أحدث المشاركات
صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 31

الموضوع: يَزِينُ الحَالُ فِيكِ

  1. #11

  2. #12
    الصورة الرمزية حازم محمد البحيصي شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    الدولة : فلسطين / قطاع غزة
    المشاركات : 4,680
    المواضيع : 119
    الردود : 4680
    المعدل اليومي : 0.96

    افتراضي

    حنين وشوق ولهف نفس على موطنها وأهلها
    جميلة بحق
    تحيتى لك

  3. #13
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    المشاركات : 590
    المواضيع : 21
    الردود : 590
    المعدل اليومي : 0.11

    افتراضي

    وكيف لا ومن زارها لابد يسكب العبرات حزناً على فراقها...
    وهكذا يكون الحنين ولمثل هذا البلد يجدر ان يكون...
    دمت وفياً استاذي...

  4. #14
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2007
    العمر : 46
    المشاركات : 1,177
    المواضيع : 55
    الردود : 1177
    المعدل اليومي : 0.25

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بندر الصاعدي مشاهدة المشاركة
    [gasida= font="traditional arabic,7,black,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4," type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]
    أحِنُّ إِلَيْكِ يَا دَارِي حَنِينَا=يَكَادُ يَشُبُّ فِي صَدْرِي أَنِينَا
    كَنَنْتُ الشَوْقَ يَعْزِفُ فِي فُؤَادِي=هَوَاكِ جَوًى وَيبْعَثُهُ لُحُونَا
    فَفِي خَلَدِي تُدِيرُكِ ذِكْرَيَاتٌ=وَفِيكِ أُدِيرُ قَلْبَيَ وَالعُيُونَا
    حَسَدْتُ الطَّيْرَ مُرْتَقِيًا وَرِجْلِي=إِلَيْكِ تَكَادُ تَقْتَلِعُ الحُزُونَا
    وَرُبَّ غَمَامَةٍ غَنِيَتْ بَوَجْدِي=مُغَرِّبَةً إِلَيْكِ هَمَتْ هُتُونَا
    يُؤَرِّقُنِي البُعَادُ جَوًى وَيُدْلِي=إِلَى قَلْبِي مِنَ الذِّكْرَى شُجُونَا
    أَعُودُ إِليْكِ حِينًا مُسْتَزِيدًا=هَوَىً وَنَدًى وَأُبْعَدُ عَنْكِ حِينَا
    إِذَا حَانَ الإِيَابُ جَمَحْتُ جَمْحًا=وَإِنْ آنَ النَّوَى كُنْتُ الحَرُونَا
    تُنَبِّئُنِي اللَّيَالِي أَنَّ صُبْحِي=لَدَيكِ يُنِيرُنِي صُبْحًا مُبِينَا
    وَأَنَّكِ لَسْتِ غَائِبَةً فَإِمَّا=سَكَنْتُكِ أَوْ سَكَنْتِ بِي الجُفُونَا
    فَكَمْ مِنْ لَيْلَةٍ طَالَتْ بِصِرٍّ=وَأُخْرَى أَلْقَتِ الأَسْقَامَ فِينَا
    وَصَيْفٍ كَادَ يُذْبِلُنَا وَرِيحٍ=تُلَفِّعُنَا السَّمُومَ مُغَبَّرِينَا
    وَأَنْتِ بَعِيدَةٌ عَنَّا وَلَمَّا=نَزَلْ رَغْمَ البُعَادِ مُعَانِقِينَا
    وَلَولا غِبُّنَا إِيَّاكِ كُنَّا=أَبَيْنَا السَّعْيَ وَالرِّزْقَ الضَنِينَا
    وَلَوْلا الصَّحْبُ آنَسَهُمْ لَأَمْضَتْ=عَلَيَّ كَآبَةُ العَيْشِ الجُنُونَا

    يَزِينُ الحَالُ فِيكِ بِأَيِّ حَالٍ=وَدُونَكِ لَسْتُ أَحْفَلُ أَنْ يَزِينَا
    تالله لقد تيمني حرفك !

    وقد نبأني تصدر الفعل المضارع بجذر هذه التي جاءت تتهادى على وافر رشيق الجرس ، وغائر ثقيل الحمل مصدرا ومأما ( حبا وحنينا ... ) ، فكان تصدر الفعل المضارع دليل علوق الحنين منذ قديم ، ورسوخه وتجدده حتى تلتهم دلالة المضارع الأيام والليالي حتى تفنيها ، وهو باق ما بقي عربي يقرأ ويعي مدلولها ... ، ثم انظر كيف قدم بسليقة العربي لسانا ومحتدا شبه الجملة متعلق الفعل ( إليك ) لأنها هي الغاية ، وهي الأصل إذ إن الضمير ، وهو أعرف المعارف في مقررات النحو هو - أيضا - أعرف المعارف في قلب هذا الشاعر الذي ورث - وهو المدني - البيان كابرا عن كابر ... ، والشاهد على ما قدمت عدم تقدم ما يفصح عن الضمير ؛ لأنه لا يفتقر إلى تقدم اسمه صراحة ( المدينة المنورة طيبة الطيبة ) لأنها حاضرة في وجدان الشاعر فهو يسكنها وهي تسكنها ، وسيكون من البارد جدا أن يكون غير ما كان من ... وماذا أقول عن النداء بأم بابه الياء ! وما فيها من إيماءة تكاد تكون صريحة على مكانة تلك البقعة الطاهرة في نفس الشاعر والتي عضدت دلالتها انتقاء لفظ الدار مضافا إلى ضمير المتكلم ...

    لقد وجدت من بديع الكلم كثيرا وما فاتني أكثر ، ولكني لن أدع كليمات يجب أن تقال عن مسك الختام في هذه الفريدة الحلوة ، فقد رأيتك تحسن وداع لحظة الإلهام وتبرها جزاء ما وصلت ، ولعمر الله إنه لشأن فحول الشعراء ، وكأنهم يعتصرون الشعر عصرا ليستخرجوا أعذب ما فيه حين يقضون وطرهم منه لفتا لمن يسمع بأنهم ما انتهوا مما هم فيه عجزا لانصراف الشعر عنهم وتأبيه ، بل لأنهم فقط قالوا للشعر حسبنا منك ما أخذنا ، فانصرف راشدا ، فكان مسك الختام قبلة الوداع الحارة للقاء آخر قريب . ( ولو كان الشعر ذا رحم لحبل من قبلتك أيها الصاعدي )


    ***

    (( إن الإيمان ليأرز إلى المدينة كما تأرز الحية إلى جحرها )) فهنيئا لك سكناها ، والله أسأل أن يختم لك بالصالحات فيها بعد عمر مديد بالطاعة والصحة والبر وصنائع المعروف ...
    يا رب أتعبت الحياة رواحلي = فامنن عليَّ بميتة الأخيار

  5. #15
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2007
    الدولة : جزائري
    العمر : 40
    المشاركات : 1,174
    المواضيع : 62
    الردود : 1174
    المعدل اليومي : 0.24

    افتراضي

    السلام عليكم

    قصيدة رائعة تعجز الكلمات أن تفيها حقها

    أتحفتنا بها أخي أتحفك الله

    تحياتي

  6. #16
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Apr 2009
    المشاركات : 57
    المواضيع : 0
    الردود : 57
    المعدل اليومي : 0.01
    من مواضيعي

      افتراضي

      نص للأصالة وللرشاد بيانيا .. أعجبت ُ بالإحكام في أبيتها .. ألف شكر

    • #17

    • #18
      قلم منتسب
      تاريخ التسجيل : Oct 2008
      العمر : 31
      المشاركات : 14
      المواضيع : 1
      الردود : 14
      المعدل اليومي : 0.00

      افتراضي

      بعضك أدمعني
      والآخر أطربني

      لا فض فوك .... جميل ما عزفت
      وانتقي على سبيل الاعجاب لا الحصر
      يَزِينُ الحَالُ فِيكِ بِـأَيِّ حَـالٍ وَدُونَكِ لَسْتُ أَحْفَلُ أَنْ يَزِينَـا

      أذهلني

      اخوك جعفر
      شرودٌ أخيرٌ .....
      وأكملُ حفظَ جروحِيَ عن ظهرِ قلبْ

    • #19
      الصورة الرمزية عبدالملك الخديدي شاعر
      تاريخ التسجيل : Feb 2006
      الدولة : السعودية
      المشاركات : 3,954
      المواضيع : 158
      الردود : 3954
      المعدل اليومي : 0.75

      افتراضي

      الأخ الحبيب الأديب / بندر الصاعدي
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      بارك الله لكم فيها
      مدينة النور والبهاء .. والإيمان.
      ما أجمل ماكتبت أيها الشاعر المديني وما أجمل ما قرأنا لك .
      أرى بهاء نفسك يشع من بين السطور فهنيئاً لك هذه الشاعرية وهذه المحبة.
      اعذرني أخي الحبيب فمثلك لا يتأخر عنه.
      تقبل تحيتي وتقديري.
      نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    • #20
      الصورة الرمزية عبد الصمد الحكمي شاعر
      تاريخ التسجيل : Nov 2005
      المشاركات : 527
      المواضيع : 19
      الردود : 527
      المعدل اليومي : 0.10

      افتراضي


      فَفِي خَلَدِي تُدِيرُكِ ذِكْرَيَـاتٌ
      وَفِيكِ أُدِيـرُ قَلْبَـيَ وَالعُيُونَـا

      وفي واحتنا أدرْ قهوتك
      احتسيت هذا البيت بشغف ولي في بقية النص دَلّة
      |
      \
      الشاعر الناضج بندر الصاعدي
      غزير مودتي
      نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

    المواضيع المتشابهه

    1. وأطرز الأحلام ثوبا كي يزين وحدتي
      بواسطة شريفة العلوي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
      مشاركات: 13
      آخر مشاركة: 22-04-2009, 10:00 AM
    2. النقد السينمائي ابداعا ..وليس مطلوبا من المبدع أن يزين الواقع
      بواسطة محمود الغيطاني في المنتدى الاسْترَاحَةُ
      مشاركات: 2
      آخر مشاركة: 04-07-2008, 03:54 AM
    3. هل سيأتى الرسول مصر وهى على هذا الحال - رأيكم
      بواسطة نهير محمد عبد الله الشيخ في المنتدى النَادِى التَّرْبَوِي الاجْتِمَاعِي
      مشاركات: 2
      آخر مشاركة: 11-11-2006, 03:31 PM
    4. هدية على قد الحال لأحبتي أهل ملتقى رابطة الواحة الثقافية
      بواسطة شاه زنان في المنتدى فُنُونٌ وَتَّصَامِيمُ
      مشاركات: 12
      آخر مشاركة: 10-09-2004, 06:06 PM