أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 19

الموضوع: شوكة ونقطة

  1. #1
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2007
    العمر : 45
    المشاركات : 1,177
    المواضيع : 55
    الردود : 1177
    المعدل اليومي : 0.27

    افتراضي شوكة ونقطة

    شوكة ونقطة

    بيني وبينَكِ أستارٌ بعضُها نَسْجُ الحذرِ مني ، وبعضُها نسجُ القدرِ فينا ، وبعضُها نسجِ الحياءُ منك . أستارٌ أراها رياضا خُضْرا أسرِّحُ فيهنَّ الأحلامَ فَجْراً فراشاتِ عَسَسٍ عساها أنْ تقطفَ لي ابتسامةَ من ثغركِ حين تراها عيناكِ ، أو تبلغَني بعضَ أمرِكِ حين تَحُطُّ على شرفتكِ . إيهٍ يا فراشاتُ هاتِ حديثَ الغيبِ : كيف تسريحةُ شعرِها ، وما عنوانُ كتابٍ تحتضِنُه ، وأيُّ أصنافِ القهوةِ تلكَ التي ترشفُ شفتاها ؟ هاتِ لأطيرَ نسيما ، وأُرَاقُ سطرا ، وأُحْرَقُ دُخانا ... ، أَحْلُمُ أسْمَعُ وأرى ... ، ثُمَّ لا شيءَ مِنْ ذلكَ ثَمَّ سوى فراشاتٍ محنطةً بين يديَّ ، أُقلِّبُهُنَّ حائرا ، يُغريني الأملُ : أَنِ انفخْ فيها مجتمعةً تكنْ هدهدا بإذن الطُّهْرِ ، فيصيحُ اليأسُ ستكون طيرا أبابيلَ بكافِ الكَّفِ ، ونونِ الظنِّ ، يَعتوراني هذا وذاكَ ذهابا وإيابا ، فأَجدُني قد نسجتُ سترا آخرَ مِنْ ظُلمةِ اليأس ، وجعلتُه شفيفا لتنفذَ منه ومضاتُ الأمل .

    ذاك أنا وأنتِ أستارٌ وأستار ، لا عينَ لي ولكني أراكِ ، ولا أُذُنَ لي ولكني أسمعُكِ ، كأني أبو العلاء في رسالة الغُفْران ، وبيتهوفن في سيمفونية القَدَر ، بل أنتِ أقربُ من ذلك وأدقُّ وأسمى وأعْجبُ ، أنتِ روح تسري في جسدي ، فما مِنْ شِبْهِ لقاءٍ إلا في بِضْعِ ليالٍ تَنتشلينني فيها مِنْ وَهْدَةِ الأرضِ إلى معارجِ سموِّكِ ، شبهُ لقاءٍ في سُويعات حُلْمٍ مُنَجَّمَةٍ تَقتربين مني فيها حتى إذا كِدْتُ أَلمَسُكِ بِعَيْنِي أسْفرَ الحلمُ الواقعُ عَنْ واقعٍ حُلْمٍ ، وهكذا دَوالَيْكَ يا روحي إلى أَنْ يَفْنَى الجسدُ ، وحالُه كحالِ العَيْنِ التي أرادتْ رُؤْيةَ مَوْطِنِ الإبصارِ فيها .


    أنا صفحةٌ لَمْ تَقرئيها بين دَفْتي كتابٍ أنتِ قرأتِهِ كلَّهُ ، أ سقطتْ منكِ سهوا ، أم ظننتِها فارغة ؟! إنْ تَكُنِ الأولى ، فبِمثلِ ما أنا فيه الآن أستدِّرُ مِنْ عينيكِ نظراتٍ تُقِيلينَ بها عاثرَ حظِّ صفحةٍ حروفُها طفلٌ رضيعٌ لا يَغْذوهُ إلا شَهْدُ شَفَتِك ، وعصفورٌ شَرِيدٌ لا مَأَوىً لهُ إلا أهدابُك ، ووردةٌ يَغزوها الذُّبولُ ، لا يُحْيِيها إلا ضياءُ ثُغْرَةِ نَحْرِك ... ، وإنْ تكنِ الأخرى ، فباللهِ لا تَعْجَلي ؛ إنَّ الفراغَ معنىً كالامتلاءِ سواءً بِسَواءٍ ، مُحالٌ أنْ يكونَ الفراغُ حَيِّزا لا يَمْلَؤُهُ شيءٌ ، فارْجِعِي البَصَرَ تَرِيِ الصفحةَ ملأى مِنْ نارِ هَجْرِك ، ونورِ طُهْرِك ، وضبابِ حَيْرَتِي .

    مِنْكِ قلمي عصا هَرِمٍ تَجُرُّهُ إلى حيثُ يَعْلَمُ ولا يعلمُ بعدَما فَتَكَ اليأسُ بِفَلْذَّاتِ أَمَلِه ، يرى مع كلِّ خُطْوةٍ مَصْرعَ أُمْنِيَةٍ شاهدُها مهدُها ، أكوامٌ من الأماني يَدَبُّ بينَهُنَّ ، أَرْهقتَني يا قلم ، لِمَ تُطيلُ حَرْثَ الألم ؟ إن نصيبي من كلِّ وردةٍ شوكةٌ ، وإنَّ الثمرةَ مِنْ بَعْدِ جَهْدِ الغَرْسِ في الطِّرْسِ نُقْطَةٌ .
    يا رب أتعبت الحياة رواحلي = فامنن عليَّ بميتة الأخيار

  2. #2
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    المشاركات : 6,062
    المواضيع : 182
    الردود : 6062
    المعدل اليومي : 1.24

    افتراضي


    مِنْكِ قلمي عصا هَرِمٍ تَجُرُّهُ إلى حيثُ يَعْلَمُ ولا يعلمُ بعدَما فَتَكَ اليأسُ بِفَلْذَّاتِ أَمَلِه ، يرى مع كلِّ خُطْوةٍ مَصْرعَ أُمْنِيَةٍ شاهدُها مهدُها ، أكوامٌ من الأماني يَدَبُّ بينَهُنَّ ، أَرْهقتَني يا قلم ، لِمَ تُطيلُ حَرْثَ الألم ؟ إن نصيبي من كلِّ وردةٍ شوكةٌ ، وإنَّ الثمرةَ مِنْ بَعْدِ جَهْدِ الغَرْسِ في الطِّرْسِ نُقْطَةٌ .




    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بوحك جميل ,,عتابك يائس ,,وحبك مؤلم
    يتغذى بالألم ويعيش عليه
    يغلفه حزن تجهل أنت نهايته
    ولكن الأمل رغم كل الأحزان يظل موجودا
    شعلته لا يمكنها أن تنطفئ
    بقليل من زيت الصبر يتوهج باذن الله
    اخي أحمد اسجل اعجابي بنصك هذا
    دمت بخير وعطاء
    ماسة

  3. #3
    أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    الدولة : سيرتـا
    العمر : 41
    المشاركات : 3,843
    المواضيع : 82
    الردود : 3843
    المعدل اليومي : 0.89

    افتراضي

    الجميل الأديب / أحمد الرشيدي

    مرحى بالأشواك إذن و آلامها ما دامت قادرة على خلق هذا التشظي الإبداعي الجميل , و تكفي تلك النقطة في نظري محصولا وافرا لا يختلفُ في قيمته ذوقان .
    ربما لو قرأت تلك الصفحة ما تمكّن المحظوظون أمثالنا من قرائتكَ حرفا نديا مفعما رغم وجعيتهِ المشتعلة .

    تظل الكتابة عملية احتراق و كما أقول دائما احتراق يخلق الطاقة و ليس بحريق تتناثر ذراته هباءً في الهواء .

    دمت بهذا الثراء ...

    إكليل من الزهر يغلف قلبك
    هشـام
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    الصورة الرمزية عبد الرحمن الكرد أديب
    تاريخ التسجيل : Sep 2008
    المشاركات : 1,388
    المواضيع : 50
    الردود : 1388
    المعدل اليومي : 0.35

    افتراضي

    الرائع أحمد
    تتدفق اللوعه والألم من خلال
    قلمك وتعصف بقلوبنا
    فحدة الألم تفجر براكين الأبداع والتألق
    كل التقدير
    تحياتي

  5. #5
    في ذمة الله
    تاريخ التسجيل : Jan 2008
    المشاركات : 2,240
    المواضيع : 61
    الردود : 2240
    المعدل اليومي : 0.54

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد الرشيدي مشاهدة المشاركة
    شوكة ونقطة


    بيني وبينَكِ أستارٌ بعضُها نَسْجُ الحذرِ مني ، وبعضُها نسجُ القدرِ فينا ، وبعضُها نسجِ الحياءُ منك . أستارٌ أراها رياضا خُضْرا أسرِّحُ فيهنَّ الأحلامَ فَجْراً فراشاتِ عَسَسٍ عساها أنْ تقطفَ لي ابتسامةَ من ثغركِ حين تراها عيناكِ ، أو تبلغَني بعضَ أمرِكِ حين تَحُطُّ على شرفتكِ . إيهٍ يا فراشاتُ هاتِ حديثَ الغيبِ : كيف تسريحةُ شعرِها ، وما عنوانُ كتابٍ تحتضِنُه ، وأيُّ أصنافِ القهوةِ تلكَ التي ترشفُ شفتاها ؟ هاتِ لأطيرَ نسيما ، وأُرَاقُ سطرا ، وأُحْرَقُ دُخانا ... ، أَحْلُمُ أسْمَعُ وأرى ... ، ثُمَّ لا شيءَ مِنْ ذلكَ ثَمَّ سوى فراشاتٍ محنطةً بين يديَّ ، أُقلِّبُهُنَّ حائرا ، يُغريني الأملُ : أَنِ انفخْ فيها مجتمعةً تكنْ هدهدا بإذن الطُّهْرِ ، فيصيحُ اليأسُ ستكون طيرا أبابيلَ بكافِ الكَّفِ ، ونونِ الظنِّ ، يَعتوراني هذا وذاكَ ذهابا وإيابا ، فأَجدُني قد نسجتُ سترا آخرَ مِنْ ظُلمةِ اليأس ، وجعلتُه شفيفا لتنفذَ منه ومضاتُ الأمل .

    ذاك أنا وأنتِ أستارٌ وأستار ، لا عينَ لي ولكني أراكِ ، ولا أُذُنَ لي ولكني أسمعُكِ ، كأني أبو العلاء في رسالة الغُفْران ، وبيتهوفن في سيمفونية القَدَر ، بل أنتِ أقربُ من ذلك وأدقُّ وأسمى وأعْجبُ ، أنتِ روح تسري في جسدي ، فما مِنْ شِبْهِ لقاءٍ إلا في بِضْعِ ليالٍ تَنتشلينني فيها مِنْ وَهْدَةِ الأرضِ إلى معارجِ سموِّكِ ، شبهُ لقاءٍ في سُويعات حُلْمٍ مُنَجَّمَةٍ تَقتربين مني فيها حتى إذا كِدْتُ أَلمَسُكِ بِعَيْنِي أسْفرَ الحلمُ الواقعُ عَنْ واقعٍ حُلْمٍ ، وهكذا دَوالَيْكَ يا روحي إلى أَنْ يَفْنَى الجسدُ ، وحالُه كحالِ العَيْنِ التي أرادتْ رُؤْيةَ مَوْطِنِ الإبصارِ فيها .


    أنا صفحةٌ لَمْ تَقرئيها بين دَفْتي كتابٍ أنتِ قرأتِهِ كلَّهُ ، أ سقطتْ منكِ سهوا ، أم ظننتِها فارغة ؟! إنْ تَكُنِ الأولى ، فبِمثلِ ما أنا فيه الآن أستدِّرُ مِنْ عينيكِ نظراتٍ تُقِيلينَ بها عاثرَ حظِّ صفحةٍ حروفُها طفلٌ رضيعٌ لا يَغْذوهُ إلا شَهْدُ شَفَتِك ، وعصفورٌ شَرِيدٌ لا مَأَوىً لهُ إلا أهدابُك ، ووردةٌ يَغزوها الذُّبولُ ، لا يُحْيِيها إلا ضياءُ ثُغْرَةِ نَحْرِك ... ، وإنْ تكنِ الأخرى ، فباللهِ لا تَعْجَلي ؛ إنَّ الفراغَ معنىً كالامتلاءِ سواءً بِسَواءٍ ، مُحالٌ أنْ يكونَ الفراغُ حَيِّزا لا يَمْلَؤُهُ شيءٌ ، فارْجِعِي البَصَرَ تَرِيِ الصفحةَ ملأى مِنْ نارِ هَجْرِك ، ونورِ طُهْرِك ، وضبابِ حَيْرَتِي .


    مِنْكِ قلمي عصا هَرِمٍ تَجُرُّهُ إلى حيثُ يَعْلَمُ ولا يعلمُ بعدَما فَتَكَ اليأسُ بِفَلْذَّاتِ أَمَلِه ، يرى مع كلِّ خُطْوةٍ مَصْرعَ أُمْنِيَةٍ شاهدُها مهدُها ، أكوامٌ من الأماني يَدَبُّ بينَهُنَّ ، أَرْهقتَني يا قلم ، لِمَ تُطيلُ حَرْثَ الألم ؟ إن نصيبي من كلِّ وردةٍ شوكةٌ ، وإنَّ الثمرةَ مِنْ بَعْدِ جَهْدِ الغَرْسِ في الطِّرْسِ نُقْطَةٌ .
    الأستاذ الفاضل أحمد الرشيدي

    هذا الغوص في عمق بحر الكلم لايمكن أن يكون إلا لمن سبر أغوار السحر..

    رائع..وأكثر..

    سلمت..وسلم مدادك


    محبتي

    الفكـرة ُ..العالـية ُ..
    لا تحتاجُ.. لصوتٍٍ..عـال ٍ..

  6. #6
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2007
    العمر : 45
    المشاركات : 1,177
    المواضيع : 55
    الردود : 1177
    المعدل اليومي : 0.27

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطمه عبد القادر مشاهدة المشاركة
    مِنْكِ قلمي عصا هَرِمٍ تَجُرُّهُ إلى حيثُ يَعْلَمُ ولا يعلمُ بعدَما فَتَكَ اليأسُ بِفَلْذَّاتِ أَمَلِه ، يرى مع كلِّ خُطْوةٍ مَصْرعَ أُمْنِيَةٍ شاهدُها مهدُها ، أكوامٌ من الأماني يَدَبُّ بينَهُنَّ ، أَرْهقتَني يا قلم ، لِمَ تُطيلُ حَرْثَ الألم ؟ إن نصيبي من كلِّ وردةٍ شوكةٌ ، وإنَّ الثمرةَ مِنْ بَعْدِ جَهْدِ الغَرْسِ في الطِّرْسِ نُقْطَةٌ .




    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بوحك جميل ,,عتابك يائس ,,وحبك مؤلم
    يتغذى بالألم ويعيش عليه
    يغلفه حزن تجهل أنت نهايته
    ولكن الأمل رغم كل الأحزان يظل موجودا
    شعلته لا يمكنها أن تنطفئ
    بقليل من زيت الصبر يتوهج باذن الله
    اخي أحمد اسجل اعجابي بنصك هذا
    دمت بخير وعطاء

    ماسة
    وعليك السلام ورحمة الله وبركاته

    سعدت بمرورك الكريم ، وبمثل ما يدبجه يراعك يشرق الأمل

    يا سيدتي ما دام الله موجودا ، فليكن ما يكون .

    حرسك الله

  7. #7
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2007
    العمر : 45
    المشاركات : 1,177
    المواضيع : 55
    الردود : 1177
    المعدل اليومي : 0.27

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هشام عزاس مشاهدة المشاركة
    الجميل الأديب / أحمد الرشيدي

    مرحى بالأشواك إذن و آلامها ما دامت قادرة على خلق هذا التشظي الإبداعي الجميل , و تكفي تلك النقطة في نظري محصولا وافرا لا يختلفُ في قيمته ذوقان .
    ربما لو قرأت تلك الصفحة ما تمكّن المحظوظون أمثالنا من قرائتكَ حرفا نديا مفعما رغم وجعيتهِ المشتعلة .

    تظل الكتابة عملية احتراق و كما أقول دائما احتراق يخلق الطاقة و ليس بحريق تتناثر ذراته هباءً في الهواء .

    دمت بهذا الثراء ...

    إكليل من الزهر يغلف قلبك
    هشـام
    أخشى ما أخشاه ذلك الهباء في الحالين ..، وليتنا نذوق احتراقا مختلفا مرة !

    دمت من ربك في عظيم النعم

  8. #8
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2007
    العمر : 45
    المشاركات : 1,177
    المواضيع : 55
    الردود : 1177
    المعدل اليومي : 0.27

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن الكرد مشاهدة المشاركة
    الرائع أحمد
    تتدفق اللوعه والألم من خلال
    قلمك وتعصف بقلوبنا
    فحدة الألم تفجر براكين الأبداع والتألق
    كل التقدير
    تحياتي
    الصديق العزيز عبد الرحمن الكرد

    سعدت بمرورك الكريم ، والذي فاح شذاه برقيق شعورك

    غمر الله قلبك بالمسرات

  9. #9
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2007
    العمر : 45
    المشاركات : 1,177
    المواضيع : 55
    الردود : 1177
    المعدل اليومي : 0.27

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ثائر الحيالي مشاهدة المشاركة
    الأستاذ الفاضل أحمد الرشيدي



    هذا الغوص في عمق بحر الكلم لايمكن أن يكون إلا لمن سبر أغوار السحر..

    رائع..وأكثر..

    سلمت..وسلم مدادك


    محبتي
    الرائع الكبير ثائر الحيالي

    بكريم أدبك أبلغ الذي تحب لقلم أخيك ، ويا ليتك تجد في بعض ما أحاوله عزاء لك على ما تقتطعه من وقتك في قراءته والرد عليه ...

    أسعد الله قلبك في الدارين

  10. #10
    الصورة الرمزية سالم العلوي شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    المشاركات : 2,520
    المواضيع : 69
    الردود : 2520
    المعدل اليومي : 0.52

    افتراضي

    الله الله .. أيها الرشيدي المحلق في سماء الحرف .. الغائص في عمق البيان ..
    ما شاء الله .. إن من البيان لسحرا هنا .. كما الحكمة من الشعر هناك .. مبدع في الحالين .. وهذا شأن أرباب البلاغة والفصاحة .. زادك الله خيرا على خير.
    نص عميق الدلالة .. مكثف الصورة .. يتجاوز المباشرة إلى عمق جميل ساحر.
    من قال أن المشاعر حكر على الشعر حتى يجعلوا كل نص جميل شعرا جبرا وقسرا .. فها هو النثر يعبر عن نفسه أحلى من ألف قصيدة ..
    دمت للألق والإبداع أخانا الكريم.

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. اللي فيه شوكة توخزه / ضياء الدين الجماس
    بواسطة الدكتور ضياء الدين الجماس في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 17-10-2016, 07:35 PM
  2. نيوزويك: كسرنا شوكة أسد بابل، خليفة نبوخذنصر، صلاح الدين الإسلامي الجديد
    بواسطة محمود مرعي في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 22-12-2003, 11:48 AM