أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: مزهرية عشق 22 / السنيورة ...(تيكا)

  1. #1
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Jan 2008
    المشاركات : 760
    المواضيع : 36
    الردود : 760
    المعدل اليومي : 0.17

    افتراضي مزهرية عشق 22 / السنيورة ...(تيكا)



    مزهرية عشق
    قصائد لسيدة الورد والزهر



    ******
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ******




    المزهرية رقم \ 22





    السنيورة ...(تيكا)


    السنيورة ...(تيكا)
    تبحثُ عن موطئ قدم
    في صحراء التيه
    والعدم
    قبعة من قش خشن
    فوق رأسها
    هو الطير يأكل فتات عقلها
    تركض كثيرا
    تنام قليلا
    ولاتسأم
    تريد أن تقرب الفهم
    أشرح لها ماكُتِب على اللوح
    ولاتفهم


    كم من حجارة قذفتها بها
    حتى أصبحتْ زجاجا لايتكسر
    الحذر ثم الحذر
    تموء في الخفاء كقطة القدَر
    عقلُها يغادرها باهمال
    ليهرب منها
    وكأنه يبحث عن الكمال
    اليوم لن أقصد الأماكن الظليلة
    أريد امرأة الشمس
    أنثى الهمس
    لها مسالكُُ وعرة
    حيث ترتع قطعانها القليلة
    في الوديان الزرقاء
    طبيعتي تقودني اليها
    لاختيار الأجمل لديها
    مَرتْ ثلاث غيمات
    تلتها خَمْس أُخريات
    ولم تكشف لي عن أمرها
    ولن أجرؤ...كيف أجرؤ
    على الانغماس فيها؟؟

    كلماتُ حب في دفتر قديم
    ترتعش كغصن تفاح
    تريد السقوط المتاح
    بين يديها
    تمسكها بسخرية
    مالي أراها تعجنني في الطين؟؟
    قالتْ وقد سَمِعتْ شعري
    فأدْهَشَها
    اني أخاف على هذا الطائر
    أُسَميه الوروار
    أن يُصلب حيا في الحين
    ويموت فاغرا فاه
    يلوك كلمات النار
    كآخر تنين
    أراه دوما يهتف باسمي
    يلمس هالة قمري
    دهاه من العشق مادهاه
    عيناه تُحرجني
    كالكون لاأسأل عن مداه
    أحبه قليلا ...صحيح
    ولكن لا أهواه



    يا للصمت الصدئ
    أدوم على الهجر والشتات
    والسنيورة ...(تيكا)
    بعض من الحياة
    ألهثُ كالكلب وراءها
    وهل ينفع في الحب اللهاث؟؟
    ليس في سلتي حليب
    ولا كسرة خبز
    سألبسُ خرقة الرمز
    وأتقنُ دور التسول
    الشارع لايخلو من مارة عشاق
    قلبي منهم قريب
    أمد يدي متوترا
    ماهذا السواد العجيب؟؟
    ألتفتُ بذعر
    ت (تيكا)...تبتسم
    ودوامة الاستفهامات
    تصيب من الأجوبة
    ما لا أصيب
    شمشون في العشق
    يريد تدمير الجدران
    انه منطق التخريب


    أيها السنيور...(عمر)
    سأبتسم اليوم رغما عني
    أنتَ في الجهة الشرقية
    حيث تغرب الشمس
    دوما شموسكَ غاربة
    وأنا بلا شك هاربة
    وتتذكرني
    وأتذكر
    وأبتسم

    \\\\\\\\\\\\\

    قُلتَ لي يوما
    ما الحب سنيورة (تيكا)؟؟
    أجبتُك
    هو مصيبة أصابتني
    منذ تمددتْ شمس الرغبة
    وانْكمش فرعون داخلي
    قلتَ لي
    هل تخافين الحب...(تيكا)؟؟
    همستُ بهدوء
    أعرف الخوف
    ولكن سأرتكب الحماقة
    مهووسةٌ أنا بقصص العشق
    أقرأ حصة منا قبل النوم
    وأتحول لونا ورديا
    وأغفو مع الصِدْق
    قلتَ لي
    أحبكِ...(تيكا)
    قهقهتُ عاليا
    أَعلنْتَ علي الحرب
    سأقاوم صخورك
    حتى لاتتدحرج على رأسي
    سأسألُ فنجاني والعرافين
    هذا اذا لم أصادف في طريقي
    مجموعة مجانين
    يغمسون القلوب في الطين
    فأنتَ مجنون
    تائهٌ في البراري
    حافي القدمين
    تحكي لي راقصا
    كيف يبدو قمر المساكين
    نظرتَ الي وقلتَ
    أحبكِ...أحبكِ سيدتي
    نظرتُ اليك وقلتُ
    لاتكررها مرتين
    ادخلْ هنا
    اخلعْ جلدك
    واقفلِ الباب وراءك
    لن يرانا أحد وأنا آمُرُك
    أن تفسر لي هواك في سطرين
    أو ممكن في كلمتين
    دون ارتباك ولا اشتباك
    حذار من العراك!!!
    لن يسمعنا أحد
    حتى ولو أخطأ لسانك
    وأمسى ثعبان الحجرين
    هنا سندفن سِر القلبين
    أعرف أنك ستستهزئ بي
    بعد حين...وكل حين
    ستخدعني عن يقين
    ولكن لايهم
    فأنا أنثى الصمود
    أصمد للهزة والهزتين
    حتى الزلزال أبلعه
    أحجز الحب داخل القلعتين
    وأجمد الماء في الكأسين


    أتعرف السنيور (عمر)؟؟
    أنظرُ الى قلبك
    هو معلق على الجدار
    أراه لايقطر دما
    كيف ستهواني غدا؟؟
    كيف سأحبك جدا؟؟
    أبيض اللون لاأريده
    أحمرٌ نازفٌ يثيرني
    سأصبغه لك وأعيده
    سأُهدْهِدُه...وأزيده


    تحمل عُلب العشق بألوان
    تضعها بين يدي على عجل
    هنا قلب يردد كلمات
    وهناك الخوف يطرق الأبواب
    يُغمى عليه
    ويعود يطرق دون كلل


    رجلٌ أنتَ هاوي
    بجسد ملتوي
    يعبث بأشجاري الرقيقة
    وامرأة أنا قوية
    أتفاجأ بعيونك الصريحة
    عندما أنزوي
    أفهم الظلام بسرعة
    وأجد في ذلك متعة
    أغمض عيني
    ولا أحتاج عقلا يفكر
    لاصلاةٌ تحملني اليكَ
    ولازالتْ لدي مناعة
    أسقط في الصمت
    ببطء شديد
    لستَ أنتَ الآن من أريد
    البيانو يغني في الركن
    وأنتَ تحت أرضي
    غير سعيد
    والهم سيطرق الباب
    من جديد

    أنا السنيورة ...(تيكااا)
    تتحرش بي الرهبة
    أنت السنيور...(عمررر)
    تنام معك الرغبة
    تعال نسمع الموسيقى
    ونعبث بالنرْد
    سأحصل على الرقم الرابح
    ولن تحصل على الرد
    لعل أحدنا سيئ الحظ
    والعاشق الذي ينخره الدود
    محظوظ يغني بالعود
    حياتنا سماء
    حيث يتلألأ الغيب بخفاء
    فوق جَبيني
    يسكن العناد
    وفي عينيك
    يرقص حب الافتراس
    يسيل الدم وليس المداد
    وبينهما ضحكة فَم عريض
    أحمرٌ وأسودٌ ولذيذ
    أهرب من العشق الشديد
    أخاف
    والخوف مزية العنيد


    اعْذُرْني السنيور (عمر)
    أحتاج الآن النوم
    نامتْ طيوري مبكرا
    في قبة السماء
    دون حُب ولا ماء
    وأنا لازلتُ بهذا الغباء
    ليلتكَ سعيدة
    اشْربْ قهوتك
    اقْفلِ الباب وراءك
    حتى لايدخل ريح
    ولاهواء
    وضَعْ مفتاح الشقاء
    تحت الحجر
    أجدُه غدا بدون عناء
    دعنا نبقى أصدقاء
    لانقتل فصول الدفء
    حتى لايتمدد الوجع
    وتبلعنا ليالي الشتاء



    Roberta Flack - The First Time Ever I Saw Your Face

  2. #2
    الصورة الرمزية عبدالله المحمدي أديب
    تاريخ التسجيل : Oct 2005
    المشاركات : 2,148
    المواضيع : 51
    الردود : 2148
    المعدل اليومي : 0.41

    افتراضي

    ويا للبساطةِ .. أنفجرْ !!

    كـ لحظة الميلاد .. كـ أنفاس الفجر
    كـ الأنبـــــثاق .. وبــزوغ القمـــــر
    كـ .. حممٍ تتطاير
    من فوهة بركان
    أو بالأحـرى كـ الرهـــــان!
    وعلى بلاط ( الحيرة ) .. يُلقى النرد
    وأتوزع
    ما بين آخر حدٍ لاقتراب القهر
    وبين آخر حدٍ لـ ( حدود النظر !!! )


    ( هنا أبحث عن قضية ..!! )

    وقد باتت أحضان الرقاع الشاسعة .. الشاسعة
    لا تستوعب شخبطة قواعد الكتابة
    وبساتين الجنون ، وغابات الحنان !


    وانهيااااااااااااااار .. لا يشابه الانهيار ..
    قد يشبه الاضطراب !
    وهـنا .. أيضاً إنفجـار..!!


    عمر امين :
    شكراً .. شكراً لمزهرياتك .. لزخاتك
    .. وألـوان أقلامك

    أينما حللت ( اخي عمر ) .. تبقى عمر
    وترانيمك تبقى
    ذات ذوق وحسٍّ ومعنى

  3. #3
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    المشاركات : 6,062
    المواضيع : 182
    الردود : 6062
    المعدل اليومي : 1.19

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اهنئك عمر أمين
    إنه شعر رائع,,
    فيه سلاسة عذبة
    وتصاوير مبهرة,,
    رقراق وعذب ومفهوم
    أتمنى لك الإزدهار الدائم والتألق
    ماسة

  4. #4
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Jan 2008
    المشاركات : 760
    المواضيع : 36
    الردود : 760
    المعدل اليومي : 0.17

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله المحمدي مشاهدة المشاركة
    ويا للبساطةِ .. أنفجرْ !!
    كـ لحظة الميلاد .. كـ أنفاس الفجر
    كـ الأنبـــــثاق .. وبــزوغ القمـــــر
    كـ .. حممٍ تتطاير
    من فوهة بركان
    أو بالأحـرى كـ الرهـــــان!
    وعلى بلاط ( الحيرة ) .. يُلقى النرد
    وأتوزع
    ما بين آخر حدٍ لاقتراب القهر
    وبين آخر حدٍ لـ ( حدود النظر !!! )
    ( هنا أبحث عن قضية ..!! )
    وقد باتت أحضان الرقاع الشاسعة .. الشاسعة
    لا تستوعب شخبطة قواعد الكتابة
    وبساتين الجنون ، وغابات الحنان !
    وانهيااااااااااااااار .. لا يشابه الانهيار ..
    قد يشبه الاضطراب !
    وهـنا .. أيضاً إنفجـار..!!
    عمر امين :
    شكراً .. شكراً لمزهرياتك .. لزخاتك
    .. وألـوان أقلامك
    أينما حللت ( اخي عمر ) .. تبقى عمر
    وترانيمك تبقى
    ذات ذوق وحسٍّ ومعنى
    اهلا بك سيدي عبدالله المحمدي
    ان كانت هناك قضية فهي من البساطة بمكان..
    قضية حب لم تمت بعد الموت...
    قضية لاحل لها....
    ومثل هذه القضايا لاتحل الا بالموت...
    شكرا جزيلا لك سيدي على كلماتك الطيبة فانا لااستحق كل هذا الاطراء

    كل الود

  5. #5
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Jan 2008
    المشاركات : 760
    المواضيع : 36
    الردود : 760
    المعدل اليومي : 0.17

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطمه عبد القادر مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اهنئك عمر أمين
    إنه شعر رائع,,
    فيه سلاسة عذبة
    وتصاوير مبهرة,,
    رقراق وعذب ومفهوم
    أتمنى لك الإزدهار الدائم والتألق
    ماسة

    اهلا بك سيدتي فاطمه عبد القادر
    والله انا سعيد جدا لمتابعتك لهذه المزهريات / الحكاية
    هي ليست شعرا..لست بشاعر.
    هي فقط احساس صادق شفاف هدية لسيدة الورد والزهر
    سلسلة ستمتد طويلا وعندما اصل بها الى عدد معين ساكسر القلم
    ....وارتاح....
    اللافندر لك سيدتي

المواضيع المتشابهه

  1. مزهرية عشق 2 / دع زورقي يوما يرتاح
    بواسطة عمر امين في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 28-11-2010, 02:17 PM
  2. مزهرية عشق 10 / عشق من بلاد العجائب
    بواسطة عمر امين في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 12-05-2008, 01:33 AM
  3. مزهرية عشق 4 / حصان طروادة يحمل لي العشق
    بواسطة عمر امين في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 07-03-2008, 07:39 PM
  4. مزهرية عشق 3 / آتيني بنيرون ياسماء
    بواسطة عمر امين في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 24-01-2008, 09:39 AM
  5. عشق .. عشق .. عشق
    بواسطة د.إسلام المازني في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 20-03-2005, 10:52 AM