أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: حوارٌ - بعد الهزيمة - مع العراف والذات

  1. #1
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : مصر
    العمر : 34
    المشاركات : 32
    المواضيع : 6
    الردود : 32
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي حوارٌ - بعد الهزيمة - مع العراف والذات

    وتجئُ للعرافِ مرتجفَ الخطى
    في الكفِّ مشنقةٌ
    تداعبُ أخدعيكَ وتنتظرْ
    وجوادُك المقهورُ في سخطٍ مضى
    فتهيمُ في تلك الفلاةِ بلا دليلٍ غير أنَّاتِ الهوى
    وتقابلُ العرّافَ في وادٍ وَعِرْ
    فتخرُّ للعرّافِ تستجدي الخبرْ

    (أصبحتَ سيفا من خشبْ
    ماعادَ يصلحُ للطعانْ
    أصبحتَ شيخا عاجزا
    يستعطتفُ الأشواقَ رفقا والهوى
    والشوقُ ضعفٌ وامتهانْ
    أصبحتَ أمسيةً طواها العاشقانْ
    أصبحتَ بركانا نَضَبْ )

    وتجئُ للعرّافِ تستجدي الخبرْ
    ويداهُ عازفتانِ إيقاعا غريبْ
    عيناهُ تجتاحُ الخلايا والقلوبْ
    شفتاهُ قُدّتْ من حجرْ
    والوقتُ يمضي في سكونٍ وانتظارْ
    وتظلُّ في لهفٍ تسائلُ ما النهايةُ والقرارْ
    عيناك عاشقتانٍ والعشقُ انتحارْ
    والشوقُ جمرٌ من سقرْ

    (لو كنتَ من عامٍ مضى
    قابلتَ عرافا
    لأنبأهُ بما يأتي من الأحداثِ
    سيفٌ في يديكَ
    وكيفَ ترديهِ
    وأين المستقرْ
    كم كنتَ تضحكُ منهمو
    واليومَ تبكي من سخافاتِ القدرْ )

    وتجئُ للعرافِ تستجدي الخبرْ
    والصمتُ في شفتيهِ يشعلُ في الأماني جمرَهُ
    فتفوحُ رائحةُ الهوى
    تعلو يخالطها البخورْ
    وتمرُّ ذاكرةُ الغرامِ على العيونِ شعاعَ نورْ
    وتدمدمُ الأناتُ في القلبِ الكسيرْ
    رحماكَ هل من لفظةٍ
    تجتاحُ ذيّاك السعيرْ
    لم أنحني من قبل قطْ
    وأنا أمامك أعلنُ الضعف المسيطرَ في الحنايا والشعورْ
    وأنا المسربلُ بالهوى وأنا الأسيرْ
    وأنا الظلامُ يريدُ نورْ
    لو كان لي سيفٌ فقطْ
    لقتلتُ ذا القلبَ الغريرْ
    لكنني ألقيتُ سيفي من زمنْ
    وأنا أمامك مستباحٌ كالوطنْ
    وأنا أمامك بعض أشلاءٍ يُقال لها بشرْ

    (متْ واقفا
    والسيفُ في كفّيكَ يُعلنُ أنهُ
    لمّا يمت يوما ولمّا يهزمِ
    أو عشْ لتدهسكَ الخيولْ
    متْ واقفا
    ودعِ الأماني غارقاتٍ في الدمِ
    أو تصبح العبد الذليلْ )

    وتجئُ للعرافِ تستجدي الخبرْ
    وقتٌ مضى
    تتجمدُ العينانِ في عيني فيخذلني النظرْ
    والصوت يخرجُ خافتا
    صلبا
    قويا
    مقتدرْ
    وأنا أُخَلّدُ بالحروفِ وأندثرْ
    "لمّا تزل عيناك خاضعتانِ
    للأمواجِ
    للريحِ المُخَبّأ في حوانيتِ السفرْ
    تتندّرانِ بلعبةِ الأفلاكِ
    والأهواءِ
    والشوقِ الذي
    بين الجوانحِ منتشرْ
    وتداعبانِ جواهرَ الأفكارِ
    تكتشفانِ معنى الصدقِ
    حين يمسُّ نبضَ القلبِ
    يجتاحُ الفِكَرْ
    لمّا تزل عيناك عاشقتينِ أزمانا أُخَرْ
    وبقلبك الموجوعِ تبقى
    بعضُ أحلامِ الليالي
    في متاهاتِ الدروبِ
    وفي غواياتِ الحُفَرْ
    العشقُ أمرٌ نافذٌ والموتُ أمرْ
    ودروبك الحمقاءُ تجهل أنها
    إن ما نَوَتْ عشقا فللعشقِ المَفَرْ
    العشقُ وهمٌ زائفٌ
    والوهمُ حقٌ
    والحقيقةُ أننا
    نحيا على الأوهامِ حتّى نستمرْ
    الناسُ سكرى بالأماني علّها
    تنسى الأسى
    وتهيمُ خلفَ سراب عشقٍ مرتجى
    كنْ واحدا
    فالعشقُ موتُك والهوى
    وتعيشُ إن ماتَ البشرْ "



    8/1/2003

    محمد عبد الحفيظ قرنه
    18 عام
    مصر

  2. #2
    الصورة الرمزية ايمن اللبدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : -
    المشاركات : 363
    المواضيع : 57
    الردود : 363
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي

    مرحبا بالأخ محمد ،

    نص جميل نبدأ ملاحظات بسيطة في النص :-

    اولا من الناحية البنائية ... " تفعيلة متفاعلن " وصورها المختلفة متبعة هنا لكن كثرت عمليات التدوير الداخلية وكان يمكن تلافيها بكتابة السطور كاملة إلا في مواضع بسيطة لا بد منها ....

    الحرص على القافية أحيانا دون لزوم -بشرط هذا اللون- يكلف ما لا يلزم مثلا

    (وتجئُ للعرّافِ تستجدي الخبرْ
    ويداهُ عازفتانِ إيقاعا غريبْ ) ....مثلا ( المفترض غريبا ً والوقوف للقافية وكان يمكن التلافي مثلا ...إيقاع الغريب ْ........)



    ثانيا من الناحية اللغوية في الأسطر التالية .....
    (لو كنتَ من عامٍ مضى
    قابلتَ عرافا
    لأنبأهُ بما يأتي من الأحداثِ
    سيفٌ في يديكَ ) ........ إذا كانت "لأنبأه " للغائب لزم أن تكون "لو كان من عام مضى قابل عرافا لأنبأه ُ " بغض النظر الان عن الوزن ولوكانت ليخاطب نفسه لزم أن تكون " لو كان من عام مضى قابل عرافا لأنبأه ُ " ولو كانت للجمع الفني لزم ان تكون " لو كان من عام مضى قابلت عرافا لانبأني الخبر " أو كنت ُ ...وقابلتُ بالضم منذ البداية
    ******


    ("لمّا تزل عيناك خاضعتانِ
    للأمواجِ
    للريحِ المُخَبّأ في حوانيتِ السفرْ )........خاضعتين وليس خاضعتان وقد كانت صحيحة في أسطلر تالية (لمّا تزل عيناك عاشقتينِ )
    ********

    (لم أنحني من قبل قطْ
    وأنا أمامك أعلنُ الضعف المسيطرَ في الحنايا والشعورْ )....لم أنحن ِ

    ********

    (وتجئُ للعرّافِ تستجدي الخبرْ
    ويداهُ عازفتانِ إيقاعا غريبْ ) .......

    في أسطر أخرى لاحظت شيئا من التعبيرات أحيانا كانت في موقع اضفى جمالا وذاتها في مواضع أخرى لم تكن بذات الجمال

    (لو كنتَ من عامٍ مضى .....) من عام تعبير دارج والسليم منذ عام ....مثلا لو كان البديل ( لو كنت في عام مضى ......) ظرفية تفيد عمق للسطر أكثر من فكرة حدية الزمن منذ عام ...
    ******
    (لكنني ألقيتُ سيفي من زمنْ ) جميل رغم أنه يصب في ذات الموضع وربما مثلا منذ دهر ْ....


    هذه قراءة سريعة ومن الاسطر فعلا الجميلة والتي تحمل لي شخصيا انطباع جميل :

    وأنا أُخَلّدُ بالحروفِ وأندثرْ .......

    وأنا أمامك أعلنُ الضعف المسيطرَ في الحنايا والشعورْ
    وأنا المسربلُ بالهوى وأنا الأسيرْ ......

    وأنا أمامك مستباحٌ كالوطنْ
    وأنا أمامك بعض أشلاءٍ يُقال لها بشرْ ........

    وتهيمُ خلفَ سراب عشقٍ مرتجى
    كنْ واحدا
    فالعشقُ موتُك والهوى
    وتعيشُ إن ماتَ البشرْ " .............


    النص بشكل عام دراميا جميل و هي مطالعة جديدة من باب آخر لفكرة قصيدة نزار التي غناها عبد الحليم "قارئة الفنجان"

    مع تحياتي ولك منا وردة ...
    إذا تصفَّحتَ ديوانيْ لتقرأني
    وجدت شعرَ المعالي َ جلَّ ديواني

  3. #3
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : مصر
    العمر : 34
    المشاركات : 32
    المواضيع : 6
    الردود : 32
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    الأخ الكريم أيمن اللبدي

    شكرا على التعقيب الجميل

    (لكن كثرت عمليات التدوير الداخلية وكان يمكن تلافيها بكتابة السطور كاملة إلا في مواضع بسيطة لا بد منها )

    وما هو العيب في عمليات التدوير الداخلية
    وقد استخدمها العديد من الشعراء بكثرة
    للاهتمام بالمعنى


    (( المفترض غريبا ً والوقوف للقافية وكان يمكن التلافي مثلا ...إيقاع الغريب ْ........))

    أعرف سيدي أن من المفترض التنوين
    ولكن
    كثر في أشعار العديد من عظماء شعر التفعيلة مثل نزار وأمل دنقل تسكين التنوين إن جاء في القافية
    ولم يعب أحد عليهم ذاك



    (إذا كانت "لأنبأه " للغائب لزم أن تكون "لو كان من عام مضى قابل عرافا لأنبأه ُ " بغض النظر الان عن الوزن ولوكانت ليخاطب نفسه لزم أن تكون " لو كان من عام مضى قابل عرافا لأنبأه ُ " ولو كانت للجمع الفني لزم ان تكون " لو كان من عام مضى قابلت عرافا لانبأني الخبر " أو كنت ُ ...وقابلتُ بالضم منذ البداية )

    للأسف سيدي
    غاب عنك المعنى هنا
    الفاعل هو السيف
    بمعنى

    أنك لو كنت قابلت عرافا لكان السيف هو الذي سيخبره بالمستقبل وسيخبره كيف تقتله وإلى أين ينتهى به المسير



    (خاضعتين وليس خاضعتان)
    بالطبع معك كل الحق هنا
    ولكن عذري الوحيد أنني ما أن انتهيت من كتابة القصيدة حتى قمت بنشرها
    وهو ليس جهلا بالقواعد
    بل سرعة لا أكثر ولا أقل






    (لم أنحن )

    أمتأكد أنت من الجزم بحذف الياء عزيزي
    أظن أن الياء هنا ضمير متكلم
    وليست حرف علة
    فلا تحذف في الكتابة
    أرجو أن تتأكد من هذا
    وإذا كان ما تقوله هو الصحيح
    فقد زدتني علما
    وأنا لك من الشاكرين



    (في أسطر أخرى لاحظت شيئا من التعبيرات أحيانا كانت في موقع اضفى جمالا وذاتها في مواضع أخرى لم تكن بذات الجمال )

    هلا تفضلت بتفصيل العبارة السابقة لتعم الفائدة



    ((لو كنتَ من عامٍ مضى .....) من عام تعبير دارج والسليم منذ عام ....مثلا لو كان البديل ( لو كنت في عام مضى ......) ظرفية تفيد عمق للسطر أكثر من فكرة حدية الزمن منذ عام ...))

    اعترضت أولا على أن (من عام) تعبير دارج
    وهذه مقولة خاطئة لغويا
    فأن يكون التعبير دارجا لا يعني أن يكون خطأً بالضرورة
    ثم إن من صفات شعر التفعيلة هو الإتيان بالمصطلحات القريبة من الناس بل وتفصيح اللغة العامية
    ولعلك تذكر قول نزار
    (جسدي المدينهْ
    فادخلي من أى بابٍ شئتِ أيتها الأميرهْ
    وتصرفي
    في كل ما فيها
    ومن فيها
    وخلّيني أنام)

    فهل كلمة خليني هى لغة فصيحة
    لا أقول فصحى وإنما فصيحة
    وهنا فرقٌ كبيرٌ بينهما

    ثم ثانيا اعترضت على فكرة حدية الزمن منذ عام
    واقترحت استبدال من بفي
    عزيزي
    هنا أخاطب نفسي قائلا لو أنني قبل عامٍ من الآن قابلت ...... إلى آخر ما تم شرحه أعلى
    فلماذا منذ عام
    لأن الانكسار والتصدع والضعف بدأ منذ ذلك العام
    فهنا
    أنا في حالة مقارنة بين حالي الآن وأنا ذاهبٌ لأستجدي العراف وبين حالي قديما وأنا أسخر منهم
    أما وضع في بدلا من من
    فهذا يسقط المعنى من الأساس





    (النص بشكل عام دراميا جميل و هي مطالعة جديدة من باب آخر لفكرة قصيدة نزار التي غناها عبد الحليم "قارئة الفنجان")


    عزيزي
    تيمة النبوءة لم تقتصر على نزار
    بل استعملها العديد من الشعراء غيره

    مثل أمل دنقل في البكاء بين يدى زرقاء اليمامة

    ويقول أمل دنقل أيضا في قصيدة أخرى
    (وستهبطين على الجموعْ
    وترفرفين فلا تراك عيونهم خلف الدموعْ
    تتوقفين على السيوف الواقفهْ
    تتسمعين الهمهمات الواجفهْ
    وسترحلين بلا رجوعْ)



    شكرا لك على التعقيب الجميل

    ولك مني حديقة ورود نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    الصورة الرمزية ايمن اللبدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : -
    المشاركات : 363
    المواضيع : 57
    الردود : 363
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي

    الأخ الكريم محمد

    شكرا لك أخي على حديقة ورودك أما تعقيب فهو ليس بالتعقيب أخي هو مطالعة لنص ورد لنا ....

    الآن بخصوص استفسارك المرسل :

    (وما هو العيب في عمليات التدوير الداخلية
    وقد استخدمها العديد من الشعراء بكثرة
    للاهتمام بالمعنى............)

    1-نعم أخي التدوير أصلا ممنوع في شعر التفعيلة كما ذهبت إليه نازك في كتابها (قضايا الشعر المعاصر ص116) وبما أنا نرى هنا كما قررنا منذ البدء الاحتكام الى ما وضعه منظرو هذا الفن فإنا نقول بما يقولونه ..
    فقرة نازك تقول " ينبغي لنا أن نقرر في أول هذا القسم من بحثنا أن التدوير يمتنع امتناعا تاما في الشعر الحر فلا يسوغ للشاعر على الإطلاق أن يورد شطرا مدورا وهذا يحسم الموضوع"
    كما تقول في ص184
    "فإذا كان الشاعرضعيف السيطرة على قصيدته بالمعنى العروضي..........وتكمل بحثا تاما "
    إلا أنها عادت في طبعتها الخامسة فقبلت في مواضع معينة ذلك وهو الذي أشرنا إليه في حديثنا السابق ...

    (أعرف سيدي أن من المفترض التنوين
    ولكن
    كثر في أشعار العديد من عظماء شعر التفعيلة مثل نزار وأمل دنقل تسكين التنوين إن جاء في القافية
    ولم يعب أحد عليهم ذاك)

    2- أخي ليست المسألة كثر عند هذا أو ذاك وليست كذلك عاب فلان أم لم يعب فمرة أخرى إن ما نحتكم إليه هنا هو الأساس السليم لا الخطأ الكثير حتى ولو كنا نحن من فعلنا مثل ذلك فهذا ما يفترض بنا أن نقوله في هذا الموضع لما تحملناه من أمانة القيام به على صوابه وللأخوة بعد ذلك أن يأخذوا بما نقوله أو لا فهذا يبقى مسألة أخرى وكذلك هي لك إن شئت فخذ بما نقول أو دع وبارك الله بك ....


    (للأسف سيدي
    غاب عنك المعنى هنا
    الفاعل هو السيف
    بمعنى
    أنك لو كنت قابلت عرافا لكان السيف هو الذي سيخبره بالمستقبل وسيخبره كيف تقتله وإلى أين ينتهى به المسير)

    3- حسن إن كان كما أوردت ما قصدت فهو صحيح لغة ضعيف شعرا وتركيبا....ومرة أخرى ( على قاعدة هذا الشعر كما يراه منظروه )...



    (خاضعتين وليس خاضعتان)
    بالطبع معك كل الحق هنا
    ولكن عذري الوحيد أنني ما أن انتهيت من كتابة القصيدة حتى قمت بنشرها
    وهو ليس جهلا بالقواعد
    بل سرعة لا أكثر ولا أقل

    4- حسن لك أن تصحح ذلك والهام لدينا أن نشير بما نظن فإن وافق الصواب فقد تم ليس أن نتصيد خطأ فهذا أخي ليس من شيمنا ولا ما يقتضيه ما نحن بصدده هنا بارك الله بك ...


    (لم أنحن )

    أمتأكد أنت من الجزم بحذف الياء عزيزي
    أظن أن الياء هنا ضمير متكلم
    وليست حرف علة
    فلا تحذف في الكتابة

    5- راجع الالفية للتاكد


    (في أسطر أخرى لاحظت شيئا من التعبيرات أحيانا كانت في موقع اضفى جمالا وذاتها في مواضع أخرى لم تكن بذات الجمال )

    هلا تفضلت بتفصيل العبارة السابقة لتعم الفائدة

    6- أخي تفصيله ذات ما تلاه
    مثلا عبارة ( ألقيتُ سيفي من زمنْ ) باستخدام من كما في استخدامها في الشطر (لو كنتَ من عامٍ مضى) ورأينا في الثانية ما هو أجود من الأولى ولك أن تأخذ أولا تأخذ بما نقول فهذا ليس من القواعد ...



    ثم إن من صفات شعر التفعيلة هو الإتيان بالمصطلحات القريبة من الناس بل وتفصيح اللغة العامية
    ولعلك تذكر قول نزار
    (جسدي المدينهْ
    فادخلي من أى بابٍ شئتِ أيتها الأميرهْ
    وتصرفي
    في كل ما فيها
    ومن فيها
    وخلّيني أنام)

    فهل كلمة خليني هى لغة فصيحة
    لا أقول فصحى وإنما فصيحة
    وهنا فرقٌ كبيرٌ بينهما

    7- أخي إدراج العامية كهدف هو عيب واضح.......( وهو مرة أخرى ما لم توافقه نازك ونحن نتبع هنا مرة أخرى ما يقوله المنظرون لا ما يكثره المتّّبِعون ) ولكن إدراجها استخداما ضمن النص في مواقع معينة تسمح بذلك وتؤدي عملا جميلا فيه نظر وهو الأمر الذي أدرجت مثالا عليه لنزار أو لغيره ......

    ما تلا من رسالتك نشكر لك إدراج نماذج من التفعيلة .

    ودمت بخير

  5. #5
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : مصر
    العمر : 34
    المشاركات : 32
    المواضيع : 6
    الردود : 32
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    ( أخي ليست المسألة كثر عند هذا أو ذاك وليست كذلك عاب فلان أم لم يعب فمرة أخرى إن ما نحتكم إليه هنا هو الأساس السليم لا الخطأ الكثير حتى ولو كنا نحن من فعلنا مثل ذلك فهذا ما يفترض بنا أن نقوله في هذا الموضع لما تحملناه من أمانة القيام به على صوابه وللأخوة بعد ذلك أن يأخذوا بما نقوله أو لا فهذا يبقى مسألة أخرى وكذلك هي لك إن شئت فخذ بما نقول أو دع وبارك الله بك ....)

    أخيرا لمست الحياهْ
    وأدركت ما هى أىّ فراغٍ ثقيلْ
    أخيرا تبينت سر الفقاقيع واخيبتاهْ
    وأدركت أني أضعت زمانا طويلْ
    ألم الظلال و ..........

    نازك الملائكة في قصيدة جامعة الظلال


    ( حسن إن كان كما أوردت ما قصدت فهو صحيح لغة ضعيف شعرا وتركيبا....ومرة أخرى ( على قاعدة هذا الشعر كما يراه منظروه )...)



    لم أفهم وجه ضعفه حتى الآن ?

    (أخي إدراج العامية كهدف هو عيب واضح.......( وهو مرة أخرى ما لم توافقه نازك ونحن نتبع هنا مرة أخرى ما يقوله المنظرون لا ما يكثره المتّّبِعون ) ولكن إدراجها استخداما ضمن النص في مواقع معينة تسمح بذلك وتؤدي عملا جميلا فيه نظر وهو الأمر الذي أدرجت مثالا عليه لنزار أو لغيره ......)

    أخي
    قلت أن الهدف تبسيط اللغة
    وتفصيح العامي منها
    فما هى اللغة العامية
    هى اللغة الفصحى المستخدمة منذ مئات السنين بتشكيلات مختلفة
    ومع مرور الوقت أصبحت تلك الكلمات تندرج تحت بند العامية وأصبح عيبا على الشاعر العمودي الإتيان بها
    بينما شاعر التفعيلة يعود بها لمنابتها الأصلية
    مثالا بسيطْ (أعرف أنه لا يجوز التسكين هنا )

    كلمة ( بَعْدالشر) التي تستخدم في العامية المصرية
    هى ذاتها جملة (بَعُدَ الشر) المستخدمة منذ مئات السنين



    عزيزي

    لازلت لا أرى في عمليات التدوير ما يعيب

    ويعلم الله أنني لا أجادل حبا في الجدال

    شكرا لك على سعة صدرك

    تحياتي

    محمد قرنه

  6. #6
    الصورة الرمزية ايمن اللبدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : -
    المشاركات : 363
    المواضيع : 57
    الردود : 363
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي

    محمد
    إن كنت تريد فعلا أن تستفيد فنحن نرحب بك ونطلب منك أن تعود إلى الأسس التي أثبتناها ففيها فائدة محققة إن شاء الله تعالى

    لاحظ حبيبي محمد أني لم أتناول نصا للآن تناولا نقديا تاما أطبق عليه نظرية نقد القصيدة الحرة سواء لك أو لغيرك ولهذا جملة أسباب أولها أني آثرت أن أبدأ بالواضح الصريح من وزن ولغة وما هو واضح من أمرها إن عرض خلل بيّن بين التضاعيف حتى نعتاد معا على سلامة النص أولا من العيوب القاتلة ثم نرتقي إلى مستوى آخر نتناول فيه بقية المسائل النقدية وثانيها لأن تناول القصائد التي ترد تناولا تاما ربما إما أحبط البعض أو استفزهم غرورا فنفروا إلى باطل استمروا فيه وخسروا فائدة أزعم أنهم لن يجدوا مثلها في مكان آخر على الأقل فيما أعرف من أمر الشبكة المعلوماتية وثالثها لأن االنقد تام هو أمر صعب أن أجد له وقتا مريحا مع كثرة ما يرد وهو جهد أخي أيضا نرجو الله العون فيه وأيضا أسباب أخرى لا أريد تناولها كلها .

    فتعاونكم معنا دليل على رغبتكم وغير ذلك لن يفيد شيئا وهو أمر لن يوقفنا مع غيركم ممن يطلب الفائدة وإن أوقفنا مع من لا يقبلها ..

    الآن أخي الكريم مرة واحدة أقول {التدوير } لا مبرر له مطلقا لأنه لديك الشطر باتساعه ولا يتم إلا في مواضع أغلق الشطر على العدد الأقصى من التفعيلات ولا بد لإكمال المعنى منه عندئذ لا بأس بتحفظ.
    وإن فعلته أنا وفعلته نازك نفسها التي في كتبها تقول مثل قولي أيضا - تمام - أنهينا مسألة .

    العامية مسألة أخرى قد تصيب الهيكل في جانبه اللغوي في مقتل وقد تكون سليمة الاستخدام ومغنية للنص ، إذن هي سلاح ذو حدين فلنستخدم مفردة ما بشرط نجاح استخدامها من غير قصد لها استعراضا أو بهرجة لا مانع لكن غير ذلك خطر ولو فعله من فعله في العصر الحديث أو القديم - هذه مسألة أخرى


    المسألة الثالثة وجه الضعف الذي سألت عنه والذي أشرنا له في نصّك عد مرة أخرى للأسس التي أوضحناها ، التدوير غير المبرر أحيانا يفصل السيلق اللغوي من شطر لآخر كما حدث معك وهذا ضعف وخطأ يجب تلافيه يا صديقي العزيز وإذا كنت فعلا قد انتبهت إلى ما تذيله بأنك شاب في مقتبل عمرك فلديك مجال واسع إن شاء الله إن أحسنت الحق َّ وقبوله .

    بارك الله بك بني

  7. #7
    الصورة الرمزية زاهية شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2004
    المشاركات : 10,258
    المواضيع : 574
    الردود : 10258
    المعدل اليومي : 1.82

    افتراضي


    وجدت في هذه القصيدة محاورة بناءة في مجال النقد
    مارأيكم بها
    والشكر للشاعر محمد قرنة
    وللناقد أيمن اللبابيدي
    حسبي اللهُ ونعم الوكيل

  8. #8
    الصورة الرمزية محمود صندوقة شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2003
    العمر : 43
    المشاركات : 534
    المواضيع : 38
    الردود : 534
    المعدل اليومي : 0.09

    افتراضي

    محاورة جميلة ونقد اجمل من الأستاذ أيمن اللبدي
    دوما نقول أن الخطأ وارد ..,
    ولا يمكن أن يتعلم من لا يخطيء
    ومنكم نتعلم دوما إخوتي
    تحياتي

المواضيع المتشابهه

  1. العرّاف وليلى
    بواسطة رائد الملك في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 26-05-2012, 07:08 PM
  2. قصة قصيرة بعنوان "قال العراف" للأديب موسى نجيب موسى
    بواسطة موسى نجيب موسى في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 23-06-2006, 11:25 PM
  3. العراف
    بواسطة ريان الشققي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 26-08-2005, 02:57 AM
  4. الهزيمة النفسية....!!!
    بواسطة ابو دعاء في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 11-03-2003, 10:51 AM