أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: ~[ تَــــآوِيـــلُ الْــــعِشْـــقِ ]~

  1. #1
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Oct 2008
    المشاركات : 2
    المواضيع : 2
    الردود : 2
    المعدل اليومي : 0.00

    ~[ تَــــآوِيـــلُ الْــــعِشْـــقِ ]~

    سلام يتقاطر عطراً ويتهادى على أرواحكم مطراً
    \

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    مدخل ( من يتسلق أعمدة الحب يكون قاب قوسين أو أدنى من الوقوع في حفرة الندم)

    [ تأويل السقوط في براثين العشق ]

    على مقربة من مملكة العشق الأبدية وقفت أتأمل تفاصيل الدروب المؤدية إليها ويا ليتني ما فعلت… التهمت الدقائق والثواني لأجعل المسافة بيني وبينه أقرب ... تحصنت بتعاويذ أنوثتي وحملت بداخلي روح الطفولة ورافقت عرَّابَة الأحلام لتأخذني عبر رحلة أشبه ما تكون بالخيال… امتطينا صهوة الغرام وودعنا مدن الأحزان ومررت بمقبرة الذكريات وغرست فوق نعش الأحبة زهرة الوفاء ورشقت بدمعي في حنايا المكان ورحلت بعيدا عن أرض الجراح ... لأجدني أمام قصره والذهول يملأ تقاسيم وجهي. خلعت حذاء وجعي وأوليت وجهي شطر قلبه ووضعت رزنامة رسائل أشواقي بين يديه وأقسمت أنه لم يقرأها سواه ورتلها على مسمعي حرفا بحرف... وكلمة بكلمة... وصمت بعدها لبرهة، ثم عانق روحي وقال: أميرتي، وخالقك ليس في نساء العالمين امرأة غيرك استطاعت أن تسكن هذا الفؤاد وتعتلي عرشه. قد غرقت في بحور هواك وأنا أتلو ما تيسر من سطور رسائل الحب، فاسمحي لي أن أقول بكل صدق أنني منذ هذه اللحظة أحبك حد الجنون يا ملاكي... أحسست حينها أن جليدا من اليأس قد ذاب وأنه أحيا شعورا بأعماقي قد مات... رقص قلبي فرحا وتعطرت لحظاتي بأنفاس الورد فلا مناص من عشقه لا مناص... أغمضت جفني ونسيت كل شيء...
    وجع الحرمان/ليالي الانتظار/وعذابات الأيام
    حتى أني نسيت نفسي... رسمت على جبين قمري قبلة امتنان لأني كنت أشكو له وأناجيه عندما تغتال جسدي الآلام وشكرت للنجمات تلألؤها في عتمة مساءاتي... وهكذا اعتكفت محراب عشقه وظننت أنه جزء مني وأدمنت خمر حبه وبت لا أرى لحياتي معنى بدونه...
    بقيت على هذا الحال ثلاث أيام بلياليها ووددت لو تطول لآخر العمر... لينتهي الحلم فجأة وتنهار مملكة الأوهام في لحظة, ويأتيني قرار الفراق بغتة وينقضي أجل اللقاء, ويختفي أمير قلبي وراء أطلال السراب, وأُخرج من جنة الحب وأعود لأرض الجراح, وأسقط على سرير همي وأبكيه باحتراق, وفي الحلق غصة وفي الوجد سؤال ينقصه الجواب .. !
    لماذا تخلى عني وانقضت أيام الغرام؟

    مخرج ( من يعشق يكون في حالة سبات عميق لا يصحو منها إلا بعد أن ينزف قلبه غدرا)

    \

    هذيان قلم حفصة فهمي

    حرر بتاريخ 5 / 10 / 2008

  2. #2
    أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    الدولة : سيرتـا
    العمر : 41
    المشاركات : 3,843
    المواضيع : 82
    الردود : 3843
    المعدل اليومي : 0.85

    افتراضي

    المورقــة / حفصـــة

    أولا مرحبا بك و بقلمك الجميل في واحة الخير

    نص تأرجح بين بوح و سرد محاولا أن يصف ما يعتري النفس و ما يعتمل فيها عندما تخوض هذه التجربة القدرية - إن صح التعبير - من خلال منظور خاص فيعتبرها سقوطا في براثن العشق و يدمغ الرؤية الذاتية بطابع المخرج الذي جاء مؤكدا النهاية الموجعة و كأنها النهاية الحتمية التي لا مناص منها ... و لكن للعشق كذلك أجنحة تحلق في سماء النقاء و الصفاء و ليس كل من وقع في براثنه لا يستطيع يوما أن يحلق في فضاءه ؟؟؟

    نص جميل و لكن أظن أن الأسلوب السردي فيه أفقد النص جمالية البوح بعض الشيء .

    مشاركة واعدة سيدتي و لعل القادم أجمل بلا شك ...

    دمت بخير و ننتظر من قلمك المزيد ...

    اكليل من الزهر يغلف قلبك
    هشـــام
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية شيماء وفا قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Apr 2008
    العمر : 38
    المشاركات : 1,347
    المواضيع : 20
    الردود : 1347
    المعدل اليومي : 0.32

    افتراضي

    نص غارق بالواقعية فكثيرا ما يتكرر هذا المشهد بحياتنا
    لو اكتفيتِ بالمدخل لكان نصا متكاملا

    مدخل ( من يتسلق أعمدة الحب يكون قاب قوسين أو أدنى من الوقوع في حفرة الندم)

    كذلك المخرج
    مخرج ( من يعشق يكون في حالة سبات عميق لا يصحو منها إلا بعد أن ينزف قلبه غدرا)

    فلكل منهما عمق يحمل بداخله ما لاتحمله نصوص كثيرة
    ويختزل بين طيات معانيه كثيرا مما لا يستطيع المقتول البوح به

    عـزيـزتـي
    تقبلي خالص تحياتي


  4. #4
    الصورة الرمزية عبد الرحمن الكرد أديب
    تاريخ التسجيل : Sep 2008
    المشاركات : 1,388
    المواضيع : 50
    الردود : 1388
    المعدل اليومي : 0.34

    افتراضي

    القديره حفصه
    بوح صادق يصافح
    ثنايا الروح
    ويبوح
    تحياتي لقلمك الجميل