أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 13

الموضوع: جاري اشترى سيارة !!

  1. #1
    الصورة الرمزية ابراهيم السكوري أديب
    تاريخ التسجيل : May 2008
    الدولة : المغرب
    العمر : 39
    المشاركات : 350
    المواضيع : 25
    الردود : 350
    المعدل اليومي : 0.08

    جاري اشترى سيارة !!

    جاري اشترى سيارة

    بعد عشرين سنة سكنتها في المدينة ضاقت بي الحياة المعاصرة ومستجداتها، وماتت أو كادت تموت أحاسيسي بضجيج السيارات وهدير الحافلات وصيحات الباعة المتجولين ... أحسست أني لم أعد قادرا على العيش في المدينة .

    أردت التعرف على جاري لكنه أطرق بابه في وجهي ، محتجا أنه يريد أن يرتاح من تعب العمل و إذا أردت لقاءه فعلي انتظاره مساء الأحد في "مقهى الأحباب".

    زوجتي ضاقت ذرعا من البيت، وإذ أخرجتها ضاقت من ازدحام الشوارع بالناس والكلاب، وأصرت علي أن أغض بصري لأنها لا تصدق كل هذا العري الذي صار في شوارعنا .فما تلبث أن تشعر بحزن عميق وهي ترى حال المتسولين والمتشردين، ثم تصر علي بالعودة إلى البيت لأن اليوم ليس مناسبا للتجوال ولأن الجو بارد أو حار أو...

    ابني يريد أن يلعب الكرة في الزقاق لكني منعته لأن ابن جارنا صدمته سيارة في الزقاق نفسه وقضى نحبه وهو يضم الكرة إلى صدره . ابنتي تزين كل يوم دميتها وتجعلها عروسا لكنها لا تجد فتيات في مثل سنها ليقمن حفل الزفاف .

    في هذه المدينة شعرت أن الناس آلات لا شيء يوحي إلي بأن هناك إحساسا إنسانيا يجري في عروقهم...

    زرت المستشفى فوجدت الكثير من المرضى في حالات يرثى لها، والأطباء يجدون وقتا للضحك وغمز الممرضات، ثم يقدمون ذا على حساب ذاك لأنه... أحسست أن قلبي قد علاه الصدأ فقررت زيارة المقبرة لعلي أتذكر الموت فيرق قلبي، وعلى بابها وجدت من ينتظر جنازة ليقرأ آيات مقابل أجر ... إذا شغلت جهاز التلفاز لا أجد شيئا يسر مسلما : حروب ، انفجارات ، قتلى ،جرحى.. وفي أراضي قتلى بلا حرب ، حادثة سير هنا وأخرى هناك ، وحصيلة مروعة والسبب كما يقول التلفاز دائما: السرعة وعدم احترام قانون السير ... أين أتجه ؟

    ***

    قررت اقتناء أرض في قرية صغيرة بعيدا عن ضوضاء المدينة. بنيت منزلا صغيرا وباقي الأرض جعلته بستانا أزاول فيه نشاطا فلاحيا .

    في هذه القرية عادت إلي لذة العيش ومتعة الحياة ، أصبحت أقرأ كتابا، وأقرض شعرا وأكتب قصة ، وأحكي حكايات لأولادي ، وأغرس شجرة، وأقطف زهرة ، وأجني ثمرة...

    وزوجتي تمارس هوايات يدوية إلى جانب حكاياتها مع الجارات، واشتراكها في الأعمال الجماعية التي تقوم بها نساء القرية عادة . ابني أصبح يلعب الكرة مع أقرانه دون خوف من سيارة ، بل إنه لم يعد يخاف الحيوانات فصار يمسك جديا ويركب حمارا، إنه فلاح صغير .

    ابنتي استطاعت أخيرا أن تقيم حفل زفاف لعروسها حاكت وخاطت ثيابها وزينت عروسها ، كل ذلك بمعية بنات الجيران .

    أستيقظ كل صباح باكرا ، أقوم بجولة في حقول القرية مستنشقا هواء نقيا ،مشنفا أذني بتغاريد الطيور ، ونقيد الضفادع.

    ***

    ذات صباح استيقظت على هدير سيارة ..ظننت نفسي في كابوس ...حككت عيني للتأكد من يقظتي ، فتحت الباب فإذا أمامي سيارة كبيرة مهترئة كرئة مدخن ... شق دخانها أنفي واخترق صدري، تقدمت تجاهها ووقفت على جاري "با عروب" استقبلني بابتسامته المعتادة " صباح الخير "سي نجيب" ، لقد اشتريت هذه"المبروكة"، هلا باركت لي" .اقشعر بدني وارتعد جسمي لا لبرد الصباح ..وقلت متلعثما " مبروك سيدي" .

    عدت إلى مضجعي لا لأنام ولكن لأستعيد أسطوانة الماضي القادم ... ابني لن يلعب الكرة لأن جاري يملك سيارة.. وقد تصدمه، وإن لم تصدمه أصاب زجاجها بالكرة.. ابنتي الصغيرة عليها أن تظل قابعة في البيت خوفا عليها من السيارة .. والسيارة حرة في الدخول و الخروج، وستنقل كل ما في المدينة إلى قريتنا الهادئة : التلفاز.. الدراجة .. المأكولات المعلبة ...وستترك النساء مجلسهن لمتابعة مسلسل تلفزيوني ، وسيقبل الأبناء على مشاهدة أفلام الرسوم المتحركة ، وسيضيق الفضاء على زوجتي وسترغمني على البقاء في البيت أو اقتناء تلفاز، وسأسمع المسؤولين يتحدثون عن فك العزلة عن العالم القروي وتزويده بالكهرباء، وسينشغل الناس مع الآلات الإلكترونية، وسيدخل كل شخص إلى بيته ويوصد بابه.. ثم لا أطفال يلعبون ولا نساء ينسجن ولا شباب يتسامرون ولا... ولا ...

    هل يا ترى خطر كل هذا ببال جارنا عندما اشترى سيارة !؟

    ماي2007
    دع الأقــدار تـفـعـــل مــا تــشــاء
    وطــب نفســا إذا حكــم القضــاء

  2. #2
    الصورة الرمزية بهجت الرشيد مشرف أقسام الفكر
    أديب ومفكر

    تاريخ التسجيل : Apr 2008
    الدولة : هنا .. معكم ..
    المشاركات : 5,065
    المواضيع : 234
    الردود : 5065
    المعدل اليومي : 1.19

    افتراضي


    إنها حياة المدنية الصاخبة

    التي فقدت التوازن بين الروح والمادة

    واليوم ندفع ثمن هذا الفقدان غالياً



    تحياتي
    لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير

  3. #3
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    المشاركات : 185
    المواضيع : 20
    الردود : 185
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي

    الأستاذ الفاضل :، ابراهيم السكوري
    سلام الله عليكم
    نص جميل يناقش حياة المدينة والاكتظاظ الهائل والذي يسلب الأطفال الكثير من متطلبات نموهم ........والحياة الاجتماعية الجامدة التي تتسم بالمادة وكأن الانسان عبارة عن آلة......وحياة القرية التي تختلف عن المدينة حيث الهواء النقي والعلاقات الاجتماعية والتواصل وغير ذلك ...... انها الحضارة والتقدم ياصديقيالتي يدفع ضريبتها الانسان
    لقد اثرت من خلال النص قضية مهمة
    دمت مبدعا
    بانتظار الجديد

  4. #4
    الصورة الرمزية ابراهيم السكوري أديب
    تاريخ التسجيل : May 2008
    الدولة : المغرب
    العمر : 39
    المشاركات : 350
    المواضيع : 25
    الردود : 350
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بهجت الرشيد مشاهدة المشاركة
    إنها حياة المدنية الصاخبة

    التي فقدت التوازن بين الروح والمادة

    واليوم ندفع ثمن هذا الفقدان غالياً



    تحياتي

    حياك الله يا أخي بهجت .
    شكرا كثيرا على مرورك الجميل و تعليقك الأجمل..
    نعم إنها المدنية فعلت فعلتها.. فلم تبق فينا إلا صورة الإنسان أما عمق الإنسان فإنا لله و إنا إليه راجعون..و لك أن تتأمل كيف صارت علاقاتنا ..و..و..

    دمت بخير

  5. #5
    الصورة الرمزية ابراهيم السكوري أديب
    تاريخ التسجيل : May 2008
    الدولة : المغرب
    العمر : 39
    المشاركات : 350
    المواضيع : 25
    الردود : 350
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن حسن مشاهدة المشاركة
    الأستاذ الفاضل :، ابراهيم السكوري
    سلام الله عليكم
    نص جميل يناقش حياة المدينة والاكتظاظ الهائل والذي يسلب الأطفال الكثير من متطلبات نموهم ........والحياة الاجتماعية الجامدة التي تتسم بالمادة وكأن الانسان عبارة عن آلة......وحياة القرية التي تختلف عن المدينة حيث الهواء النقي والعلاقات الاجتماعية والتواصل وغير ذلك ...... انها الحضارة والتقدم ياصديقيالتي يدفع ضريبتها الانسان
    لقد اثرت من خلال النص قضية مهمة
    دمت مبدعا
    بانتظار الجديد
    و عليك السلام يا عبد الرحمن ..
    أحسنت قراءة و تعليق ، و قد سرني كثيرا مرورك العطر...
    ضاع الأطفال و الشبان و الشيوخ بل و ضاعت القيم فصرنا إلى هذه الحالة السيئة ...لاشيء يسر..و لك أن تجلس متأملا للحظة لترى اننا فقدنا الكثير ،أو جالس شيخا أو عجوزا و دعه يحكي عن الماضي و انظر الى الحسرة التي يشعر بها و هو يقارن اليوم بالأمس....

    دمت بخير أخي

  6. #6
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 9.69

    افتراضي

    قصة وقفت ببراعة على الاختناقات الروحية والنفسية التي يعانيها سكان المدن جراء تناقضات الحياة وانعدام توازناتها فيها ..
    أحسنت القص أديبنا

    دمت بخير

    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 13,657
    المواضيع : 185
    الردود : 13657
    المعدل اليومي : 5.11

    افتراضي

    لزحف المدنية على القرية آثار سلبية
    قضية هامة أثيرت بأسلوب قصي شائق
    وأسلوب سردي مميز وآسر
    قصة قصيرة عميقة الطرح رائعة الحرف والتصوير
    تحياتي وتقديري.

  8. #8
    الصورة الرمزية علاء سعد حسن أديب
    هيئة تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 463
    المواضيع : 49
    الردود : 463
    المعدل اليومي : 0.13

    افتراضي

    سي نجيب .. عفوا أقصد سي ابراهيم

    اثرت دهشتي واعجابي

    مقارنة جميلة بين المدنية الحديثة واليساطة البريئة!!
    هل تكفيني كلمة أحبك وأنا أقتات على حبك!روحي تحيا بحبك،قلبي يدق به، حياتي لحبك

  9. #9
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Aug 2014
    المشاركات : 842
    المواضيع : 4
    الردود : 842
    المعدل اليومي : 0.43

    افتراضي

    ناقشت في قصة ناجحة أثر حياة المدينة الخانقة للنفوس الميالة لبساطة ونقاء القرية
    أسلوبك جميل لكن النص يحتاج للتكثيف

  10. #10
    الصورة الرمزية خلود محمد جمعة أديبة
    تاريخ التسجيل : Sep 2013
    المشاركات : 7,725
    المواضيع : 79
    الردود : 7725
    المعدل اليومي : 3.40

    افتراضي

    نفذ اكسجين الصبر بعد اختلاطه باكسجين المدينة فبدت ملامح الحياة باهتة الى ان تنفست روحه نقاء القرية فعادت له الاحلام الوردية الذي داسها جاره بسيارته القديمة
    قصة معبرة ومؤثرة وجملية السرد والحرف بفكرة جادة وعميقة
    بوركت

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. ..حين اشترى ظلّـه
    بواسطة عبد السلام دغمش في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 22-02-2014, 05:42 PM
  2. نهر الأمل جاري
    بواسطة غازى كلخ في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 14-08-2009, 11:26 AM
  3. معلومة خطيره قالها جاري احتمال تـنـفـعـكم أو تــقـتـلكم
    بواسطة عنترنيت في المنتدى الأَدَبُ السَّاخِرُ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 09-02-2008, 07:04 PM
  4. .............. جاري البحث !
    بواسطة العنقاء في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 31-12-2005, 06:56 PM
  5. جاري العزيز
    بواسطة علي بن مضحك في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 23-04-2004, 10:43 PM