أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 13

الموضوع: لماذا يستحي الرجل من ذكر اسم أمه أو زوجته

  1. #1
    الصورة الرمزية عبدالملك الخديدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    الدولة : السعودية
    المشاركات : 3,954
    المواضيع : 158
    الردود : 3954
    المعدل اليومي : 0.75

    لماذا يستحي الرجل من ذكر اسم أمه أو زوجته

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    يستحي الرجل في بعض مجتمعاتنا العربية من ذكر اسم أمه أو زوجته أو أخته في المجالس العامة أو الخاصة وأمام الآخرين ويلقى حرجاً كبيراً في ذلك ، ترى ما هو السبب هل هي غيرة على المرأة أم أنها النظرة العامة للمرأة على أساس أنها عورة حتى اسمها ، أم هي أسباب تتعلق بالتقاليد والعادات والفهم الخاطئ لدور المرأة في الحياة وأهميتها في المجتمع الإسلامي ، وهل نحن اليوم أشد غيرة وحياءً من الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام وأكثر غيرة من صحابته رضوان الله عليهم الذين كانوا يذكرون اسماء زوجاتهم وأخواتهم ويدعونهن بأفضل أسمائهن بل يصل الأمر إلى حد الوصف والإطراء :
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( خذوا نصف دينكم من هذه الحميراء ).
    ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم : الجنة تحت أقدام الأمهات . ويقول عليه أفضل الصلاة والسلام ( خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي ).
    غير أن المرأة في مجتمعاتنا الإسلامية المعاصرة تتأثر بالتقاليد أكثر من تأثرها بالدين وتخضع للأسف الشديد لعادات وتقاليد ( العرب ) إن صحت التسمية فلا تزال المرأة في المجتعين البدوي والقروي امرأة ضعيفة الهوية ناقصة العقل والدين عرضة للغزو الذكوري.
    قد يقول قائل بأن المرأة قبل قرن من الزمان كان لها هوية اجتماعية وكانت تُنادَى باسمها وكانت تعمل في الزراعة والرعي ولها شخصيتها الإعتبارية ، ولكن هذه مغالطة كبيرة للواقع ، إذ أن حال المرأة الآن أفضل بكثير من ذلك الزمن القريب حيث كانت تعامل معاملة الرق والعبودية وتعطلت حقوقها الشرعية ولم تعد تشترك في الميراث مع إخوتها وكانت تضرب لأتفه الأسباب وتتحمل أعباء الأسرة لوحدها، ذلك للجهل الذي تفشى في المجتمعات العربية وخاصة مجتمع الجزيرة العربية ومع الرجوع إلى بعض التعاليم الدينية وفهم السنة النبوية الشريفة انحصرت بعض المفاهيم وتوقفت عند حدٍّ معين ، ولكن بقيت بعض المظاهر المترسبة في الأجيال ومنها قضيتنا التي نتحدث عنها في هذا المقال.
    كانت المرأة في الماضي القريب تعتبر في بعض المجتمعات الريفية والبدوية شيء قذر أو مدنس لايجب أن تقترب من الرجل أو تأكل معه أو تنام معه في مكانٍ واحد إلا وقت الحاجة ، وبلغ احتقار المرأة مبلغه حتى من قبل الأبناء فبعضهم يستحي أن يذكر اسم أمه ويرفض أن تتقدم عليه في الطريق أو تمشي أمامه ، تلك الأم الرحوم التي سهرت عليه وربته وأخرجته إلى الوجود أصبحت في نظره عاراً يجب أن يحفظه من أجل سمعته وكرامته أمام أفراد عشيرته لا من أجلها أو المحافظة على دينها ، وأصبح الدين والشرف يقاس بأفعال لا علاقة لها بالشرف والدين بل بالطبع والعيب السائد في المجتمع.
    نظرة دونية للمرأة التي وضع الله سبحانه وتعالى الجنة تحت قدميها .
    ومن ناحية أخرى يوجهنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في توجيهه النبوي الكريم:
    أمك ثم أمك ثم أمك ثم أباك. في هذا الدرس النبوي العظيم يُقسم الرسول صلى الله عليه وسلم أهمية الطاعة للوالدين إلى أربعة أقسام ثلاثة للأم وحدها وواحدةٌ فقط للأب ، ولكن ماذا حدث في مجتمعاتنا الإسلامية فالأكثرية للأسف يعكس هذا المفهوم ويطبقه وفق تقاليد وعادات مجتمعه لا وفق القاعدة الإسلامية.
    هذا التوجيه النبوي العظيم الذي أعطى مؤشر حقيقي لتقسيم المجتمع ، فالمرأة في مجتمع الإسلام المثالي ثلاثة أضعاف أهمية الرجل ولو أنّا نظرنا إلى تركيب الأسرة لوجدنا فعلا أن المرأة هي ثلاثة أثلاث المجتمع والرجل فقط الثلث بعكس المفهوم السائد : المرأة نصف المجتمع.
    المرأة هي التي حملت هذا الرجل وأخرجته للوجود بإذن الله وأرضعته وحافظت عليه حتى أصبح رجلا.
    المرأة هي التي تعمل في المنزل ولا يستطيع الرجل القيام بأعمالها أبداً مهما حاول وربما تتعدى حدود عملها الى خارج المنزل.
    المرأة هي السكن والمصدر الروحي والمحطة العاطفية للرجل التي لا يستغني عنها .
    وبذلك تكتمل الثلاثية الإنسانية للمرأة ويبقى الثلث الأخير للرجل وهي الرعاية الذكورية فقط.
    ومع ذلك يعطي الرسول صلى الله عليه وسلم ميزةً مطلقة للرجل المسلم الحقيقي ( المثالي ) الذي هو خير لأهله .. الرجل العادل المستقيم المحافظ على حقوق المرأة المقدس لدورها الاجتماعي والإنساني في الحياة ..
    يقول عنه الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام : لو أمرت أحدا أن يسجد لغير الله .. لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها .
    تلك هي المعادلة الصعبة داخل الأسرة المسلمة وأخلاق ومثل المسلمين الأوائل الذين انتشلوا المرأة من رق عبودية الجاهلية وازدرائها إلى سماحة الإسلام وعظمته .. أما ما يحدث اليوم فبعيد كل البعد عن معنى التراحم والمودة بين الرجل والمرأة.
    إن أول من ينادي بحقوق المرأة في الخروج والاختلاط المحرم هم نسخة مكررة من أولائك المستبدون المستعبدون للمرأة .. فهاهم اليوم يطالبون بالتبرج والحرية ويطاردونها في الأسواق وعلى القنوات الفضائية ووسائل الاتصالات المرئية والمسموعة.
    تناقض عجيب وفكر غريب يسعى لامتلاك جسد المرأة وعبوديتها عبودية عصرية وخلق تقاليد اجتماعية جديدة تتناسب مع أفكارهم وطموحاتهم في مجتمع يكون التحرر فيه هو التقليد الجديد الذي يسيطر عليه ، وبذلك تستمر عجلة التقاليد والعادات المتغيرة وينتقل الرجل من الحياء من ذكر اسم أمه إلى الحياء من الوقوف بجانبها لأنها حسب التقاليد والعادات الجديدة شاذة عنه متحررة وربما لا تصلح لأن تكون الجنة تحت أقدامها.
    تقبلوا أجمل تحية
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية د. نجلاء طمان أديبة وناقدة
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    الدولة : في عالمٍ آخر... لا أستطيع التعبير عنه
    المشاركات : 4,218
    المواضيع : 71
    الردود : 4218
    المعدل اليومي : 0.86

    افتراضي

    هي التحية الجميلة لكَ أيها النزيه!

    أخذتني الدهشة وأنا أقرأ مقالكَ الرائع والذي كمنت روعته في أن الذي تناول الدفاع هنا عن امرأة كان رجلًا!

    هذه المرأة التي تكون الأخت أو الزوجة أو الأم تعاني في بعض المجتمعات من ظلمٍ منقطع النظير لا أساس له

    سوى في أركان مظلمة تتسيد بعض العقول - وللأسف هي كثرة.

    ربما آن الأوان أن ننبذ التعصب والرجعية, ونحكم الشرع -لا الواقع المجتمعي السائع أو العرف- في أمورنا

    ربما يكون مقالكَ هذا للبعض تفتحًا في برعم الخطأ الذي نما وتعملق في تفكيرهم.

    يرعاكَ ربي سيدي, تقبل شديد احترامي
    الناس أمواتٌ نيامٌ.. إذا ماتوا انتبهوا !!!

  3. #3
    الصورة الرمزية شيماء وفا قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Apr 2008
    العمر : 39
    المشاركات : 1,347
    المواضيع : 20
    الردود : 1347
    المعدل اليومي : 0.30

    افتراضي


    أستاذي العزيز

    الكثير يطالب بحرية المرأة
    لكن هنا نطالب الرجل والمرأة بالعودة للقرآن والسنة
    كي يستعيدا حقوقهما
    لقد ذُكر في القرآن والسنة حقوق الزوج وحقوق الزوجة
    كما ذُكر حقوق المرأة والرجل في المجتمع
    فالرجل اليوم مثل المرأة كل منهم يطالب بحقوقه المسلوبة
    حرية المرأة في تمسكها بدينها
    لكننها فهمنا الحرية بشكل خاطيء
    وأرجو أن نعاود التفكير مرة أخرى في بعض العادات السيئة التي لا علاقة لها بالدين
    فالرجل والمرأة هما أساس الدنيا ويجب أن يتعاونا لا أن يتحاربا

    أستاذي
    مقال رائع لعلك تجد من يقرأ ويتبع الأفضل
    إن عدنا لما إبتعدنا عنه
    إن تقربنا لله تعالى
    سنستعيد حريتنا وحقوقنا المسلوبة

    تقبل خالص تحياتي


  4. #4
    الصورة الرمزية عبدالملك الخديدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    الدولة : السعودية
    المشاركات : 3,954
    المواضيع : 158
    الردود : 3954
    المعدل اليومي : 0.75

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. نجلاء طمان مشاهدة المشاركة
    هي التحية الجميلة لكَ أيها النزيه!

    أخذتني الدهشة وأنا أقرأ مقالكَ الرائع والذي كمنت روعته في أن الذي تناول الدفاع هنا عن امرأة كان رجلًا!

    هذه المرأة التي تكون الأخت أو الزوجة أو الأم تعاني في بعض المجتمعات من ظلمٍ منقطع النظير لا أساس له

    سوى في أركان مظلمة تتسيد بعض العقول - وللأسف هي كثرة.

    ربما آن الأوان أن ننبذ التعصب والرجعية, ونحكم الشرع -لا الواقع المجتمعي السائع أو العرف- في أمورنا

    ربما يكون مقالكَ هذا للبعض تفتحًا في برعم الخطأ الذي نما وتعملق في تفكيرهم.

    يرعاكَ ربي سيدي, تقبل شديد احترامي
    ورعاك أختنا الكريمة وأكثر من أمثالك .. واشكرك جزيل الشكر على تعليقك المستنير .

    تحياتي وتقديري

  5. #5
    الصورة الرمزية عبدالملك الخديدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    الدولة : السعودية
    المشاركات : 3,954
    المواضيع : 158
    الردود : 3954
    المعدل اليومي : 0.75

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شيماء وفا مشاهدة المشاركة

    أستاذي العزيز
    الكثير يطالب بحرية المرأة
    لكن هنا نطالب الرجل والمرأة بالعودة للقرآن والسنة
    كي يستعيدا حقوقهما
    لقد ذُكر في القرآن والسنة حقوق الزوج وحقوق الزوجة
    كما ذُكر حقوق المرأة والرجل في المجتمع
    فالرجل اليوم مثل المرأة كل منهم يطالب بحقوقه المسلوبة
    حرية المرأة في تمسكها بدينها
    لكننها فهمنا الحرية بشكل خاطيء
    وأرجو أن نعاود التفكير مرة أخرى في بعض العادات السيئة التي لا علاقة لها بالدين
    فالرجل والمرأة هما أساس الدنيا ويجب أن يتعاونا لا أن يتحاربا
    أستاذي
    مقال رائع لعلك تجد من يقرأ ويتبع الأفضل
    إن عدنا لما إبتعدنا عنه
    إن تقربنا لله تعالى
    سنستعيد حريتنا وحقوقنا المسلوبة
    تقبل خالص تحياتي

    مثلما تفضلت أختنا الكريمة ، البعض يفتقد لحقوقه من الآخر في ضعف الوازع الديني والجهل بتعاليم الإسلام الذي كفل للكل حقوقه ، كما أن الحرية شيء مقدس للطرفين في ظل الاحترام المتبادل وتطبيق شروط الارتباط المقدس بين الرجل والمرأة ، وألا تطغى الرغبات الشخصية والأهواء على مبادئ الدين والقيم الإنسانية النبيلة ، وألا تكون على حساب كرامة الطرف الآخر.
    تحياتي وتقديري

  6. #6

  7. #7
    الصورة الرمزية عدنان أحمد البحيصي شهيد العدوان على غزة 2008/12/27
    تاريخ التسجيل : Feb 2003
    الدولة : بلد الرباط (فلسطين)
    العمر : 37
    المشاركات : 6,717
    المواضيع : 686
    الردود : 6717
    المعدل اليومي : 1.05

    افتراضي


    أخي الحبيب عبد الملك الخديدي

    الباحث النشيط

    مقال جاء في الصميم ، فلطالما قلت ولا زلت أقول : لا تستحوا يا معشر الرجال من أسماء نساءكم وأمهاتكم وزوجاتكم ، فلقد عرفنا أسماء الصحابيات رضوان الله عليهن ، ولقد عرفنا أسماء العالمات والزاهدات ، ولقد عرفنا أسماء زوجات الخلفاء والملوك ،فلم نستحي من شيء لم يأمرنا ربنا من الإستحياء منه.
    ثم لا أدري لماذا ينظر كثير من الرجال إلى النساء نظر إزدراء واحتقار ، أليست المرأة من حملتك في بطنها جنينها ، وأرضعتك حليبها رضيعاً ، وأهتمت بأمرك صغيراً ، وطببتك مريضاً ؟
    أليست المرأة هي زوجك وأم ولدك ، موضع سرك ، وأمينة بيتك وراعية أولادك ، وشريكة حياتك
    أليست المرأة هي تلك التي نادت يوم أحد :نفسي دون نفسك يا رسول الله ؟
    يجب أن نعيد النظر في كثير من مفاهيمنا حول المرأة
    مقالك مهم ولذلك اسمح لي بالتثبيت
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    الصورة الرمزية سعيدة الهاشمي قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Sep 2008
    المشاركات : 1,346
    المواضيع : 10
    الردود : 1346
    المعدل اليومي : 0.31

    افتراضي أستاذ عبد الملك

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
    صوت خرج من بين ثنايا حرفك المنثور صدقا هنا يحييك على جمالية هذا المقال السلس لغة، المفيد معنى.
    أخي ربما لم أشهد هذه الظاهرة في بلدي، لكني سمعت بها كثيرا في بلدان شقيقة.
    للأسف الشديد مازلت تحكمنا العادات والتقاليد وتتحكم في أفعالنا وأقوالنا، وإني لأعجب من تركنا للمنبع المتجسد في القرآن والسنة وتمسكنا بالعادات.
    عندما نرى في بلدان إفريقيا جنوب الصحراء النساء يعملن في الحقل والمنزل معا، يتعبن ويتصببن عرقا من أجل لقمة العيش والرجل نائم، مجرد صورة هو لا غير، قد نتفهم هذا الوضع ونقول إنهم غير مسلمين، فلو كانوا كذلك لما رضوا بهذا الوضع رغم أنه مشهد خالي من الإنسانية.
    لكن عندما نجد بعضا من هذه التصرفات وإن كان بطريقة أخرى كما ذكرت أخي في دول إسلامية هذا ما لا يتقبله العقل والمنطق، فإذا كان سيد الخلق عليه أزكى الصلاة والسلام، لم يستحي من ذكر أسماء نسائه وإذا كان التاريخ
    الإسلامي حافلا بأسماء عالمات، فقيهات، صحبيات جليلات، فما بال أمتنا اليوم مازالت تتخبط في بحر الموروث في اتجاهه السالب.
    ************************
    لقد حاول الاستعمار في زمن مضى اختراق دولنا العربية بالقوة فلما استعصى عليه الأمر وواجه مقاومة شديدة لجأ إلى الحيلة، تمعن جليا في المجتمع فرأى أن المرأة هي سر قوته، رأى أنها تربي أجيالا فاضلة لا تهاب الموت وتضحي في سبيل الوطن، فعمد إلى المناداة بحريتها ويوما بعد يوم حفرت تلك الكلمات في نفسيتها وراقتها، فبدأت تفك قيود العبودية الوهمية لتدخل سجن العصرنة فتتوه فيه مبتعدة عن دينها.
    إننا أمة بعضها أخذ جنسية غربية فتاه في عالم الأضواء الخاطفة للبصر والبصيرة معا، وبعضنا مازال يسبح في بحر التقاليد البالية يرتدي جلباب الأعراف التي لا تمت للدين بصلة.
    وكلا الطريقين ضلالة وتيه والحل التمسك بديننا الحنيف وشريعتنا السمحة.
    تحيتي ومودتي.

  9. #9
    الصورة الرمزية عبدالملك الخديدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    الدولة : السعودية
    المشاركات : 3,954
    المواضيع : 158
    الردود : 3954
    المعدل اليومي : 0.75

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منيرة الحبسي مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك أخي الفاضل

    مقاله راااااااااائعه ومتميزه

    دمت ودام عطااااااااااائك بحر لاينضب
    بارك الله فيك أنت أيضا

    واشكرك على مرورك الكريم.

  10. #10
    الصورة الرمزية عبدالملك الخديدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    الدولة : السعودية
    المشاركات : 3,954
    المواضيع : 158
    الردود : 3954
    المعدل اليومي : 0.75

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان أحمد البحيصي مشاهدة المشاركة

    أخي الحبيب عبد الملك الخديدي

    الباحث النشيط

    مقال جاء في الصميم ، فلطالما قلت ولا زلت أقول : لا تستحوا يا معشر الرجال من أسماء نساءكم وأمهاتكم وزوجاتكم ، فلقد عرفنا أسماء الصحابيات رضوان الله عليهن ، ولقد عرفنا أسماء العالمات والزاهدات ، ولقد عرفنا أسماء زوجات الخلفاء والملوك ،فلم نستحي من شيء لم يأمرنا ربنا من الإستحياء منه.
    ثم لا أدري لماذا ينظر كثير من الرجال إلى النساء نظر إزدراء واحتقار ، أليست المرأة من حملتك في بطنها جنينها ، وأرضعتك حليبها رضيعاً ، وأهتمت بأمرك صغيراً ، وطببتك مريضاً ؟
    أليست المرأة هي زوجك وأم ولدك ، موضع سرك ، وأمينة بيتك وراعية أولادك ، وشريكة حياتك
    أليست المرأة هي تلك التي نادت يوم أحد :نفسي دون نفسك يا رسول الله ؟
    يجب أن نعيد النظر في كثير من مفاهيمنا حول المرأة
    مقالك مهم ولذلك اسمح لي بالتثبيت
    بارك الله فيك أخي الحبيب على تقديرك للموضوع وتعليقك الضافي ..
    أشكرك جزيل الشكر ولك خالص المودة.

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. مئة إلا صفة يريدها الزوج في زوجته فهل هي عندكِ
    بواسطة زاهية في المنتدى النَادِى التَّرْبَوِي الاجْتِمَاعِي
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 01-03-2019, 09:18 PM
  2. ذكر اسم الله على الأنعام
    بواسطة محمد صلاح علي في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 02-09-2013, 08:08 PM
  3. الرجل الذي لا تنساه المرأة والمرأة التي لا ينساها الرجل
    بواسطة عطية العمري في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 09-04-2008, 10:30 AM
  4. صفة يحبها الرجل في زوجته...؟؟
    بواسطة ابو دعاء في المنتدى النَادِى التَّرْبَوِي الاجْتِمَاعِي
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 16-09-2006, 09:02 PM
  5. هل من حق الزوج أن يطلع على خصوصيات زوجته ؟؟؟؟
    بواسطة محمد شعبان الموجي في المنتدى النَادِى التَّرْبَوِي الاجْتِمَاعِي
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 11-06-2006, 01:43 AM