أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 15

الموضوع: حـِبٌ خؤون

  1. #1
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2009
    العمر : 67
    المشاركات : 67
    المواضيع : 16
    الردود : 67
    المعدل اليومي : 0.02

    حـِبٌ خؤون


    أُحاولُ
    يا بَلدَ الذاهبين إلى الشَمْس ِ -
    كَسْرَ المرارة فوق شفاهك‏ َ والوجنَتيْنْ‏
    فلِلحُزْنِ فيكَ وميضُ البروقِ‏
    لأنَّكَ مُذ غادَرتَكَ الأماسي الجَميلَةُ‏ -
    لا تعرفَ الغادرينَ بعينيكَ‏ والمُرجَفينْ ‏
    أما زِلْتَ تُنكَرُني يا شَقَيَّ الشُّقُاةِ‏ ؟
    وَتُنكُر جُرحي
    وكُلَّ السُجُونِ التي جُبْتُها‏ -
    عَبْرَ تلك السنينْ!‏
    ضفافْكَ يا بَلَدَيْ :
    ذكرياتي
    وكُلُّ‏ حنينيْ
    وكُلُّ عُيْونيْ‏
    شواطِيكَ مملكَتْي
    أَيُّها المُتلِّفعُ بالنارِ‏ والأُرجُوَانِ
    وعطرْ الجُفُونِ‏
    طويلاً أُحاوِلُ أَنْ أَستْبينَ خُطَاكَ‏
    على الجَمْر غاصَتْ عُيونيَ
    في ناظرَيك‏
    وشّبَّ اللظى في سَوادِ‏ العَزَاءْ‏
    أُهذا أنا..؟
    أَمْ دَمٌ يتنزى على شَفَةِ‏ الذاكرَينَ ؟‏
    أَهذا مَواتُ المواعيدِ فوقَ رؤاكَ -
    وشَهْقة‏ تلكَ التي لا تَراك؟‏
    أنا مِن تُرابَكَ عشْتُ التُرَابَ
    ومن كربلائك‏ عَشْتُ الجراحَ –
    ولنْ أستريحَ
    وفي رئتيك‏ (حُسَينٌ) -
    يقاتلُ في كربلاء.‏
    ورَثْتُ انتحَاركَ
    مُذ وزعتكَ‏ سيوفُ التكالب‏ ِ بين الغُزاةْ‏
    ،‏ورَثْتُ نزيفكَ
    حين يسومك بوش الكذوبُ العذابْ
    ورَثْتُ شقاءَكَ -
    حين تبيُعكَ (معارصة )1
    هّمُّهُا أنْ تراكَ ‏-
    بأرصفْة التيهِ تبكي الحياةْ‏
    لماذا يَبيعُكَ هذا الشَتَاتُ
    من المغرضين
    وأَنْتَ الذيْ علَمتَّكَ التجاربُ‏
    والخيلُ
    والمُقبِلاتُ من الريحْ
    أن‏ لا تَهوُنْ‏
    لماذا نَخُون..؟‏
    وماذا سيحصُلُ لو كشفَتَنا الدُرُوبُ
    وساقَ خطانا‏ زمانٌ خؤوُنْ؟‏
    أعيذكَ من ذنبْنا
    وذنوب الذين يبيعون وجهكَ‏ - في كلِ يومٍ‏
    ويستغفرُونكَ في كلِ يومٍ‏
    وأَنْتَ تراهَمُ..
    وتَشْهَدُ قتْلَك ْ
    أَشهدُ ذَبْحي وقتَلْيَ مثلَكْ‏
    أَعنّي إذَنْ
    إنَّ وَجْهي الطَعين يقبِّل‏ وجَهك ْ
    ويُسْرِجُ للشَمْسِ قنديلَهُ المتأرجَح‏ -
    بين النبي الشَهيدِ وبَينَك ْ
    أَعنّي
    فَروُحي ستحيا تَموت وتَحيا وتنزف‏ مسكا عطورا لأجلك ْ !

    المعارصة: لقبت بها من ما تسمى في حينها بالمعارضة الاجنبية (العراقية) منذ عام 1983 والتي نصبها غزاة المحتلين من جواسيسها ومرتزقتها في حكومات الاحتلالية الذين لم يقل أجرامهم من أجرام النازيين بكل كانوا خير خلف لخير سلف على ما قاموا به من مجازر ومذابح وتدمير دولة , حيث أصبح العراق اليوم ثاني دولة فسادا في العالم.

  2. #2
    عضو الإدارة العليا
    أمينة سر الإدارة
    أديبة
    الصورة الرمزية آمال المصري
    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : Egypt
    المشاركات : 23,586
    المواضيع : 385
    الردود : 23586
    المعدل اليومي : 6.80

    افتراضي

    أستاذنا السامق / ناجي حسين
    نزفت لنا هنا جرح بغداد في نص أنيق مضمخ بالشجون والألم وجمال القلم
    ودي والدعاء
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    شاعر الصورة الرمزية احمدالبريد
    تاريخ التسجيل : Mar 2009
    الدولة : اليمن
    العمر : 52
    المشاركات : 205
    المواضيع : 13
    الردود : 205
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي

    أُحاولُ
    يا بَلدَ الذاهبين إلى الشَمْس ِ -
    كَسْرَ المرارة فوق شفاهك‏ َ والوجنَتيْنْ‏
    فلِلحُزْنِ فيكَ وميضُ البروقِ‏
    لأنَّكَ مُذ غادَرتَكَ الأماسي الجَميلَةُ‏ -
    لا تعرفَ الغادرينَ بعينيكَ‏ والمُرجَفينْ ‏
    أما زِلْتَ تُنكَرُني يا شَقَيَّ الشُّقُاةِ‏ ؟
    وَتُنكُر جُرحي
    وكُلَّ السُجُونِ التي جُبْتُها‏ -
    عَبْرَ تلك السنينْ!‏
    ضفافْكَ يا بَلَدَيْ :
    ذكرياتي
    وكُلُّ‏ حنينيْ
    وكُلُّ عُيْونيْ‏
    شواطِيكَ مملكَتْي

    أخي الشاعر ناجي حسين
    في كلماتك إبداع مميز وفي المعاني جمال شعري يجبرنا على قراءة قصيدتك مرات ومرات .
    لك خالص ودي.
    إلى عشاق الكلمة وأرباب القلم وصناع الحياة
    سيروا ففي سيركم يتمثل الحق والخير والجمال.

  4. #4
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2009
    العمر : 67
    المشاركات : 67
    المواضيع : 16
    الردود : 67
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي

    الزميلة رنيم مصطفى
    وهل يملك الشاعر المقيد فى وطنه
    سوى القلم لعله يكون سلاح قوي يشهره فى وجه الطغيان الذين جاؤا على ظهر دبابات غزاة المحتلين وما وصل إليه العراق الآن بسبب هؤلاء المجرمين.. بإذن الله النصر قادم
    بإخلاص التقدير

  5. #5
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2009
    العمر : 67
    المشاركات : 67
    المواضيع : 16
    الردود : 67
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي

    أخي أحمد البريد
    لا حرمني الله من زهور حروفك
    وجعل سحر الكلمات الدائم مزروعا
    فيها شموخ النخيل التي ترتدي ثوب التحرير
    أشكر لك جميل تواصلك

  6. #6
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2009
    العمر : 67
    المشاركات : 67
    المواضيع : 16
    الردود : 67
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي

    الزميلة رنيم مصطفى
    يرجى حذف كلمة (حصريا) عند عنوان القصيدة (حـِبٌ خؤون ) كان خطأ مني .. كنت أرغب ضغط على أيقونة شعر فحدث خطأ , يرجى تكريمك بحذف كلمة حصرحا
    تحيتي

  7. #7
    عضو الإدارة العليا
    أمينة سر الإدارة
    أديبة
    الصورة الرمزية آمال المصري
    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : Egypt
    المشاركات : 23,586
    المواضيع : 385
    الردود : 23586
    المعدل اليومي : 6.80

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناجي حسين مشاهدة المشاركة
    الزميلة رنيم مصطفى
    يرجى حذف كلمة (حصريا) عند عنوان القصيدة (حـِبٌ خؤون ) كان خطأ مني .. كنت أرغب ضغط على أيقونة شعر فحدث خطأ , يرجى تكريمك بحذف كلمة حصرحا
    تحيتي
    تم حذف أيقونة ( حصريا ) سيدي الفاضل
    ودي والدعاء

  8. #8
    شاعر
    عضو اتحاد الأدباء والمفكرين
    الصورة الرمزية محمود فرحان حمادي
    تاريخ التسجيل : Mar 2009
    الدولة : العراق
    العمر : 56
    المشاركات : 7,102
    المواضيع : 105
    الردود : 7102
    المعدل اليومي : 2.21

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناجي حسين مشاهدة المشاركة

    أُحاولُ
    يا بَلدَ الذاهبين إلى الشَمْس ِ -
    كَسْرَ المرارة فوق شفاهك‏ َ والوجنَتيْنْ‏
    فلِلحُزْنِ فيكَ وميضُ البروقِ‏
    لأنَّكَ مُذ غادَرتَكَ الأماسي الجَميلَةُ‏ -
    لا تعرفَ الغادرينَ بعينيكَ‏ والمُرجَفينْ ‏
    أما زِلْتَ تُنكَرُني يا شَقَيَّ الشُّقُاةِ‏ ؟
    وَتُنكُر جُرحي
    وكُلَّ السُجُونِ التي جُبْتُها‏ -
    عَبْرَ تلك السنينْ!‏
    ضفافْكَ يا بَلَدَيْ :
    ذكرياتي
    وكُلُّ‏ حنينيْ
    وكُلُّ عُيْونيْ‏
    شواطِيكَ مملكَتْي
    أَيُّها المُتلِّفعُ بالنارِ‏ والأُرجُوَانِ
    وعطرْ الجُفُونِ‏
    طويلاً أُحاوِلُ أَنْ أَستْبينَ خُطَاكَ‏
    على الجَمْر غاصَتْ عُيونيَ
    في ناظرَيك‏
    وشّبَّ اللظى في سَوادِ‏ العَزَاءْ‏
    أُهذا أنا..؟
    أَمْ دَمٌ يتنزى على شَفَةِ‏ الذاكرَينَ ؟‏
    أَهذا مَواتُ المواعيدِ فوقَ رؤاكَ -
    وشَهْقة‏ تلكَ التي لا تَراك؟‏
    أنا مِن تُرابَكَ عشْتُ التُرَابَ
    ومن كربلائك‏ عَشْتُ الجراحَ –
    ولنْ أستريحَ
    وفي رئتيك‏ (حُسَينٌ) -
    يقاتلُ في كربلاء.‏
    ورَثْتُ انتحَاركَ
    مُذ وزعتكَ‏ سيوفُ التكالب‏ ِ بين الغُزاةْ‏
    ،‏ورَثْتُ نزيفكَ
    حين يسومك بوش الكذوبُ العذابْ
    ورَثْتُ شقاءَكَ -
    حين تبيُعكَ (معارصة )1
    هّمُّهُا أنْ تراكَ ‏-
    بأرصفْة التيهِ تبكي الحياةْ‏
    لماذا يَبيعُكَ هذا الشَتَاتُ
    من المغرضين
    وأَنْتَ الذيْ علَمتَّكَ التجاربُ‏
    والخيلُ
    والمُقبِلاتُ من الريحْ
    أن‏ لا تَهوُنْ‏
    لماذا نَخُون..؟‏
    وماذا سيحصُلُ لو كشفَتَنا الدُرُوبُ
    وساقَ خطانا‏ زمانٌ خؤوُنْ؟‏
    أعيذكَ من ذنبْنا
    وذنوب الذين يبيعون وجهكَ‏ - في كلِ يومٍ‏
    ويستغفرُونكَ في كلِ يومٍ‏
    وأَنْتَ تراهَمُ..
    وتَشْهَدُ قتْلَك ْ
    أَشهدُ ذَبْحي وقتَلْيَ مثلَكْ‏
    أَعنّي إذَنْ
    إنَّ وَجْهي الطَعين يقبِّل‏ وجَهك ْ
    ويُسْرِجُ للشَمْسِ قنديلَهُ المتأرجَح‏ -
    بين النبي الشَهيدِ وبَينَك ْ
    أَعنّي
    فَروُحي ستحيا تَموت وتَحيا وتنزف‏ مسكا عطورا لأجلك ْ !

    المعارصة: لقبت بها من ما تسمى في حينها بالمعارضة الاجنبية (العراقية) منذ عام 1983 والتي نصبها غزاة المحتلين من جواسيسها ومرتزقتها في حكومات الاحتلالية الذين لم يقل أجرامهم من أجرام النازيين بكل كانوا خير خلف لخير سلف على ما قاموا به من مجازر ومذابح وتدمير دولة , حيث أصبح العراق اليوم ثاني دولة فسادا في العالم.
    الرائع ناجي حسين
    كلمات يحوطها الابداع
    وقصيد فيه عذوبة الرصانة وشموخ الكلمة
    إعجابي مع تحية ود

  9. #9
    شاعر الصورة الرمزية أحمد عبد الرحمن جنيدو
    تاريخ التسجيل : May 2008
    العمر : 46
    المشاركات : 1,541
    المواضيع : 72
    الردود : 1541
    المعدل اليومي : 0.44

    افتراضي

    انسياب وتدفق لغةي يجذبك نحو الأعمق ولاترى نفسك إلا ,انت مبحر عمق مشاعركأنت بارع وسلس ومبدع
    أسكنت الليل المجنون بعينيك، سرقت النجم المسحورْ.
    ووضعت خلاصة أحلامي في حلم مكسورْ.

  10. #10
    شاعر
    في ذمة الله
    الصورة الرمزية محسن شاهين المناور
    تاريخ التسجيل : Apr 2008
    الدولة : سوريا ديرالزور
    العمر : 65
    المشاركات : 4,232
    المواضيع : 86
    الردود : 4232
    المعدل اليومي : 1.18

    افتراضي

    أخي الحبيب ناجي حسين
    قصيدة شامخة بصاحبها تنم عن أصالة
    وعمق انتماء وحب الأوطان والتعلق بها
    وقدرة شاعرية على التألق رغم مسحة الحزن
    وألم الجرح .
    أعاد الله العراق لمجده وأهله وحفظه من كل مكروه
    دمت بخير أيها الحبيب
    محسن شاهين المناور

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. جاءَ خؤونٌ بالخرابِ وبالرَّدَى
    بواسطة ناجي حسين في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 05-08-2016, 12:28 AM
  2. حـُب خارج حُدود العِشق !!
    بواسطة أحمد فؤاد في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 29
    آخر مشاركة: 30-01-2015, 10:27 PM
  3. مـنـاجـاة فـي قـضـيـة حـب خـاسـرة
    بواسطة محمد الفيصل في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 01-05-2010, 05:07 PM
  4. حُـبّ اللّـه
    بواسطة أسماء حرمة الله في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 31-08-2008, 07:08 AM
  5. يـا حـبُّ لـو نـلـتـقـي
    بواسطة عادل العاني في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 37
    آخر مشاركة: 21-12-2005, 10:11 AM

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة