أحدث المشاركات
صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 33

الموضوع: *** وما زال الوطن ينزف _____(قصة)____ بقلم: ريما حاج يحيى

  1. #1
    الصورة الرمزية ريما حاج يحيى قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Oct 2008
    الدولة : فلسطين
    المشاركات : 451
    المواضيع : 24
    الردود : 451
    المعدل اليومي : 0.11

    افتراضي *** وما زال الوطن ينزف _____(قصة)____ بقلم: ريما حاج يحيى

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وما زال الوطن ينزف
    قصة بقلمي الفلسطيني

    عند منحدر الجبال، حيث تمتد غابات الزيتون، راسخة جذورها في الأَرض، شامخة نحو الشمس، توسدت الأرض واتكأت بظهري على جذع إحداها، ألتحف السماء، وأستنشق عبيرها المعتق ألذي يعبق في زوايا المكان ويلطف الأجواء... أخذ شريط الذاكرة يتحرك أمامي، ومن بعيد تأتي على مسامعي نغمات ناي الراعي الحزين، فتثير بي الشوق ويرجعني سنوات طويلة الى الخلف...
    *****
    في هذا المكان دارت أحلى ليالي السمر الصيفية، بنسمات رطبة تلفح الوجوه، محلاَّة بزهر اللوز، يسكنها أعز الأحباب... في موسم الحصاد والفرح، حيث كنا نجري خلف آليات الحصاد، ونلملم القش المتخلف ورائها، وننثره على بعضنا البعض، ونحن نضحك ملء الأشداق، وأصواتنا تجلجل في علو السماء... وقيثارة ضحكات كبار العائلة تعزف الفرح لأجلنا، فيرموننا بوابل من الفكاهات والمقالب....
    ولكن أين هم الآن؟؟ أين حناجرهم القوية؟! أين أجسادهم القمحية التي لفحتها الشمس؟! وعقولهم الراجحة الرَّزينة التي مدَّت لنا مجاديف الآمان؟! لقد بعثرتها الرياح وعلا في الأرض صوت الكلاب، فبكينا لرحيلهم ومعنا ناح الحمام...
    *****
    وما زال شريط الذاكرة يلتف امامي ويعانق روحي فتكاد ان تشهق وأنفاسي تضيق لاهثة لعظمة الألم والمصاب الجلل... فهي ذات اللَّيالي التي نزعتهم من أحضاننا، وخطفت بريق الأمل والفرح من عيوننا، ولكن هذه المرة علا أزيز الطائرات على أصوات الآليات وجلجلة ضحكاتنا.. فجأة وكأنه انبلج النهار وأضواء خارقة ارتطمت بالأرض، فاذا هي بقنابل ومتفجرات تتطاير ومعها التراب، وغيوم الدخان غطت على الأنوار المنبعثة من المصابيح والقمر، وساد الهرج والمرج، وتعالت صرخاتهم علينا، أسرعوا الى الكوخ وانبطحوا أرضاً، فهرولنا إليه والرعب يفغر أفواهنا ويحتل عيوننا، ونحن نصرخ مشدوهين لا نعي ما يحدث!! ولماذا؟؟!! استجبنا للغوالي فحسب...
    ولا أعلم كم مرَّ من الوقت ونحن محصورين ومتقوقعين داخل كهف الرعب والترقب، لنصحو من غفلتنا على وقع أقدام تحثُّ الخطى باتجاهنا، فينبثق ضوء خافت وصوت قائل بحزن وحنان: أنهضوا يا صغاري، لقد زال الخطر وذهب الأوغاد، ولكن هناك موتاً جثم على الصدور، فلفَّع النفوس بالأسى، وارتدينا الدموع.....
    فجالت عيناي في المكان متنقلة بين مشاهد فظيعة ورهيبة لن أنساها ما حييت، صنعتها الأيدي الإجرامية الآثمة، أجساد غارقة بالدماء، شظايا الأشياء المتناثرة، عويل النساء، نحيب الأطفال.... فوضعت كفِّي على عيني غير مصدقة ما آرى، وفركتهما علَّني أصحو من كابوس داهمني على حين غرَّة، لكن بلا جدوى وفائدة، فانهرت وسقطت ارضاً أتمرغ بدمائهم، ألثم ثراً داسته أقدامهم، وتحضنني بحنان أرضاً لم تعد لنا..أرضاً جدباء ليس فيها حياة.. فرفعت رأسي نحو السماء بشموخ، تملئني روح التحدي والغضب قائلة:
    "سنقاوم...سنقاوم...
    أنصرنا يا الله وانصر الإسلام
    والمسلمين على القوم الظالمين".

  2. #2

  3. #3

  4. #4

  5. #5
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 1.91

    افتراضي

    الأخت ريما ..

    وقفت هنا على هذا النص القصصي ، الذي يحكي ذكريات الوطن ، وحوادث تركت في النفس أثرها العميق ،
    الوطن يبقى في القلوب وإن بعدنا عنه ، نصك اختلف هنا عن نصوص أخرى قرأتها لك ، وليتني أستطيع أن أكتب ردا يكون شافيا ، إلا أن أسلوبك جميل ، فيه البساطة والسلاسة واسترسال يجذب المتلقي ليعيش معك الحدث بانفعال اللحظة ..
    عشت الأحداث وتفاعلت معها ، وخاصة أني فلسطينية الأصل ، لهذا أنجذب لمثل هذه النصوص التي تعزز انتمائي إلى وطني وشعب هذا الوطن الصامد الذي نفاخر به ولا يفخر بنا للأسف .
    أجدت الطرح والسرد هنا ، لكن النهاية دائما اتركيها عند نقطة تترك مجالا للمتلقي أن يعمل فكره معك لوضعها ..
    فلا داعي للشعارات أو الأناشيد أو الابتهالات كي لا تفسدي العمل بما لا يلزمه ..

    بخصوص فنيات كتابة القصة لن اخوض فيها سأتركها لغيري ..
    لكني سأترك يدي هنا لتصافح يدك وقلبي يعانق قلبك ..

    تحيتي وصادق ودي يا غالية .
    //عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//

  6. #6

  7. #7
    الصورة الرمزية ريما حاج يحيى قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Oct 2008
    الدولة : فلسطين
    المشاركات : 451
    المواضيع : 24
    الردود : 451
    المعدل اليومي : 0.11

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وفاء شوكت خضر مشاهدة المشاركة
    الأخت ريما ..
    وقفت هنا على هذا النص القصصي ، الذي يحكي ذكريات الوطن ، وحوادث تركت في النفس أثرها العميق ،
    الوطن يبقى في القلوب وإن بعدنا عنه ، نصك اختلف هنا عن نصوص أخرى قرأتها لك ، وليتني أستطيع أن أكتب ردا يكون شافيا ، إلا أن أسلوبك جميل ، فيه البساطة والسلاسة واسترسال يجذب المتلقي ليعيش معك الحدث بانفعال اللحظة ..
    عشت الأحداث وتفاعلت معها ، وخاصة أني فلسطينية الأصل ، لهذا أنجذب لمثل هذه النصوص التي تعزز انتمائي إلى وطني وشعب هذا الوطن الصامد الذي نفاخر به ولا يفخر بنا للأسف .
    أجدت الطرح والسرد هنا ، لكن النهاية دائما اتركيها عند نقطة تترك مجالا للمتلقي أن يعمل فكره معك لوضعها ..
    فلا داعي للشعارات أو الأناشيد أو الابتهالات كي لا تفسدي العمل بما لا يلزمه ..
    بخصوص فنيات كتابة القصة لن اخوض فيها سأتركها لغيري ..
    لكني سأترك يدي هنا لتصافح يدك وقلبي يعانق قلبك ..
    تحيتي وصادق ودي يا غالية .

    مرحبا بك سيدتي الفاضلة
    وفاء شوكت
    كم اسعدني وابهج قلبي
    تواجدك الفلسطيني الاصيل
    وكلماتك الجميلة بالوطن
    واشكر لك ثناءك على كتابتي
    والحمد لله انها نالت اعجابك.
    ساعمل بنصائحك ونصائح الاخرين
    باذن الله لما فيه الافضل لنا جميعاً.
    فالقارئ له اهمية برأيه مثل الكاتب
    وربما اكثر لان النص لم يعد ملكا له.
    موفق بإذن الله
    لك مني أجمل تحية

  8. #8
    الصورة الرمزية سعيدة الهاشمي قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Sep 2008
    المشاركات : 1,346
    المواضيع : 10
    الردود : 1346
    المعدل اليومي : 0.32

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    الزهرة البريئة أم تيماء،

    أحببت فقط أن أرحب بك هنا، وأحييى قلمك الفلسطيني الثائر، هذه القصة قرأتها لك سلفا

    وعقبت عنها سابقا، لذلك جئت لأقول فقط، أتمنى أن أقرأ لك الجديد هنا،

    وكما قلت سابقا الصبر جميل، لا تستعجلي الأمور وسترين بإذن الله ما يسرك هنا.

    أتمناك دوما في واحة الخير.

    دمت بخير وسلامي الحار للصغيرة تيماء.

  9. #9
    أديب
    تاريخ التسجيل : Sep 2008
    الدولة : أرض الله..
    المشاركات : 1,950
    المواضيع : 69
    الردود : 1950
    المعدل اليومي : 0.46

    افتراضي


    المحترمة ريما ..
    عدت كما وعدت ..ولاانصب نفسي ناقدا ..
    لك وللأخت وفاء..
    الوطن يعتز بكن ..وبكم.. ..
    جهاد الكلمة فرض عين ..ومشترك بين الجنسين ..وقد تتفوق فيه المرأة كما نرى هنا ..تفجير القرائح ..وشحذ الهمم ..
    أنا أرى بفهمي المتواضع ..انها قصة مكتملة المقومات ..
    محكمة النسيج القصصي..
    تبدأ من حيث حبكتها الفنية ..بالتمهيد الذي يصف المكان الطبيعي الخلاب ..المثير بجماله لمخيلة القارئ المتلقي..
    فيدمج في المشاركة تلقائيا..يتفاعل مع الحدث ..وهذا ما يطمح إليه الكاتب..
    وينتقل بوجدانه..بطريقة سردية يتخللها الوصف المفيد ..وفي نفس المكان من الحاضر ..إلى الماضي ..يجوب ببصره الموزع على منظر الحصاد ..والكبار يعملون ..والصغار يمرحون ..سعادة مشتركة ..للدلالة على حيوية الحياة في كنف الحرية والسلم..
    في سردية جميلة تتابع فيها الأحداث متواصلة ..دون انقطاع..
    ثم الاسترداد إلى الحاضر..
    لتعقد المفارقة العجيبة بين الزمنين..وتعقد المقارنة التي تجلي المقصدية من القصة ..
    تتعدد الأزمان ..في أحادية المكان ..
    ليعيش المكان وضعيات متناقضة إلى درجة التناهي في البعد ..بين حدين متناقضين..مشهدين مختلفين تماما..
    سعادة ..عمل ..طمأنينة ..عيش رغيد..
    مأساة بسبب طاغية غاشم ..لاإنساني ..يلطخ نفس المكان بدماء أبرياء طاهرة..مسالمون ..دون جريرة ارتكبوها أو خطأ..
    وهنا تصوير دقيق ..غائر في الباطن ..يرسم همجية العدو ..بكل أبعادها ..وما جبل عليه من غطرسة ..وجور ..وعبثية ..
    ليكشف عن بدائيته ..وشراسته..
    وتنبعث عواطف متناقضة من صلب الكلمات ..
    تدفع القارئ إلى مساندة مطلقة للمظلوم ..وحب ..ورحمة ..
    حقد شديد على الظالم ..وكراهية لا متناهية ..وبالتالي العمل على زواله ..من على الخارطة ..اليوم أو غدا..
    رغبة في سعادة بني البشر ..
    تبدا القصة برسم سعادة ..وابتسامة ..
    تنتهي بمأساة مفاجئة ..دامعة ..ترسخ تعاسة إخواننا ..في ضوء النهار ..ونحن نيام ..
    ولــــــــــــكن :
    المشروع ناجح بامتياز..يحرض القارئ على الثورة ..
    المحترمة ريما ..هذه تفاصيل ربع ساعة ..
    متيقن مما أقول ..ولكن اعذريني على التسرع ..
    هذه قصة ..ولن تجد من يقول العكس ..
    اكتبي..لاتترددي..
    هنيئا لك ..
    سأقرأ الباقي ..أمهليني..
    هناك اخطاء لغوية ..مجرد هنات ..صححيها بنفسك..
    لغتك وأسلوبك تحدثت عنهما المحترمة وفاء ..وهو الصواب في نظري..
    خالص تحياتي..

  10. #10
    الصورة الرمزية ريما حاج يحيى قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Oct 2008
    الدولة : فلسطين
    المشاركات : 451
    المواضيع : 24
    الردود : 451
    المعدل اليومي : 0.11

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سعيدة الهاشمي مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    الزهرة البريئة أم تيماء،

    أحببت فقط أن أرحب بك هنا، وأحييى قلمك الفلسطيني الثائر، هذه القصة قرأتها لك سلفا

    وعقبت عنها سابقا، لذلك جئت لأقول فقط، أتمنى أن أقرأ لك الجديد هنا،

    وكما قلت سابقا الصبر جميل، لا تستعجلي الأمور وسترين بإذن الله ما يسرك هنا.

    أتمناك دوما في واحة الخير.

    دمت بخير وسلامي الحار للصغيرة تيماء.

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    اهلا بك زهرائي الغالية
    لترحيبك وسلامك الذي اقدره عالياً..
    نعم اعلم انك قراتيها وعقبتي عليها
    لكن هنا لم يقرؤها اضافة الى انني
    احب هذه القصة جدا ولها مكانة بقلبي
    واراها الافضل مما كتبت.. وباذن الله
    سانشر في المرة القادمة الجديد وهو كثير
    لكن تعرفين اني لا استعجل بالنشر عادة..
    سلامك وصل لتيومتي وحبت اسمك كثير
    وبتسلم عليك .. الله يسلمك ويحفظك
    ولك ارق تحية وسلام من القلب

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. "لماذا تركت الحصان وحيداً"؟! ___محمودنا___ بقلمي الحزين: ريما حاج يحيى
    بواسطة ريما حاج يحيى في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 02-07-2009, 01:21 AM
  2. أنشودة الشهداء - شعر/ ريما حاج يحيى
    بواسطة ريما حاج يحيى في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 30
    آخر مشاركة: 25-05-2009, 10:54 PM
  3. معاناة إمرأة على الحاجز _____ بقلم: ريما حاج يحيى
    بواسطة ريما حاج يحيى في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 25-05-2009, 10:51 PM
  4. غزة لا تهتزي/ بقلم:ريما حاج يحيى
    بواسطة ريما حاج يحيى في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 13-02-2009, 05:07 PM
  5. * حنين مغترب ___(قصة)____ بقلم: ريما حاج يحيى
    بواسطة ريما حاج يحيى في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 26-12-2008, 11:40 PM