أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: // الحب في بلد الموت المجاني //

  1. #1
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Oct 2008
    الدولة : عراقية مقيمة بالقاهرة
    المشاركات : 75
    المواضيع : 22
    الردود : 75
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي // الحب في بلد الموت المجاني //

    ////الحب في بلد الموت المجاني////



    في بقعة الف ثغرها ارتشاف الدم........
    تزوجت الاحتضار بنطفة اليم..ومضغت دبيب الحرب
    وعلقت باماني الوهم..وحملت الاما بعدد جم..
    توحمت بالحرية وتقيات بالشظايا والدم..وصرخت كالبركان والحمم..
    بمخاض سرير الورم..فانجبت جرحا مؤبدا بالالم
    بنسل يعلب بصندوق وموج الموت يلتطم.......يولد الحب هناك..
    ويجهض الفرح..يشهق الاحساس بعبرة الدم.
    تدوي دقات القلوب بعلقم النقم.
    يضيع الفاعل والمفعول وتموت تاء التانيث وينتحر اسم العلم..
    هكذا هناك الحب..
    يولد كسولا..وياتي خجولا..يتوارى وراء ذاته..يستتر كبسمة في ماتم..
    يحترق رمادا ويلتم..يحلم بشظايا الغيم..يمل من خيوطه مللا...
    ويقتل في الشغاف قتلا..كبقايا ظل من ركب رحلا..بالكاد يتنفس اصلا..
    يقض اصبعه ندما وياكل نفسه اكلا..
    يخنق بيد الزمن فيصدح بصوت الرصاص..
    يرتدي عباءة الصمت..يلعن نفسه ويندم..ينبض بالصبر ويتكا الوهم..
    تتثاءب الامنيات..تتوسل بالسنين لتؤجل موعد ذبحها المحتم..
    هكذا هناك الحب لن يحتاج لقسم....يتجعد ويلتم...
    الحب هناك كتاب تحت الطبع والوهم..
    وقبلة مؤجلة التنفيذ كالحلم..
    لم يرسم بسجل الزاد الاهم..لانه لايطعم خبزا ولا يجد عملا..
    وجبة المائدة يكتنفها الرعب واشياء اهم..
    وخيوط رائحة البارود اعبق شذاها من وردة بزمن اصم..
    قصص الهوى تفر من لغم الى لغم..
    عرين الخوف استوطن الالسنة بفم مكمم..
    تنفجر قذيفة الشغاف بحشود شبح الحقد والدم..
    هكذا هناك الحب يولد ويهزم..
    القلق...الارق...ترقب اللحظة لعنة دامية..
    لا لحظة اخلاد ليم..في كل فؤاد غليان وسم..
    تغمض المقل على صور الاحبة وتحلم..
    خرساء لغة العيون بقرار اتهام محتم..
    بعدد الثواني يسرق الوحش المجهول بذور الحب ويزرعها تعدادا ببستان جم..
    هكذا هناك الحب....
    ضائع بين الفصول في زمن التلوث..يولد ويندم..
    يقتل الحب فتمطر السماء جماجم وعظام..
    تنبت في الارض مخالب وانياب..
    يسعل الهواء عقارب من الدم..
    تتيبس لمسة اليد بريح الهم..ويتخشب القلب الاشم..وتتحول لحظة العناق الى ضريح وماتم..
    هكذا هناك الحب يغفو ويسام..
    الحب محاصرا بالنار والحديد والهم..ينعدم وزنه ويضيع في التيه..يلعن ويذم..
    يعتقل الحب وتحدد اقامته..
    فالموت يطرق الباب بكل لحظة..
    والساعات زائدة دودية مهددة بالانفجار بكل لحظة..
    كل شيء مفخخ..القبل..الهمس..الغزل..
    فهل الحب سيثقب السماء بابرة الامل..
    ام يبقى محنطا في سلة الازل..
    ويجتمع حكام القبيلة بجلسة طارئة على عجل..
    فيقررون ان الحب خبلا وهبل..وخيوط نور من نجم افل..
    لانه لايهدف الى تفتيت ارض الامل..
    وشرع محرم في سلالة النقم..
    وفضيحة خطرة عليها مغادرة الوطن المجفف بالنعم.........




    التوقيع

    بكيت عندما جئت الى هذا العالم وكل يوم
    يمر في هذه الحياة يبرر لي سبب ذاك البكاء

    رجاء الجنابي




  2. #2
    أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    الدولة : سيرتـا
    العمر : 41
    المشاركات : 3,843
    المواضيع : 82
    الردود : 3843
    المعدل اليومي : 0.85

    افتراضي

    أيها الحب الذي يغزو القلوب في زمن السلم... في زمن الثورة و الحصار و الموت. لا تمنعكَ عوائق أو حواجز... لا يمنعك إدراك لبيب أو وعي عاقل ... تختال في كبرياء ... تضرب هذا و ذاك كيفما و متى تشاء .

    إنه الحب سيدتي في كل أشكاله و بأي مكان .. يعلن ماهيته و يجسد صورته بداخلنا حتى و لو كان ممنوعا من الوجود ذاته .
    و هنا أراكِ تعزفين لحن الحب في جدارية الموت و لكنه لن يرحل أبدا لأنه بدون وطن .. بدون حدود ينبتُ في الهواء فتتدلى أوراقه يافعة تغشى الجميع ... الغني و الفقير .. الحر و المستعبد
    الجبان و الشجاع ...

    نص جميل و به صور أجمل و لكن كثرة السجع أعاقت مسيرته ... تحرري من قيد اللحن و ستبدعين أكثر فلك قدرة على ذلك و هي واضحة جلية ...

    دمت بخير في وطن مغلف بالحب .

    اكليل من الزهر يغلف قلبك
    هشـام
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    في ذمة الله
    تاريخ التسجيل : Jan 2008
    المشاركات : 2,240
    المواضيع : 61
    الردود : 2240
    المعدل اليومي : 0.51

    افتراضي

    الاستاذة رجاء الجنابي

    نص كان يمكن له ان يكون ابهى لو تحرر من قيد السجع كما اشار اخي الفاضل هشام عزاس

    رغم انه عميق في دلالاته وينم عن مقدرة فذة لديك وخيال خصب..

    اتمنى ان اقرألك كل متميز ..

    سلمت..

    محبتي واحترامي
    الفكـرة ُ..العالـية ُ..
    لا تحتاجُ.. لصوتٍٍ..عـال ٍ..

  4. #4
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 1.96

    افتراضي

    مرحبا بك بيننا أختي الكريمة بيننا في واحة الخير .

    أوافق من سبقني بالرأي ، فلديك قدرة كبيرة على التعبير والتصوير ..
    النثر لا يحتاج للسجع ولا للقافية ، النثر يمنحك مساحة واسعة للبوح وانتقاء المفردات الملائمة .
    ملاحظة أخرى وهي سقوط الهمزة عن مواضعها فليتك تنتبهي أثناء الطباعة ..

    سأتابع فيض حرفك عن قرب ..
    ودي ..
    //عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//

  5. #5

  6. #6

  7. #7

المواضيع المتشابهه

  1. كُنُوْزِيَاتْ فِيْ الحُبِّ وَالعِشْقِ
    بواسطة حسين أحمد سليم في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 25-04-2017, 12:59 PM
  2. الحُبُّ فِي الشَّرق ..
    بواسطة د. عمر جلال الدين هزاع في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 29
    آخر مشاركة: 27-10-2008, 10:19 PM
  3. فِي مَهْبِّ الحُبِّ
    بواسطة عيسى جرابا في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 05-05-2006, 01:37 AM