أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 12

الموضوع: هل هكذا الحبُّ..؟!

  1. #1
    شاعر الصورة الرمزية أحمد وليد زيادة
    تاريخ التسجيل : Jul 2007
    الدولة : فلسطين-نابلس
    المشاركات : 663
    المواضيع : 38
    الردود : 663
    المعدل اليومي : 0.17

    افتراضي هل هكذا الحبُّ..؟!

    هل هكذا الحُبُّ؟




    أحمد وليد زيادة



    هل هكذا الحُبُّ؟
    ارتَمَيْتِ على الطَّريقِ وشِئتِ أن ألقى السَّرابَ؟..
    لَقِيتُهُ..
    وَتَكَسَّرَ الضَّوءُ النَّحيلُ على غيابِكِ
    وانكَسَرْتُ على اختِزالي حينَما التَأمَ الحُضُورُ وقد تَشَبَّعَ بالغُبارِ عَلَيْكِ
    هل يقوى الغبارُ بأنْ يُحَرِّكَ فيكِ كُلَّ العاطِفَه...؟!
    /
    هذا أنا أمشي عَلَيَّ وقد بدا فِيَّ احتِقانُ العاصِفَه...
    /
    في العَتْمَةِ البيضاءِ أملِكُ بُحَّةَ اللحنِ المُغَيَّبِ في دمي
    في العَتْمَةِ البيضاءِ تَملِكُ نَجْمَةٌ وقعَ النَّشيدِ
    فَإِصبَعانِ وخُصلَتانِ مِنَ الغِيابِ،
    يَحُتُّها وَجَعُ المسافَةِ عَنْكِ،
    تَكفي كَيْ أُهَدْهِدَ ريشَةً ذَبُلَتْ وأصغَتْ للخَريفِ
    بكى صَبِيٌّ في زِقاقٍ غَيْمَةً
    وتَبَلَّلَ الخَدُّ الرَّقيقُ
    وصاحَ في ضَجَرٍ
    "عيوني تحتوي عينيكِ..
    والمنفى احتَوَتْهُ
    وكُلَّ أشيائي
    ومِلحَ الذَّنبِ"
    مِلحُ الذَّنْبِ يَمْطُرُ لاذِعاً
    ما أخونَ العينينِ..!
    يَحتَمِلانِ ما بعدَ الطَّريقِ مِنَ الخصوبَةِ كي أسيرَ
    ويَنفُضانِ الليلَ
    والبؤسَ المُناسبَ لاكتمال المُنحنى الدَّورِيَّ حتى لا أسيرَ
    كذا السَّماءُ
    مُحاطَةٌ بالشَّوكِ
    والحبُّ المُدَلَّى لم يكُن حبلاً لأصْعَدَ نَحوَ قُبَّتِها
    فأسقُطُ كُلَّما عَلِقَ الفراشُ بحَبَّةِ العنَّابِ
    /
    تَعرِفُني
    وتعرفُ كيفَ تُغوي جَنَّتي لِعُبورِ كَعبَيْها
    وتَعرِفُ كم سَيَجْرَحُني الحريرُ ونخلُها حولَ البُحَيْرَةِ
    ثُمَّ تَنْثُرُني أرُزَّاً لليمامَةِ بيننا..
    هل هكذا الحُبُّ..؟!
    /
    اعتَذَرْتُ لِمِرفَقَيْكِ على مسافةِ صوتِنا بين الشَّبابيكِ المُحَدِّقِ عُشبُها بِكِ
    وانصَهَرتُ قصيدَةً عُذْرِيَّةً
    تبكي عَلَيَّ
    تشُدُّني للمُشمِسِ الأبَدِيِّ
    تكسوني ظِلالاً مِن بِكارَتِها
    تقولُ "يَمُرُّ مُستَمِعاً إلى بِضْعٍ وسَبعينَ التَقَينَ على الجداوِلِ للنَّشيدِ..
    وكنتُ واحِدةً هناكَ
    أدورُ حولَ العينِ
    أمحو ما تساقَطَ مِنْ خَطَايانا
    ومالَمْ نُعطِهِ ما يَستَحِقُّ مِنَ الرَّزانَةِ والخُلُقْ...."
    لن أُعلِنَ الآنَ انتِمائي للقصيدَةِ وانكساري خَلْفَ نافِذَتَيْنِ عَنْكِ
    وهكذا أمشي عَلَيَّ إلى الأفُقْ....

  2. #2
    شاعر
    عضو اتحاد الأدباء والمفكرين
    الصورة الرمزية محمود فرحان حمادي
    تاريخ التسجيل : Mar 2009
    الدولة : العراق
    العمر : 56
    المشاركات : 7,102
    المواضيع : 105
    الردود : 7102
    المعدل اليومي : 2.21

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد وليد زيادة مشاهدة المشاركة
    هل هكذا الحُبُّ؟




    أحمد وليد زيادة



    هل هكذا الحُبُّ؟
    ارتَمَيْتِ على الطَّريقِ وشِئتِ أن ألقى السَّرابَ؟..
    لَقِيتُهُ..
    وَتَكَسَّرَ الضَّوءُ النَّحيلُ على غيابِكِ
    وانكَسَرْتُ على اختِزالي حينَما التَأمَ الحُضُورُ وقد تَشَبَّعَ بالغُبارِ عَلَيْكِ
    هل يقوى الغبارُ بأنْ يُحَرِّكَ فيكِ كُلَّ العاطِفَه...؟!
    /
    هذا أنا أمشي عَلَيَّ وقد بدا فِيَّ احتِقانُ العاصِفَه...
    /
    في العَتْمَةِ البيضاءِ أملِكُ بُحَّةَ اللحنِ المُغَيَّبِ في دمي
    في العَتْمَةِ البيضاءِ تَملِكُ نَجْمَةٌ وقعَ النَّشيدِ
    فَإِصبَعانِ وخُصلَتانِ مِنَ الغِيابِ،
    يَحُتُّها وَجَعُ المسافَةِ عَنْكِ،
    تَكفي كَيْ أُهَدْهِدَ ريشَةً ذَبُلَتْ وأصغَتْ للخَريفِ
    بكى صَبِيٌّ في زِقاقٍ غَيْمَةً
    وتَبَلَّلَ الخَدُّ الرَّقيقُ
    وصاحَ في ضَجَرٍ
    "عيوني تحتوي عينيكِ..
    والمنفى احتَوَتْهُ
    وكُلَّ أشيائي
    ومِلحَ الذَّنبِ"
    مِلحُ الذَّنْبِ يَمْطُرُ لاذِعاً
    ما أخونَ العينينِ..!
    يَحتَمِلانِ ما بعدَ الطَّريقِ مِنَ الخصوبَةِ كي أسيرَ
    ويَنفُضانِ الليلَ
    والبؤسَ المُناسبَ لاكتمال المُنحنى الدَّورِيَّ حتى لا أسيرَ
    كذا السَّماءُ
    مُحاطَةٌ بالشَّوكِ
    والحبُّ المُدَلَّى لم يكُن حبلاً لأصْعَدَ نَحوَ قُبَّتِها
    فأسقُطُ كُلَّما عَلِقَ الفراشُ بحَبَّةِ العنَّابِ
    /
    تَعرِفُني
    وتعرفُ كيفَ تُغوي جَنَّتي لِعُبورِ كَعبَيْها
    وتَعرِفُ كم سَيَجْرَحُني الحريرُ ونخلُها حولَ البُحَيْرَةِ
    ثُمَّ تَنْثُرُني أرُزَّاً لليمامَةِ بيننا..
    هل هكذا الحُبُّ..؟!
    /
    اعتَذَرْتُ لِمِرفَقَيْكِ على مسافةِ صوتِنا بين الشَّبابيكِ المُحَدِّقِ عُشبُها بِكِ
    وانصَهَرتُ قصيدَةً عُذْرِيَّةً
    تبكي عَلَيَّ
    تشُدُّني للمُشمِسِ الأبَدِيِّ
    تكسوني ظِلالاً مِن بِكارَتِها
    تقولُ "يَمُرُّ مُستَمِعاً إلى بِضْعٍ وسَبعينَ التَقَينَ على الجداوِلِ للنَّشيدِ..
    وكنتُ واحِدةً هناكَ
    أدورُ حولَ العينِ
    أمحو ما تساقَطَ مِنْ خَطَايانا
    ومالَمْ نُعطِهِ ما يَستَحِقُّ مِنَ الرَّزانَةِ والخُلُقْ...."
    لن أُعلِنَ الآنَ انتِمائي للقصيدَةِ وانكساري خَلْفَ نافِذَتَيْنِ عَنْكِ
    وهكذا أمشي عَلَيَّ إلى الأفُقْ....
    المبدع أحمد وليد زيادة
    سعيد أن أكون أول معانق لهذا الحرف السامق
    مفردة رصينة بخيال واسع رحيب
    تقبل مروري وإعجابي

  3. #3
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Jul 2003
    الدولة : اليمن
    المشاركات : 637
    المواضيع : 39
    الردود : 637
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي




    على إيقاع حرفك أيها الفنانُ
    ألمح غابك المكسو بالأزهار
    بالعشب الجميل
    وبالورود الساحرات
    تمده الأمطارُ بالأنهار
    أسمع صوتك العالي
    يهز الكون بالأشعار

    ودمت بخير أيها الشاعر الهادئ
    أحمد وليد زيادة

    تحياتي لك




    أنا إنْ أصبتُ هنا فمن ربي وإنْ
    أخطأتُ إنَّ اللهَ كان رحيما

  4. #4
    شاعر
    في ذمة الله
    الصورة الرمزية محسن شاهين المناور
    تاريخ التسجيل : Apr 2008
    الدولة : سوريا ديرالزور
    العمر : 65
    المشاركات : 4,232
    المواضيع : 86
    الردود : 4232
    المعدل اليومي : 1.18

    افتراضي

    أخي الجميل أحمد
    لوحة شعرية معبرة وشاعرية فذة
    وبراعة في اختيار المعاني والصور
    دام الألق
    محبتي
    محسن شاهين المناور

  5. #5

  6. #6
    شاعر الصورة الرمزية أحمد وليد زيادة
    تاريخ التسجيل : Jul 2007
    الدولة : فلسطين-نابلس
    المشاركات : 663
    المواضيع : 38
    الردود : 663
    المعدل اليومي : 0.17

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمود فرحان حمادي مشاهدة المشاركة
    المبدع أحمد وليد زيادة

    سعيد أن أكون أول معانق لهذا الحرف السامق
    مفردة رصينة بخيال واسع رحيب

    تقبل مروري وإعجابي

    يشرفني مرورك العبق أخي الكريم


    ويسعدني حرفك


    لا عدمتكم


    مودتي

  7. #7
    شاعر الصورة الرمزية أحمد وليد زيادة
    تاريخ التسجيل : Jul 2007
    الدولة : فلسطين-نابلس
    المشاركات : 663
    المواضيع : 38
    الردود : 663
    المعدل اليومي : 0.17

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجديد مشاهدة المشاركة


    على إيقاع حرفك أيها الفنانُ
    ألمح غابك المكسو بالأزهار
    بالعشب الجميل
    وبالورود الساحرات
    تمده الأمطارُ بالأنهار
    أسمع صوتك العالي
    يهز الكون بالأشعار

    ودمت بخير أيها الشاعر الهادئ
    أحمد وليد زيادة

    تحياتي لك




    أهلاً وسهلاً بك أخي الجديد

    يشرفني حضورك

    لا عدمتكما

    أخوك

  8. #8
    شاعر الصورة الرمزية أحمد وليد زيادة
    تاريخ التسجيل : Jul 2007
    الدولة : فلسطين-نابلس
    المشاركات : 663
    المواضيع : 38
    الردود : 663
    المعدل اليومي : 0.17

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محسن شاهين المناور مشاهدة المشاركة
    أخي الجميل أحمد
    لوحة شعرية معبرة وشاعرية فذة
    وبراعة في اختيار المعاني والصور
    دام الألق
    محبتي

    كعادتك عندما تأتي

    تملأُ المكان عطراً أثيرياً

    كم سعدت لحرفك

    محبتي واحترامي

  9. #9
    شاعر الصورة الرمزية أحمد وليد زيادة
    تاريخ التسجيل : Jul 2007
    الدولة : فلسطين-نابلس
    المشاركات : 663
    المواضيع : 38
    الردود : 663
    المعدل اليومي : 0.17

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إيمان رمزي بدران مشاهدة المشاركة
    شاعرية متدفقة

    جميل ما خط قلمك يا أحمد


    أهلاً بك أخية

    لمرورك عبق أنتظره منذ زمن


    لا عدمتكما


    مودتي

  10. #10
    المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية
    الصورة الرمزية د. سمير العمري
    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 53
    المشاركات : 39,385
    المواضيع : 1041
    الردود : 39385
    المعدل اليومي : 7.12

    افتراضي


    جميلة ورقيقة وحالمة يا أحمد ما شاء الله!

    لا فض فوك ودام هذا النبض الشعري الجميل!

    وأهلا ومرحبا بك محلقا في أفياء الواحة.


    تحياتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. هَلْ يَغْسِلُ الْبَحْرُ مَا اسْتَحَتْ مِنْهُ الْقُبُور؟
    بواسطة صقر أبوعيدة في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 19-06-2016, 02:29 AM
  2. هَلْ تَحْـزَن ؟
    بواسطة صقر أبوعيدة في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 16-10-2011, 10:56 AM
  3. هلْ زارتِ الشمسُ الزقاقْ ؟؟
    بواسطة النواري محمد الأمين في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 04-12-2008, 01:56 AM
  4. هَل يُنصَرُ القَومُ مَهما ساسَهُم قِردُ
    بواسطة محمد أبو الفتوح في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20-04-2007, 07:51 AM
  5. رمضان هلَّ .. فنحِّها يا ساقي
    بواسطة د.جمال مرسي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 03-10-2005, 02:46 AM

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة