أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 12

الموضوع: سَمِّها ما شئت

  1. #1
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2007
    العمر : 46
    المشاركات : 1,177
    المواضيع : 55
    الردود : 1177
    المعدل اليومي : 0.26

    افتراضي سَمِّها ما شئت

    ما رأيتك يوما تزحف فوج من بعده فوج إلى قطعة هي دون سقط المتاع وتتزاحم حولها ، فنملة يحثها الجشع ، فتقتحم غمرة الزحام ، وهذه تتربص ، وأخرى تحجم ... إلا وشدني هذا المشهد ، وأقحمني في لججه ، أترى نحن كذلك ؟! نتكالب على متاع الدنيا كما يتكالب النمل على قطعة سكر : زحام ، وتدافع ، واقتحام الأهوال ؛ فظافر ببغيته ، وحريص مخذول محروم ، وساقط وسط المعمعة ، وجبان رعديد ، وعاجز يدعي الزهد ، وزاهد يكرع منها حتى الأذقان ، وكسول متكل عالة ، ودؤوب كدوح لا يفتر ...
    يا أيها النمل ! مهما اختلفت الوسائل والطباع تبقى غايتكم واحدة .
    ألا إني من بين كل حيوان وجماد لاأغبط سوى شجرة في مهلكة وعرة رافعة أكفها نحو السماء ، فإما عاشت كريمة خضراء، وإما ماتت واقفة شامخة دونما خطرات طمع أو خطوات ذل .
    يا رب أتعبت الحياة رواحلي = فامنن عليَّ بميتة الأخيار

  2. #2
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 1.96

    افتراضي

    ألا إني من بين كل حيوان وجماد لاأغبط سوى شجرة في مهلكة وعرة رافعة أكفها نحو السماء ، فإما عاشت كريمة خضراء، وإما ماتت واقفة شامخة دونما خطرات طمع أو خطوات ذل .



    أخي الكريم الأديب أحمد الرشيدي ..

    نص فيه الحكمة ، ، بعيد عن التكلف ، فيه براعة التصوير ، حيث يقارن الإنسان بأضعف مخلوقات الله ..
    وتأتي المقارنة بتمييز هذا المخلوق عن الإنسان الذي أكرمه الله ، ومنحه من النعم ما لم يمنحه لغيره ،
    وخاصة العقل ، كيف يكون وبأي حال في هذه الدنيا مع ربه ونفسه والناس ..
    تلك الشجرة التي ما ارتجت إلا رحمة الله ، فلا ذلت ولا استسلمت ليأس وقنوط ..
    كانت هي الصورة الأجمل في هذا النص ، وهي الرسالة النبيلة التي أردت أن تصل للمتلقي ..
    فمهما كان ما نتصارع من أجله في هذه الحياة فرحمة الله أوسع وأجدى أن نتنافس لنيل رحمته .


    دمت ألقا بنقاء حرفك ..
    بارك الله بك وجزاك خير الجزاء على حرف ثماره طيبة حلوة المذاق ..

    احترامي الكبير وصادق ودي وطاقة ورد ..

    //عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//

  3. #3
    الصورة الرمزية يسرى علي آل فنه شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2004
    الدولة : سلطنة عمان
    المشاركات : 2,428
    المواضيع : 109
    الردود : 2428
    المعدل اليومي : 0.43

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد الرشيدي مشاهدة المشاركة
    ما رأيتك يوما تزحف فوج من بعده فوج إلى قطعة هي دون سقط المتاع وتتزاحم حولها ، فنملة يحثها الجشع ، فتقتحم غمرة الزحام ، وهذه تتربص ، وأخرى تحجم ... إلا وشدني هذا المشهد ، وأقحمني في لججه ، أترى نحن كذلك ؟! نتكالب على متاع الدنيا كما يتكالب النمل على قطعة سكر : زحام ، وتدافع ، واقتحام الأهوال ؛ فظافر ببغيته ، وحريص مخذول محروم ، وساقط وسط المعمعة ، وجبان رعديد ، وعاجز يدعي الزهد ، وزاهد يكرع منها حتى الأذقان ، وكسول متكل عالة ، ودؤوب كدوح لا يفتر ...
    يا أيها النمل ! مهما اختلفت الوسائل والطباع تبقى غايتكم واحدة .
    ألا إني من بين كل حيوان وجماد لاأغبط سوى شجرة في مهلكة وعرة رافعة أكفها نحو السماء ، فإما عاشت كريمة خضراء، وإما ماتت واقفة شامخة دونما خطرات طمع أو خطوات ذل .





    أخي الراقي الكريم :- أحمد الرشيدي

    أعجبتني كثيراً وقفتك التأملية هذه ولغتك المعبرة عنها والتي جاءت مختزلة ومكثفة في آنٍ واحد

    صدقاً أيها الإنسان الخيّر تظل الرغبات والتطلعات طاقة تتوقف الحياة بدونها ولاطاقة أكثر

    فاعلية ونتاج من طاقة وجهّت بشكل خيّرٍ مدروس .

    بوركت روحك الطيبة وقلمك الناصح في شموخ مثمر بكل كريم

    احترامي لك ودمت راقيا .
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

  4. #4
    الصورة الرمزية د. نجلاء طمان أديبة وناقدة
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    الدولة : في عالمٍ آخر... لا أستطيع التعبير عنه
    المشاركات : 4,218
    المواضيع : 71
    الردود : 4218
    المعدل اليومي : 0.91

    افتراضي

    ألا إني من بين كل حيوان وجماد لاأغبط سوى شجرة في مهلكة وعرة رافعة أكفها نحو السماء ، فإما عاشت كريمة خضراء، وإما ماتت واقفة شامخة دونما خطرات طمع أو خطوات ذل .

    ..

    خلاصة النص كما قالت الأستاذة وفاء وفيها الدرس المستفاد

    نموت بإباء واقفين كالشجر

    لا ذل مع الحياة ولا حياة مع الذل !

    همسة :

    أظنها

    ما رأيتك يوما تزحف فوجًا من بعده فوجٌ إلى قطعة هي دون سقط المتاع وتتزاحم حولها !

    منك نتعلم أستاذي

    يرعاكَ الله
    الناس أمواتٌ نيامٌ.. إذا ماتوا انتبهوا !!!

  5. #5
    الصورة الرمزية عبد الرحمن الكرد أديب
    تاريخ التسجيل : Sep 2008
    المشاركات : 1,388
    المواضيع : 50
    الردود : 1388
    المعدل اليومي : 0.34

    افتراضي

    الرشيدي
    هي الحياه وقفه وموقف
    أطروحه معبره
    تحياتي

  6. #6
    أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    الدولة : سيرتـا
    العمر : 41
    المشاركات : 3,843
    المواضيع : 82
    الردود : 3843
    المعدل اليومي : 0.85

    افتراضي

    الجميل الرائع / أحمد الرشيدي

    كل الفلاح في أن نجمع بين همة النمل و مثابرته و دعاء الشجرة الثابتة المتأملة ( بين العبادة و مخها )
    لو عملنا مخلصين بهذه التوليفة فلا طمع و لا هوان .
    هكذا قرأت نصك الرائع ...

    دمت بخير و جمال ...

    اكليل من الزهر يغلف قلبك
    هشـــام
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    أديب
    تاريخ التسجيل : Sep 2008
    الدولة : أرض الله..
    المشاركات : 1,950
    المواضيع : 69
    الردود : 1950
    المعدل اليومي : 0.47

    افتراضي


    المحترم احمد..
    جاد قلمك أيها الأريب وبرع متعاليا إلى الحكمة يرتشف من ينابيعها..
    ذكرتني بجمالية النصوص عند الرومانسيين ..
    أولئك الذين اتخذوا من الطبيعة الساحرة ملاذا للتأمل..
    استلهموا عناصرها ..وقيمها..ليعالجوا قضايا إنسانية بحتة ..
    هذه استعارة كبرى اكتنفها رمز باهر ..
    لتنتهي إلى حكمة بليغة ..
    عش عزيزا أو مت وأنت كريم..
    لايختلف اثنان حول مركزك الأدبي السامق..
    خالص تحياتي ..ايها الأديب الحبيب..

  8. #8
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2007
    العمر : 46
    المشاركات : 1,177
    المواضيع : 55
    الردود : 1177
    المعدل اليومي : 0.26

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وفاء شوكت خضر مشاهدة المشاركة


    أخي الكريم الأديب أحمد الرشيدي ..

    نص فيه الحكمة ، ، بعيد عن التكلف ، فيه براعة التصوير ، حيث يقارن الإنسان بأضعف مخلوقات الله ..
    وتأتي المقارنة بتمييز هذا المخلوق عن الإنسان الذي أكرمه الله ، ومنحه من النعم ما لم يمنحه لغيره ،
    وخاصة العقل ، كيف يكون وبأي حال في هذه الدنيا مع ربه ونفسه والناس ..
    تلك الشجرة التي ما ارتجت إلا رحمة الله ، فلا ذلت ولا استسلمت ليأس وقنوط ..


    كانت هي الصورة الأجمل في هذا النص ، وهي الرسالة النبيلة التي أردت أن تصل للمتلقي ..
    فمهما كان ما نتصارع من أجله في هذه الحياة فرحمة الله أوسع وأجدى أن نتنافس لنيل رحمته .


    دمت ألقا بنقاء حرفك ..
    بارك الله بك وجزاك خير الجزاء على حرف ثماره طيبة حلوة المذاق ..

    احترامي الكبير وصادق ودي وطاقة ورد ..
    الموقرة الأستاذة الأديبة وفاء الفضل / دخون الخير

    حين يمر بمحاولاتي من هو مثلك أفرح وأحزن ، أما فرحي ، فسببه تشجيع وإرشاد يتكرم به الكبار مما يعود علي بالنفع والخير ، وأما حزني ، فهو أني أخشى أن تهدر محاولاتي وقت من تجشم عناء قراءتها ، ثم لم يظفر ببغيته .

    ولذا فشكري الجزيل لك - أستاذتنا القديرة - يتقدمه اعتذاري الشديد إليك

  9. #9
    الصورة الرمزية مينا عبد الله قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    الدولة : حيث تكون روحي
    العمر : 38
    المشاركات : 2,091
    المواضيع : 110
    الردود : 2091
    المعدل اليومي : 0.41

    افتراضي

    الأديب السامق .. احمد الرشيدي

    لمتل ادبكم ورقي خلقكم يستحق ان أقف بصمت ، لروعة الكلمات ودقة معنى العبارات

    فائق احترامي

    ميــــــــــنا
    أنفاسي خطواتي نحو الممات .. و ربما تبقى لي ذكريات .. هكذا علمتني الحياة

  10. #10
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2007
    العمر : 46
    المشاركات : 1,177
    المواضيع : 55
    الردود : 1177
    المعدل اليومي : 0.26

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يسرى علي آل فنه مشاهدة المشاركة

    أخي الراقي الكريم :- أحمد الرشيدي
    أعجبتني كثيراً وقفتك التأملية هذه ولغتك المعبرة عنها والتي جاءت مختزلة ومكثفة في آنٍ واحد
    صدقاً أيها الإنسان الخيّر تظل الرغبات والتطلعات طاقة تتوقف الحياة بدونها ولاطاقة أكثر
    فاعلية ونتاج من طاقة وجهّت بشكل خيّرٍ مدروس .
    بوركت روحك الطيبة وقلمك الناصح في شموخ مثمر بكل كريم
    احترامي لك ودمت راقيا .
    أختي الموقرة الأستاذة الفاضلة يسرى حرسها الله

    ثقي - يا أختاه - بإني أصغي جيدا إلى كل حرف منك ؛ لأني أعلم - ودليلي الاستقراء - بأنك تزنين حروفك بالقسطاس المستقيم ، وقد أفدتُ كثيرا بطريقة مباشرة وغير مباشرة من نصوصك وردودك اللذين لا يخطئاني قبل أن أقرأ اسمك الكريم ممهورا بإزائهما .

    زادك الله من فضله ، ورفع قدرك في الدارين

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. يا ولي الله ادخل من أي باب شئت
    بواسطة منار الغامدي في المنتدى مُنْتدَى رَمَضَان والحَجِّ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 23-09-2007, 08:23 PM
  2. سمّـني ما شئت ...
    بواسطة طائر الاشجان في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 12-08-2007, 10:20 AM
  3. غادرني إن شئت....
    بواسطة سلامي نور الدين في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 02-02-2007, 07:41 PM
  4. إن شئت الحياة
    بواسطة alayam في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 16-06-2006, 06:54 PM
  5. كنْ كما شئتَ فإنِّي ..
    بواسطة بندر الصاعدي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 18-07-2003, 04:22 PM