أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: واقعنا ينطح مفاهيمنا ..

  1. #1
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2009
    المشاركات : 34
    المواضيع : 15
    الردود : 34
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي واقعنا ينطح مفاهيمنا ..


    علمتنا المدارس في القديم قصصاً كثيرة وتاريخاً كبيراً حول المبادئ والأخلاق والوفاء والإخلاص في العمل والأمانة وحب الله والوطن لا البطن والعفاف والصدق وضرورة الصدع بكلمة الحق .. درسونا شفهياً وتحريرياً بذلك وصححوا لنا أوراقاً كثيرة حول ذلك ..
    كان المدرس قديماً أسأل الله له التوفيق .. يتحدث عن عمر بن الخطاب بخشوع .. وتذرف عيناه حين يأتي موقف عمار بن ياسر .. وأنه في رحاب جبل عندما يروي كلاماً للإمام علي ابن أبي طالب .. حفظونا آيات كثيرة عن المنافقين والكفار وحذرونا أن نكون منهم .. قالوا لنا أن السرقة خيانة لله تعالى قبل أن تكون خيانة للوطن والنفس .. نبهونا من إيذاء الصالحين المصلحين لأنهم أحباب الله .. خوفونا من الخمر ولا نعلم كيفيته ومضمونه وهو مضيعه للمال والصحة والعقل .. وقص علينا المدرس رضي الله عنه كل ما فعله الرسول صلى الله عليه وسلم في الغزوات .. وكيف كان موقف الرسول صلى الله عليه وسلم وصحابته رضوان الله عليهم إذا انتهكت حرمات الله .. فكتمت في الفصل رغبة حارقة في بالبكاء الشديد..
    تأثرنا كثيراً بالمدرس وكنا نحبه بمثابة والدنا .. لأنه كان يحب الله .. وأخذ علينا عهداً أن نكون أوفياء للتعاليم جزاه الله كل خير .. وتخرجنا من المدرسة وليتنا لم نتخرج .. والتحقنا بالجامعة .. وأتينا للوظائف.. وولجنا المجتمع وتعاملنا معه وليتنا لم نفعل .. انهارت كل التعاليم أمامنا .. نحاول أن نكون تلاميذ أوفياء للتعاليم فنوصف بالغباء والرجعية والتخلف .. وعندما نتحدث مع الآخرين نخاطبهم بصدق وأمانة وبلا نفاق .. فيرجموننا بالسذاجة والبساطة .. ونقول كلمة الحق تأسياً بالأعرابي الذي قاطع عمر رضي الله عنه في المسجد فإذا البعض يتهمنا بالجنون وأننا لا نجيد فن الحديث مع البشر .. ونكتشف ما هو أخطر من ذلك ألا وهو : أن الناس لا يفقهون من عدل عمر وفدائية عمار وصبر بلال وجهاد خالد وتقوى علي وصدق أبي بكر .. إلا الأقاصيص ..
    ومن هنا أقول .. لا نكون كالمذبذبين .. إما أن نعيد النظر في تركيبة المجتمع على ضوء ما ندرسه من تعاليم سامية في المدارس وهذا ما تتمناه .. وإما أن نعيد النظر في مناهج المدارس على ضوء ما نقاسيه من سقوط وكسور ورضوض في حياتنا العملية وهذا ما لا تتمناه ..
    نسأل الله ألا يضيعنا فيما بين ما نتمنى وما لا نتمنى .. إنه على كل شيء قدير..

  2. #2
    الصورة الرمزية فدوى يومة قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : May 2008
    الدولة : المملكة المغربية ـ طنجة ـ
    العمر : 39
    المشاركات : 883
    المواضيع : 29
    الردود : 883
    المعدل اليومي : 0.20

    افتراضي

    الفاضل عبد الله الزعابي
    ما تعلمناه وإن إعتقدنا انه لم ينفعنا فهو قد نفعنا على الأقل لأنه جعلنا نسمو ونترفع بأنفسنا عن كل ما يقع
    الخطأ ليس في نظام التعليم بل في الواقع الذي يجردنا من مبادئنا لأن فينا من غير الواقع وجعله بتلك الصفة الخطأ فينا أيها الوقور
    تقديري وامتناني لك
    اللهم انفحنى منك بنفحة خير تغننى بها عمن سواك

  3. #3
    أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    الدولة : سيرتـا
    العمر : 42
    المشاركات : 3,843
    المواضيع : 82
    الردود : 3843
    المعدل اليومي : 0.81

    افتراضي

    الجميل عبد الله

    الحضارة التي تسيطر و تسود هي من تفرضُ شروطها و مفاهيمها , و الحضارة المادية هي المسيطرة في عالمنا اليوم و لا عجب أن ينطح الواقع مفاهيمنا و قيمنا التي اكتفت بالتنظير عن الممارسة الحقة .
    العيب ليس في المفاهيم طبعا و لكن في تطبيقها و ممارستها بشكل صحيح .
    و لا عجب أن نرى الملتزم اليوم ينظرُ له من زاوية المتخلف و المتعنت و الجاهل في حين ينظر للمسخ بالمتحظر الذي استطاع أن يتأقلم مع روح العصر و ضرورات الحضارة المادية .

    دمت بخير ...

    إكليل من الزهر يغلف قلبك
    هشـام
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2009
    المشاركات : 34
    المواضيع : 15
    الردود : 34
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    أختي القديرة فدوى ..
    أستاذي الجليل هشام ..
    يقول الفيلسوف المسلم محمد إقبال عن التعليم : «هو الحامض الذي يذيب شخصية الكائن الحي ثم يكوّنها كما يشاء.. وهو يستطيع أن يحوّل جيلاً كاملاً إلى كومة تراب»..
    فإن هذا الكلام يلفت نظرناً إلى تلك السياسة التي انتهجها العدو الآن كي يحول الشباب المسلم بواسطة تمييع المناهج على مستوى الوطن العربي ـ إلى «مخلوقات شاذة وممزقة نفسياً» مجردة من الهوية ..
    نعيش في زمن تعليمي مختلف كلياً عن ذي قبل .. زمن أصبحت وسائل التكنولوجيا الحديثة .. من الإعلام الرقمي والاتصالات الفضائية والإنترنت تساهم في تذويب المفاهيم والمبادىء الراقية .. إن مجتمعاتنا الحالية تنتج ثقافة مختلفة واحتياجات معرفية لم تكن موجودة من قبل ..
    نعيش في عصر العولمة المفروضة على واقعنا الأليم ..
    يتطلعون إلى أن تتحول حياة شبابنا وفتياتنا إلى سطحية مفرطة تختزل فيها القيم وترفع شعارات الضياع والمسؤولية.. حينها تكون أنت المرء السوي ..
    هل تتفقان معي لو قلت لكما: إن أكثر وسائل الإعلام العربية بعيدة عن أهدافها الأساسية في كثير من برامجها ..
    وهي الثور العربي الهائج الذي ينطح ثوابتنا ..
    أمتنا أمة معلمة ومجاهدة .. تعرف طريق النصر وسبل الخلاص .. وطريق العزة .. تعلمت من مدرسة رسولها .. إن هذه الأمة العظيمة لن تسكت ولن تستكين لهذا الغثاء الذي يملك زمامها اليوم ..


    احترامي لكما ،،،

المواضيع المتشابهه

  1. من واقعنا...
    بواسطة ساعد بولعواد في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 10-06-2015, 12:51 AM
  2. شعرية عن واقعنا
    بواسطة محمد نعمان الحكيمي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 29-09-2006, 03:10 PM