أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: أشواكٌ ليست تموت

  1. #1
    الصورة الرمزية إبراهيم محمد قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Oct 2003
    الدولة : لست أدري
    العمر : 35
    المشاركات : 202
    المواضيع : 22
    الردود : 202
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي أشواكٌ ليست تموت

    في الصباح التالي لليلة التي أيقنت فيها افتراقنا – رغم انقضاءِ مدةٍ طويلةٍ عليه – كان استيقاظي ليس كغيره من الصباحات، و كأنني لم أرد الاستيقاظ أصلاً، كان الخريف صباحها يلفظ آخر أنفاسه وغيومٌ سوداءَ وأمطارٌ وأصواتُ رياح تبشر بقدوم الشتاء، كنت أيضاً ألفظ أنفاساً ثقيلة أحسست بها تخرج للمرة الأولى بعد خروجكِ من حياتي، صادف رحيلك رحيل الخريف وولادة الشتاء بغيومٍ سوداءَ صادفت أيضاً ولادة حزن أسودٍ جديد وعمرٍ عاصفٍ جديد، كأنني كنت أهرب لا إرادياًّ إلى نومي خوفَ أن أفتح عينيَّ على واقع أجهلهُ ولا أعرفه، واقعٌ لم أفكر به يوماً ولم أتصور أنني سأصله، وأحاول أن أغوص في نومي قدر ما استطعت وأضم لحافاً أبيضاً كم لجأت إليه هارباً.
    غريبٌ هو حال الضرباتِ المؤلمةِ معي، غريبٌ أنني لا أستطيعُ تصديقَ وقوعها أو أنها كانت ممن تأتي منهم ولا أشعر بها إلا متأخراً وبعد فترةٍ منها، آلامي التي تنتج عنها لها وقع مختلف كما اختلاف مكانةِ أصحابها في قلبي وكما حال أصحابها فلكلٍّ شخصية مختلفة وطريقة مختلفة في رحيله وإحداث الألم، غريبة هي الضرباتُ الموجعة كيف تغوص بداخلي ولا تترك جزءاً مني دون أثرٍ لها فيه.
    مجبراً.. أيقظتني الستائر تمرُّ فوق وجهي تنبهني ألا مفر، كان يخترق الصمتَ من حولي صوت يغني "رميت الورد طفيت الشمع... " لكن الغريب أن الورد هو من رماني يا حليم، جلستُ على الكرسي الذي نسيتُ جسدي عليه ليلاً و أنا لازلتُ أتساءل... انتهينا؟ هل فعلاً؟! وبهذه السخافة وبهذه السهولة؟!!! هل صارت مكانتي رخيصة إلى هذا الحد؟؟؟!!! هل التخلي عني سهل بهذه الطريقة؟؟!!! أم هي فترةُ جفاءٍ كغيرها و نعود؟؟ ينتابني إحساس ينفي كل شكوكي، طريقة رحيلها واللؤمُ الذي تحتويه والأملُ الضائعُ بين متاهاتِ حياتي وخفايا تلهبني تكوي روحي حرقة وعجباً لا ندماً، وأعود أفكرُ... و أتوه..

    أليسَ من الظلمِ أن يجرحكَ ذاتَ الشخصِ الذي داواكَ يوماً ؟؟؟
    أليسَ من المميتِ أن تتألمَ دون معرفة السبب ؟؟!!
    صرتُ أخشى التعلق بأتفهِ الأشياء و لو ملكتها خشية أن أفقدها..
    صرتُ أخشى مشاعري
    صرتُ أخشى حتى زفرةَ الشجون ِ
    كم هو سخيف أن نقضيَ خمس سنواتٍ ندور في نفس الحلقة ونتحدث في نفس المواضيع
    أكثر ما يؤلمني أن اسمكِ مرتبط بكل ما حولي
    أظن أن حماقة ارتـَكـَبْـتـُها يوماً لن تنفك عن ملاحقتي...
    أظن ألماً بقلبي قد تمرد.. لن يطفأه سوى موتي
    صعبٌ أن تصف الكلماتُ ما أنا فيه
    صعبٌ... قد قتلتِ إحساسي
    باتت رؤية الورد تؤلمني... صدقاً باتت رؤية الورد تؤلمني
    هم يقولون لي -وما أسهل القول- أن أنسى ...
    ولكن كيف أنسى وأثر موتها أراه على وجهي ..
    كلما نظرت في المرآة ؟!!

  2. #2
    الصورة الرمزية عبدالله المحمدي أديب
    تاريخ التسجيل : Oct 2005
    المشاركات : 2,148
    المواضيع : 51
    الردود : 2148
    المعدل اليومي : 0.42

    افتراضي

    استحالت شمسي إلى عاشق للظلام .. وانتحرت على صدرها الكثير الكثير من أمنياتي ..
    وشبح رجل راحل لا يزال يقطنني ,, يقتلني ,, وبات الأفول قريبا ولا أشك ..
    هذا سمت ألفته كثيرا واعتدت على معانقته .. وشطآني تأبى إلا بحرك الهائج وأمواجك العاتية .. وهطول عذب للحظات القهر التي تستنزف إنسانيتنا ..

    اخي ابراهيم أشكر لك استجلاب المطر .......نسجت فيه قوس قزح لكنه مؤلم

    تحياتي

  3. #3
    أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    الدولة : سيرتـا
    العمر : 41
    المشاركات : 3,843
    المواضيع : 82
    الردود : 3843
    المعدل اليومي : 0.85

    افتراضي

    الجميل / إبراهيــم محمـــد

    لعلها أمطار الشتاء كفيلة أن تغسل أدران الخريف من حسنا و مشاعرنا ... لعلها تغسل المرايا الشاحبة لنرى وجها آخر مع بداية الربيع ... لعلها تعود مع تباشير صباح آخر و هي تحمل وردا مغايرا للذي ألفناه ...
    لعلها .. و لعلها تكون بداية أخرى نراها من منظور مشرق .
    و لعل الشتاء يحمل لنا معه رياح النسيان .

    نص بجمال الورد و لكنه تمرد على الورد .

    كن بخير ...

    اكليل من الزهر يغلف قلبك
    هشـــام
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    المشاركات : 6,062
    المواضيع : 182
    الردود : 6062
    المعدل اليومي : 1.20

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ابراهيم العزيز
    لمست صدقا صادقا للغايه في نثريتك هذه
    هل أنا محقه؟؟ أم أنت القدير على السباحة في الخيال؟؟
    على كل الاحوال
    أسلوبك معبر ورائع وقادر على استيعاب الفكره
    وأعجبني
    ماسة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    الصورة الرمزية إبراهيم محمد قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Oct 2003
    الدولة : لست أدري
    العمر : 35
    المشاركات : 202
    المواضيع : 22
    الردود : 202
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي

    أخي عبدالله...

    أشكرك لك استجلاب قوس قزح
    عله يلون بعض السواد
    ويضيف البهجة

    ----------

    الجميل هشام...

    قد تغسل الأمطار واجهات مشاعرنا وحسنا
    لكن ما بداخلها صعب أن تصله قطراتها
    و نهاية أي شيء ما هي إلا بداية شيء آخر

    ----------

    العزيزة فاطمة...

    الصدق بوابة الوصول لاي جهة نوليها
    حتى وإن كانت خيالا محضا
    سرني اعجابك

    ----------

    أشواقي ليست تموت


    طبيب

  6. #6
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 55
    المشاركات : 40,265
    المواضيع : 1080
    الردود : 40265
    المعدل اليومي : 6.47

    افتراضي

    نص غلب فيه الشعور حتى بدا هادرا حينا واهيا حينا آخر بين ثنايا هذه الحيرة وكل هذه التساؤلات.

    ولعلن أجيب على بعض ما سألت عنه بجواب يبدو سطحيا ولكنه بصدق هو حقيقة الواقع المر خصوصا في هذا الزمن بأن هذا هوالطبيعي والمتوقع ، وأ النفوس تتقلب قبل القلوب وبأتفه الأسباب أو حتى بدونها ، والصبر والإدراك لهذا الواقع يخفف كثيرا.

    النص أعجبني في جل أجزائه ، ولكن الذي بهرني حد الدهشة هذا الإبداع في العنوان سواء من حيث موافقته ومضمونه الموحي والكاشف ، أو من حيث التلاعب الذكي بين الأشوق والأشواك والذي ولد معنى رهيبا عجيبا رائعا.

    كن بخير أخي الحبيب.

    أهلا ومرحبا بك دوما في أفياء واحة الخير.



    تحياتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    الصورة الرمزية إبراهيم محمد قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Oct 2003
    الدولة : لست أدري
    العمر : 35
    المشاركات : 202
    المواضيع : 22
    الردود : 202
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي

    أخي العزيز سمير
    أثلجت صدري بكلامك هذا فلقد أيقنت أن المرجو قد وصل
    لعل حرفا يفصل بين الأشواق والأشواك من حيث الحروف
    لكن بحارا تفصل بينهما معنويا وتاثيرا على حاملها
    تقبل تحياتي

    أشواقي ليست تموت


    طبيب

المواضيع المتشابهه

  1. أشواك وردة
    بواسطة سمر أحمد محمد في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 16-03-2016, 10:25 PM
  2. قصيدة أشواك الشك (+ إلقائي لها)
    بواسطة محمد حمدي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 26-12-2011, 10:26 AM
  3. أحزانُنُا ليست تموتُ كما يموتُ بنوا البشرْ(القتيلة).....
    بواسطة عمر زيادة في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 20-09-2007, 04:23 PM
  4. أشواك
    بواسطة شريف الدمناوى في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 27-12-2006, 09:25 PM
  5. لملم أشواك ورودك
    بواسطة أميره(زرقاء اليمامة) في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 03-10-2004, 08:01 PM