أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: وهج البردة ..فتحي عوض

  1. #1
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Aug 2009
    المشاركات : 13
    المواضيع : 3
    الردود : 13
    المعدل اليومي : 0.00

    وهج البردة ..فتحي عوض

    وهج البردة جزء1 +2 في معارضة شوقي والبصيري وكل عام وانتم بخير
    --------------------------------------------------------------------------------
    وهج البردة
    .
    *********
    الجزء الاول...( يا والي القصر )...
    ***************
    ريم ٌ لدى القصر ِبين ألأيك ِ والأكم ِ.....أذكى ضراما ً لدى مقهور مُضطرم ِ
    .
    ألقى سهاما ًمن عينين ِ يقهرني............أني الأغرُّ.. ُّ وفي جلل.. ٍ ومحتشَم ِ
    .
    يعدو.. ويلهو.. كعاج ٍ في مفاتنه ِ.............برق ٌ..فأعشى ..وأيم ُ الله ِ لم أنم ِ
    .
    دنا..وأوفى..ولم يجذب ْ لواحظَه ُ...........يا ويل َ قلبي..لإن يقعدْ .. وإن يقُم ِ
    .
    هفَت..وهَفّت..كغيد ٍ في نواعسها..........وخفّها الطيش ُ..لهوا ً غير مُنصرِم ِ
    .
    قالت..وخال ٌ يربو في جنائنها..............فداك..!! يا أيها الشّهم ُ..فداك دمي
    .
    يا شهم َ روحي!! ضحكت..ثم ّ فالتحفت...غُصنا من ألأيك ِبين الصّدر والقمم ِ
    .
    رمقتُها..وبرمش ِ العين ِ أكْتفُها................انّي الأجل ُّ..فلم أسلِبْ ..ولم أسُم ِ
    .
    أحيا شجوني سهم ٌ من لواحظِها................ولا حييت ُ..وأني الغِر ُّ كالقرِم ِ
    .
    يُحيي الجمال ُ قبورا لا حياة َ بها..........ويقتل ُ الصّبَّ ..أو يطويه ِ في العدم ِ
    .
    كأنها البدر ُ..ها قد قام َ في غسَم ٍ.........وحوله ُ الشهب ُ..ذي عينين ِ كالحِمَم ِ
    .
    أهاج َ روحي..وفيّ َ القلبُ مضطرم ٌ.......واحر َّ نفسي..لإن تُغضي..وإن تَهِم ِ
    .
    وإنني الحُرُ..فيّ َ القِرم ُ..يشكمُني.............ويُحكم ُ الشّكم َ..بالأغلال ِ..واللجُم ِ
    .
    رنَت..ورَنّت ..ضحوكا ً..في مُخاتَلة...... ٍ...كأنها البدر ُ الضّحّاك ُ..في الظُّلَم ِ
    .
    كأنها الشّمس ُ..في عليائها أئتلقت...........يا ويح َقلبك َ..يا المسكين ُ في اللّمم ِ
    .
    ترنو ؟ّّ! وتغذو ؟! وبنت القصر ِيا رجلٍ....يا موجع َ القلب ِ..من أغراك َ بالدّّسِم ِ
    .
    تلهو ؟! وإنك َ المنكوبُ في وطن ٍ........... تسهو ؟! وإنك َ المكلوم ُ ..في فهم ِ
    .
    تَحيا النفوس ُ بِروْح ٍ من شمائِلِنا........يا ساكن َ القصرِ..فارحم ْ ساكن َ الطّمم ِ
    .
    شيطان ُ نفسك َحرّ ٌ في مراتِعِه ِ............يا ساكن القصر ِ..لا تزري ..ولا تَلُم ِ
    .
    ملاك ُ نفسي..شفيف الرّوح ِ يُرسُلني........ملاك ُ روحي..يُذكي القلب َ بالضّرَم ِ
    .
    إنّ َ الجمال َ..أتدري ما يُجمّلُه ُ...........إن الجمال َ..جمال الرّوح ِ... في عِظَم ِ
    .
    إن ّ الجمال َ ..جمالٌِ انت َ تصنعُه ُ...........ليس َ الجمال ُ جمال اللّحم ِ والوسِم ِ
    .
    ( صلاح أمرك للأخلاق ِمرجعه ُ...............فقوّم ْ النفس َبالأخلاق ِ ..تستقِم ِ)
    .
    ( والنفس ُ من خيرها ..في خير ِ عافية ٍ..والنفس ُ من شرّها ..في مرتع ٍ وخِم ِ)
    .
    *********
    .يا ساكن ِ القصر ِ.لا ترْكن ْ إلى تَرَف ٍ...انهض ْ..فهيّا..إلى ركب ِ الحياة ِ..قُم ِ
    .
    ضيّعت َ عُمرك َ..في لهو ٍ تُعابثه ُ........يا ويل َ جنبك ...َ إن تخلد ْ ..فلم تَرُم ِ
    .
    أهلكت َ جسمك َ..في جسد ٍ..تُمرّغُه ُ..... وربّ ِ هاو ٍ من الأجساد ِ..ذي هِمَم ِ
    .
    أزهقت َ روحك َ..في إثم ٍ..تعاقِرُهُ........ورب ّ َ روح ٍ..من الأرواح ِ منضَرم ِ
    .
    يا ساكن ِ القصر ِ..أين الحَرُّ من حُرّ ٍ........أم أن نفسك ِ من نعماء ِ في صمَم ِ
    .
    عبقْت ُ دوحا ً..في أنغام َ أُرسلها........يا ساكن َ القصر ِ..هل تصغي الى نَغَم ِ
    .
    ما زال همُّك ِ..في الدولار ..تجمعُه ُ.........وغير ُ وجه ِ إله ِ الكون ِ لم يَدُم ِ
    .
    أيُعمر ُ القصر ُِ في أموال َ تجمعُها.........أم تُعمَرُ الرّوح ُ..بالأرحام ِ والقيم ِ
    .
    فأين قارون ُ..من أموال طائلة ٍ.................وأين قيصر ُ..في علياء مُحتدم ِ
    .
    وأين فرعون ُ..أو هامان من حُكم ٍ......... وأين كسرى أنو شروان َمن عِظَم ِ
    .
    وكل ُّ من جاروا..وكلّ ُ من ظَلموا.........ولّوا سِراعا ً..كالنّمرود ..ِ في حُطَم ِ
    .
    واين عاد ٌ في الأحقاف ِ من جُرم ٍ..........وقوم ُ تُبّع َ ..في الواحات ِ ..أو إرم ِ
    .
    وفي ثمود ..عَتوْا عن ربّهم..هلكوا...........وقوم ُ صالح ..في الكفران ِ بالنّعَم ِ
    .
    فما استطاعوا ..والأهوال ُ تُذهلُهم..............ردّا ً لِبأس ٍ..ولا طولا ً لِمُعتظِم ِ
    .
    والحاكمون َ..وبالطّغيان ِ قد طُيّوا.......طيّ َ الشّموس ِ..على العنقاء ِ في الأدَم ِ
    .
    يا ساكن َ القصر ِ هل تثرى بأرصِدة ٍ.........وحولك النّاس ُ والأجناس ُ في ألَم ِ
    .
    يا ساكن َ القصر ِ هل تأوي إلى فُرُش ٍ......وحولك الخلق ُ في أسر ٍ.وفي ضِيَم ِ
    .
    يا ساكن القصر ِ هل أنبتك َ قارعة ٌ...........ان َّ النّعيم َ بجنب ِ الله ِ..لا الصّنم ِ
    .
    يا ساكن القصر ِ مهلا..لا تهكّم بي.............إن ّ َ المُحبّ َ لدين ِ الله ِ ذا هِمَم ِ
    .
    إنا الى الله ِ..نرجو..أن يُوادِدنا..........ود َّ الحليم ِ ..على الجُهّال ِ في الرّضِم ِ
    .
    يا ساكن القصر ِ..ما لي من هوى طرب ٌ.....إلا القريظ..بحلّ ِ البيت ِ والحرَم ِ
    .
    يا ساكن القصر ِ ما لي في هوى نَزَق ٌ......وإنّني الصّب ُ في الأمثال ِ والحِكَم ِ
    .
    إن النّعيم َ..بجنبِ القلب ِ..مضّطرم ٌ........ليس النّعيم ُ..بجنب ِ القصر ِ والأجَم ِ
    .
    فثُب لرشدك َ..إن النّاس َجامعُهم..........يوم ٌ عبوس ٌ..به ِ الأهوال ُ في الظّلَم ِ
    .
    واخفض جناحك َ للمسكين ِ في كرَم ٍ..........أم أن َّ نفسك َمن نعماء في صمَم ِ
    .
    تلهو..وتُغضي..وفي عينيك مكترب ٌ.......وتُغمض ُ الجفن َ..بالأحشاء ِِوالتّخَم ِ
    .
    صلاح أمرك.. للأخلاق ِ مرجعه ُ...............فقوّم ْ النفس َ بالأخلاق ِ.. تستقِم ِ
    .
    والنفس ُ من خيرها ..في خير ِ عافية ٍ....والنّفس ُ من شرّها ..في مرتع ٍ وَخِم ِ
    .
    *********
    .
    يا والِي َ القصر ِ..هل تُصغي لِمظلَمتي......أم أن َّ نفسك َ من نعماء َ في صمَم ِ
    .
    أبكي.. ولم أبك ِ يوما ً في مُحاجفة ٍ..........أم أن ّ َ قلبك ...َ مقدود ٌ من الفحم ِ
    .
    _تبكي؟!! فمُت ْ؟! مُتْ..!! وهل أنباك ذو فِطَن ٍ..أنّا كَعُرْبٍ..نشري الحيّ بالألم
    يا لا ئمي في المُنى..إن َّ المُنى قدر ٌ........لولا المروءة ُ...من يرميك َ بالتّهَم ِ
    .
    لقد محضْتك َ نُصحا خالصا ً غدقا ً.....ورُب ّ َ ختل ٍ من ألأخلاق .. في الحُلُم ِ
    .
    يا جاحدا ً وُدّي ..تمضي..وتحقِرني ........لولا الشّماتة ُ..لم تسلم ْ من الرّجم ِ
    .
    فكيف تُنكر ُ إذ لاحظت َ مظلمتي.......وتسكب ُ الهزء ِ في المسكين ِ ذي النّقم ِ
    .
    تلهو ؟؟ّ!! وإنني المنكوب ُ في وَطَن ٍ........... تسهو..؟؟!! وإنني المكلوم ُ في فهم ِ
    .
    يا مُنكِرين َ على المسكين ِ حسْرَتَهُ .........هلــّا أصختُم أذنا.. غير ذي صَمَم ِ
    .
    ماذا رأيتم في المسكين ِ من بَطَر ٍ..............في غير ِ حُبّ ٍ للأخلاق ِ والقِيم ِ
    .
    ماذا وجدتم في المسكين ِ من تُخَم ٍ...........في غير ِ عشق ٍ للتحرير ِ والهِِمََم ِ
    .
    ماذا فقدتم في المسكين ِ من دُرَر ٍ................وتُرزَقون..َ برزق ً فيه ..ِ ذي عَمَم ِ
    .
    ماذا خسرتم في المسكين ِ من حُلْي ٍ .........وتُرحمون َ بعطف ٍ فيه ِ والرّحٍِم ِ
    .
    ماذا وجدتم في المسكين ِ من نِقم ٍ..........وتُصرفون َ بروح ٍ فيه ِ ..عن صَنَم ِ
    .
    وتُصرفون َ زكاة ً فيه ِ عن وَثن ٍ.............وتُحبرون ..َ بروح ٍ فيه ..ِ مُلتئم ِ
    .
    وتستوون َبشخص ٍ غير ِ منقسِم ٍ...........وتُفلحون ..َ بروح ٍ.. غير ِ مُنفَصِم ِ
    .
    وتُنصرون َ بنصر ٍ فيه ِ مُنضَرِم ٌ............وتَظفرون ..َ بمجد ٍ منه ُ.. مُحتَدِم ِ
    .
    سبحان ربّي..والقلوب ُ في صلد ٍ........أقسى من الصّخر ِ..والصّوّان ِ والفحم ِ
    .
    والصّخر ُ يندى..بِوشْل ٍ فيه ِ مُنسكِبٌ.......والفحم ُ يندى..والأحجار ُ في رُجِم ِ
    .
    إلأ القلوب ُ..ففي بغضاء َ تُضْرمُها......أعتى..وأضرى..من الرّقطاء ِ والرّخَم ِ
    .
    صلاح ُ أمرك... للأخلاق ِ مرجعُه ُ............فقوّم النفس َ بالأخلاق ِ...تستقم ِ
    .
    والنفس ُ من خيرها ..في خير ِ عافية ٍ....والنفس ُ من شرّها ..في مرتع ٍٍ وخِم ِ
    .
    *********
    .
    يا والي القصر ِهل تصغي لمظلمتي............أم انّ َ نفسك من نعماء َ في صَمم ِ
    .
    أبكي..بلى..إنني المنكوب في وطني......... أرثي ..بلى..أنني المكلوم ..ُفي فهم ِ
    .
    - تبكي فمت..مت.!! وهل أنباك ذو فطن ٍأنا كعُرْبٍ....نشري الحيَّ بالألم ِ
    - .
    كأن قلبك من غلواء من صخر ٍ.........صخر ٍ بصخر ٍ..بقلب ِ الصّخر ِ مُلتحِم ِ
    .
    أمتّ َ قومك َ بألإعياء ِمن صَمم ٍ................والقوم ُماتوا...بالإحباط ِ والسّأم ِ
    .
    لقد أمطّت لثاما ًسافرا ً زيفا ً ......................ما بين قبح ٍ..أو مثلوم.. مُنثلِم ِ
    .
    أم أن روحك ميت ٌ..لا حياة به ِ..............ام أن جسمك َ... جثمان ٌ من التُّخَم ِ
    .
    تبكي العروبة ُ بوشا او بشاوِشة ً..........أما البكاء ُ على الأوطان ِ ..في الّرّغم ِ
    .
    تبكي العروبة ُ رتبة ً ومراتبا ً.................أمّا الدّيار ُ..ففي الشيطان ِ والوخِم ِ
    .
    ويقبع ُ الناس ُ في بؤس ٍ..وفي تَعَس ٍ ..........بين الموات ِ وبين اليأس ِ مُلتطم ِ
    .
    والكلّ ُ مرضى..والشّبّان ُ في كُرَب ٍ............مُسافحينَ ومُغري النّفس َ بالوهِم ِ
    .
    مُكابرين.. َ إلى آمال.. تُنقذُهم ........................وزائغين َ..بلا آمال ِ مُقتحِم ِ
    .
    وتقيع ُ ألأيم ُ..والأعراف ُ تقذعُها.............بين السّفور ِ..وبين العُنس ..مُكتظم ِ
    .
    بئس الحياة ٍُ.... فلا سبيل َ لأهلِها ..............إلا الموات ُ...أو ألأفساد ُ في الظّلَم ِ
    .
    الله أكبرُ..يطغى الخطب ُ في جَللٍ......... كأنّه ُ الموج ُ ..كالطّوفان ِ.. ذي عِرَم ِ
    .
    تَغرّب َ القوم ُ في الأضدادِ من فِتن ٍ.........يشيب ُ منها.. طفل ُ القوم ِِ في فَِطَم ِ
    .
    تغرّب َ القوم ُ..كأنَ الروح َفي جهة ٍ.......والجسم ُ يُصرع ُ..في غوغاء َمُحتَدَم ِ
    .
    ويُقتل ُ النّاس ُ في الأسواق ِ..وا خطبا ً.........ويُفتن ُ القوم ُ...بين القتل ِ والذِّمَم ِ
    .
    يا ربّ ِ..أبرأ من قول ٍ..ومن عمل ٍ..............إلا إليك ...وفيك... كل ُّ مُحتَكَم ِ
    .
    إلهنا..يا مُغيثا ً..راحما بَرّا ً.................فرّج ْ علبنا...فرجا ً.... غير َ مُنقَسِم ٍ
    .
    رُزقت ُ حُلما ً..وذا جدّي..لعُثمانٍ ٍ............عثمان ُ جدّي ..روْح ٌ ملؤه ُ الحُلُم ِ
    .
    قلبي رحيم ٌ..وذا كبدي لعثمان ٍ...............عثمان ُ جدّي ...نفس ٌ ملؤها الرّحم ِ
    .
    وجهي أنيس ٌ..وذا أُنسي لعثمان ٍ.............عثمان ُ جدّي...كالأنسام ِ في القِمم ِ
    .
    كالسّيل ِ شعري يهمي حين أذكُره ُ........كالزّهر ِ يعبق ُ في الرّوضات ِ والأجَم ِ
    .
    كالورد ِ والنّاب ِ والعنّاب ِ منسجم ٌ............يهيج ُ منتظما ً... أو غير َ منتظِم ِ
    .
    يا والِي َ القصر ِ..هل تصغي لمظلمتي........أني الفقير ُ إلى ربّي ...بذي عشَم ِ
    .
    أخلصت ُ..أرسلت ُ دوحا ً من مُكابدة ٍ.....يا والِي َ القصر ِ..هل تصغي إلى تمَم ِ
    .
    تبكي العروبة ُ بوشا ً أو بشاوشة ٍ...........أما البكاء ُ على الأسلام ِ ..في الحُلْم ِ
    .
    يا عاذلي..ما لقلبي في هوى طرب ٌ........إذا استُبيحت بلاد ُ العُرْب ِ في قضِم ِ
    .
    ايقبع ُ الحرّ ُ في عبث ٍ يُعابثه ُ ..............إذا الدّيار ُ.. بقلب ٍ ...بات في اللمَم ِ
    .
    والقدس ُ أولى القبلتين ِ بديننا................وثالث ُ الحرمين ِ ..كالصّريع ِ رُمي
    .
    حرب ٌ ضروس ٌ ضدّ َ كلّ ِ مُوحّد ٍ.....كشمير ُ..كابُل ُ..والشّيشانُ .... في النقَم ِ
    .
    كم في الفلبّين من جرح ٍ يُمزّقنا..........عرض ٌ..وسفح ٌ..وتشريد ٌ..وسفك ُ دَم ِ
    .
    ألقدس ُ ...بغداد ُ..والأتراك ُ إخوتنا.........روح ٌ بجسم ٍ..في الأرحام ِ واللُحَم ِ
    .
    والمالُ يُغدقُ ..في الشّيطان ِ ذو سِعة ٍ.....والفقر ُ يضرب ُ ..في غوْل ٍ ومُغتلم ِ
    .
    الله أكبر ُ..في قلب ٍ...بقسوته ِ............يا ويل َ قلب ٍ..يلاقي العطف َ بالّرّجِم ِ
    .
    الله أكبر ُ..في قلب ٍ...تجبّرِه ِ..........يا ويح َ قلب ٍ... يزري العطف َ في لؤم ِ
    .
    تبكي العروبة ُ رُتبة ً ومراتبا ً..............أما الدّيار ُ...ففي الشيطان ِ والوخِم ِ
    .
    حبّ ُ السلامة ِ في ذلّ ٍ يقزّمنا ...............حبّ ُ الغنيمة ِ..هل يُغني عن القيَم ِ
    .
    والرّوم ُ تُثخن ُ طعنا ً في خواصِرِنا.......قتلا ً..وبطشا ً..وقذف َ النّار ِ بالحِمَم ِ
    .
    يا وصمة َ العار ِ..لا نرضى بها وصْما ً....يا وشمة َ الذّلّ ِ.تَبّا ً..بئس من وشم ِ
    .
    يا والِي ِ القصرهل تُغضي..وهل تمضي....تسهووتلهو؟!..والمسؤو ُ ذو قسم ِ
    .
    أمام ربّك مسؤول ٌ...ومصلوب ٌ.........فكيف َ تُغضي..وقلب ُ النّار ِ ذو ضِرم ِ
    .
    هداك ربّي..لفصل ِ القول فاحتكم ِ.............هداك ربّي ..بفعل ِ الخير ِ فالتزم ِ
    .
    محضتك َ النصح َ من أغوار ِ مُكتهل ٍ....يا والِي َ القصر ِ..هل تُصغي إلى نظِم ِ
    .
    لفظي جليل ٌ..كأني القوم ُ في جَلَِل ٍ............نُبلي أصيل ٌ..كأني روْح ُ مُعتَصِم ِ
    .
    هل يستوي الصدقُ في عوراء َ غانية ٍ.أم يستوي الصدق ُ..في حوراء َذي حِشم ِ
    .
    يا والِي َ القصر ِ..هل تمضي بمظلمة ٍ.......وحولك َ الناس ُ في ضنَك ٍ وفي نِقم ِ
    .
    يا والِي َ القصر ِ..هل ترضى بمرتبة ٍ.........ودونك القوم ُ...في قهر ٍ..وفي ألم ِ
    .
    ألهتك دنيا..عن العلياء ِ في وَهَن ٍ..............إن َّ الدّنية َ.. في دنيا...من الوحَم ِ
    .
    قلبي على وطني..فالرّحمن ُ يُغدقني...........غيثا ً مُغيثا ً..من ألإحسان ِ والنّعَم ِ
    .
    هل من طبيب ٍ..للأدواء ِ في ثمِل ٍ..............إذا المريض ُ..يُحبّ ُ الدّاء َ بالبَلَم ِ
    .
    النّسر ُ يصعد ُ ..في العلياء ِ موقعُه ُ..........امّا القواقع ُ ..في القيعان ِ..لا القِمَم ِ
    .
    فاربأْ بنفسِك َ..أن تهوي بذي نقص ٍ.........كالنّسر ِ فاشْهقْ ..وبالعلياء ِ فاحتدِم ِ
    .
    فالطعن ُ في الصّدرِمثل الطّعن ِ في ظهر ٍ....والموت ُ عار ٌ..من ظَهر ٍ لِمُنهزِم ِ
    .
    الموت ُ حنظَل ُ.هل في الموت ٍ من شَهْد....ٍلاالموت في الجُحْرٍأرحمُ منه في النّجم ِ
    .
    الموت ُ أرحم ُ في نصر ٍ..لذي قصر ٍ.... الموت أرحم ُ في طَََعن ٍ..من السّقَم ِ
    .
    تفنى الجسوم ُ..ولا تفنى عزائمُها.............حتّى المكانة َ..في قبر ٍ..لمُـتَّسِم ِ
    .
    في بيعة ِالدّينِِ ِ ..ما يُغني عن الدنيا.........في لذّة ِ الوجدِ ..للرضوان ِ فلتَهِم ِ
    .
    محضتك َ النصح..من جنبي ّ َ مُضّطرما ً...هلّا استفقت َ على هدْي ..ٍفقل..نَعَم ِ
    .
    يُحيي المروءة َ ..قوم ٌ ليس يشغلُهم........حبّ ُ الدّنيّة ِ..في الدنيا ....لذي قِزَم ِ
    .
    يُحيي المروءة َ..شهم ٌ..عابق ٌ..جلَل ٌ.......في لذّة ِ المَجد ِ..ما يُغني عن النّهَم ِ
    .
    إنا إلى الله ِ..نرجو..أن يُواددَنا..........وُدّ َ الحليم ِ..على الجُهّال ِ ..في الرّضِم ِ
    .
    الموت ُ حنظَل ُ ..في دنيا مُتبّرَة ٍ..... ألموتُ حنظل ُ؟ّ! كيف َ الويل ُُ في ضِرَم ِ
    .
    ويدُخل ُ الله ُ بالإيمان ٍ جَنّات ٍ............والظّالِمون َ ..لهم خُسران ُ ..في حُطَم ِ
    .
    هذا لسان ٌ..في ألأحرار ِ..ذو صِدق ٍ...........وليس َ لغوا ً ..للأذناب ِ ذو فَمَم ِ
    .
    فأقبل وصاتي..في الرّحمن ِ مُلتزِما ً..........وأقبل صلاتي...لوجه ِ الإله ِ..قُم ِ
    .
    انهض..فهيّا..إلى المقهور ِ في حَزَن ٍ.....واخفض جناحك َ..قلْ آمنت ُ..واستَقِم ِ
    .
    وابسُط هداك َ ..إلى الرّحمن ِ في ندم ٍ........فالتّائبون َ..لهم أجران ِ في النّدم ِ
    .
    صلاح ُ امرك َ..للإسلام ِ مرجعُه ُ................فقوّم ْ النفس َ بالإسلام ِ..تستقِم
    .
    والنفس ُ من خيرها..في خير ِ عافية ٍ......والنفس ُ من شرّها..في مرتعٍ ٍ وخَم ِ
    .
    **********
    (وهج البردة)
    الجزء الثاني
    (في الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم)
    .
    الحمدُ لله ِ في بدء ٍ وفي ختم ِ................حمداً يُوافي... كل ّ الفضل ِ والنّعم ِ
    .
    حمدا ً جليلا ً ..من أعماق ِ مشغوف ٍ.........ودّا ً وحُبا ً ..بآل ِ البيت ِ والحَرم ِ
    .
    وصل ّ ِ ربّ ِ على الهادي وعِترته ِ......رضاء َ نفسك َ..في الأكوان ِ والنّجم ِ
    .
    ( مولاي صلّ ...وسلم ..دائما... أبدا ً.......على حبيبكَ...خير ِ الخلق ِ كلّهِم )
    .
    أمِن أمان ٍ ...أم طُهر ٍ لآمنة ٍ.............أم من وداد ٍ لها...في الخلق ِ والنّسم ِ
    .
    أم من جمال ٍ لعبد ِ الله ِ في خُلق ٍ.........أم شان ُ ربّك َ..في ألأنساب ِ واللُّحَم ِ
    .
    إن شاء ربّك َ شأنا ً..لا مراء َ به ِ..........فأكرم ْ وأعظم ْ بِشأن الله ِ مُذ قِدَم ِ
    .
    يا بنت وهب ٍ..وفي الميلاد ِ مولِدُنا......أنرت ِ مكّة َ...أقصى ألارض ِ والتُّخم ِ
    .
    بل مولِد ُ الخلق ِ من عُرْبٍ ..ومن عَجم ٍ......تبارك َ الله ُ..ذو ألإكرام ِ والّنعَم ِ
    .
    بعثت ِ كونا ً من ألأجساد ِ.وافرَحا ً..........الله ُ أكبر ُ..وا كونا ...ً بها احتدِم ِ
    .
    أنرت ِ الشّرق َ..وهو الشّرق ُ ذو ظُلْم ٍ....أنرت ِ الغرب َ .وهو الغرب ُذو ظُلَم ِ
    .
    ألأرض ُ مارت بالخيرات ِ واحتدمت......والشمس ُ مالت في علياء َ من عِظَم ِ
    .
    هذا الهُدى...وُلد َ الهُدى..فوا أهلا ً....أرضا ً...سماء ً..بذي عُرس ٍ.. وذي نَغَم ِ
    .
    الله اكبر ُ..واعشقا...فوا أملا ً............هذي البشائر ُ... في التحرير من صنم ِ
    .
    تهيج ُ بدرا ً..تُنير ُ الليل َ طلعتُه ُ.........نورا ً مُنيرا ً..يُنير ُ الأرض َ في غَسَم ِ
    .
    الكون ُ أشرق َ..كلّ ُ الكون ِ مُحتفلا ً..........بنور ِ أحمد َ ..يسفي داجي َ الظُّلَم ِ
    .
    أهلا وسهلا ٍ..أيا تُويبة ُ فأرضعي.............حِبّا ً حبيبا ً...للطّاوين.... والخدَم ِ..
    .
    بشرى..ومرحى..أيا حليمة ُ واقبِلي .......خِصبا ً خصيبا ً..في الأرزاق ِ والّنِعم ِ
    .
    مولاي صل ِ وسلّم.. دائما ...ً أبدا ً..........على حبيبك َ..... خير ِ الخلق ِ كلّهم ِ
    .
    جبريل ُ رفقا ً..فهذا المُصطفى ..أملا ً...إن تشقق الصدْر َ.._لا أبا ًً لك _ فارحَم ِ
    .
    هذا الكريم ُ..حبيبُ الله ِ..ذو طُهر ٍ..............من كلّ ِ إثم ٍ..في الأكوان ِ مزدحِم ِ
    .
    هذا النبي ّ ُ هتاف ُ الخلْق ِ في خُلُق ٍ..............دع ِ الخطيئة َ ..والآثام َ في شمَم ِ
    .
    هذا اليتيم ُ..بأمّ ٍ بات يفقدُها....................والجدّ ُ يمضي...بلا ساقٍ ٍ ..ولا قَدَم ِ
    .
    هذا اليتيم ُ..أبو الأيتام ِ مُتّقد ٌ................... عطفا ً وودّا ..في الأنسان ِ والرّحم ِ
    .
    هذا الحنون ُ..بكلّ ِ الخلْق ِ مضّطرم ٌ............عطفا ً ووُدّا ً في الأرحام ِ والنّسِم ِ
    .
    هذا الأمين ُ..بقوم ٍ ليس يغدُرُهم................محمّد ُ الصّادق ُ المرجوّ ُ في اللّمَم ِ
    .
    هذا الحكيم ُ..بقوم ٍ ليس يخذُلُهم ................إذا استهَمّوا ..في غوغاء َمّختصم ِ
    .
    محمد ٌ..سيّد ُ السّادات ِ..أرفعُهم...................قبيل وحْي ٍ...وبعد الوحي ِ كالعَلَم ِ
    .
    مولاي صل وسلم...دائما ..أبدا..................على حبيبك َ ..خير ِ الخلق ِ كُلّهِم ِ
    .
    ********
    .
    ويعبُد الله َ..يقضي الشهر َ مُعتكفا ً.........عن لوثة ِ الجهل ِ... أو حمئآت ِ مُنبَهِم ِ
    .
    هذا حِراء ٌ ببطن ِ النّور ِ شاهده ُ..........بالعقل ِ يُصرف ُ..قبل الوحي ِ عن صَنَم ِ
    .
    يا راعي َ الغنم ِ المُكلّل ِ بالسّنا..................... فيك النّبي ّ ُ بنور ِ الله ِ ..ذو فهِِم
    .
    وفي خديجة َ...ذا طُهر ٌ..وذا شرف ٌ...............وفي خديجة َ ألطاف ٌ لمُحتشم ِ
    .
    وفي خديجة َ من قلب ٍ وعاطِفة ٍ..................وفي خديجة َ من زوج ٍ ومنسجم ِ
    .
    يا أُمّنا الكبرى....يا أُمّنا العُظمى.................ها نحن ُ ندمع ُ...يا خيرا من الدّيَم ِ
    .
    يا ربّ ِ صلّ ِ على الهادي وعَترته ِ.............رضاء نفسك في الأجرام ِ والنّجم ِ
    .
    مولاي َ صل ّ ِ وسلم ..دائما ً..أبدا ً.................على حبيبك َ..خير ِ الخلق ِ كُلّهم ِ
    .
    ********
    .
    أعرضت َ عن ظُــلَم ٍ في الكون تدقعهم ........عسفا ً..وفتكا ً..وتعذيبا ً..وسفك َدم ِ
    .
    جور ٌوظُلْم وفي غوغاء َ تصرعُهم ........كِبرا ً.وجهلا ً..وصْما ً..بئس من وصِم ِ
    .
    ألعبد ُ يلهث ُ..بالأغلال ِ ..تقصِمُه ُ.............والأمر ُ للسّادة الأشراف ِ في الحُكْم ِ
    .
    ويُقتل ُ العبد ُ ..في لا منه ُ أو أبق ٌ...................كأنّه ُ السّخل ُ..أو كالشّاة ِ والغَنَم ِ
    .
    فلا نصير ُ..ولا مغيث ُ ..من طُغَم ٍ...........شاهت وجوه ٌ...فبئس َالجرم ُ من طُغَم ِ
    .
    حمقى..على اللات ِ والعُزّى ..وذي صنم ٍ......لهم طواف ٌ..وفي نفس ٍ..ذوو غَشَم ِ
    .
    الجاهليّة ُ في الأرجاس ِ مذ قِدم ٍ................بئشت مقاما ً....لئن تحكم ْ ..فتنفصم ِ
    .
    هُما عدوّان ِ للإنسان ِ مُذ أزِل ٍ........................الجاهليّة ....جهل ٌ...شرّ مُنتقِم ِ
    .
    والفقر ُ يُلعن ُ...والأمراض ُ واترَحا ً.................ما بين مُلتئم ٍ ...او غير ِ مُلتئم ِ
    .
    وألْعَن ُ الشّر ّ ِ...ان يُزرى بإنسان ٍ..............كرامة ُ المرء ِ...إن تُهدَر ْ...فلا تَلُم ِ
    .
    حُرّيّة ُ الخلق ِ..لا من شيء..يعدِلُها..............فاحفل ْ..بحرّية ِ الإنسان ِ في عِظََم ِ
    .
    والعدل ُ نورٌ...فلا علياء َ تُدركه ُ..............فاعدل ْ..وأعظم ْ بالقسطاس ِ..لا تسُم ِ
    .
    بئس الحياةُ إذا اهتاجت بها ظُلََم ٌ. تزري اللبيبَ .وتزري اللُب َ ذا عِلْم ِ
    .
    بئس الحياة إذا ما ساد أقزمُها........وعدّت ِ الحر ّ بين الناس كالقزَم ِ
    .
    بئس الحياة إذا ما العار ُ حقّّرَها........بات الحقير ُ بدار القوم كالقرم ِ
    .
    بئس الحياة ُ إذا ما الذلّ ُ أركَسها......وسوّت الذل بين الناس كالشّمَم ِ
    .
    بئس الحياة إذا ما الليلُ أغسَمها.....وسوّت النور ِ في الانحاء ِ كالظُّلَم ِ
    .
    والجهل ُ قُبح ٌ..إن تشْكمه ُ مُنشكم ٍ............والظّلم ُ ..جُبن ٌ...إن تقصِمْه ُ..ينقَصِم ِ
    .
    ونودِي َ اقرأ.........................
    .
    ونودِيَ أقرأ...........................
    .
    ( ونودِي َ اقرأ...تعالى الله ُ.. فأحتدمت..........أسماع ُ مكة َ...من قُدسيّة ِ النّغم ِ )
    .
    ونودي َ اقرأ...فهذا الدين ُ ذو عِلْم ٍ............ونودي َ أقرأ ...فهذا الدين ُ..ذو عَلَم ِ
    .
    الله ُ أكبر ُ............................
    .
    الله ُ أكبر ُ.............................
    .
    ألله ُ أكبر ُ..في خلْق ٍ..وفي خُلُق ٍ.................الله ُ أكبر ُ..يا المقهور ُ..فأحتدِم ِ
    .
    الله ُ أكبر ُ..في التحرير ِ من وثَن ٍ.............الله ُ أكبر ُ في التحرير ِ من صنَم ِ
    .
    الله ُ أكبر ُ في التحرير ِ من ظُـلْم ٍ..............الله ُ أكبر ُ في التحرير ِ من ظُــلَم ِ
    .
    الله ُ أكبرُ..في عدل ٍ..وفي عِلْم ٍ...................الله ُ أكبر ُ..في الإنسان ِ..فالْتزِم ِ
    .
    بلال ُ هيّا...فاهتف من مآذِننا.................الله ُ اكبر ُ...
    .
    في الأقداس ِ..........
    .
    وانضَرِم ِ..............
    .
    الله ُأكبر ُ...............
    .
    الله ُ أكبر ُ..............
    .
    مولاي ِ صل ِ وسلم ..دائما ً..أبدا ً............على حبيبك ...خير ِ الخلق ِ كلّهم ِ
    .
    مولاي صل ِ على الهادي وعترته ِ.......رضاء َ نفسك َ..في الأكوان ِ والنجم ِ
    .
    ********
    .
    يا لائمي في المُنى..إن المُنى قدر ٌ.........لولا المروءة ُ...من يرميك َ بالتّهم ِ
    .
    نسجت ُ.. من حبّي الرّسول َ مروءتي........كالطّود ِ أشمخ ُ..للعلياء ِ في شَمَم ِ
    .
    محمد ٌ..حبّي..حبّ ٌ ليس يدركه ُ...............قَرم ٌ فصيح ٌ..أو سحبان َ في كَلِم ِ
    .
    محمد ٌ..حُبّي..حبّ ٌ ليس يعرفه ُ..............إلا الإله ُ...فجُد ْ...يا واسع َ الكَرَم ِ
    .
    يا جاحدين َ على الهادي حقيقته ُ.................أتجحدون َ رسول َ الله ِ في الاُمم ِ
    .
    يا جاحدين َ كذبتم ..إنكم طُغَم ٌ..................تُحاصِرُ الدّين َ..ألا بئس َ من طُغَم ِ
    .
    هذا النّجيع ُ بكل ّ ِ الأرض ِ مكروب ٌٌ.........فاق َ النّجيع ُ حدودَ الأرض ِ والتّخَم ِ
    .
    مسكين ُ يصرخ ُ..أو مقهور ُ مصطرِخ ٌ.........أمّا محمد ُ..في الإنسان ِ ذو رحم ِ
    .
    إذ قام َ يدعو لدين ِ الله ِ أنكره ُ................كل ُّ الطّغاة ِ..ومن جوْر ٍ..ومن جُرْم ِ
    .
    هو الرّسول ُ..لدين ِ الله ِ دعوتُه ُ...................وهم لهم شَهوات ِ البغي ِ والإثم ِ
    .
    الحرّ ُ..والدّرّ ُ..والبلّورُ منسجم ٌ...............والحبّ ُ والودّ ُ..والإنسان ُ ذو القيَم ِ
    .
    محمد ٌ..مُعتق ُ الأنفاس ِ من جَوْر ٍ.............محمد ٌ..مُعتق ُ الأجناس ِ من ضِيَم ِ
    .
    محمد ٌ ..رحمة ُ الرّحمن ِ في خَلْق ٍ..........الرّفق ُ..والرّحمة ُ المهداة ُ في النّسِم ِ
    .
    النّور ُ مُؤتلق ٌ..والشمس ُ مُشرِقة ٌ..........والنّجم ُ..والكوكبُ الدّرّي ّ ُ في الغَسَم ِ
    .
    مولاي صل ّ ِوسلِّم ..دائما ..أبدا ً..................على حبيبك َ خير ِ الخلق ِ كُلهم ِ
    .
    ********
    .
    جاء َ النبيّون َ بالإعجاز ِ مُرتَهِن ٌ..............وجئت َ بالذّكر ِ..إعجازا ًإلى عَمَم ِ
    .
    وتقرأ ُ الآي َ..توحيدا ً لبارئنا.........................إلا الإله َ..وإلا الله َ..ذا عِظَم ِ
    .
    الله ُ ربّ ُ الإنس ِ والأجناس ِ في كون ٍ.........رب ّ ُ السماء ِ..والأفلاك ِ والنّجم
    .
    الله ُ ربّ ٌ..ِإلا الله َ في دين ٍ..........................الله ُ رب ّ ٌ..إلا الله َ.... فالتزِم ِ
    .
    الله ُ ربّ ٌ...إلا الله َ..في دنيا......................الله ُ رب ّ ٌ في عُرب ٍ..وفي عَجَم ِ
    .
    ربّ ُ المشارق ِ..إلا الله َ نعبدُه ُ...............ربّ ُ المغارب ِ.في الأكوان ِ فاحتكم ِ
    .
    هاجوا..وماجوا..وجُن َّ القوم ُ في سَفَه ٍ........رَموه ُ بالسّحر ِ..والألقاب ِ واللّمَم ِ
    .
    وحاصروه ُ..ببطن الشِّعب ِ في لُؤم ٍ.........تَبّوا..ويُصْلون َ نار َ الخُلد ِ عن رَغِم ِ
    .
    هو الحبيب ُ..يشدّ ُ البطن َ من سَغَب ٍ ...........هذا الجواد ُ..بكلّ ِ الرّزق ِ والقِسَم ِ
    .
    هو الرّسول ُ..وإن َّ الله َ ناصرُه ُ...................ومن يُعَز ُُّ بوجه ِ الله ِ.... لا يُضَم ِ
    .
    ومن يُرِد ْ فيه ِ كِبرا ً أو مكابرَ ة ً................يُذقه ُ ويلا ً..في النّيران ِ ذي ضِرَم ِ
    .
    مولاي َصل ّ على الهادي وعترته ِ...........رضاء َ نفسك َ ..في الأفلاك ِ والنّجِم ِ
    .
    مولاي ِ صلّ ِ وسلمّ ِ... دائما.. أبدا ً...............على حبيبك َ..خير ِ الخلق ِ كلّهم ِ
    .
    *********
    .
    ويحزن ُ الحِب ّ ُ..في عمّ ٍ يفارقهُ.............وكيف َ لا يحزن ُ الإنسان ُ في الرّحِم ِ
    .
    ويحزن ُ الحِب ُّ في زوج ٍ تفارقه ُ................وغير ُ وجه ُ إله ِ الكون ِ لم يَدُم ِ
    .
    ويُثخِن ُ السفهاء ُ...في صحابته ِ.....فتكا ً..وبطشا ً..كضاري الوحش ِ في الأجَم ِ
    .
    يدعو لهم..وبالرّحمن..يهديهم.......... ..يا أحمد َ الخير ِ..ما أسماك َ.... في حُلُم ِ
    .
    أعيا الجمال َ..حدودا ليس َ يُدرُكها........إنس ٌ..وجان ٌ..ولا الأنوار ُ في الظــُّلَم ِ
    .
    إن الرسول َ..لنور ُ الله ِ..مؤتلق ٌ.............أعظم ْ بنور ٍ...يسفي داجي َ الظــُّلَم ِ
    .
    هذا الحبيب ُ ..بِكُلّ ِ الخير ِ محتَفِل ٌ.....هديا ًوعِلما ً..وغرس َ السّعف ِ في الثّلِم ِ
    .
    يا أحمَدَ الخير ِ..ما أرقاك َ في دُنيا............وإن ]يُخاصم ْ..فلا يزري بمُختَصِم ِ
    .
    اقرأ... يا أيها الإنسان ُ في ذكر ٍ..............واربأ بنفسك َ.. عن فُحش ٍ وعن إثم ِ
    .
    واحبب ْ يا أيها ألإنسان في عَلَم ٍ..............كالقلب ِ يخفق ُ..في الانسان ِ بالنّعَم ِ
    .
    يا أحمد َ العشق ِ بالإنسان ِ مُحتدما ً......... رفقا ً وحلما ً..كروح ِ الأمّ ِ في فَطِم ِ
    .
    أسرى بك الله ُ..من قدس ٍ..إلى قدس ٍ............أن َّ الّديار َ..كروح ٍ غير ِ مُنقسم ِ
    .
    الشّام ُ مكة َ..في الإسلام ِ..لا فرق ٌ............بين الدّيار ِ...كجسمم ٍ..غير مُنقسِم ِ
    .
    القدس ُ كعبة َ ..في الأسلام ِ لا فرق ٌ.............بين الدّيار ِ..كجسم ٍ غير منقسم ِ
    .
    .كلّ ُ الدّيار ِ..إذا الّتقوى تُؤصُّلّها...........كالجسم ِ والرّوح ِ..في الاسلام ِ مُلتَحِم ِ
    .
    كلّ ُ الدّيار ِ..إذا التّقوى تُعظّمُها................شعائر َ الله ِ..أعظِم ْ ..غير َ مُنهَدِم ِ
    .
    يا أكرم َ الخَلْق ِ عند الله ِ بالتّقوى.............لك ألإمامة ُ..في الأقصى..فنِعم َسَم ِ
    .
    والآن ..تعرُج ُ للفردوس ِ..واكّرّما ً...............ومن يُعظّم ْ إله َ الكون ِ...يغتَنِم ِ
    .
    لأنت َ عند الله ِ صفو ٌ من خلائقه ِ................فسدرة َ المنتهى..للصّفوِ..فاستَلِم ِ
    .
    ملاي صل ّ وسلم ..دائما ً..أبدا ً..................على حبيبك ..َ خير ِ الخلق ِ كلّهِم ِ
    .
    **********
    .
    يُخطّطُ القوم ُ إجراما ً..لغيلته ِ.....................ويمكُرون َ..بليل ٍ..داجي َ الــظُّـلَم ِ
    .
    ويمكُرُ الله ُ..إن ّ َالله َ خادِعُهم ........................ومن يَفُز ْ بوجه ِ الله ِ..لا يُضَم ِ
    .
    ويخرِجوه ُ..لوجه ِ الله ِ هجرتُه ُ...................وربّ ِ فتح ٍ...في الضّرّاء ِ والألَم ِ
    .
    فااليل ُ..والطّير ُ..جُندُ الله ِ من خّلق ٍ......والفهم ُ..والبُهم ُ..في حرب ٍ..وفي سِلْم ِ
    .
    أيحسب ُ الشّرك ُ أن ّ الله َ مرسِلُه ُ................وجاء َ ربّك ...َ بالقرآن ِ والحِكَم ِ
    .
    يا منكِرين َ على الهادي نُبُوّته ُ.................أنكرتُم العقل َ...والتّحرير َ من صَنَم ِ
    .
    يا منكِرين َ على الهادي هدايتَه ُ.................أغراكُم الفحش ُ..كالحيوان ِ والبهم ِ
    .
    هذا الرّسول ُ..بدار ِ النّصر ِ مؤتلِق ٌ..........ويثرب ُ النّور ِ..ذي زحف ٍ على قدَم ِ
    .
    فالبدر ُ يطلُع ُ..والأنصار ُ في عُرس ٍ................ومن يفُز ْ برسول الله ِ ..يغتَنم ِ
    .
    أكرم ْ..وأعظِم ْ..بأنصار ٍ له ُ غُرر.ٌ...............شمّ ٌ..وغُرّ ٌ..ميامين ٌ..بذي حِشَم ِ
    .
    والسّابقون َ إلى الإسلام ِ أخلصُنا ......................مُهاجرون َ لِربّ ٍ..سابِغ َ النِّعَم ِ
    .
    .ألرّافعون َ لواء َ اللهِ ..ما وهَنوا....................الصّابرون َ المُخبتون َ..في اللّمَم ِ
    .
    طوبى..أبا بكر ِ الحبيب ِ..بمنزِل ٍ...........وصنوه ُ المجد ُ..في الفاروق ِ ذي عِظَم ِ
    .
    مرحى أبا بكر الحبيب ِ. بِروحنا.....................سهلا وعشقا ..للشيخين ِ..فالتَثِم ِ
    .
    هذا العلِيّ ُ ..وبالعلياء ِ مُحتَدِم ٌ.....................كم فيه ِمن ليث ٍ..كم فيه ِ من عَلََم ِ
    .
    والجود ُ عُثمان ُ..ذو النّورين ِ مُحتَشِم ٌ........كأنّه ُ السّهل ُ..في فيْض ٍ..وفي عِرَم ِ
    .
    أكرم ْ..وأعظِم ْ بأصحاب ِ الرّسول ِ هُم ُ.........ألصّادقون َ ..الشّم ّ ُالغّرّ ُ..كالقِمَم ِ
    .
    هو َ الرّسول ُ..فلا يزري بِتربِيَة ٍ...................وليس َ يَقْذَع ُ..كالحُكام ِ في الحُكم ِ
    .
    ويقّذع ُ الحُكم ُ ..ذا عِلم ٍ..وذا نُجُب ٍ..........أمّا الرّسول ُ...فيُعلي الشّان َ في الفَهـِم ِ
    .
    ويقمع ُ البُهم ..ُ حتّى الرّشدَ في سَفَه ٍ..............امّا الرّسول ُ..فَنبل ٌ...غير ُ مُنتَقِم ِ
    .
    مولاي َصل ّ على الهادي وعترته ِ...........رضاء َ نفسك َ ..في الأفلاك ِ والنّجِم ِ
    .
    مولاي ِ صلّ ِ وسلمّ ِ... دائما.. أبدا ً................على حبيبك َ..خير ِ الخلق ِ كلّهم ِ
    **********
    .
    يا خير َ دنيا بالضّعيف رحيمة ً............فالعطف ُ روحه ُ..في المسكين ِ والخَدَم ِ
    .
    بُشرى..ومرحى..بلال ( العبد ُ )..سيّدُنا.............يقولها الفاروق ُ..غير ُ مُنفَصِم ِ
    .
    آخيت بالبِر ّ ِ..بين النّاس ِ قاطبة ً.......في اللون ِ..في العرق ِ..والأنساب ِ واللُّحَم ِ
    .
    بالعدل ِ تحكُم ُ بين النّاس ِ.بالتّقوى..........تَعُزّ ُ الملائك َ في الفردوس ِ من عِظَم ِ
    .
    بالعدل ِ تحكُم ُ..أنت العدل ُ موقِعُه ُ..............فما أُولئك َ ؟! سُمّوا ِ... هيئة َألأُمَم ِ
    .
    منافقون َ..فلا عدل ٌ..ولا قِيَم ٌ.................والعدل ُ روحُك ِ..في الإنسان ِ والقِيَم ِ
    .
    تعلو..وآمنت َ بالإنسان ِ ذي قِيَم ٍ.................فدونه ُ الفخر ُ..بالأحجار ِ والهرَم ِ
    .
    محمد ٌ..خير ُ خلق ِ الله ِ في خَلق ٍ................امّا الخَلاق ُ..ففوح ٌ عاطر ُ النسَم ِ
    .
    آمنت َ بالرّجل ِ القوي ّ ِ بدينه ِ...................ليث ٌ..غضنفر ُ..سبع ٌ..غير ُمنُهزِم ِ
    .
    امّا النّساء ُ..فوامرحى بشِرعته ِ................أُم ّ ٌ..وأخت ٌ..وزوج ٌ..عاطر ُ الشّمَم ِ
    .
    شرعت َ شرعا ً في النّساء ِ إذ يمضي.......أُعصِمن َ...أكرمن َ..في عِزّ ٍ ومحتَشَم ِ
    .
    هن َّ القوارير ُالجميلة ُ ..والشّذى...............هن َّ القلائد ُ ..في الأرواح ِ والعِصَم ِ
    .
    عدلت َ..ساويت َ بين النّاس ِ كلّهِم ُ..............كَدُرّ ِ عِقد ٍ...كأسنان ِ المُشط ِ منتَظِم ِ
    .
    جمعت َ كونا ً من ألأضداد ِ بالتقوى.........صهرت َ النّاس َ..والأجناس َ..من أُمَم ِ
    .
    والدّين ُ دينُك َ ..بالتّوحيد ِ منُسجِم ٌ.............والخُلْق ُ خُلقُك َ..بألإيمان ِ ذي عِظَم ِ
    .
    أمّا الجهاد ُ.فللإنسان ِ يُرسِله ُ.....................في الجائرين َ..بسيف ٍ غير ِ مُنثَلِم ِ
    .
    يا أيّها العَلَم ُ المُجلّلُ بالتّقى.......................علّمت َ بالسّيف ِ ..بعد َ العِلم ِ بالقَلَم ِ
    .
    فالسّيف ُ سيفُك َ..في الطّاغوت ِ مسلول ٌ....والعِلم ُ عِلمك َ..في الإنسان ِ ذي كَرَم ِ
    .
    والكون ُ يزخرُ بالأدران ِ في سِلْم ٍ................أمّا النّبيّ ُ..فكون ٌ غير ُ ذي غَشَم ِ
    .
    هل شاهد َ القوم ُ أنوارا ً تُدججّه ُ....................فتحا ً لمكّة َ..بالألطاف ِ والكَرَم ِ
    .
    أبارِق ٌ هو ..في ظلماءِ َ يُرسِلُه ُ..................أم بيرق ٌ فيه ِ..بين الحُلْم ِ والِشّمَم ِ
    .
    عفا النّبيّ ُ..وهم أعداء ُ ذو ظُلَم ٍ...............يا أكرم َ الخلق ِ..ما أسماك َ في حُلْم ِ
    .
    مولاي َصل ّ على الهادي وعترته ِ...........رضاء َ نفسك َ ..في الأفلاك ِ والنّجِم ِ
    .
    مولاي ِ صلّ ِ وسلمّ ِ... دائما.. أبدا ً...............على حبيبك َ..خير ِ الخلق ِ كلّهم ِ
    .
    *********
    .اطفأت َ للفُرسِ ِ نارا ً يحتفون َ بها..........فالنّورُ أثرى ..في الانسان ِ ذي القِيَم ِ
    .
    انرت للفرس َ إيوانا به ِ انتُهكوا..................فاليوم َ إخوتنا..في الدّين ِ والأمم ِ
    .
    والرّوم ُ ..يستعبدون َ الخلق َ في جور ٍ.............فتحتَ للخلق ِ أبوابا ً من الّنعّم ِ
    .
    لا يسأم ُ الفضل ُ من جار ٍ له ُ كرَم ٌ.............يا خير َجار ٍ..قد نُزّهت َ عن سأم ِ
    .
    الغرب ؟!! هل يُدرِ ك ُ الغرب ُ سفاهته ُ..........إذ قام يمشي َ بالأحقاد ِ واللّؤم ِ
    .
    هو المُتيّم ُ عِشقا ً لا يُفارِقه ُ....................بالنّار ِ..لا النّور ِبالأوثان ِ فهو َ عَم ِ
    .
    هل يفهم ُ الغرب ُ أمجادا ً بذي شِيَم ٍ.............شادوا لهم حمراء ِ العزِّ من عَدَم ِ
    .
    ام يفقه ُ الغرب ُ عملاقا ً بقرطُبة ٍ .........ِأم مثل َ غِرناطة في الغرب ِ مُحتَكم َِ
    .
    وهم..أذلّوا بلاد َ الُعُرب ِ قاطبة ً.............تنوء ُ..ترسُفُ ..في الأغلال ِ والغّمَم ِ
    .
    يا أجمل َ الخَلق ِ حُسنا ً في معاملة ٍ.........ِيا أحلم َ النّاس ِ في الجُهّال والذّمَم
    .
    هم ُ العِجاف ُ..بأوزار ٍ.... وأحقاد ٍِ ..............وأنت َ أثرى..بالخيرات ِ والنِّعَم ِ
    .
    أهانكَ الغرب ُ؟!! إن الغرب َ مُغتَرِب ٌ...........تالله ِ يغرب ُ..بالأسقام ِ والوَرم ِ
    .
    لا نظلم ُ القوم َ..إن النّاس َ إخوتُنا............وإنما الرّجس ُ..في أوغاد َ ذي حُكم ِ
    .
    قم فاعتذر ْ..للعاشقين َ نبيّهم ................أضرمت َ نارا .. في المؤمنين َ..قُم ِ
    .
    أمّا البهائم ُ..قد ظلموا..وقد أفِكوا...........وربّ َ ضرب ٍ ..من الانسان ِ مُنبَهِم ِ
    .
    أين الحماقة ُ في الجهّال ٍ..من عَلَم ٍ............أين القُرود ُ..إلى شَمّ ٍ..أغرّ َ كَمي
    .
    يا طُغمة َ الشّرِّ ..في الأرحام ِ جُرمُهم ُ......محمد ُ الخُيرِ ..ِفوق ِ الشّكّ ِ والتُّهَم ِ
    .
    أغراكم ُ العجز ُ..في حكّام َ قد ركعوا.........لكم ..عبيدا ً..تبّ َ الذّل ّ ُ..من قزَم ٍ
    .
    يا أجمل َ الناس ِ..في خَلق ٍ..وفي خُلُق ٍ.......محمد ُ الصّادق ُ المرجوّ ُ في اللمَم ِ
    .
    أفديك َ ألفا ً..في نفسي.. وفي ولدي............نفديك َ مالا ً..بالأرواح ِ..ذا قسَمي
    .
    أعيا الجمال َ ..حدودا ً ليس َ يُدركُها..........إنس ٌ وجان ٌ..ولا الأنوارُ في الظُّلم ِ
    .
    تثرى الكواكِب ُ..في عينيه ِ.من حَوَر ٍ..........ويُشغف ُ النّجم ُ في عينيه ِ بالسُّدُم ِ
    .
    والشّمس ُتُشرق ُ..في الأكوان ِ ذي لهّف ٍ.........لوجهه ِ النّور ِ.. بالأكوان ِ مُلتَثِم ِ
    .
    والشّمس ُ تغرُب ُ..وا حرّى لِمُغترِب ٍ..إن تغرُب ِ الشّمس ُ- لولا الأمر ُ- في سَدم ِ
    .
    محمد ٌ..أجمل ُ الأكوان ِ..في نسَق ٍ.......كون.ٌ.على كون ٍ..به ِ الأفلاك ُ ذو وَسم ِ
    .
    مولاي َصل ّ على الهادي وعترته ِ...........رضاء َ نفسك َ ..في الأكوان ِ والنّجِم ِ
    .
    مولاي ِ صلّ ِ وسلمّ ِ... دائما.. أبدا ً................على حبيبك َ..خير ِ الخلق ِ كلّهم ِ
    .
    *********
    أفاطِم ُ الوجد ِ..لا تبكي على عَلَم ٍ....................فلم يَمت ْ من يُحيي ميّت َ الأمَم ِ
    .
    هذا الرّسول ُ..وفي الآفاق ِ دعوتُه ُ.....في النّفس ِ .والرّوح ِ..لا الأطلال ِ والرّسِم ِ
    .
    جنات ُ عدّن ٍ..يجري تحتها نهَر ٌ.................ومقعدُ الصّدق ِ والرضوان ُ..للعَلَم ِ
    .
    افاطِم ُ الوجه ِ..يا زهراء ِ فابتسِمي.............ووجهك ُ النورُ ..في حُزن ٍ ومُبتَسَم ِ
    .
    تُضيء ُ بصرى..تضيء ُالشّام َ طلعتُه ُ.......تُضيء ُ يثرِب َ..بل أنواء َ في التُّخَم ِِ
    .
    أهالَك ِ الوجد ُ..من تلقاء ِ روْضَتِه ِ..............قرّي رَواحا ً..أيا بنت ِ الحبيب ِ..نَم ِ
    .
    أم شاقَك ِ الرّوْح ُ..من فيحاء َ بُردتِه ِ..........وجدا ً.. أيا بنت خير ِ الوالِدين ِ..سَمي
    .
    أفاطِم ُ الزّهر ِ..يا زهراء َ نُكْبِرُها..............يا عِترة َ الحِبّ ِ..في طُهر ٍ ومُحتَشَم ِ
    .
    أعائش ُ العطر ِ.وا أمّا ً نُبَجّلُها................... أعائش ُ الفقه ِ.ترمي النّجب ِ بالبكَم ِ
    .
    أعائش ُ الفوْحِِ ِ..وا أُمّا ً نُعّظّمُها................أعائش ُ الدّوح ِ..فيض ٌ زاخِر َ العَمَم ِ
    .
    أعائش ُ الحِبّ ِ..إن ّ الله َ أكرَمَها................ومن يُحبب ْ..رسول الله ِ ..لا يُضَم ِ
    .
    مولاي َصل ّ على الهادي وعترته ِ..........رضاء َ نفسك َ ..في الأفلاك ِ والنّجِم ِ
    .
    مولاي ِ صلّ ِ وسلمّ ِ... دائما.. أبدا ً...............على حبيبك َ..خير ِ الخلق ِ كلّهم ِ
    .
    *********
    .
    يا لائمي في المُنى..إن المُنى قدر ٌ...........لولا المروءة ُ...من يرميك َ بالتّهم ِ
    .
    يا سائلا ً روحي..فلا احتَفَلتْ بها.................إلا المَحبّة ُ..في خَلقٍ ٍ ..وفي أُمَم ِ
    .
    يا نفس ُ قرّي..وفي الأوزار ِ لن تقعي...أو يُنقض َ الظّهر ُ..في التبكيت ِ والنّدَم ِ
    .
    يا نفس ُ..هذا أنا..إن شئت ِ فارتَحِلي................أو فدَعي.. مُخبِتا لله ِ...ذا سِلم ِ
    .
    يا نفس ُ قرّي..وبالرّحمن ِ..فالتزِمي....................تالله ِ..لن تتمرّدي..وإن تَلُم ِ
    .
    انت ِ العدُوّ ُ..وبالشيطان ِ ذي حِيَل ٍ......ولست ُ أُغضي..ففي الشيطان ِ.فانهزمي
    .
    إني إلى الله ِ..أرجو أن يُوادِدني.....................ودّ َ الرّحيم ِ..على قَرِم ٍ بمُنفَطِم ِ
    .
    شرّان حاقا بالأنسان ِ.. من أزَل ٍ.................ما بين غُبن ٍ.. جَهل ٍ.. فيه ِ أو عِلم ِ
    .
    شرّ ٌ لإبليس َ ..في عِصيان ِ خالقه ِ................وشرّ ُ قابيل َ..في هابيل َ بالجُرم ِ
    .
    نشدت ُ حبّ َ رسول ِ الله ِ في كَلِمي..................يا خير َ من يُسعى له ُ على قَدَم ِ
    .
    محمد ٌ حُبّي..فلا بالكون ِ أعدِلُه ُ.....................حُبي مُحمد َ..مبرور ٌ به ِ قسَمي
    .
    إن هاجني الوجد ُ..من تلقاء ِ روضتِه ِ............يُغشى عَليَّ ..بفوح ٍ عاطر ِ النسَم ِ
    .
    كالعطر ِ..كالزّهر ِ شِعري حين َ أمدحُه ُ......كالغيم ِ والسُّحْب ِ ..والتسنيم ِ بالسّنّم ِ
    .
    كالنهر ِ كالبحر ِ في خصب ٍ..وفي غدّق ٍ. كالسّهل ِ والنّحر ِ ..في طيب ٍ ومُحتشَم ِ
    .
    حبي مُحمد َ..حبّ ٌ ليس يدركُه ُ..................وصف ٌ..بيان ٌ..أو إعجاز َ في كَلِم ِ
    .
    حبّي محمد َ..حبّ ٌ ليس َ يعرِفه ُ.......................إلا الإله ُ..فجُدْ يا واسع َ الكَرَم ِ
    .
    محمد ٌ..جوهر ُ الدّنيا ..وما فيها..................أوفى بعهد ٍ ..وأذكى الرّوح َ بالقِيَم ِ
    .
    يا صاحب َ البُردة ِ الفيحاء ِ..تشفع ُلي................أني أحبّك َ.... حُبّا غير َ مُنثّلِم ِ
    .
    يا صاحب َ البردة ِ الفيحاء ِ ..لي أمل ٌ.........فضل ٌ..بربّك َ..لا تُغضي ..ولا تَر ِم ِ
    .
    أعوذ ُ بالله ِ من شِرك ٍ يُخالِطُني ............بالعِلم ِ..بالجهل ِ..في الإصباح ِ والغَسَم ِ
    .
    أستغفر ُ الله َ..في قول ٍ.وفي عمل ٍ..................لله ِ مُنقلّبي......في الله ِ مُحتَكَمي
    .
    يا ربّ ِ..نصرك َ للإسلام ِ في رفق ٍ..................ورحمة ً للمُسلمين َ..من ضِيَم ِ
    .
    يا ربّ ِ توبك َ..آمنّا برحمن ٍ........................عدل ٌ قضاؤك َفينا..غير ُ مُلتَطِم ِ
    .
    يا ربّ ِ ..عبدُك َ..هذا العبد ُ في دُنيا...........يروم ُ وجهك َ ذا الألطاف ِ والكَرم ِ
    .
    يا رب ّ ِ علّمتني الشّعر َ..أنطِقه ُ......... ..... يا رب ّ ِ..فاختم لي..بحسن ِ مُختتَم ِ
    .
    يا ربّ ِ ميميّة ً..قد قلت ُ..فانقسَمت ..............وأنت َ ربّي...جليل ٌ..غير ُ مُنقسِم ِ
    .
    يا ربّ ِ جئتك َ مُسلما ً..ومُلتَزِما ً...............ومُخبتا ً..رب ّ ِ..فارحمني..ولا تَسُم ِ
    .
    يا ربّ ِ أبكي..فما لي من دُنى طمع ٌ..............إلا ّ..إليك َ...يا ذا الجود ِ والكّرَم ِ
    .
    يا ربّ ِ..أدمع ُ..أبكي..أنت تعلمُني..................وأنت ربّي المُغيث ُ ..ذو الكّرَم ِ
    .
    يا ربّ ِ..أشهق .ُ.يا ذا الجود ِ..فاغفر ْ لي...يا ربّ ِ..يا ربّ ِ..يا ذا الجود ِ والكّرَم ِ
    .
    والجاه ُ منك َ..وفيك َ الجود ُ..يا ربّا ً...........والله ُ أكبر ُ ..في الإصباح ِ والغسَم ِ
    .
    آمنت ُ بالله ِ..ربّا ً..لا شريك َ له ُ.....................والحمد ُ لله ِ..في يدء ٍ..وفي ختِِم ِ
    .
    مولاي َصل ّ على الهادي وعترته ِ............رضاء َ نفسك َ ..في الأفلاك ِ والنّجِم ِ
    .
    مولاي ِ صلّ ِ وسلمّ ِ... دائما.. أبدا ً................على حبيبك َ..خير ِ الخلق ِ كلّهم ِ
    .
    *********
    .
    تمّت بحمد الله ..بين الفاتح والسابع عشر من رمضان المبارك للعام 1430
    .
    للهجرة الشريفة..
    .
    إهداء لأُمة الإسلام في حبيبها المصطفى صلى
    .
    الله عليه وسلم..
    .
    وجميل ذكر للعلمين الكبيرين أحمد شوقي.... وشرف الدين البصيري.... ( لا
    .
    أعارضُهما )...ولكن أحبّهما ...
    .
    اثابهما ربي..
    .
    أيقظا النغم َ في صدري...تقديرا لهما..واعترافا ً بفضلهما...
    .
    حبي لشوقي...حب ّ ٌ لا يفارقُني.............حبي البصيري..حبّ ٌ غير ُ منكتِم ِ
    .
    عُبيد الله..بإذن ربه تعالى...
    .
    فتحي عوض..
    .
    .بيت أمر..خليل الرحمن..
    .
    فلسطين

  2. #2
    الصورة الرمزية حازم محمد البحيصي شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    الدولة : فلسطين / قطاع غزة
    المشاركات : 4,680
    المواضيع : 119
    الردود : 4680
    المعدل اليومي : 0.96

    افتراضي

    الحبيب الأريب المبدع فتحي عوض
    أهلا وسهلا ومرحبا بك وكل عام وأنت بخير
    نرحبا بك أيما ترحيب في واحة الخير والعطاء حيث الرقي والنخبة
    وماذا بعد هذه المعلقة الجامعة بل أنت من يرحب بنا أيها الحبيب
    معلقة من أصيل الكتابة ونص من ذوائب الحروف
    أغبطك عليها وأغبط نفسي بتوليّ المقعد الأول هنا
    مرحبا بك مرة أخرى
    تحيتي لك

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد الهواري قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Oct 2008
    الدولة : مصر
    العمر : 43
    المشاركات : 1,820
    المواضيع : 57
    الردود : 1820
    المعدل اليومي : 0.42

    افتراضي

    جمال ورقي........ وابداع وشاعرية ..
    ولغة .. وحيكة وحنكة ومحبة للمصطفي
    فلا عجب في كونك شاعر
    خالد الواري
    انظر الي خيل هوارة تري عجبا _ في سيرها عندما يسري بها الساري لم تفخر الخيل قط براكبها_ مالم يكن فوق ظهر السرج هواري

  4. #4
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Aug 2009
    المشاركات : 13
    المواضيع : 3
    الردود : 13
    المعدل اليومي : 0.00

    افتراضي

    اخي العزيز الاستاذ حازم البحيصي..
    اشكرك على رقة حرفك..وجميل عبارتك..
    ودوما اهلا بك ..يسعدني مرورك الكريم في متصفحي..
    جعلنا الله وإياكم من أحباب نبينا المصطفى صلى الله عليه وسلم..
    ومودة وتحية أخيك..
    فتحي عوض..

  5. #5
    الصورة الرمزية محمود فرحان حمادي شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2009
    الدولة : العراق
    العمر : 59
    المشاركات : 7,102
    المواضيع : 105
    الردود : 7102
    المعدل اليومي : 1.71

    افتراضي

    جهد مميز وهمة شاعرية عالية
    تستحق المراجعة والنظر دوما في ألقها
    نقدمها في كل حين على طبق إيماني طيب المشاعر
    جعلها الله في ميزان حسناتك
    مثل هذا البوح يحتاج إلى الكثير من العناية منا
    بورك نبضك المؤمن شاعرنا
    تحياتي

  6. #6
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 55
    المشاركات : 40,515
    المواضيع : 1091
    الردود : 40515
    المعدل اليومي : 6.27

    افتراضي

    قصيدة تدل على أمر واحد لا جدال فيه ، وهذا الأمر هو أنك مفطور على الشعرية وأنك تضم بين حناياك شاعر موهوب وصاحب تدفق شعري قوي.

    ما المعضلة إذًا؟؟

    إن كان ثمة ما يهمك من الرأي فاعلم رحمك اله ـن الشعر كالبلور النقي وكالدر الثمين الصافي أقل شائبة من غبار تذهب بالكثير الكثير من بهاء الجوهرة وألق السطوع. وهنا تظهر هذه القصيدة إلى جانب ما أظهرت من تدفق موهبتك الشعرية أنك بحاجة كبيرة لصقل هذه الموهبة الرائعة بالتمكن من العروض ثم بتحسين اللغة ثم بتمتين السبك. هذه هي نصيحتي لك بثلاث محاور لو اعتنيت بها فسيكون لك شأن وأي شأن في عالم الشعر.
    والقصيدة هنا فيها الكثير الكثير من هنات عروضية تؤكد أنك غير ملم بجرس البسيط إضافة إلى هنات لغوية تحتاج تعاملا أفضل.

    أثق بأنك ستتمكن من صقل الموهبة والتمكن من الأدوات وستكون شاعرا له قدره ومكانته.

    دمت بخير!

    وأهلا ومرحبا بك في أفياء واحة الخير.


    تحياتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

المواضيع المتشابهه

  1. وهج النجوم
    بواسطة نبيل أحمد زيدان في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 27
    آخر مشاركة: 10-09-2014, 06:36 PM
  2. (كأنما خاط وهجُ الضوء أجفاني)
    بواسطة وله في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 04-08-2010, 07:59 PM
  3. وَهْج
    بواسطة محمود أبو سل في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 29-05-2010, 06:50 PM
  4. قصيدة : "... وَهجُ التــوبة ... "... قصّة شعريّة...
    بواسطة صالح العَمْري في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 10-05-2009, 04:59 PM