشد المتلقي لتتبع انهيارات الحروف المهزومة..!
    تحية ..وتقدير لكِ..وليراعك المقتدر..
    سلمت..حماك الله..
    محبتي واحترامي
    شكرا للمرور الكريم والرد الكريم

  6. #6
    الصورة الرمزية ضفاف أماني قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Oct 2008
    الدولة : حيث أكون
    المشاركات : 697
    المواضيع : 99
    الردود : 697
    المعدل اليومي : 0.17

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هشام عزاس مشاهدة المشاركة
    المورقـــة / أمـــاني
    وجدتني هنا ألهث ُ و بعض العرق يتصبب من جبيني لا أكادُ أفرغ من مسح تدفقاته الأولى حتى أجدني أغرق فيه من جديد إلى آخر حرف من نصك هذا الذي يحمل تدفقا شعوريا رهيبا جاء نتاجا لفكرة تؤمنين بها ... بل هي بالنسبة إليك عقيدة
    عقيدة واضحة المعالم لا تشوبها شائبة / جاء النص مدافعا عنها و عن أحقية إتباعها من الجميع ... و لكن السائد لا يراها و لا يفقه كنهها كونه سلمَ قلبه و عقله لتلك الحروف المهزومة .
    النص يحمل ثورة بداخله و هذا طبيعي لأنه جاء كرد فعل حرك كل القيم المعنوية و الفكرية و كذا العقائدية بروح الكاتبة .
    جميل نصكِ سيدتي و أتمنى أن تتقبلي قراءتي الخاصة له .
    اكليل من الزهر يغلف قلبك
    هشـــام
    نشكر لك المرور الكريم
    وانت بالفعل استنبطت الفكرة دون تحديدها
    جزاك المولى كل الخير

  7. #7
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 1.96

    افتراضي

    الرائعة أماني ..

    تابعت حرفك بتركيز ..
    أنا مع الأخ معروف محمد آل جلول ..
    لديك موهبة رائعة تحتاج لصقل ، فأنت تخلطي بين النثر والقصة ، هناتك اللغوية اتبهي لها ،
    اصقلي موهبتك بالقراءة ، فلديك أسلوب قوي ، ولغة متينة ، وقدرة عالية على التعبير ..

    سأبقى على ضفاف هذا الحرف ..
    تحيتي وكل الود وطاقة ورد .
    //عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//

  8. #8
    الصورة الرمزية ضفاف أماني قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Oct 2008
    الدولة : حيث أكون
    المشاركات : 697
    المواضيع : 99
    الردود : 697
    المعدل اليومي : 0.17

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة معروف محمد آل جلول مشاهدة المشاركة
    ملئ..ملء....لم أرى ...لم أر...جائتني ....جاءتني.....أحشائه ...أحشاؤه..
    ما عدت أرى شيئ..شيئا......الأن ..الآن
    ــ ــ ــ ـــ
    المسحورون بتلابيب وخرق بالية..
    لكن شبح العازف الغارق في دهاليز من الخرق الصوفية..
    ـت ــ ـــ ــ
    هاتان العبارتان..تعريان هُوية الموضوع القضية..
    الذي تجرد لمعرفة خالقه من كتابه ومن سنة رسوله ــ صلى الله عليه وسلم ــ
    ونهل من هذا الينبوع الصافي ..العذب ..
    أكيد سيرفض كل خزعبلات الفرق الطرقية الضالة ..المضلة ..التي لا تستند إلى دليل شرعي ..
    هذا هو صلب الموضوع..
    تملكين لغة راقية ..ثرية ..تتقنين الوصف الخارجي ..وكذا الداخلي.
    لكن..أكرر..تعرفي على الأجناس الأدبية ..قصة ..مقالة ..مسرحية ...إلخ..
    هذه خواطر إيمانية ..تفسر النفور الفطري من ظاهرة الدروشة..وشطحاتهم المبتدعة..
    اعتني باللغة ..النحو..
    لاتشكلي الكلمات..
    تبشرين بمستقبل واعد ..تنفعين المسلمين ...ولكن أتقني الشكل والمضمون أولا..
    // لايخلق المرء حائزا على مؤهلاته ..إنما الأيام والزمان وتقلباته ...هي الكفيلة بتحقيق التطور..//كارنيجي.
    أيتها الأخت أنت تدركين العناء في توجيهك بصدق فلا تنزعجي من مما لمحنا إليه..
    أنت قدرة عالية ..دمت مبدعة ..
    المحترمة أماني..
    تحياتي..
    // لايخلق المرء حائزا على مؤهلاته ..إنما الأيام والزمان وتقلباته ...هي الكفيلة بتحقيق التطور..//كارنيجي.
    هذه دين علي منك

    توجيهاتك جميل أحمله على عاتقي لكم

    واما دعمك فهو تاج على رأسي

    شكرا لكم اخي الاستاذ الكريم جدا جدا

    وانت الاستاذ في تفسيرك دمت بخير

  9. #9
    الصورة الرمزية ضفاف أماني قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Oct 2008
    الدولة : حيث أكون
    المشاركات : 697
    المواضيع : 99
    الردود : 697
    المعدل اليومي : 0.17

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وفاء شوكت خضر مشاهدة المشاركة
    الرائعة أماني ..
    تابعت حرفك بتركيز ..
    أنا مع الأخ معروف محمد آل جلول ..
    لديك موهبة رائعة تحتاج لصقل ، فأنت تخلطي بين النثر والقصة ، هناتك اللغوية اتبهي لها ،
    اصقلي موهبتك بالقراءة ، فلديك أسلوب قوي ، ولغة متينة ، وقدرة عالية على التعبير ..
    سأبقى على ضفاف هذا الحرف ..
    تحيتي وكل الود وطاقة ورد .
    شكرا لك المرور استذتنا القديرة وبورك فيك
    وشكرا لتوجيهاتك لا حرمنا الله منها

المواضيع المتشابهه

  1. عندما تشيعنا الحروف
    بواسطة يسرى علي آل فنه في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 35
    آخر مشاركة: 30-08-2008, 03:38 PM
  2. عشق الحروف!
    بواسطة د. ندى إدريس في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 09-02-2007, 02:24 PM
  3. مسافر لصمت أبجديات الحروف
    بواسطة نعيمه الهاشمي في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 24-11-2005, 12:40 AM
  4. الحروف العربية وعيوب النطق
    بواسطة أبو حسن في المنتدى فُنُونٌ وَتَّصَامِيمُ
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 09-02-2004, 03:12 AM