أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: الصدق مع الذات

  1. #1
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Jun 2009
    الدولة : مدينة وهران ـالجزائرـ
    العمر : 33
    المشاركات : 28
    المواضيع : 19
    الردود : 28
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي الصدق مع الذات

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اليوم فاز المنتخب الوطني على نظيره وخرج الجزائريون للإحتفال والإبتهاج ياإلاه كيف تبدو شوارع وهران بهذا الإحتفال ،ولكن السؤال المطروح هل حقا الكرة هي التي صنعت هذه الفرحت أم أن الشعب قد خنقه الكبس لهذا فهو يخرج لتكسير هذا الحاجز حتى النساء الاتي لايفهمن في الكرة خرجن يزغردن ويشاركن إخوانهم الرجال في هذه الفرحة ، قبل مبارات الجزائر مصر كانت أمي تتجول في إحدى الأسواق الشعبية فسمعت أحدهم يقول لصديقه: هل ستتفرج على المقابلة وتناصر المنتخب فأجابه سلبا : يا أخي سأناصر نفسي للأنه لا أحد يأبه لحالي .
    لو أنك سمعت كيف أجاب هذا الشاب والأسى يقطع قلبه ونبرة الحزن تخرج من فاهه،للأدركت أن هذا الشاب وغيره من الشبان قد فارقت الفرحة قلوبهم والمشاعر الوطنية تلك النخوة التي من ميزات الرجل العربي
    فمن المسؤول عن قتلها هل هو الزمن؟ أم الظروف المعيشية القاصية؟

    فالمواطن البسيط لم يعد له مكان في هذا العالم الشرس الذي بات كالغابة القوي فيها يأكل الضعيف،وما أصعب أن تكون ضعيفا في مجتمع يسكنه الوحوش بدلا من البشر ،فإن لم تكن أسدا أكلتك الذئاب، لاأظن أن هذه العبارات كافية لتعبير عن آلا م ومعانات المواطن الفقير ، فالمشاهد والأحداث التي نشاهدها يوميا تبدو أغرب من الخيال، ماهو مصير الإنسان وقد أصبح قلبه جلموت صخر لآتلينه دموع التوسل والشكوى، أين المفر وقد بتنا محاصرين من طرن أناس تشبه الأغوال التي كنا نسمع عنها في الخرافات فنهبها لأنها تأكل البشر.

  2. #2
    أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    الدولة : سيرتـا
    العمر : 42
    المشاركات : 3,843
    المواضيع : 82
    الردود : 3843
    المعدل اليومي : 0.82

    افتراضي


    بسم الله الرحمن الرحيم

    اليوم فاز المنتخب الوطني على نظيره الزامبي وخرج الجزائريون للإحتفال والإبتهاج , يا الله كيف تبدو شوارع وهران بهذا الإحتفال ، ولكن السؤال المطروح هل حقا الكرة هي التي صنعت هذه الفرحة أم أن الشعب قد خنقه الكبت و لهذا فهو يخرج لتكسير هذا الحاجز , حتى النساء اللاتي لايفهمن في الكرة خرجن يزغردن ويشاركن إخوانهم الرجال هذه الفرحة ، قبل مباراة الجزائر - مصر كانت أمي تتجول في إحدى الأسواق الشعبية فسمعت أحدهم يقول لصديقه: هل ستتفرج على المقابلة وتناصر المنتخب فأجابه سلبا : يا أخي سأناصر نفسي لأنه لا أحد يأبه لحالي .
    لو أنك سمعت كيف أجاب هذا الشاب والأسى يقطع قلبه ونبرة الحزن تخرج من فاهه لأدركت أن هذا الشاب وغيره من الشبان قد فارقت الفرحة قلوبهم و المشاعر الوطنية تلك النخوة التي هي من مميزات الرجل العربي
    فمن المسؤول عن قتلها هل هو الزمن ؟ أم الظروف المعيشية القاسية؟

    فالمواطن البسيط لم يعد له مكان في هذا العالم الشرس الذي بات كالغابة القوي فيها يأكل الضعيف، و ما أصعب أن تكون ضعيفا في مجتمع يسكنه الوحوش بدلا من البشر ، فإن لم تكن أسدا أكلتك الذئاب، لا أظن أن هذه العبارات كافية للتعبير عن آلام ومعاناة المواطن الفقير ، فالمشاهد و الأحداث التي نشاهدها يوميا تبدو أغرب من الخيال، ماهو مصير الإنسان وقد أصبح قلبه جلمود صخر لا تلينه دموع التوسل و الشكوى، أين المفر وقد بتنا محاصرين من طرف أناس تشبه الأغوال التي كنا نسمع عنها في الخرافات فنهابها لأنها تأكل البشر.



    المورقة حسيبة
    مرحبا بك و بقلمك في الواحة الخضراء

    تساؤلاتكِ مشروعة و تسليطك الضوء على هذه الظاهرة مهم للغاية
    و لا أخالفكِ النظرة كثيرا لأنّ واقعنا صعب فعلا و لكنه ليس بهذه السوداوية التي رسمها حرفك المتألم , و لنكون صادقين مع أنفسنا لا بد أن نعرف الأسباب و المسببات و لا نحيل كل الظواهر إلى المشاكل الإجتماعية , فمشكلتنا أعمق بكثير و لا يتحمل وزرها طرف دون الآخر .
    سأعود بإذن الله لمناقشة بعض الأمور و النقاط حول هذا الموضوع في وقت لاحق .

    تحيتي لكِ ...

    إكليل من الزهر يغلف قلبك
    هشـام


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية خليل حلاوجي مفكر أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : نبض الكون
    العمر : 53
    المشاركات : 12,546
    المواضيع : 378
    الردود : 12546
    المعدل اليومي : 2.30

    افتراضي

    كل سلبية ارتضاها الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم للمؤمن إلا الكذب

    والقرآن قال : (( انظر كيف كذبوا على أنفسهم ))


    ولكن

    موضوع الكرة لاعلاقة له بالكذب والصدق مع الذات ، إلا من خلال الجرح الذي يحمله مسلم اليوم ، جرح الكبرياء


    والمخرج من كل هذا : أن نعرف جيداً من نحن ؟ ومن هو الآخر ؟

    \

    بورك قلمك
    الإنسان : موقف

المواضيع المتشابهه

  1. الصدق يتألم
    بواسطة آمال المصري في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 31
    آخر مشاركة: 23-04-2016, 01:56 PM
  2. غبـــاء الصدق يكسوني ...!!!
    بواسطة أحلام المغربي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 01-05-2012, 08:37 PM
  3. ذهب الصدق
    بواسطة أحمد عبدالرحمن الحكيم في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 17-09-2007, 01:50 PM
  4. رسالة إلى الصدق
    بواسطة يسرى علي آل فنه في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 12-11-2006, 05:40 PM