أحدث المشاركات
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 23

الموضوع: بمنظور إستراتيجى هــل قناة الجزيرة عربية ؟؟

  1. #1
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Nov 2005
    المشاركات : 301
    المواضيع : 146
    الردود : 301
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي بمنظور إستراتيجى هــل قناة الجزيرة عربية ؟؟

    بمنظور إستراتيجي هل قناة الجزيرة عربية؟؟
    " بين يدي الساعة ثلاثين دجالا يتبعونهم أناس كثير " صدق رسول الله
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ماهر التويتي

    لا شك في أن العقلية المعادية لأمة العرب حاملة الرسالة الخالدة "الإسلام " قد بلغت من المعرفة والدراية بالتركيبة الفسيولوجية والفكرية للعقل العربي مبلغا كبيرا, وعلى أساسه تبني كل خططها العدائية، وترتب الوسائل التي تمكنها من إيقاع الهزيمة المعنوية والمادية بنا ، ومن أهم هذه الوسائل الإعلام الذي له دور كبير في تحقيق الاختراق المعنوي ، وإيقاع الهزيمة النفسية ،أو توجيه رأي الجماهير- بطريقة خبيثة- نحو رأي معين يكفل للأعداء تحقيق أغراضه .
    ولذلك أولى الأعداء أهمية كبيرة للإعلام الموجه للعالم العربي، واعدت كثير من الدراسات والتجارب في تكوين وسائل إعلام عربية اللسان صهيونية إمبريالية الأهداف والغايات ، وخلال العقود الماضية أفردت وسائل الإعلام بالغرب أقساما باللغة العربية موجهه للعالم العربي، وجميعنا يذكر راديو بي بي سي ،و إذاعة مونت كارلو وغيرها ، فقد استقطبت هاتين الإذاعتين آنذاك الجماهير العربية بأسلوبها الساحر والاحترافي، وكان لهما تأثير كبير في الشارع العربي، فهجرت وقتها الجماهير العربية وسائل إعلامها المحلية وأصبحت بي بي سي ومونت كارلو الوجهة المفضلة لأغلب العرب بل أضحت المصدر الموثوق للخبر .
    وقد كانت حرب عام 91م والعدوان الثلاثيني على العراق حدا فاصلا بين الجماهير العربية وهاتين الإذاعتين، فقد ثبت للشعب العربي كذب هاتين الإذاعتين وزورهما ووقوفهما مع التحالف الشرير ضد العراق ، كما كان لتطور الإعلام الفضائي مع بدايات التسعينات وأواسطها دور في عزوف الجماهير العربية عن الإعلام الإذاعي ، ولرغبة الأوساط المعادية -لأمة العرب- في السيطرة على العقل العربي وتوجيهه نحو آراءه الخاصة وتحييده تماما عن الساحة ، وخوف هذه الأوساط من أن تظهر وسيلة إعلامية عربية قومية تستقطب الشعب العربي، وأيضا كان لتولد حصانة عند الشعب العربي من كل ما يأتي من الغرب، فكان لا بد من تأسيس وسيلة إعلامية عربية العباءة صهيونية إمبريالية الأهداف والغايات لها نفس كاريزما وشخصية وسائل إعلامية كبيرة في الغرب كـ" بي بي سي وسي إن إن " تسحر عقول العرب كما سحرتهم سابقا إذاعتي بي بي سي العربية وراديو مونت كارلو ، فأُسست قناة الجزيرة بنفس العقليات والكوادر التي كانت تدير إذاعتي بي بي سي العربية وراديو مونت كارلو، وغيرها من وسائل الإعلام بالغرب، فحققت -للأسف الشديد- الاختراق المطلوب، وغيرت كثير من المفاهيم والثوابت لدى العرب، وفرضت علينا التطبيع الفكري والإعلامي مع الكيان الصهيوني ، فألغت فلسطين من الخارطة لتضع بدلا منها إسرائيل مستخفة بمشاعر الشعب العربي ونضاله من أجل فلسطين حرة عربية من البحر إلى النهر، ومن خلال نافذة الجزيرة أطلت شخصيات معادية للعروبة والإسلام ، بل وصل الحال بهذه القناة وكوادرها إلى استضافة امرأة صهيونية في إحدى البرامج الحوارية " الاتجاه المعاكس " ، قامت بالتهجم على النبي العظيم صلى الله عليه وسلم وعلنا وعلى الهواء مباشرة ، فبدلا من أن تثور الجماهير العربية التي أقامت الدنيا على تعدي صحيفة دنماركية على هامة الرسول الكريم " صلى الله عليه وسلم " ، تقبلت تهجم الجزيرة بحجة الرأي والرأي الآخر.
    لقد لعبت قناة الجزيرة دورا أساسيا في تحييد الجماهير العربية عن ساحة المعركة ، وأصبحت الثلة المناضلة معزولة تقاتل وتنادي الجماهير العربية فلا تسمع ندائها لأن ضجيج الجزيرة غطى على جميع الأصوات الوطنية .
    والمتابع لمسار قناة الحقيرة "كما يحلو لي أن اسميها " وتوجهها يجدها تبث سموم الفتنة والطائفية والتفرقة بين الشعب العربي ، بل كانت الجزيرة من أوائل من سل سيوفه لمحاربة القومية العربية ، فاجتهد العديد من كوادرها كفيصل القاسم ، والمريض الحاقد أحمد منصور في محاربة وتشويه رموز النضال القومي العربي كالمرحوم عبد الناصر ، والقائد صدام حسين ، فالمتابع لبرامج أحمد منصور يشعر بأن وجوده في القناة خصيصا لمحاربة القومية العربية ورموزها محاولا فرض رأيه الخائب على الجماهير العربية. المعادي للعروبة و الذي توافقه فيه دوائر الصهيونية والإمبريالية.
    تأهيل العملاء
    من أهم أبجديات علم الاستخبارات مصطلح " تأهيل العملاء " ، بمعنى آخر جعل العميل يكسب صفات يحبذها الطرف الآخر المراد اختراقه، أي تحسين صورة العميل حتى ينال ثقة الطرف الآخر، بحيث يسهل عليه مهمة تحقيق أهدافه ومآربه من وراء زرع هذا العميل ، فالشيطان لا يظهر بصورته الحقيقية لأنه إن فعل ذلك عرفه القاصي والداني ، ولكنه يظهر بصورة جميلة منمقة تخفي وجهه القبيح ومآربه الخفية .
    ومن هذا المنطلق تم تأهيل الجزيرة لتنال ثقة الجماهير العربية عبر سلسلة من المسرحيات والتمثيليات التي تظهرها بمظهر لائق أمام المشاهد العربي ، فمثلا ضرب مكتبها في بغداد جاء بعد تحذيرات الصحاف لها بسبب السلوك التجسسي لطاقمها، ففسر على أنه ضربة أمريكية لكسب التعاطف، ومن أين عرفت الجزيرة بأن الصواريخ التي ضربتها كانت أمريكية ؟؟
    ولماذا تحتاج أمريكا لضرب مكتب الجزيرة في بغداد، وعلى بعد مرمى حجر من مقر الجزيرة في قطر تقع قاعدة العديد مقر القيادة العسكرية الأمريكية التي قادت احتلال العراق، ولو فرضنا جدلا أن السلوك الإعلامي المحايد الذي ينقل الصورة كما هي " على حد زعمهم " أزعج الجنرالات الأمريكيين في قاعدة العديد، فلماذا يكلفوا أنفسهم توجيه صاروخ توما هوك قيمته حوالي مليون دولار لضرب مكتب الجزيرة في بغداد ، في حين أنهم يستطيعون إرسال همرا أمريكية بها بضعة جنود أمريكيين يقتحمون مقر الجزيرة في قطر، ويوجهون فوهات بنادقهم إلى مدير قناة الجزيرة ويحذرونه من سلوك مراسليهم في بغداد؟؟
    او يكتفي الكاوبوي "بوش" بإجراء اتصال مع أمير قطر يخطابه فيه بلغة متغطرسة يوجه له بعض الشتائم الأمريكية ويهدده من سلوك قناة الجزيرة التي تمس المصلحة العليا للولايات المتحدة فسيذعن صاغرا ، والكل يعلم بأن الثور الأمريكي الهائج قبل غزو العراق وأثناء الغزو لم تقف أمامه الدول الكبرى بل ولم تستطع معارضته ، فهل تستطيع قطر الواقعة تحت الحماية والوصاية الأمريكية مخالفة أمريكا؟؟
    وكذلك الحال في ضرب مكتبها في أفغانستان إذ يندرج تحت المنوال نفسه ، وجميعنا نتذكر كيف روجت الجزيرة لفكرة أن بوش كان يفكر بضرب قناة الجزيرة مستغلة تسريبات غير واقعية من صحيفة الديلي ميرور .
    الأذرع المختلفة لقناة الجزيرة .
    يستطيع أي متابع لقناة الجزيرة أن يمحص ثلاثة اتجاهات رئيسية تحرك بوصلة القناة ويمكن تشخيصها كالتالي :
    1- الذراع القطري : يتبادر إلى ذهني هذا التصور بأنه حين خروج قرار إنشاء نموذج قناة كالجزيرة من أدراج المخابرات المعادية ، أنها عُرضت على العديد من الأنظمة العميلة في الوطن العربي تبني هذه القناة فرفضت العديد من هذه الأنظمة تبنيها كونها أنظمة قمعية ، ووجود هذه القناة بأهداف هلامية فتنوية تحريضية سيسبب لها حرجا مع الأنظمة المجاورة ، فجاء تبني قطر لها رغبة منها في لعب دور أكبر من حجمها الإقليمي، وكسب ورقة ضغط علي أي طرف، فتنامى دور قطر الإقليمي بفضل قناة الجزيرة ، ويمكننا أن نعتبر بأن قناة الجزيرة هو وزارة دفاع قطر وسلاح التدمير الشامل التي تمتلكه ، لذلك لا نستغرب الاهتمام الكبير من الحكومة القطرية والعطاء السخي لكوادرها حتى أصبحت الجزيرة تمتلك أسطولا إعلاميا غزا جل البيوت العربية ، فنلاحظ مثلا بأن أي دولة "عربية " تتوتر علاقتها مع قطر نرى الجزيرة تركز جزء مهم من تغطيتها الإخبارية والبرامجية تجاه هذا البلد، وتستضيف شخصيات معارضة لنظام تلك الدولة وما أن تعود المياه لمجاريها يختفي كل شيء ويوضع الملف الذي كان ساخنا لتلك الدولة أو النظام في الدرج لحين الحاجة .
    2- الذراع الأمريكي الصهيوني الإمبريالي : وهذا الذراع وإن كان غير واضح للعيان كالذراع القطري الذي يستطيع من لديه الحد الأدنى من الذكاء تمييزه ، لكن يظهر تأثير هذا الذراع من خلال الأهداف والأفكار التي يريد الصهاينة والأمريكان زرعها، فقبل أن أسبل في توصيف هذه الأفكار التي زرعتها الجزيرة في عقول الشعب العربي سأقوم بطرح تساؤلات جدلية من أهمها: أليست الحكومة القطرية موقعة اتفاقية حماية مع أمريكيا جاءت بموجبها القوات الأمريكية لتقيم قاعدة أمريكية في قطر؟؟
    أليست ملكية قناة الجزيرة تعود للحكومة القطرية ويملكها أحد أفراد الأسرة الحاكمة في قطر وهو حمد بن ثامر آل ثاني ؟
    فهل يعقل أن تقوم مؤسسة تابعة للحكومة القطرية الطالبة لحماية أمريكا بممارسات تزعج السيد الحامي أو تضر مصالحه ومخططاته في المنطقة ؟؟
    لقد حققت الجزيرة للكيان الصهيوني ما عجز عنه عبر عقود ، فقد كسرت الحاجز النفسي للعرب مع الكيان الغاصب، وصار تقبل وجود هذا الكيان الغريب في جسد الأمة، واختفى اسم فلسطين من خريطة الجزيرة لتظهر عوضا عنه " إسرائيل" بينما تقوم بتضليل مفاده أن مناطق الضفة وغزة أو كما تعرف بأراضي 67 هي ما يستحقه الفلسطينيين ، بينما أصبح ما يعرف بأراضي 48 أمر مفروغ منه واضعة عليها إسرائيل، وللعلم فإن ما أعطته الجزيرة للفلسطينيين في خريطتها هو ما أعطته إسرائيل ذاتها للفلسطينيين ، ويترتب على ذلك أمور جدا خطيرة فقد نشأت أجيال تتقبل إسرائيل في جسد الأمة العربية كأمر واقع يجب التعايش معه وهذا من الإفرازات الخطيرة للجزيرة وأخواتها .
    من المعروف أن المبدأ القديم الجديد للاستعمار " فرق تسد " فلقد كرست قناة الجزيرة هذا المنطق الاستعماري البغيض عبر تغطيتها ، فنلاحظ ما تثير دائما النعرات الطائفية والمذهبية والمناطقية والشوفينية ، لترسم صورة ضبابية قاتمة محبطة للجماهير العربية في إمكانية حصول وحدة حقيقية بين العرب ، فما أن يُكّون أحد الأفاقين جماعة للاسترزاق حتى تعترف به قناة الجزيرة وتظهره في برامجها التفاعلية ونشراتها الإخبارية .
    وعلى صعيد خدمة الأهداف الاستعمارية الأمريكية الصهيونية نجد الجزيرة قد خدمت تلك الأهداف وإن كانت ظاهريا تظهر على عكس ذلك ، فبعد انهيار الاتحاد السوفيتي وشعور الكاوبوي الأمريكي بنشوة النصر وشهوة السيطرة على العالم، كان لابد من أن يبحث عن عدو وهمي يلقى من خلاله مسوغ لغزوه لدول وشعوب ترفض الدخول في بيت الطاعة الأمريكي ، فأسست المخابرات الأمريكية في ثمانيات القرن الماضي تنظيم القاعدة استخدمته ورقة لإرهاق الروس واستنزافهم وأيضا لاستقطاب المعادين للنهج الامبريالي في كيان مسيطر عليه بدلا من أن يستقطبهم التيار القومي والوطني العدو الحقيقي للنزعات الأمبريالية الاستعمارية، وفي التسعينات بدأت أمريكا تطبل لفزاعة القاعدة وتروج لها ، فأسهمت الجزيرة بالترويج لتنظيم القاعدة ، وأصبحت الجزيرة البوق الإعلامي لهذا التنظيم الهلامي المخابراتي ، ووصل ذروة ذلك عام 2001م، وكانت أشرطة بن لادن والظواهري التي تنتجها وزارة التضليل والدعاية التابعة للبنتاغون تعرض على الجزيرة بشكل مستمر، بل وتعطى جانبا كبيرا من تغطيتها لهذه الخطابات مستضيفة المحللين والمفسرين الذين يضللون الناس حول حجم هذا التنظيم ، فأصبح الكثير من شباب الشعب العربي يرون في تنظيم القاعدة المخلص لهم من تبعات ما ألحقه بهم الاستعمار الأمريكي الصهيوني ووكلائه الحكام العرب في الأقطار العربية، وأستقطب هذا التنظيم العديد منهم، فتبنوا هذا الفكر التخريبي الجنوني الذي يمكن أن نشبهه بحالة الجنون والعدوانية التي تصيب الخلايا السرطانية في جسم الإنسان فتقوم بتدميره.
    3- الذراع الإيراني : لقد انعكس التقارب القطر الإيراني ، وأسهم اللوبي الإيراني الموجود في قطر في إيجاد موطئ قدم في الجزيرة وتغطيتها ، وأبرز ممثلي هذا الذراع هو المتفرس غسان بن جدو ، وفي الحرب الدعائية صيف 2006م لم نعد نرى فرقا بين الجزيرة والمنار الفارسية ، بل ولا تدخر الجزيرة جهدا في ترويجها لحزب الله الأداة الفارسية الأخطر في اختراق العالم العربي ، و قد أسهمت قناة الجزيرة في غسل ثوب العهر الفارسي الملطخ بدماء ملايين الشهداء بالعراق عبر الترويج المنظم والمدروس لبطولات حسن البرمكي الإعلامية، كما كانت تغطية الجزيرة للانتخابات الإيرانية محل تساؤل الكثير حتى المنبهرين بها ، بل وكانت تغض الطرف عن تغطية تبعات أزمة الانتخابات الإيرانية وإن عرجت عليها فإنها تغطية خجولة على عكس تغطيتها لأي أزمة تعصف بأي قطر عربي .
    الجزيرة إعلام فتنة وتحريض
    إن المراجع لأحدث الفتن التي عصفت بالعديد من الأقطار العربية يجد الجزيرة قد أسهمت في إذكائها وسأورد هنا أمثلة عدة وهي :
    أحداث الفتنة الطائفية في العراق : لقد كانت تنشر الجزيرة التسجيلات الصوتية للزرقاوي التي تدعو لذبح شيعة العراق ، وتستضيف العديد من الشخصيات الطائفية التي تدعي مظلومية الطرف الآخر وتدعو لحمايته وساهمت بشكل كبير في الاستقطاب الطائفي الذي حصل في العراق، ولولا حكمة قيادة المقاومة العراقية وأهل العراق الوطنيين لانزلق العراق في أتون حرب طائفية لا يعلم أحدا لها نهاية وهذا ما يخطط له أعداءه .
    الفتنة بين حماس وفتح : قد أسهمت التغطية غير متوازنة والمنحازة لحماس بفعل اللوبي الأخواني الموجود في القناة في صب الزيت على النار ، فقد كانت تتعمد إظهار فتح على أنها عميلة ومتواطأة و و و.... الخ ، وتغض الطرف عن أن حماس أيضا عميلة للاحتلال الفارسي الذي لا يقل بشاعة عن الاحتلال الصهيوني ، وكأنها توحي للفلسطينيين بأن كل فتحاوي هو مشروع عميل وبالتالي يجب أن يجتثوا من فوق الأرض ولخبراء الإعلام أساليبهم في دغدغة مشاعر الناس البسطاء وحصل ما يعرفه الجميع ، وصار هذا الإنشقاق الكبير والمؤلم في صفوف الشعب الفلسطيني .
    وفيما يبدو أن رغبة قطر في لعب دور ريادي و رغبتها في سحب البساط من تحت أقدام مصر والسعودية، وعدم دخول عباس وفتح في عباءتها مفضلين العباءة المصرية والسعودية ودخول حماس تحت عباءة قطر أسهم في التغطية المنحازة والتحريضية لقناة الجزيرة .
    ولو كان يعرف محمود عباس أن الجزيرة ستقيم الدنيا عليه ولن تقعدها لحضر قمة الدوحة ليسلم من لسانها الطويل واللاذع .
    الأزمة في اليمن : نعود لنذكر برغبة قطر في لعب دور ريادي ، فتدخلت قطر في عدة قضايا في اليمن وهو أمر أزعج الجارة السعودية التي تعتبر اليمن إحدى مناطق نفوذها وأمنها الاستراتيجي ، وفي الحرب الخامسة بين الحكومة والحوثيين وبعد أن كان الجيش اليمني على وشك القضاء على الحوثيين أرسلت إيران حليفتها قطر لتنقذ الحوثيين وأبرم اتفاق الدوحة ، وخلال تلك الفترة التي فصلت بين الحرب الخامسة وبداية الحرب السادسة التي تدور رحاها حاليا كانت تغطية الجزيرة لما يجري في اليمن عادية وثانوية ، ولكن حين ازداد الضغط السعودي على النظام اليمني لمعاودة الحرب مع الحوثيين وتفضيل النظام اليمني للعباءة السعودية عن القطرية تحولت تغطية الجزيرة لليمن 180 درجة وأصبحت اليمن تتصدر عناوين الأخبار ، وتبنت تهويل التحركات الانفصالية لبعض المرتزقة وصورتها على أنها أزمة متعمقة وساهمت بإخبارها الكاذبة في تأجيج مشاعر الكراهية ، وكسرت مفهوم الوحدة عند جيل كامل لا يعرف إلا يمنا واحدا، وجعلت من تصرفات بعض العصابات التي يقودها أناس مرتزقة يبدلون ولائاتهم بحسب من يعطيهم المال إلى قضية يستوجب الوقوف والتحليل عندها والبحث عن حلول لها ، بينما على ارض الواقع الأمر مختلف تماما فالذي يعيش بأرض الواقع يرى أن الشعب بترابطه ولحمته قد تجذرت فيه فكر الوحدة وقد تعدى حاجز التشطير رغم محاولة بعض المأجورين البراغماتيين الذين فقدوا الكراسي ويريدون العودة إليها ولو على أشلاء وطن .
    الجزيرة ومشروع المقاومة
    قد يقول قائل " لكن الجزيرة تدعم المقاومة وكلامك هذا عار من الصحة " !!
    ولكن لنقف قليلا ونسأل ماهي المقاومة التي تدعمها الجزيرة ؟
    سيجيب آخر حزب الله وحماس والجهاد وطبعا تنظيم القاعدة " لأغراض أمريكية "
    ولكن وماذا عن المقاومة العراقية ولماذا تتجاهل الجزيرة بيانات المقاومة على شبكات الانترنت ، بينما تعرض كل شاردة وواردة لدولة الموساد" العراق" الإسلامية ؟؟
    لماذا تدعم الجزيرة المقاومة في لبنان وفلسطين بينما تتعامل مع المقاومة العراقية بنوع من التجافي والنكران ؟؟
    وللإجابة عن هذا السؤال نعود إلى ما أوردناه آنفا بأن حكومة قطر موقعة على اتفاقية حماية مع أمريكا وبالتالي فأنها لن تمس أي مصالح إستراتيجية لأمريكا بالمنطقة ، ولو نظرنا لأهداف المقاومة في فلسطين ولبنان لا نراها تمتلك أهداف إستراتيجية تهدد مصالح أمريكا بالمنطقة ، فبينما المقاومة في لبنان طموحها تحرير مزارع شبعا مساحتها لا تتعد 15 ميلا مربعا وإسرائيل ليس لديها مشكلة في أن تنسحب منها ، والمقاومة في فلسطين بشقيها فتح وحماس تطمحان إلى إقامة دولة في حدود 67 وهو ما أعطته إسرائيل للفلسطينيين ، ويعترف قادة إسرائيل كافتهم متطرفين أو معتدلين بضرورة إقامة دولة محدودة للفلسطينيين ، لكن تبقى هناك أمور شكلية كعودة المهجرين إلى ما يسمى دولة إسرائيل كمواطنين من الدرجة العاشرة وبين رفض إسرائيل لذلك وطلبها توطينهم في بلدانهم أو عودتهم للدولة المحدودة ، ورغم التوافق بين فتح وحماس على ذلك يبقى الاختلاف بينهم على مسألة الإعتراف بإسرائيل لأن طرفا منهم يقبل الاعتراف بإسرائيل والأخر لا يقبل!!!
    إن سبب تجافي الجزيرة ونكرانها للمقاومة العراقية الباسلة هو أن هذه المقاومة هي عدو حقيقي لحليفة الحكومة القطرية ، كما أن المقاومة العراقية استطاعت أن تهز المصالح الإستراتيجية للأمريكان والصهاينة وأن تغير توازن العالم وأن توصل أمريكا إلى حافة الإفلاس والانهيار فهل عرفتم الآن لماذا تتجاهل الجزيرة المقاومة العراقية؟؟
    بل إنها أسهمت في التآمر على وحدة المقاومة العراقية ، ولتحرف أنظار الشعوب العربية عن المقاومة الحقيقة ، تعاملت الجزيرة مع إطراف تدعي المقاومة وليس لها نفوذ وتأثير على الأرض ركبت في موجة المقاومة باحثة عن أهدافها ومصالحها الشخصية ، فاستضافة مثلا في إحدى برامجها الحوارية ممثلا عن ما يسمى المجلس السياسي للمقاومة العراقية ، الذي ظهر ليبشر بأنهم تفاوضوا مع الأمريكان في تركيا للحصول على مكاسب سياسية في ظل الاحتلال الأمريكي، بل وليراهن على تركيا كدولة قوية تضغط على أمريكا للحصول على شروط أحسن للتفاوض لغرض إخراج العراق من الوصاية الأمريكية إلى الوصاية التركية وهذا أمر يمس بالثوابت القومية والوطنية وثوابت المقاومة العراقية .
    خلاصة القول :
    في ضوء ما سبق هل تخدم الجزيرة المصالح القومية العليا للعرب وتطلعهم للإنعتاق من الوصاية الاجنبية، وهل بناء نموذجهم الحضاري يكافئ دورها الرسائلي والتاريخي كخير أمة أخرجت للناس ؟؟
    أم أن الجزيرة تخدم الأهداف الإستراتيجية للعدو وتكرس الفرقة بين أبناء الشعب العربي
    وإن تعدت ذلك في تخدم أهداف الدولة القطرية التي تكبلها معاهدات حماية وتعاون مع أمريكا وإيران؟
    وإذا أسقطنا السلوك المريب لقناة الجزيرة على أسس وقواعد الفطرة العربية السليمة ، فإن من أهم قوانين الفطرة العربية أن البعرة تدل على البعير وآثار القدم تدل على المسير ، فإن البعرة "الجزيرة تدل على البعير "قطر" وهذا البعير يمتطيه الكاوبوي الأمريكي وآثار قدم قطر"الجزيرة" تدل على المسير في الفلك الأمريكي الصهيوني.
    ولو عدنا للمعادلة المنطقية 1+1=2 ، فأن قطر + أمريكا + إسرائيل + إيران = قناة الجزيرة .

  2. #2
    الصورة الرمزية زهراء المقدسية أديبة
    تاريخ التسجيل : Jun 2009
    المشاركات : 4,598
    المواضيع : 216
    الردود : 4598
    المعدل اليومي : 1.17

    افتراضي

    ولو عدنا للمعادلة المنطقية 1+1=2 ، فأن قطر + أمريكا + إسرائيل + إيران = قناة الجزيرة .
    عذرا منك أستاذ محمد

    بحكم المنطق الرياضي والعقلي
    لم أستوعب هذه المعادلة

    نحتاج أن نكون موضوعيين في أحكامنا ولا ننظر للأمور من زاوية واحدة
    فأنا لا أنزه الجزيرة ولا أنزه قطر ولا راعي دولة قطر
    ولا أية دولة عربية

    لكن برأيي ستبقى الجزيرة منبرا حرا يفضح كثير من الأمور
    التي يراد لها أن تبقى في الخفاء

    تحياتي
    ـــــــــــــــــ
    اقرؤوني فكراً لا حرفاً...

  3. #3
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Feb 2010
    المشاركات : 43
    المواضيع : 2
    الردود : 43
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    لنكن منصفين نعم قناة الجزيرة بيها اشياء اجابية كثيرة
    ولكن ايضا هناك شيىء انها تتهجم على البلدان العربية بشيىء فية استفزاز كبير جدا ولكن لا تفعل هذا مع قطر مهما يحدث لا يوجد برنامج ينتقد قطر وسياستها اذا فهذة قناة غير منصفة
    والتوجة قطر الى ايران بحجة انها من تدعم المقاومة ولا ادرى اى دعم هذا الذى تقدمة ايران لمقاومة
    هذا التوجة جعل قناة الجزيرة بدورها تسلط كل برامجها وفكرها مع ايران وضد عملاء امريكا واسرائيل الا متمثلين فى رؤساء العرب
    ولا ادرى اى عقل يفكر بهذا الشكل فمن يكون منصف سيجد ان ايران هى من دعمت امريكا ضد الاحتلال والسيستانى كانت لة فتوى بعدم مقاومة الاحتلال وووو واشياء كثيرة التاريخ خير شاهد عليها
    فلما يتعجب البعض من تلك المعادلة التى وضعها الاخ محمد قبل ما يتعجب ينظرو الى التاريخ
    على الاقل حكام العرب افضل من هؤلاء
    فحكام العرب يعلنوها صرحتا انهم مع امريكا وفية سلام مع اسرائيل وفية تعاملات
    اما ايران وغيرها من الدول فانها لة صوت عالى ومرتفع على امريكا وتقول انها تقف ضدها لتكسب الشعوب العربية السنية بينما هى تصافحهم من تحت الطاولة
    ودعهم لحربين على العرقا وافغانستان خير دليل على هذا وغيرها من الاشياء التى يجهلها من لا يعرف التاريخ
    فمن افضل شخص يعلن لك صرحتا انة مع العدو
    ام شخص يقول لك لست مع العدو بينما هو معة ولكنة يخدعك لتنضم الى صفة فى امان ولما يحدث تجد السكين مغروسة خلف ظهرك
    الله قالها ان المنافقين اخطر من الكافرين لان المنافق يبتسم لك وفى قلبة كل الحقد والكرهة وينظر اللحظة المناسبة لتخلص منك
    اما الكافر فمعروف بكفرة ومن تلقاء نفسك ستاخذ الحيطة منة
    فيران وتلك الدول الداعمة لها هم اصحاب نفاق يدغدغون العواطف بتهجم على اسرائيل بينما هم احباب
    فكل شخص يريد ان يكسب الشعوب العربية الان يهجم على اسرائيل حتى يدغدغ العواطف ونحن نتبعة بجهل وبدون علم ولكن الذكى من يعرف اى هدف وراء هذا
    فربما تجد شخص يمدحك لسبب معين ولهدف قد يضرك
    فيجب ان نقرء التاريخ ونعرف اهدافهم قبل ما ندافع عنهم

  4. #4
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2007
    الدولة : جزائري
    العمر : 40
    المشاركات : 1,174
    المواضيع : 62
    الردود : 1174
    المعدل اليومي : 0.24

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    هذا مجرد تصور من وجهة نظرك ، نحترمه بالطبع ولكني أخالفك الرأي ، إذ أني أرى قناة الجزيرة المنبر الحر الوحيد في الساحة العربية. ولا يُعتبرخائنا من يسعى ليفضح عورة الأنظمة العربية التي إن وصفناها بالخائنة فقد نعتناها بأدنى وصف تستحقه . هذه الأنظمة التي باعت شعوبها وراحت تقبل يد- باراك وليفني- من أعملوا قتلا في أبناء غزة الشهداء .

    تحياتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 852
    المواضيع : 19
    الردود : 852
    المعدل اليومي : 0.23

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نورم نور الدين مشاهدة المشاركة
    والتوجة قطر الى ايران بحجة انها من تدعم المقاومة ولا ادرى اى دعم هذا الذى تقدمة ايران لمقاومة
    هذا التوجة جعل قناة الجزيرة بدورها تسلط كل برامجها وفكرها مع ايران وضد عملاء امريكا واسرائيل الا متمثلين فى رؤساء العرب
    ولا ادرى اى عقل يفكر بهذا الشكل فمن يكون منصف سيجد ان ايران هى من دعمت امريكا ضد الاحتلال والسيستانى كانت لة فتوى بعدم مقاومة الاحتلال وووو واشياء كثيرة التاريخ خير شاهد عليها
    فلما يتعجب البعض من تلك المعادلة التى وضعها الاخ محمد قبل ما يتعجب ينظرو الى التاريخ
    على الاقل حكام العرب افضل من هؤلاء
    فحكام العرب يعلنوها صرحتا انهم مع امريكا وفية سلام مع اسرائيل وفية تعاملات
    اما ايران وغيرها من الدول فانها لة صوت عالى ومرتفع على امريكا وتقول انها تقف ضدها لتكسب الشعوب العربية السنية بينما هى تصافحهم من تحت الطاولة
    - ليس صحيحا .. فالله تعالى قال ايضا : ومن يتولهم منكم فإنه منهم .. وكل قادة المقاومة يتولون إيران .. فإذا كانت ايران منافقة كما تزعمين .. فقادة المقاومة منافقون مثلها !!
    - ثانيا : اذا كانت امريكا صديقة لكم وانت مسالمون لها .. فمن ستصافح ايران تحت الطاولة ؟؟!!
    - أما بخصوص السيستاني : فحكمه على أتباعه فقط .. وأنتم لستم من اتباعه .. فأينكم انت من جهاد الامريكان ؟؟!! أه .. تذكرت أنك قلت سالفا أنكم في سلام مع الامريكان فلم ستثورون عليها !!
    - لكن انا أقول لك ما بينكم وبين ايران : العرب السنة يحسدون ايران الشيعية لانها هي الوحيدة بينهم التي وقفت ضد امريكا واسرائيل .. وهذا فضل من الله لايران يحسدها عليه كل العرب !! .. كما يقول القرآن الكريم ايضا : ودوا لو تكفرون كما كفروا فتكونون سواء

  6. #6
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Feb 2010
    المشاركات : 43
    المواضيع : 2
    الردود : 43
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    يا ليت والله يا اخ حسن يكون كل واحد حكمة على اتباعة وفى حالة
    انا ضربت لك هذا المثل لان اهل الشيعة يتهمون السنة انهم عملاء امريكا فانظر الى الراس الكبيرة اكبر راس فى الشيعة ماذا تقول فى الجهاد ضد الامريكان لا شيىء بل فتوى صريحة صدرت منة اذا لا ترموا الناس بحجارة وانت بيتك من زجاج
    وياليت فعلا يكون حكمة على اتباعة وكل فئة فى حالها لا توذى الاخر لا اهل الشيعة يسبون ويطعنون فى اهل السنة ورموزهم وبدل ما يصدر فتوى بتحريم مقاومة الاحتلال يصدر فتوى بتحريم سب رموز اهل السنة فى كتبهم وعلى اكثر من 35 قناة ايرانية
    وفى المقابل يصدر اهل السنة بمثل ولا العريفى يظهر ويقول كذا ولا اى احد اخر وليؤدى الكل شعائرة بسلام ما دام لا يؤذى الاخر
    ولكن هذا حلم جميل ليس اعداءنا من يردوا هذا بل بل من يدعون انهم منا هم من يردون هذا لان اطماعهم اكبر من اسرائيل نفسها
    ممكن سوال يا اخ حسن
    ما الفرق بين اسرائيل وايران الان
    اسرائيل تحتل الاراضى العربية
    وايران تحتل الاراضى العربية
    الاحواز
    والجزر الخاصة بالامارات
    اسرائيل لها توسعات واحلام
    وايران تطلق على الخليج اسم الخليج الفارسى
    لا اعلم من اى الدول انت ولكن لو انت من الخليج ستكون اعلم منى بهذا
    اسرائيل تقتل الفلسطنين
    وايران تقتل العراقيين فى العراق
    فاى فرق هنا بينهم

  7. #7
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Dec 2009
    المشاركات : 3,598
    المواضيع : 26
    الردود : 3598
    المعدل اليومي : 0.96

    افتراضي

    في خضم دفاعنا على من منهم على حق؟ اومن مع امريكا واسرائيل ومن ضدها ننسى ما نسعى لاجله ونترك اهدافنا على قارعة الخلاف
    ربما اخطر سياسة ينتهجونها ضدنا تلك الانقسامات التي تبدد قوتنا وتبعثر اتحادنا , فيصبحوا هم جاهزين بلا عناء للانتصار
    بلا شك ان الاعلام العربي موجه بقصد او بغير قصد وتلك نتيجة طبيعية تواكب موازيين القوة فلان مبزاننا لا يرجح الان تتلاعب الكفة الاخرى بنا وقد نخدمها دون علم متفانين لاجلها نعتقد انفسنا في نضال
    وتحت شعار الديمقراطية التي لم تتهيأ لها شعوبنا يوما قد نضطرب اضطرابا يقلب نتاجنا الى عكس ما اردناه

    برائئ ان الحقيقة ضائعة وما نحصل عليه من وسائل الاعلام ما هو اصداء اصوات مدوية يقصد بها طمس الحقيقة

    ما نحتاجه اليوم في وسط هده الدوامة المرهقة دراسة التاريخ ومتابعة المفكرين المستقلين ممن يرون الامر من وجهة نظر حياديه

    هدانا وهداكم الله لما به الخير

  8. #8
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Feb 2010
    المشاركات : 43
    المواضيع : 2
    الردود : 43
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    ولكن ماذا فعلت ايران اخ حسن حتى تقول ومن يتولهم منكم فانهم منهم
    ماذا قدمت غير نعرات لا تفيد ولا تسمن من جوع
    وقادة المقاومة اذا كانوا مع ايران فهم معهم لسبب بسيط ان ايران دخلت من الباب الصح حتى تطوق كل هذا تحت اقدامها
    دخلت من باب دغدغة العواطف
    ولكن ماذا قدمت ؟
    تاريخ ايران الاسود معروف لدى الجميع من ايام التتار والصلبيين فهى تريد التوسع وهذا يتعارض مع امركيا وسياستها فليس الاختلاف هنا فى اسرائيل وغيرة وانما الاختلاف بينهم هو بسبب اطماع التوسع فقط لكن بخلاف هذا هم احباب لهذا هناك مقابلات بينهم واخرها فى قطر
    جهاد الامريكان يحدث فى افغانستان وليس تحت اسم القاعدة التى هى اسطورة امريكية ولكن عند اناس شرفاء
    وليس شرط ان يكون هناك تعاون بين القادة العرب وامركيا اذا فشعوب تقبل هذا
    ولكن انظر الى الدولة المحتلة العراق اين جهاد الشيعة هناك لا شيىء
    نعم نحسدها بدليل ماذا ؟
    هل حررت القدس
    حتى حسن نصر الله لما راى الدمار فى الجنوب قال لو كنت اعلم ان هذا سيحدث ما كنت دخلت الحرب ؟
    اى قائد هذا يندم على ما خاضة من حرب يدعى انها شرف لة
    نحدسها على توغلها فى العراق واحتلالها لة
    نحسدها على النعرات والكلمات الرنانة التى لا تفيد فى شيىء
    نعم صدقت

  9. #9
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Feb 2010
    المشاركات : 43
    المواضيع : 2
    الردود : 43
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    الامر ليس حق وباطل
    فحق معلوم والباطل ايضا معلوم ولكن الامر اننا ننظر الى المنظور الخطىء ولا نتعلم من التاريخ الذى هو عبرة لكل من يعتبر
    اعداءنا ليس الامريكان ولا اسرائيل هؤلاء سهل القضاء عليهم لانك تعرف انهم عدوك
    ولكن الذى يصعب القضاء عليهم هم من يدعون انهم منك فتاخذ الامان منهم وتفتح لهم بيتك فى امان تام وفجاءة تجد السكين على رقبتك ليس من اعداءك الذى تعتقد انهم اعداءك الحقيقين ولكن من اقرب من يكون لك
    وهذا التاريخ قال عنة وكتب عنة مليارات الحكايات
    ولكن يظل الحب كلة لمن هو اقوى فننظر الى ايران بانبهار غير مدركين الهدف الحقيقى وراء هذا
    نتجاهل تصريحات اكبر قادات ايران على مر التاريخ ونقول المسامح كريم نحن الان اصدقاء
    ايران تحتل الدول العربية وتقتل ابناء العرب سواء شيعة او سنة ولها خلايا فى كل مكان فى العالم العربى
    واسرائيل تحتل الدول العربية وتقتل ولها خلايا
    ولكن الفرق شاسع
    الاول نعطية الامان باسم الاسلام
    لهذا ترتع بارتياح وتمارس ما تريد

  10. #10
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Feb 2010
    المشاركات : 43
    المواضيع : 2
    الردود : 43
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    ما دامت ايران مسلمة ورائعة هكذا لما تمنع تدريس اللغة العربية لغة الاسلام فى بلدها حتى الان سوال لكل من يدافع عنهم؟

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. قناة الجزيرة اخر معاقل الاعلام العربي الذي لم يسقط
    بواسطة اسعد الروابة في المنتدى الإِعْلامُ والتَّعلِيمُ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 08-05-2009, 09:20 PM
  2. درة الإعلام أم ردة الأعمال؟؟ .... محاكمة قناة الجزيرة عربياً
    بواسطة د. سمير العمري في المنتدى الإِعْلامُ والتَّعلِيمُ
    مشاركات: 106
    آخر مشاركة: 14-09-2007, 01:21 PM
  3. أحقٌ يباعُ ولا يشترى/ وزيفٌ يمررُ بين الورى ( قناة الجزيرة )
    بواسطة خالد عمر بن سميدع في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 26-11-2006, 08:47 AM
  4. قناة الجزيرة هى البوق الاعلامى الصهيونى الأمريكى
    بواسطة محمد دغيدى في المنتدى الإِعْلامُ والتَّعلِيمُ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 02-05-2006, 01:53 PM
  5. عنترة بن شداد و قناة الجزيرة
    بواسطة د.إسلام المازني في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 16-11-2004, 08:19 PM