أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 20

الموضوع: الخد أحمرُ دمعًا!!

  1. #1
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    العمر : 37
    المشاركات : 1,799
    المواضيع : 128
    الردود : 1799
    المعدل اليومي : 0.37

    افتراضي الخد أحمرُ دمعًا!!

    أَمْشِي إِلَيْهَا عَلَى سَطْرَيْنِ مِنْ وَرَقِي
    حَرْفِي سِقَاءٌ مَلِيءٌ مِنْ دُجَى طُرُقِي
    وَأُصْبُعي قَدْ ذَوَى فِي صَوْتِهَا قَمَرٌ
    كَمْ نَوَّرَ السَّطْرَ فِي تَرْحَالِيَ الْقَلِقِ
    مَعِي قَمِيصُ نِدَاءٍ خِيطَ مِنْ حُلُمِي
    لَوْ كُنْتُ أَقْدِرُ لَمْ أَنْقُشْهُ بالأَرَقِ
    مَتَى سَيَلْبِسُهُ سَمْعُ الّتِي تَرَكَتْ
    أَطْيَافَهَا الْخُضْرَ عُشْبًا عَاشَ فِي حَدَقِي
    لَيْلَى، يَقُولُونَ: "لَيْلَى فِي الْقُصُورِ، ولا
    تَحِنّ لِلرِّيفِ فِي صُبْحٍ وَلا غَسَقِ
    فَكَيْفَ حَالُكُ يَا لَيْلَى، وَقَدْ نَسِيَتْ
    عَيْنَاكِ طَعْمَ الْقُرَى الْمَتْبُولَ بِالشَّفَقِ؟!
    تَرَكْتِ طِفْلَكِ فِي أَحْشَاءِ قَرْيَتِهِ
    يَغْذُوه حَبْلُ الثَّرَى السُّرِّيُّ بِالْعَرَقِ
    وَطِفْلُ "وَرْدٍ" عَلَى لَحْمِ الْحَرِيرِ، وَمِنْ
    نَهْرِيْكِ فِي فَمِهِ عَطْفُ الْحَلِيبِ نَقِي
    وَحَوْلَهُ لُعَبٌ، مِنْ حَوْلِهَا خَدَمٌ
    مِنْ حَوْلِهِمْ جُدُرٌ مَحْرُوسَةُ الْعَبَقِ
    رَبَّيْتِ طِفْلاً، وَقَدْ شَرَّدْتِ إِخْوَتَهُ
    بَيْنِ السَّطُورِ حُرُوفًا فِيكِ لَمْ تَثِقِ
    أَشْكُوكِ لِلسَّطْرِ يَا لَيْلَى وَفِي مقلي
    بَرِيدُ لَوْمٍ سَعَى فِي بَعْثِهِ قَلَقِي
    أَشْكُوكِ لِلسَّطْرِ؛ لَكِنْ كم لَفَقْتُ لَهُ
    عُذْرًا لِيُطْفِئَ طَعْمَ الْبُعْدِ فِي حُرَقِي
    أَشْكُوكِ لِلسَّطْرِ يَا مَنْ لَوْ سَمِعْتُ لَهَا
    آهًا لَعُذْتُ بِرَبِّ "النَّاسِ" وَ"الْفَلَقِ"!!
    وَكَيْفَ أَشْكُوكِ حَتَّى لَوْ لِعِرْقِ يَدِي
    وَمُشْرَبٌ رَعْشُهُ مِنْ شَوْقِهِ الْغَدِقِ
    وَهَلْ سَيَشْكُو ابْنُ قَيْسٍ أُمَّهُ، وَلَقَدْ
    وَصَّى عَلَيْكِ أَبِي يُسْرَاي أَوْ رَنَقِي
    أَشْكُو لَكِ السَّطْرَ فِي ذِكْرَاكِ عَلَّقَنِي
    وَلَفَّ زُرْقَتَهُ حَبْلاً عَلَى عُنُقِي
    أَشْكُو لَكِ السَّطْرَ يَصْطَادُ السُّؤَالَ عَلَى
    غُصْنٍ مِنْ النَّبْضِ فِي الأَوْجَاعِ مُخْتَفِقِ
    أَشْكُو لَكِ السَّطْرَ إِنْ سَابَقْتُ آخِرَهُ
    إِلَيْكِ يَفْرِدْ كَذَا سَطْرًا سِوَاهُ بَقِي
    مَا زَالَ صَوْتُكِ فِي أَرْحَامِ ذَاكِرَتِي
    أَعْمَى يَغُزُّ عَصًا فِي أَعْيُنِ الطُّرُقِ
    هُزِّي عِشَاشَ خَيَالِي، أَسْقِطِي خَرَسِي
    عَلَى عِيَالٍ مِنَ الآمَالِ فِي وَرَقِي
    مَا عَادَ عِنْدِي صَبَاحٌ كِيْ أُطَعِّمَهُمْ
    مِنْ قَمْحِهِ؛ إِنَّنِي فِي مَوْسِمِ الْغَسَقِ
    والْقَصْرُ عَالٍ، وَصَوْتِي صَدَّهُ حَرَسٌ
    مِنْ حَوْلِ سُورِكِ مَبْذُورِينَ فِي أُفُقي
    لَوْ أَنَّهُمْ كَشَفُوا عَنْ جِذْرِ قَصْرِكِ لَمْ
    يَرَوْا سَوَى قَبْر جَدِّي أخضَرَ الْعَرَقِ
    سَاقَاهُ أَطْوَلُ مَا فِي الْقَصْرِ مِنْ عَمَدٍ
    لَوْلاهُمَا لَمْ يَدُمْ قَصْرٌ.. وَلَمْ يَلِقِ
    وَصَدْرُهُ السَّقْفُ، فِيهِ نَبْضُهُ نَجَفٌ
    وَالْقَصْرُ مِنْ ضَوْئِهِ طُولَ العَطَاءِ سُقِي
    حَتَّى النَّوَافِذ مَا زَالَتْ بِهَا صِفَةٌ
    مِنْ وَجْهِ جَدِّي خُصُوصًا عِزَّةَ الْحَدَقِ
    لَيْلَى، يَقُولُونَ: لَيْلَى خُفْيةً وَقْفَتْ
    فِي شُرْفَةِ الْقَصْرِ تَبْكِي سَاعَةَ الشَّفَقِ
    سَبْعًا وَعِشْرِينَ لَوْمًا كُنْتُ أَحْسَبُهَا
    مَرِيضَةً أُعْدِيَتْ بِالْعَرْشِ وَالْوَرِقِ
    وَأنَّهَا نَسِيَتْ قَيْسًا وَأُسْرَتَهُ
    وَالْبُهْمَ مُنْذُ رَعَيْنَاهَا عَلَى الطُّرُقِ
    جَلْدْتُ لَيْلِى بِظَنِّي، كَيْفَ أَغْفِرُ لِي
    قَلْبِي الّذِي سَمَّهَا مِنْ شَكِّهِ النزِقِ
    إِسْوَارُهَا كَانَ قَيْدًا؛ واسْمُهُ ذَهَبٌ!!
    وَالْخَدُّ أَحْمَرُ دَمْعًا أَوْ بِكَفِّ شَقِي!!
    عُصُفُورَةٌ بَيْنَ أَسْلاكِ الْقُصُورِ؛ فَلَو
    غَنَّتْ لَذَاقَ زَفِيرَ الصُّوْتِ سَمْعُ تَقِي!!
    سَبْعًا وَعِشْرِينَ شَوْقًا كُنْتُ أَحْسَبُهَا
    تُطِيقُ بعْدِي، وَلَيْلَى قَطُّ لَمْ تُطِق

  2. #2
    الصورة الرمزية خليل ابراهيم عليوي شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2009
    الدولة : اليمن
    المشاركات : 2,106
    المواضيع : 98
    الردود : 2106
    المعدل اليومي : 0.57

    افتراضي

    بوح جميل واعتذتر للحبيب
    تحياتي و لك الاعجاب و التقدير

    ولكن الا ترى في البيت الثاني: واصبعي قد ذوى في صوتها قمرُ: ان تكون قمرا

    مع كل الاحترام وتقبلك لجرأتي عليك

    د خليل

  3. #3
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    العمر : 37
    المشاركات : 1,799
    المواضيع : 128
    الردود : 1799
    المعدل اليومي : 0.37

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خليل ابراهيم عليوي مشاهدة المشاركة
    بوح جميل واعتذتر للحبيب
    تحياتي و لك الاعجاب و التقدير

    ولكن الا ترى في البيت الثاني: واصبعي قد ذوى في صوتها قمرُ: ان تكون قمرا

    مع كل الاحترام وتقبلك لجرأتي عليك

    د خليل

    أهلا وسهلا بك أخي د. خليل.. وتحية من قلب القصيدة..


    وليس هناك جرأة ولا شيءٌ، وإنما رأيت الأمر على أنه شبيه باستفسار منك عن إعراب الكلمة ، وإعرابها فاعل، فشكلها المكتوبة عليه الآن هو الصحيح، والمناسب لمعنى الكلام..


    تقبل احترامي ومزيدًا من ورود التحية

  4. #4
    الصورة الرمزية خليل ابراهيم عليوي شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2009
    الدولة : اليمن
    المشاركات : 2,106
    المواضيع : 98
    الردود : 2106
    المعدل اليومي : 0.57

    افتراضي

    شكرا على توضيحك مع تحياتي

  5. #5

  6. #6
    الصورة الرمزية حازم محمد البحيصي شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    الدولة : فلسطين / قطاع غزة
    المشاركات : 4,680
    المواضيع : 119
    الردود : 4680
    المعدل اليومي : 1.05

    افتراضي

    الحبيب الشاعر أحمد
    نسيج متكامل وسمو معنى
    سَبْعًا وَعِشْرِينَ شَوْقًا كُنْتُ أَحْسَبُهَـا
    تُطِيقُ بعْدِي، وَلَيْلَى قَـطُّ لَـمْ تُطِـق

    كفى بهذا البيت في الصميم فكيف والنص كله نبض
    تحيتي لك

  7. #7

  8. #8
    الصورة الرمزية عبدالملك الخديدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    الدولة : السعودية
    المشاركات : 3,954
    المواضيع : 158
    الردود : 3954
    المعدل اليومي : 0.81

    افتراضي

    الأديب واللغوي و ( الشاعر )
    أحمد محمد حسن
    بهذه الرائعة تختال فوق هام الشعر
    بلا مبالغة .. قصيدة رائعة كروعة قافيتها ومعناها وليلى التي توشحت الثوب الأحمر

    للتثبيت

    فائق التحية
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    العمر : 37
    المشاركات : 1,799
    المواضيع : 128
    الردود : 1799
    المعدل اليومي : 0.37

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالملك الخديدي مشاهدة المشاركة
    الأديب واللغوي و ( الشاعر )
    أحمد محمد حسن
    بهذه الرائعة تختال فوق هام الشعر
    بلا مبالغة .. قصيدة رائعة كروعة قافيتها ومعناها وليلى التي توشحت الثوب الأحمر

    للتثبيت

    فائق التحية

    أخي الحبيب الشاعر القدير الأستاذ عبد الملك

    أشكرك لهذه النقدية الترحيبية..

    وإعجابك بالقصيدة شهادة نورٍ على جدران حروفي

    أعلقها

    أشكرك للتثبيت

    وتقبل ورود المحبة والاحترام

  10. #10
    الصورة الرمزية محسن شاهين المناور شاعر
    في ذمة الله

    تاريخ التسجيل : Apr 2008
    الدولة : سوريا ديرالزور
    العمر : 66
    المشاركات : 4,232
    المواضيع : 86
    الردود : 4232
    المعدل اليومي : 1.04

    افتراضي

    أخي الحبيب الأديب السامق أحمد حسن محمد
    خريدة فريدة لاأجد عندي مايعطيها حقها
    فقد كنت فارسا والقصيدة من المعلقات
    دمت بكل الخير مبدعا
    محسن شاهين المناور

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. عُذرا لِجَفنٍ بأوجاعِ الهَوى دَمَعا
    بواسطة د. جهاد بني عودة في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 14-01-2008, 02:31 PM
  2. جيش من الدمع فوق الخد جرار
    بواسطة هيثم العمري في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 19-12-2006, 09:23 PM
  3. الخد وردي
    بواسطة عدي نعمة الحديثي في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 11-06-2006, 04:38 PM
  4. أرى في عيونكِ دمعاً
    بواسطة ناصر ثابت في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 11-09-2004, 11:16 AM