أحدث المشاركات
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 26

الموضوع: قصـيـدة (الـقــيــامــة )

  1. #1
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Mar 2009
    الدولة : وهمي
    المشاركات : 546
    المواضيع : 29
    الردود : 546
    المعدل اليومي : 0.17

    افتراضي قصـيـدة (الـقــيــامــة )

    الــقــيــامــة
    -1-
    مات َ
    عذْراً إذا لم أجِدْ ليلَهُ الأقصى‏
    طعْمُهُ حالِكٌ‏
    والعراءُ على شفتيه أنا‏
    2 ـ
    أنا ضائعٌ....‏
    مِنْ أينَ أعرفُ إصبعي من بينِ آلاف‏
    الوجوهْ‏ ؟
    ناديْتُ في الأصقاع ليس فمي سوى‏
    شَفَةٍ على شَفَةٍ‏
    نَعَمْ، كم أخبروني أَنَّ لي قلقاً يُسَمَّى‏
    في يديَّ دمي...‏
    وفي أني كثيراً ما أُعَدُّ مِنَ الهَباءْ‏
    لَنْ أرحَلَ الآنْ‏
    البيتُ يبصقُ بابَهُ نحو العراءْ‏
    لنْ أخرج الآنْ‏
    السقْفُ بدَّدني وبدَّد ذاتهُ‏
    فَخَرَجْتُ لكنْ لم أحِنْ بعْدْ.‏
    في الموتِ لا أحدٌ يواجهُ بعضَهُ‏
    مُتْ يا أنا..‏
    لا أستطيعْ‏
    حتْفي يُعَدُّ على الأصابعِ‏
    مَنْ تُرى قدْ عدَّني فاندسَّ‏
    يبدأ بالعصافيرِ العتيقهْ.‏ ؟
    أمشي النعاس مِنَ اليمينِ إلى اليسارِ‏
    ولا أرى حُلُمي...‏
    دمي لم يستطيعوا أَنْ يزيحوني إليكَ‏
    فيملؤوكْ.‏
    أحبابنا رحلوا كثيراً‏
    فَعَرَفْتُ أنَّ البابَ مِنْ أخطائِنا.‏
    3 ـ
    أنا واحدٌ‏
    لِمَ أخْطَأتَ عدِّي‏ ؟
    فصِرتُ أُسرَّبُ للنارِ شيئاً فشيئاً‏
    أَحَقَّاً تُريدُ يديَّ؟...‏
    بماذا سأفتحُ صوتي لأُخرِجَ ما يتبقَّى‏
    مِنَ العشب...؟‏
    لا ماءَ‏
    لا شمسَ‏
    هلْ أخْبِرُ الشمسَ أنيَ أحدثُ‏
    في الليلِ حتى تجيءْ.‏ ؟
    أُباعدُ بين ضلوعيَ‏
    خِشيَةَ أَنْ يطرقَ الحزنُ بالحزنِ‏
    أَوْضَحُ مِنْ شفتيْ لا يزال دمي‏
    كَمْ بكيْتُ ولم ينبشوني لأخرجَ‏
    رأسيَ لن يتفقدّني واحداً واحداً.‏
    لماذا أظلُّ.‏ ؟
    4 ـ هامش (1) للقيامة‏
    ألـَـْيسَ دماً أنْ تفيقَ وتلْقى يديكَ؟‏
    جراحٌ بهذي القيامةِ كيفَ التأمْتَ عليها‏ ؟
    وكيْفَ خرجتَ من الحزن هذا‏
    ولسْتَ شديد العبور‏ ؟
    جَلسْتَ أخيراً.‏
    كأنكَ لم تـَتـَنـَحَّ عنِ الروحِ‏
    أعلمُ أنكَ لا تؤلم الماءَ‏
    أو تستبيحُ الكراسي‏
    فكيفَ تزرُّ قميصكَ جداً‏
    لتغصِبَ صمتَكَ أنْ يتبقَّى من الدفءِ‏
    تَضْحَكُ‏
    صار يُشاهَدُ أثناءَكَ الوقْتُ‏
    ماذا يهمُّكَ إنْ يضربوا عنْقَكَ الآنَ‏ ؟
    تعرفُ أنكَ سوف تُضرَّج بامرأةٍ‏
    تستفيقُ وتُضمرُ حاشيةً مِنْ رؤوس‏
    أَتَحْملُ ظلَّكَ نحو الأعالي لِترقُبَ كيفَ‏
    يُمرَّر فوق أصابِعِهِ المجدُ‏ ؟
    ليسَ مِنَ البرد أن تنحني وتُضَمِّدَ شمسكَ‏
    كي تستريح السماءُ‏
    5 ـ هامش (2) للقيامة‏
    ظلام ظلام‏
    أنا كيف أعرفُ أني هنا؟‏
    وإلى الآن لم أرَ وجهي‏
    سأخرج قَبْلَ فنائي وأبحثُ‏
    في الريح عن حلقاتٍ لأعْلَقَ‏
    في الذاكره ْ
    حلمْتُ بأني غداً سأخاف عن الغيمِ‏
    كي يطلع الياسمين.‏
    علامَ سأزعمُ أنَّ الترابَ على شفتي‏ ْ
    ساطعٌ كلَّ حينٍ ولا تنبتُ الكلماتُ‏ ؟
    حرامٌ عليَّ بأنْ أشربَ الماءَ‏
    وهْو مكبٌّ على وجههِ‏
    لِمَ النهرُ جفَّ؟‏
    تُرى هل تنشَّقَهُ النبع‏
    واأسفاهُ نسيْتُ بأنْ أضَعَ البابَ‏
    خلفيَ كي لا يفوت الأوان‏
    بِرُمَّتِهِ يستحيل انْصرافي‏
    صباحاً دُفِعْتُ بعنفٍ إلى خارج الدارِ‏
    حتى كَسَرْتُ النهار‏
    د . ماجد قاروط

  2. #2
    شاعر الصورة الرمزية مازن لبابيدي
    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    الدولة : أبو ظبي
    العمر : 58
    المشاركات : 8,235
    المواضيع : 118
    الردود : 8235
    المعدل اليومي : 2.28

    افتراضي

    أخي د.ماجد
    يسعدني أن أتلقى قصيدتك أولاً .
    أسجل حضوري وتقديري ، وأحتاج للعودة ثانية لقراءة متأنية .
    أطيب تحية يا غالي .
    [IMG]
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    [/IMG]

  3. #3
    عضوية وهمية للعضو
    تاريخ التسجيل : Apr 2009
    العمر : 42
    المشاركات : 79
    المواضيع : 6
    الردود : 79
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي

    قصيدة من العيار الثقيل ‘ رائعة ‘ سأعود إلى تحليلها

  4. #4
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Mar 2009
    الدولة : وهمي
    المشاركات : 546
    المواضيع : 29
    الردود : 546
    المعدل اليومي : 0.17

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مازن لبابيدي مشاهدة المشاركة
    أخي د.ماجد
    يسعدني أن أتلقى قصيدتك أولاً .
    أسجل حضوري وتقديري ، وأحتاج للعودة ثانية لقراءة متأنية .
    أطيب تحية يا غالي .
    أخي الشاعر الغالي مازن لبابيدي
    حضورك هذا شرف كبير لي
    و وجودك فخر لي
    دمت غالياً

  5. #5

  6. #6
    عضو الإدارة العليا
    أمينة سر الإدارة
    أديبة
    الصورة الرمزية آمال المصري
    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : Egypt
    المشاركات : 23,587
    المواضيع : 385
    الردود : 23587
    المعدل اليومي : 6.79

    افتراضي

    مع كلماتك يسرقنا الجمال من ذواتنا ,
    ويأخذنا إلى حيث يطيب بنا المقام ...

    كنت هنا وارتشفت حروفك الآسرة
    فسجلت إعجابي و نثرت الياسمين تقديراً لروعة الحرف
    سيدي الفاضل د . ماجد
    أتحفتنا أيها الرائع بآيات من الجمال ترتل نفسها في صفحتك

    ودي وزهور الأوركيد
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    شاعر الصورة الرمزية عمر زيادة
    تاريخ التسجيل : Aug 2006
    الدولة : فلسطين
    المشاركات : 2,052
    المواضيع : 121
    الردود : 2052
    المعدل اليومي : 0.49

    افتراضي

    د. ماجد قاروط..
    أنا لن أقول شيء..
    سأقرأ قصيدتك ثلاث مرات فأكثر.. كالعادة ..

    و اسمح لي بتثبيتها ...


    تقديري الكبير ...
    كلَّ السقوطِ صعدتُّ القلْبَ منكسراً=على عُلوّي مليئاً بالمـدى الخالـي

  8. #8
    شاعر الصورة الرمزية د محمد عاصي
    تاريخ التسجيل : Mar 2009
    المشاركات : 321
    المواضيع : 19
    الردود : 321
    المعدل اليومي : 0.10

    افتراضي

    أبدعت وأجدت
    أخي الكريم الشاعر الكبير د. ماجد
    سلم قلبك وقلمك
    دمت مبدعا متألقا تسعدنا بجميل إبداعك ونقاء قلبك

  9. #9
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2009
    الدولة : العراق
    المشاركات : 1,193
    المواضيع : 98
    الردود : 1193
    المعدل اليومي : 0.36

    افتراضي

    هي هكذا تتسابق وتتزاحم
    تلوذ بك وتلوذ بها
    مااجمله من لقاء وما امره من وداع
    تحياتي اخي الشاعر الحساس

  10. #10
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Mar 2009
    الدولة : وهمي
    المشاركات : 546
    المواضيع : 29
    الردود : 546
    المعدل اليومي : 0.17

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رنيم مصطفى مشاهدة المشاركة
    مع كلماتك يسرقنا الجمال من ذواتنا ,
    ويأخذنا إلى حيث يطيب بنا المقام ...

    كنت هنا وارتشفت حروفك الآسرة
    فسجلت إعجابي و نثرت الياسمين تقديراً لروعة الحرف
    سيدي الفاضل د . ماجد
    أتحفتنا أيها الرائع بآيات من الجمال ترتل نفسها في صفحتك

    ودي وزهور الأوركيد
    الأخت الفاضلة الكريمة رنيم مصطفى :
    أفكـِّر طويلاً طويلاً
    كيف أرد على كلامكِ الرائع الجميل
    غير أني لم أستطع و الله
    تقديري الكبير لعطائك
    و تقديري الكبير لتلك الأحاسيس النبيلة

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة