أحدث المشاركات
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 28

الموضوع: مَسَاءُ الشُّعُورِ/إهداء للرائع د.سمير العمري

  1. #1
    شاعرة الصورة الرمزية غيداء الأيوبي
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    الدولة : كويتية
    المشاركات : 657
    المواضيع : 82
    الردود : 657
    المعدل اليومي : 0.16

    افتراضي مَسَاءُ الشُّعُورِ/إهداء للرائع د.سمير العمري


    الرائع
    د.سمير العمري
    سلام الله على قلبك وروحك الطاهرة
    منذ وقت طويل وأنا أريد أن أقول شكرا لك ألف شكر
    ولا أدري لماذا تأخرت فالعذر كل العذر منك
    أيها الأديب الكبير
    أيها الإنسان اليقظ الحريص على واحته الخضراء الفارعة
    أكرمتني كثيرا وأنا مقصرة
    ولا يسعني إلا أن أهديك ما شعرت به الآن
    وأرجو العذر منك ومن تقصيري
    مع أسمى التحايا وجل تقديري


    أختك غيداء الأيوبي

  2. #2
    شاعرة الصورة الرمزية غيداء الأيوبي
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    الدولة : كويتية
    المشاركات : 657
    المواضيع : 82
    الردود : 657
    المعدل اليومي : 0.16

    افتراضي

    مَسَاءُ الشُّعُورِ

    مِنْ سَرِيِرِ الشِّعْرِ اسْتَفَاقَ الشُّعُورُ فَاسْتَرَاحَتْ عَلَى الْحَرِيِر سُطُورُ
    رِيِشَةٌ مِنْ جَنَاحِ طَيْرٍ بِكَفِّي وَبِسِفْرِي يُحَلِّقُ الْمَأْسُورُ
    بِحُرُوفٍ لَهَا الْبَنَفْسَجُ يُرْخِى وَالْقَوَافِي مَعَ الأَثِيِرِ تَثُورُ
    أَيُّهَذَا اللَّيْلُ اقْتَطِفْ لِي وُرُوداً وَتَنَفَّسْ..فَإِنَّكَ الْمَأْثُورُ
    حِينَ تَحْنُو أَصَابِعِي بِلَيَانٍ يَتَطَرَّى بِرَغْدِهَا العُصْفُورُ
    وَيُغَنِّي عَلَى ارْتِئَادِ الْغَوَالِي بِنَشِيِدٍ لُهُ الزُّهُورُ تَدُورُ
    فَاسْمَعِ اللَّحْنَ بِالتَّثَاؤُبِ آهاً يَتَهَادَى صَفِيِرُهَا الْمَخْدُورُ
    إِذْ يُنَدِّي بِثَغْرِهَا الْمُتَنَبِّي وَيُحَنِّي لَمَى الشِّفَاهِ جَرِيِرُ
    فَهَنِيِئاً لِمَوْسِمِ الزَّهْرِ عِنْدِي وَمَرِيِئاً يَشُمُّهُ الْجُمْهُورُ
    شَوْرَةُ الشَّهْدِ فِي خَلايَا فَصِيِحِي وَالْمَعَانِي بِجُلَّنَارٍ تَفُورُ
    أُرْجُوَانٌ بِذِي الدِّمَاءِ خَجُولٌ وَغُصُونٌ يَفُرُّهَا الفِرْفِيِرُ
    يَزْدَهِي الْجُلَّسَانُ فِي الرُّوحِ نَثْراً إِنْ يُشَفْشِفْ بِيَاضَهَا الْمَنْثُورُ
    وَالْخُزَامَى مِنَ الزَّنَابِقِ يَحْنُو بِفُؤَادٍ إِذَا اسْتَطَابَ يَشُورُ
    وَتُنَاغِي عَوَاطِفِي هَمْهَمَاتٌ يَتَأَنَّى عَلى هَوَاهَا الْفُتُورُ
    حَانِيَاتٌ تَشِفُّ وَجْدِي السَّوَاري صَافِيَاتٌ كَأَنَّهَاالْبِّلُّورُ
    وَالْحَوَّارِيَّاتُ اللَّوَاتِي بِصَفْوي رَائِقَاتٌ وَرِيِقُهُنَّ طَهُورُ
    وَيْكَأَنَّ الْغَيْدَاءَ تَمْشِي الْهُوَيْنَى فَوْقَ مَرْجٍ بِكَفِّهَا شُحْرُورُ
    أٌنْثَوِيُّ الرَّغْدِ الرَّوَى فِي رِيَاضِي يَرْتَخِي كَالْمَيْسُونِ لَمَّا تَسُورُ
    وَالنَّدَى يَحْبُو مِثْل طِفْلٍ لِيَغْفُو طَيَّ حِضْنٍ مِنَ الْخَمِيِلِ يَحُورُ
    رَوْعَةُ الأَفْنَانِ الْتُغَلِّفُ فَنِّي دَالِيَاتٌ تَلْتَفُّ فِيِهَا الْخُمُورُ
    فَوْقَ أَوْرَاقِ اليَاسَمِيِنِ مِدَادِي يَتَحَرَّى نَسِيِمَهَا فَتَمُورُ
    لَيْلَكَاتٌ أَنَامِلِي وَالْعَطَايَا كَفُّهَا الْجُودُ وَالْهَدَايَا عُطُورُ
    وَإِلَيْكُمْ بِذَا الْمَسَاءِ زُهُورِي كَلِمَاتٌ أَنْدَاؤُهَا الإِكْسِيِرُ
    تَتَطَرَّى بِذَا الرَّحِيِقِ شِفَاهٌ يتبَاهَى بِلَعْسِهَا الْمَقْطُورُ
    مِنْ جِنَانِي سَأَقْطِفُ الْعِذْقَ رَطْباً يَتَدَلَّى مِنْ مَيْسِهِ الْهَرْهُورُ
    ثَمَرَاتٌ بِهَا الرَّحِيِقُ لَذِيِذٌ حِيِنَ تَشْهُو مِنَ الْعُطَاشَى ثُغُورُ
    فَاعْصرُوهَا تَمَزَّزُوا الْخَمْرَ ذَوْقاً عَتِقُّوهَا يَذُوقُهَا الْفُرْفُورُ
    لَيْسَ يَحْلُو بِلاَ رِفَاقٍ أَثِيِرِي فَشُعُورِي مَعَ الصُّحَابِ يَفُورُ
    يَعْرُبِيٌّ بِنَكْهَةِ الْبُسْرِ غَضٌّ ذَا فُرَاتِيُّ الأَصْلِ يُرْوَى نُهُورُ
    دَوْحَتِي اللَّذْوَى لِلْجِيَاعِ مَلاذٌ وَمَلاَذِي تَدُوحُ فِيهِ التُّمُورُ
    وَالْعَرَاجِيِنُ بِالْبَتَائِلِ حُبْلَى وَمَخَاضٌ بِتَوْأَمَيْهَا بَكُورُ
    تَحْتَ ظِلِّ النَّخْلِ انْبِسَاقُ جُذُورِي وَانْبِسَاقِي مَعَ النَّخِيِلِ سُفُورُ
    تِلْكَ أُنْثَى الْكَلامِ تُبْحِرُ فِي مِحْـ بَرَةِ الشِّعْرِ وَالْقَصِيِدُ شُذُورُ
    يَحْتَفِي بِالَّلآلِئ ِالْغُرِّ عِقْدٌ يَنْضِدُ الثَّرَّ فَصُّهُ الْمَسْحُورُ
    يَتَغَنَى فِي وَاحَةِ الْخَيْرِ طَيْرِي إِذْ يُحَيِّي( سَمِيِرَهَا ) الْيَخْضُورُ
    أَلْفَ( شُكْراً) أَمُدُّهَا مِنْ فُؤَادِي فَفُؤَادِي بِوَاحَتِـي مَسْرُورُ




    ___
    الفرفير : اللون الأحمر القاني
    والهَرُورُ والهُرهور: ما تناثر من حب العُنْقُود، زاد الأزهري: في أَصل الكَرْم. قال أَعرابي: مررت على جَفنةٍ وقد تحركت سُرُوغُها بقُطُوفها فَسَقَطَتْ أَهْرارُها فأَكلتُ هُرْهورَةً فما وقعت ولا طارت؛ قال الأَصمعي: الجفنة الكَرْمَة، والسُّروغُ قضبان الكرم، واحدها سَرْغٌ، رواه بالغين، والقطوف العناقيد،




    غيداء الأيوبي
    2/7/2009
    تحيتي وكل الود

  3. #3
    شاعر الصورة الرمزية الطنطاوي الحسيني
    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 10,900
    المواضيع : 538
    الردود : 10900
    المعدل اليومي : 2.81

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ايتها البارعة الرائعة الشاعرة /غيداء
    يالك من شاعرة شاعرة
    وانا اقرأ من جمال اللفظ وجزالته ورقته في آن كنت اضحك
    اذ ظننت اني لا اكتب شعرا ولا اعرفه من جمال ما انا ناظره
    القصيدة استبق فيها اخواني المشرفين وليتحملوني وثقل ظلي
    للتثبيت احتفاء بالوفاء وتقديرا للابداع الرائع
    والجميل الحبيب الرائع د سمير العمر يستأهل واكثر وكنت كتبت قصيدة ضعيفة فيه فليعذر ما خطت اناملي
    فما خط الفؤاد هو ذاك الشعر
    تحياتي للابداع والمقدرة والوفاء

  4. #4
    شاعرة الصورة الرمزية غيداء الأيوبي
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    الدولة : كويتية
    المشاركات : 657
    المواضيع : 82
    الردود : 657
    المعدل اليومي : 0.16

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الطنطاوي الحسيني مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ايتها البارعة الرائعة الشاعرة /غيداء
    يالك من شاعرة شاعرة
    وانا اقرأ من جمال اللفظ وجزالته ورقته في آن كنت اضحك
    اذ ظننت اني لا اكتب شعرا ولا اعرفه من جمال ما انا ناظره
    القصيدة استبق فيها اخواني المشرفين وليتحملوني وثقل ظلي
    للتثبيت احتفاء بالوفاء وتقديرا للابداع الرائع
    والجميل الحبيب الرائع د سمير العمر يستأهل واكثر وكنت كتبت قصيدة ضعيفة فيه فليعذر ما خطت اناملي
    فما خط الفؤاد هو ذاك الشعر
    تحياتي للابداع والمقدرة والوفاء
    الشاعر الرائع
    الطنطاوي الحسيني
    سلام الله على قلبك
    كنت مرتبكة جدا وأنا أنسقها
    بل وأنا أرسلها خوفا من ضعفها
    ولم أستطع حتى تنسيقها
    وأقسم بالله إن د. سمير يستحق أضعافها
    ولكن هي السرعة بمحاولة القول شكرا
    دون تخطيط بل بعفوية بحتة
    مداخلتك كبيرة وأضفت لقلبي الراحة والسعادة
    شكرا لك
    ولنهر كلماتك الزلال
    وألف شكر للتثبيت وأرجو أن تعذروا تقصيري
    تحياتي وأجمل أزهاري

  5. #5
    شاعر الصورة الرمزية حازم محمد البحيصي
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    الدولة : فلسطين / قطاع غزة
    المشاركات : 4,680
    المواضيع : 119
    الردود : 4680
    المعدل اليومي : 1.18

    افتراضي

    الشاعرة المبدعة غيداء الأيوبي
    لله درك أنت شاعرة مبدعة حقاً
    نعم المُهدي والمهدّى إليه , قصيدة فاقت الجمال وتعدت صور الخيال
    جزالة لفظ وحسن سبك وقوة معنى ومبنى
    أما أنت أيها الحبيب العمري فلك الشعر يحني هامته
    تحيتي لكما ولروح الوفاء وطيب ونقاء الأخوَّة

  6. #6
    شاعر
    عضو اتحاد الأدباء والمفكرين
    الصورة الرمزية مصطفى السنجاري
    تاريخ التسجيل : Oct 2008
    الدولة : العراق/ نينوى/ سنجار
    المشاركات : 4,282
    المواضيع : 145
    الردود : 4282
    المعدل اليومي : 1.27

    افتراضي

    ** مشاعر نبيلة صادقة هو يستحقها
    وأنت أهل للوفاء
    تحياتي

  7. #7
    شاعر الصورة الرمزية أحمد عبد الرحمن جنيدو
    تاريخ التسجيل : May 2008
    العمر : 46
    المشاركات : 1,541
    المواضيع : 72
    الردود : 1541
    المعدل اليومي : 0.44

    افتراضي

    تكامل في القصيدة بين الصورة واللغة والتركيب وجمع ابعاد الشعر بأدوات ذكيةوبطريقة ابداعية راقية انسياب وجمال متأنق وروعة ساحرة في التعبير
    أسكنت الليل المجنون بعينيك، سرقت النجم المسحورْ.
    ووضعت خلاصة أحلامي في حلم مكسورْ.

  8. #8
    شاعر
    في ذمة الله
    الصورة الرمزية محسن شاهين المناور
    تاريخ التسجيل : Apr 2008
    الدولة : سوريا ديرالزور
    العمر : 65
    المشاركات : 4,232
    المواضيع : 86
    الردود : 4232
    المعدل اليومي : 1.18

    افتراضي

    أختي الكريمة غيداء الأيوبي
    لقد كنت كريمة الحرف حقا وكان تأخيرها
    خيرا لتأتي بهذه الروعة والألق . . سامقة الحرف
    سامية المعنى تشرح الصدر وتبهج النفس
    نعم كانت من كبير لكبير .. .
    نعم المهدي والمهدى إليه ودمت بكل الخير
    محسن شاهين المناور

  9. #9
    شاعر الصورة الرمزية سالم العلوي
    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    المشاركات : 2,520
    المواضيع : 69
    الردود : 2520
    المعدل اليومي : 0.58

    افتراضي

    وألف شكر لك أختنا غيداء
    على ما أكرمتينا به جميعا من أقل الواجب تجاه أستاذنا وحبيبنا أبي حسام حفظه الله ورعاه
    وجعل ما قدم من جهد وبذل وعطاء في ميزان حسناته يوم القيامة
    شكرا ألف شكر أختنا فقد عبرت عنا جميعا ..
    وللأستاذ الجليل أسمى آيات التحية والإجلال والتقدير.

  10. #10
    شاعر
    عضو اتحاد الأدباء والمفكرين
    الصورة الرمزية محمود فرحان حمادي
    تاريخ التسجيل : Mar 2009
    الدولة : العراق
    العمر : 56
    المشاركات : 7,102
    المواضيع : 105
    الردود : 7102
    المعدل اليومي : 2.21

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غيداء الأيوبي مشاهدة المشاركة
    مَسَاءُ الشُّعُورِ
    مِنْ سَرِيِرِ الشِّعْرِ اسْتَفَاقَ الشُّعُورُ فَاسْتَرَاحَتْ عَلَى الْحَرِيِر سُطُورُ
    بِحُرُوفٍ لَهَا الْبَنَفْسَجُ يُرْخِى وَالْقَوَافِي مَعَ الأَثِيِرِ تَثُورُ
    أَيُّهَذَا اللَّيْلُ اقْتَطِفْ لِي وُرُوداً وَتَنَفَّسْ..فَإِنَّكَ الْمَأْثُورُ
    حِينَ تَحْنُو أَصَابِعِي بِلَيَانٍ يَتَطَرَّى بِرَغْدِهَا العُصْفُورُ
    وَيُغَنِّي عَلَى ارْتِئَادِ الْغَوَالِي بِنَشِيِدٍ لُهُ الزُّهُورُ تَدُورُ
    فَاسْمَعِ اللَّحْنَ بِالتَّثَاؤُبِ آهاً يَتَهَادَى صَفِيِرُهَا الْمَخْدُورُ
    إِذْ يُنَدِّي بِثَغْرِهَا الْمُتَنَبِّي وَيُحَنِّي لَمَى الشِّفَاهِ جَرِيِرُ
    فَهَنِيِئاً لِمَوْسِمِ الزَّهْرِ عِنْدِي وَمَرِيِئاً يَشُمُّهُ الْجُمْهُورُ
    شَوْرَةُ الشَّهْدِ فِي خَلايَا فَصِيِحِي وَالْمَعَانِي بِجُلَّنَارٍ تَفُورُ
    أُرْجُوَانٌ بِذِي الدِّمَاءِ خَجُولٌ وَغُصُونٌ يَفُرُّهَا الفِرْفِيِرُ
    يَزْدَهِي الْجُلَّسَانُ فِي الرُّوحِ نَثْراً إِنْ يُشَفْشِفْ بِيَاضَهَا الْمَنْثُورُ
    وَالْخُزَامَى مِنَ الزَّنَابِقِ يَحْنُو بِفُؤَادٍ إِذَا اسْتَطَابَ يَشُورُ
    وَتُنَاغِي عَوَاطِفِي هَمْهَمَاتٌ يَتَأَنَّى عَلى هَوَاهَا الْفُتُورُ
    حَانِيَاتٌ تَشِفُّ وَجْدِي السَّوَاري صَافِيَاتٌ كَأَنَّهَا الْبِّلُّورُ
    وَالْحَوَّارِيَّاتُ اللَّوَاتِي بِصَفْوي رَائِقَاتٌ وَرِيِقُهُنَّ طَهُورُ
    وَيْكَأَنَّ الْغَيْدَاءَ تَمْشِي الْهُوَيْنَى فَوْقَ مَرْجٍ بِكَفِّهَا شُحْرُورُ
    أٌنْثَوِيٌّ الرَّغْدِ الرَّوَى فِي رِيَاضِي يَرْتَخِي كَالْمَيْسُونِ لَمَّا تَسُورُ
    وَالنَّدَى يَحْبُو مِثْل طِفْلٍ لِيَغْفُو طَيَّ حِضْنٍ مِنَ الْخَمِيِلِ يَحُورُ
    رَوْعَةُ الأَفْنَانِ الْتُغَلِّفُ فَنِّي دَالِيَاتٌ تَلْتَفُّ فِيِهَا الدُّرُورُ
    فَوْقَ أَوْرَاقِ اليَاسَمِيِنِ مِدَادِي يَتَحَرّى نَسِيِمَهَا فَتَمُورُ
    لَيْلَكَاتٌ أَنَامِلِي وَالْعَطَايَا كَفُّهَا الْجُودُ وَالْهَدَايَا عُطُورُ
    وَإِلَيْكُمْ بِذَا الْمَسَاءِ زُهُورِي كَلِمَاتٌ أَنْدَاؤُهَا الإِكْسِيِرُ
    تَتَطَرَّى بذا الرَّحِيِقِ شِفَاهٌ يتبَاهَى بِلَعْسِهَا الْمَقْطُورُ
    مِنْ جِنَانِي سَأَقْطِفُ الْعِذْقَ رَطْباً يَتَدَلَّى مِنْ مَيْسِهِ الْهَرْهُورُ
    ثَمَرَاتٌ بِهَا الرَّحِيِقُ لَذِيِذٌ حِيِنَ تَشْهُو مِنَ الْعُطَاشَى ثُغُورُ
    فَاعْصرُوهَا تَمَزَّزُوا الْخَمْرَ ذَوْقاً عَتِقُّوهَا يَذُوقُهَا الْفُرْفُورُ
    لَيْسَ يَحْلُو بِلاَ رِفَاقٍ أَثِيِرِي فَشُعُورِي مَعَ الصُّحَابِ يَفُورُ
    يَعْرُبِيٌّ بِنَكْهَةِ الْبُسْرِ غَضٌّ ذَا فُرَاتِيُّ الأَصْلِ يُرْوَى نُهُورُ
    دَوْحَتِي اللَّذْوَى لِلْجِيَاعِ مَلاذٌ وَمَلاَذِي تَدُوحُ فِيهِ التُّمُورُ
    وَالْعَرَاجِيِنُ بِالْبَتَائِلِ حُبْلَى وَمَخَاضٌ بِتَوْأَمَيْهَا بَكُورُ
    تَحْتَ ظِلِّ النَّخْلِ انْبِسَاقُ جُذُورِي وَانْبِسَاقِي مَعَ النَّخِيِلِ سُفُورُ
    تِلْكَ أُنْثَى الْكَلامِ تُبْحِرُ فِي مِحْـ بَرَةِ الشِّعْرِ وَالْقَصِيِدُ شُذُورُ
    يَتَغَنَى فِي وَاحَةِ الْخَيْرِ طَيْرِي إِذْ يُحَيِّي( سَمِيِرَهَا ) الْيَخْضُورُ
    أَلْفَ( شُكْراً) أَمُدُّهَا مِنْ فُؤَادِي فَفُؤَادِي بِِوَاحَتِي مَسْرُورُ

    غيداء الأيوبي
    2/7/2009
    تحيتي وكل الود
    المبدعة غيداء الأيوبي
    مشاعر هي السحر الحلال
    طبق الود الشامخ حملها لمن هو أهل لها
    بوركت القلوب الطيبة المفعمة بالإيمان والمحبة

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. عقد الخواطر .. إهداء إلى د. سمير العمري
    بواسطة علي المعشي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 37
    آخر مشاركة: 01-07-2010, 09:30 PM
  2. مَسَاءُ الشُّعُورِ/إهداء للرائع د.سمير العمري
    بواسطة غيداء الأيوبي في المنتدى مَا قِيلَ فِي العُمَرِي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 02-07-2009, 09:54 PM
  3. عًٍ ى دًٍ
    بواسطة اسماء محمود في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 28-10-2008, 05:11 PM
  4. تصميم بالأبيض والأسود .. ( إهداء للدكتور سمير العمري )
    بواسطة إكرامي قورة في المنتدى فُنُونٌ وَتَّصَامِيمُ
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 19-03-2007, 10:21 PM
  5. إهداء.. إلى د. سمير العمري..
    بواسطة مصطفى الجزار في المنتدى فُنُونٌ وَتَّصَامِيمُ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 24-01-2007, 04:28 AM

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة