أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 13

الموضوع: هل داهمتك تلك الاحاسيس يوما ..؟

  1. #1
    الصورة الرمزية شهد الجراح قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Apr 2008
    الدولة : في صومعة الابجدية
    العمر : 36
    المشاركات : 457
    المواضيع : 57
    الردود : 457
    المعدل اليومي : 0.11

    افتراضي هل داهمتك تلك الاحاسيس يوما ..؟

    هل داهمتك تلك الاحاسيس التي تداعب شغاف القلب عندما تقرأ كتاباتي لك



    كما اقرأانا (روحك) ويرقص الشوق على ارض قلبك بهمجية



    تزلزلك كما تزلزلني ...!!!



    **************



    هل زارك يوما شعور الحنين في داخل اللاشعور بداخلك




    وطرق باب روحك بأستعجال وهو ينادي اسمي



    كما زارني ونادى اسمك بحنين حقيقي



    وهو يبكي بحرقة ثكلى



    فجعت بأبنها الوحيد الذي انجبته



    بعد عمًرّ من العقم



    ***********




    هل لمست وقبلت بحنان حروف قصائدي وهي تستوطن الورق



    كما قبلت انا حروفك ولمستها وكأنها تحمل رائحة وملمس الفرح الذي



    اشتاق لأكتشافه من يوم مولدي



    ******************



    هل غزا روحك الشك يوما ما



    وانا اخاطب فارس حروفي واحلامي



    بـ (له) الذي هو انت



    كما غزا الشك روحي مرات وانا اقرأ اجمل كتاباتك مهداة الى



    (لها) التي لااعلم من تكون



    واحترررررررق




    واحترررررررق



    ****************




    هل طاردت طيفي بمتعة طفولية بالحلم قبل الواقع



    وبالصحو قبل النوم



    وتمسكت بحبال الحب



    كما تمسكت انا بها



    حتى شنقتني



    امام انظار الواقع البغيض



    الذي ضحك عليّ



    وانا اكرر شهادة حبك



    واقول



    (يشهد قلبي ان لا رجل غيره احببت )



    قبل ان ا شنق



    بحبل هذا الواقع







    *****************



    هل تجولت يوما في بساتين الاحلام



    وانت تحمل معك سلة كبيرة تحصد بها ماتمر به



    وعندما اكملت حصادك



    فكرت ان تهديني



    السلة وماتحمل



    كما تجولت انا قبلك في هذا البستان



    واهديتك اياه مع ثمار الحب وزهور البراءة و فاكهة اللهفة و



    وشتلات الطهارة واكثر ...!




    *******************




    هل رميت على طيشك يمين الطلاق



    وفطمت مراهقتك من عبثيتها



    ومزقت ثوب انانيتك



    واحرقت مساحات التهور بداخلك



    كما مزقت واحرقت وفطمت واخرست وقعمت



    كل مايمكن ان يعكر صفو حبي الصادق لك




    *************************




    هل التصق بأحساسك يوما ما الشوق



    وتحارش بقلبك الحنين




    وتعلق بطرف روحك الانين




    وكبل الحب يد روحك



    وجرجرها الى




    العاشقين الصادقين المسجونين



    في معتقلات يسكنها المجرمين



    لتفاجأ بوجودي هناك



    بتهمة



    ( ا نثى طاهرة عاشقة ..! )





    ************




    هل تسلقت يوما الى جبال الشقاء



    ورميت نفسك من قمتها



    كي تقنعني بصدق مشاعرك



    كما تسلقت انا الى هذه الجبال



    ورميت نفسي من اعالي قمتها



    حتى سقطت وتكسرت ضلوعي



    وعندما افقت من غيبوبة السقطة



    اول ما سألت عنه هو قلبي



    اتعلم لماذا ..؟



    لم اخشى عليه بل خشيت عليك لأنك بداخله



    ارعبتي فكرة تهشمك وانت بداخلي



    فهذا التهشم لا تتحمله اعصابي



    وهذا التهشم لا يتحمله صبري



    وهذا التهشم لا يرضي احساسي تجاهك



    فهذا التهشم يهشمني



    واكثر ..!







    ****************




    هل ابحرت يوما في بحر الاحلام



    وانت تستقل مركب مصنوع من احساس جميل



    تتكون شراعاته من قماش الصدق والبراءة



    ومجاذفيه من خشب المحبة



    ومز خرف بقصائد من خالط الحب والنقاء ارواحهم



    حتى هبت عليك عاصفة قوية من المستحيلات والممنوعات التي



    اغرقت القارب ومافيه



    وحولت هذا البحر من بحر الاحلام



    الى بحر الالام



    آآآآه لو تعلم كم غرقت فيه انا



    حتى صار قاع هذا البحر سكني الدائم



    بعد ان يئست من وجود بر الامان والسعادة على شواطئه




    **************





    كم مرة ركضت بسرعة الى اعماقك



    عندما داهمك الحنين الي ّ



    لتجدني هنا وتقول



    اشتقت لكِ كثيرا




    كما ركضت وانا الهث الى اعماقي



    بعد ان ارهقني الشوق والخوف عليك



    وعندما وجدتك هنا



    حضنتك بقوة وعاتبتك بدلال



    وقلت



    ايها الطفل المشاغب الا تشفق على امك وانت تتعبها بهذا



    الغياب وترعبها به



    الاتعلم كيف يكون هو قلب الام التي تكرر عملية انجابك يوميا من رحم روحها



    رغم خطورة هذا التكرار ..؟





    **************



    هل رقعت يوما ثياب الغياب برقعة الصبر



    واسدلت ستائر النهاية على مسرح الفراق



    ومسحت وجه قلبك بمزيل علامات الحب



    كي ثبت لمن حولك



    ان الحب هو احساس عابر



    او مجرد مشاعر تقف على خشبة المسرح لتعرض



    قصة رومانسية ابطالها هو قلبين



    كما ادعيت انا هذا من قبل



    فصدقني الكل



    الا قلبي



    ************



    هل زهد قلبك بكل نساء الدنيا الان



    وتصوف في محراب ذكراي



    كما زهد قلبي من قبلك ومن بعدك بكل رجال الدنيا



    ولم يزهد بك انت



    ربما لانه كان يرى بك



    فارس رجال الارض



    **********



    لن اكثر من هذه الاسئلة



    ولن اسألك هل وهل



    اتعرف لم َ



    لان لا وقت لي لأنتظار الاجابة



    ولا صبر لي على هذا الانتظار



    فبعد غيابك عني



    اختلفت عندي كل الموازين



    صرت اعرف معنى الموت وانا اعيش الحياة



    لكن مع هذا ممكن سؤال اخير فقط وسامحني عليه ..

    هل عرفت معنى الموت



    والفقدان بغيابي ..؟
    ماتت قلوب الناس ماتت بنا النخوة يمكن نسينا في يوم ان العرب اخوة

  2. #2
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    المشاركات : 6,062
    المواضيع : 182
    الردود : 6062
    المعدل اليومي : 1.20

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شمس الرائعة
    هنا تصورين معاناة العاشقات (وليس العاشقين)بأبهى وأرق الصور واللوحات ,,وتتحدثين عن أحلام,, وعذابات,, بشفافية ونقاء. يا لهذا الحب الكبير الذي برأيي هو كبير,, كبير,, والله أعلم ربما لا يستحقه!!!!!! لعلمك انه لا يتجاوب مع هذا القدر من العشق المتفجر الملتهب الطاهر, ولكن الرجل عزيزتي في كل الأزمنة لا يستطيع أن يكون (روميو) كما تعتقد الكثيرات,, ولا يستطيع أن يكون( قيس)
    مثل روميو ومثل قيس لا يتكرران كثيرا,,, لذا خففي عن نفسك ولا تحزني أبدا
    هو يحبك ولكن ليس كما تتوقعين,,, ويكفيك من هذا الحب, أنه ينتج هذه الدرر التي تكتبين كوني بألف خير,, هكذا هي الشموس دائما سخية العطاء
    ماسة

  3. #3
    الصورة الرمزية علي أحمد معشي أديب
    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    الدولة : السعودية
    المشاركات : 386
    المواضيع : 51
    الردود : 386
    المعدل اليومي : 0.09

    افتراضي



    الرائعة المتفجرة ابداعاً اختنا / شمس

    لقد رحلت مع نصك المطول العذب الرقراق وتعمقت في أعماقه ووجدت صورة العشق في أنقى وأطهر صوره
    لقد تلمست كل حرف في هذه الانشودة الرومانسية بشغف وأنا ألوم ذلك الرجل الذي يجد ما تنثره هذه المرأة العاشقة من روائع حبها في طريقه ثم يزهد فيه .

    فماذا يريد الرجل أكثر من هكذا امرأة ؟

    وعم يبحث اكثر من هذه الأنثى الطاهرة؟

    أقف هنا طويلاً لأصفق طويلاً لك يا اختي شمس على هذا النص الذي اخترق مشاعري ولامس شيئاً في نفسي

    تحياتي ومودتي

    علي


  4. #4
    الصورة الرمزية راضي الضميري أديب
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    المشاركات : 2,891
    المواضيع : 147
    الردود : 2891
    المعدل اليومي : 0.62

    افتراضي

    بوح يعانق الوجع .

    وأسئلة مشروعة..

    وآخر لا يبدو أنّه على موعد حقيقي مع الصدق والنقاء .

    ولعلّ القلب أجاب عن معظم هذه الأسئلة وذات ألم بكلمة واحدة تقول ، لم أكن أصدّقه .

    ولكنّه القلب ...

    ***
    * فقط الهمزات * أيتها الشمس النقية .

    تقديري واحترامي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    الصورة الرمزية خليل حلاوجي مفكر أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : نبض الكون
    العمر : 52
    المشاركات : 12,542
    المواضيع : 378
    الردود : 12542
    المعدل اليومي : 2.39

    افتراضي

    لايقول مثل هذا الكلام إلا من عانى الشوق بكبرياء الأولياء .. وعمق طهارتهم ..

    \

    الشوق : أبو الحب
    وأمه
    وعشيرته ..


    فما لهؤلاء العاشقين ... لايفقهون ترنيماته ... ؟؟
    الإنسان : موقف

  6. #6
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 1.96

    افتراضي

    قلة من صدق في العشق في هذا الزمن الذي يلبس رداء الزيف في كل شيء ..
    نص شاعري صوره جميلة ..
    ليتك كتبته بأسلوب الفقرة بدل كل تلك المسافات بين كل جملة وجملة ..
    فما كتبته ليس شعرا ، بل هو نثر جميل والتنسيق أذواق ، لكن جمالية النثر أن يكون فقرات مع استخدام علامات الترقيم ..

    تحيتي أيتها الشمس الدافئة ..
    //عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//

  7. #7
    الصورة الرمزية د. نجلاء طمان أديبة وناقدة
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    الدولة : في عالمٍ آخر... لا أستطيع التعبير عنه
    المشاركات : 4,218
    المواضيع : 71
    الردود : 4218
    المعدل اليومي : 0.91

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شمس بغداد مشاهدة المشاركة
    هل داهمتك تلك الاحاسيس التي تداعب شغاف القلب عندما تقرأ كتاباتي لك



    كما اقرأانا (روحك) ويرقص الشوق على ارض قلبك بهمجية



    تزلزلك كما تزلزلني ...!!!



    **************



    هل زارك يوما شعور الحنين في داخل اللاشعور بداخلك




    وطرق باب روحك بأستعجال وهو ينادي اسمي



    كما زارني ونادى اسمك بحنين حقيقي



    وهو يبكي بحرقة ثكلى



    فجعت بأبنها الوحيد الذي انجبته



    بعد عمًرّ من العقم



    ***********




    هل لمست وقبلت بحنان حروف قصائدي وهي تستوطن الورق



    كما قبلت انا حروفك ولمستها وكأنها تحمل رائحة وملمس الفرح الذي



    اشتاق لأكتشافه من يوم مولدي



    ******************



    هل غزا روحك الشك يوما ما



    وانا اخاطب فارس حروفي واحلامي



    بـ (له) الذي هو انت



    كما غزا الشك روحي مرات وانا اقرأ اجمل كتاباتك مهداة الى



    (لها) التي لااعلم من تكون



    واحترررررررق




    واحترررررررق



    ****************




    هل طاردت طيفي بمتعة طفولية بالحلم قبل الواقع



    وبالصحو قبل النوم



    وتمسكت بحبال الحب



    كما تمسكت انا بها



    حتى شنقتني



    امام انظار الواقع البغيض



    الذي ضحك عليّ



    وانا اكرر شهادة حبك



    واقول



    (يشهد قلبي ان لا رجل غيره احببت )



    قبل ان ا شنق



    بحبل هذا الواقع







    *****************



    هل تجولت يوما في بساتين الاحلام



    وانت تحمل معك سلة كبيرة تحصد بها ماتمر به



    وعندما اكملت حصادك



    فكرت ان تهديني



    السلة وماتحمل



    كما تجولت انا قبلك في هذا البستان



    واهديتك اياه مع ثمار الحب وزهور البراءة و فاكهة اللهفة و



    وشتلات الطهارة واكثر ...!




    *******************




    هل رميت على طيشك يمين الطلاق



    وفطمت مراهقتك من عبثيتها



    ومزقت ثوب انانيتك



    واحرقت مساحات التهور بداخلك



    كما مزقت واحرقت وفطمت واخرست وقعمت



    كل مايمكن ان يعكر صفو حبي الصادق لك




    *************************




    هل التصق بأحساسك يوما ما الشوق



    وتحارش بقلبك الحنين




    وتعلق بطرف روحك الانين




    وكبل الحب يد روحك



    وجرجرها الى




    العاشقين الصادقين المسجونين



    في معتقلات يسكنها المجرمين



    لتفاجأ بوجودي هناك



    بتهمة



    ( ا نثى طاهرة عاشقة ..! )





    ************




    هل تسلقت يوما الى جبال الشقاء



    ورميت نفسك من قمتها



    كي تقنعني بصدق مشاعرك



    كما تسلقت انا الى هذه الجبال



    ورميت نفسي من اعالي قمتها



    حتى سقطت وتكسرت ضلوعي



    وعندما افقت من غيبوبة السقطة



    اول ما سألت عنه هو قلبي



    اتعلم لماذا ..؟



    لم اخشى عليه بل خشيت عليك لأنك بداخله



    ارعبتي فكرة تهشمك وانت بداخلي



    فهذا التهشم لا تتحمله اعصابي



    وهذا التهشم لا يتحمله صبري



    وهذا التهشم لا يرضي احساسي تجاهك



    فهذا التهشم يهشمني



    واكثر ..!







    ****************




    هل ابحرت يوما في بحر الاحلام



    وانت تستقل مركب مصنوع من احساس جميل



    تتكون شراعاته من قماش الصدق والبراءة



    ومجاذفيه من خشب المحبة



    ومز خرف بقصائد من خالط الحب والنقاء ارواحهم



    حتى هبت عليك عاصفة قوية من المستحيلات والممنوعات التي



    اغرقت القارب ومافيه



    وحولت هذا البحر من بحر الاحلام



    الى بحر الالام



    آآآآه لو تعلم كم غرقت فيه انا



    حتى صار قاع هذا البحر سكني الدائم



    بعد ان يئست من وجود بر الامان والسعادة على شواطئه




    **************





    كم مرة ركضت بسرعة الى اعماقك



    عندما داهمك الحنين الي ّ



    لتجدني هنا وتقول



    اشتقت لكِ كثيرا




    كما ركضت وانا الهث الى اعماقي



    بعد ان ارهقني الشوق والخوف عليك



    وعندما وجدتك هنا



    حضنتك بقوة وعاتبتك بدلال



    وقلت



    ايها الطفل المشاغب الا تشفق على امك وانت تتعبها بهذا



    الغياب وترعبها به



    الاتعلم كيف يكون هو قلب الام التي تكرر عملية انجابك يوميا من رحم روحها



    رغم خطورة هذا التكرار ..؟





    **************



    هل رقعت يوما ثياب الغياب برقعة الصبر



    واسدلت ستائر النهاية على مسرح الفراق



    ومسحت وجه قلبك بمزيل علامات الحب



    كي ثبت لمن حولك



    ان الحب هو احساس عابر



    او مجرد مشاعر تقف على خشبة المسرح لتعرض



    قصة رومانسية ابطالها هو قلبين



    كما ادعيت انا هذا من قبل



    فصدقني الكل



    الا قلبي



    ************



    هل زهد قلبك بكل نساء الدنيا الان



    وتصوف في محراب ذكراي



    كما زهد قلبي من قبلك ومن بعدك بكل رجال الدنيا



    ولم يزهد بك انت



    ربما لانه كان يرى بك



    فارس رجال الارض



    **********



    لن اكثر من هذه الاسئلة



    ولن اسألك هل وهل



    اتعرف لم َ



    لان لا وقت لي لأنتظار الاجابة



    ولا صبر لي على هذا الانتظار



    فبعد غيابك عني



    اختلفت عندي كل الموازين



    صرت اعرف معنى الموت وانا اعيش الحياة



    لكن مع هذا ممكن سؤال اخير فقط وسامحني عليه ..

    هل عرفت معنى الموت



    والفقدان بغيابي ..؟

    ...........

    لم اخشى عليه بل خشيت عليك لأنك بداخله... هل عرفت معنى الموت والفقدان بغيابي ..؟

    الشوق, هوذاك الجنين الصارخ في ظلماته الثلاثة , والمتشبث ببقايا مشيمةٍ يبغي الارتواء؛ وهو حلم غفى على كتف الوهم طويلًا. لا مفر, لا مفر من موت هذا الجنين وموت أمه معه.

    شمس!
    أحب حرفكِ وحسكِ, ولو كنتِ سطرتِ نصكِ في فقرة سردية, واهتممتِ بالتفرقة بين همزة القطع وألف الوصل, لاستحال نصكِ درةً مثلكِ.

    تقديري
    الناس أمواتٌ نيامٌ.. إذا ماتوا انتبهوا !!!

  8. #8
    الصورة الرمزية شهد الجراح قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Apr 2008
    الدولة : في صومعة الابجدية
    العمر : 36
    المشاركات : 457
    المواضيع : 57
    الردود : 457
    المعدل اليومي : 0.11

    افتراضي

    غاليتي فاطمة ...

    الحرف لاارى به فرحة الا بمرورك

    ولا ارى لمعانه الا بأنعكاس تواجدك هنا

    الف شكرا لكِ

    محبتي

  9. #9
    الصورة الرمزية شهد الجراح قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Apr 2008
    الدولة : في صومعة الابجدية
    العمر : 36
    المشاركات : 457
    المواضيع : 57
    الردود : 457
    المعدل اليومي : 0.11

    افتراضي

    اخي علي ..
    اخجلت حرفي بأن يحاول ان ينافس روعة ردك برد اجمل

    الف شكر للمرور الذي بت ارقبه

    بوركت ودم بخير

  10. #10
    الصورة الرمزية شهد الجراح قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Apr 2008
    الدولة : في صومعة الابجدية
    العمر : 36
    المشاركات : 457
    المواضيع : 57
    الردود : 457
    المعدل اليومي : 0.11

    افتراضي

    اخي راضي ..

    رغم روعة القلب وما يحمله من جمال الا ان الغباء هو سمته الدائمة

    قلوبنا كثيرا ما توقعنا بمطبات واحباطات

    لكنه يبقى القلب كما قلت

    بورك هذا الجمال بتواجدك

    حييت

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. هَلْ تَحْـزَن ؟
    بواسطة صقر أبوعيدة في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 16-10-2011, 11:56 AM
  2. هلْ زارتِ الشمسُ الزقاقْ ؟؟
    بواسطة النواري محمد الأمين في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 04-12-2008, 01:56 AM
  3. ما كنتَ يوما لي و ما كنتَ يوما لغيري ..
    بواسطة وفاء شوكت خضر في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 04-11-2007, 02:19 AM
  4. هَل يُنصَرُ القَومُ مَهما ساسَهُم قِردُ
    بواسطة محمد أبو الفتوح في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20-04-2007, 08:51 AM
  5. رمضان هلَّ .. فنحِّها يا ساقي
    بواسطة د.جمال مرسي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 03-10-2005, 03:46 AM