أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الأرجوحة تأليف /طلعت مصطفى العواد

  1. #1
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Dec 2009
    المشاركات : 13
    المواضيع : 12
    الردود : 13
    المعدل اليومي : 0.00

    افتراضي الأرجوحة تأليف /طلعت مصطفى العواد

    لم تهدأ حركته تراه منتشرا فى الامكنه.طائفا كالنحله.فى لمحه واحده عيناه ترقب مئات الطلبه.تلتقط من ضل الحكمه فى لعبه أو طغى على أترابه. ومن فقد البسمه فى لحظة فيتأرجح قلبه لهم.يمرق كالسهم إليهم بحنو أبوى يرأب صدعهم ويرفأ نفوسهم . فترفرف البسمة عليهم وتطمئن قلوبهم0 لمح أرجوحة منتصف الفناء 0 الهمه الحس ان شىء ما سيحدث 0
    هرول الى المدير وفى الاجتماع المنعقد طالب بسرعة ازالتها الى الفناء فى وقت الفسحة مايربو على الف طالب مع حركتهم الدائبة لا بد ان خطرا ما سيحدث لا بد من ازالتها 0وافق الحضور على رأيه لكن المدير انتفخت أرودته وانفجر صوته مرتعدا صارخا: اين اضعها؟ خلف السور يجرى صيانة على الاسطح ممنوع المخزن ممتلىء أفهمتم لا أريد مناقشة 0
    فى همسات متواترة تتناقل بين المعلمين (رأى الاستاذ مصطفى لا يخطىء دائما صواب عنده حس مستقبلى )
    ثم أردف المدير كلمه قائلا : هل تريدون منى ايقاف اعمال الصيانة قال الاستاذ مصطفى: أى صيانة تقصد؟ المدرسة منشأة حديثا حالتها جيدة0هل رأيتم دورة المياه المقامة منذ شهور تم محوها لتبنى من جديد0 شبكات المياه والكهرباء ماأصابها كى يتم جذها0
    المدير: انتهى الاجتماع لا فائدة من كلامك0
    تتواتر الهمسات تعلو وتهبط 0الدهشة تكسو الجميع 0استنكار مستتر تفضحة تقلصات الوجوه0 حدق الاستاذ ناحية الارجوحة اذ بالعشرات تتصلق الاعمدة الرئيسية تتعلق بها تتسابق للوقوف أعلى العارضة الإفقية كى تقلد حارس المرمى عصام الحضرى فأربد وجه الاستاذ وتقلص تعكر لونة مرق صوب الارجوحة كالصاروخ0 انفض الطلاب 0 توارو خلف خزانات مياه ضخمة ساكنة ارض الفناء الواحد منها يسعى فصلا 0 لملم الاستاذ قوته وارقدالارجوحة أرضا 00 عند ئذ لاحت علية غيوم طفت به وعلت حتى خال نفسه مدفونا فى قبو حديدى مظلم يضغط على جانبيه وعيناه اسكتها خدر الصدمة وهو يرمق اسدا يلتهم طفلا0 يصرخ ويصرخ ينحبس الصوت عند الحنجرة0 يومىء بالعين لا مجيب نثردفين قلبه على الجميع عله يوقظهم فلم يتحرك احد0
    فجأة نفض راسه تحسس جسده0 إنه كابوس زاحم رأسه0
    رمق الفناء إذبه صار خاليا من الطلبة 0 أراق بريق عينيه حوله حتى اطمأن لخلوه فسكنت جوارحة 0 دلف إلى حجرته لملم دفاتره 0 الحصة السابعة افلتت ونهايه اليوم اعلنت0 عرج ناحية الباب ينتظر خلو المدرسة من طلابها حتى يسير آمن الصدر0 المعلمون ينفلتوا الواحد تلوا الاخر 0 بغتة مرق طلاب الصف الاول قصدوا الارجوحة احزنهم رقدتها وتحالفوا عاى إيقاظها 0 شطروا انفسهم مجموعتين لكل قائم واحدة نفروا قوتهم قائلين حضرى حضرى 0 00 الارجوحة تعلوا رويدا رويدا كالنبت الاخضر 0 قاربت على الاعتدال 0 غافل البرعم عبدالله رفاقه وهم منهمكون .تعلق بالقائم الأيمن بدا كجرو يجرى فى عدوات متلاحقة
    جذب القائم الرأسى الذى ينشده .ارتسمت بسمة على سحنته .لكن بغتة جسده تأرجح حاول نتر نفسه .انقلبت الأرجوحة فوقه .انفجر الدم من أذنه .الصدر يشخشخ .صرخات مدوية انطلقت الذعر شل العقول برهة .اضطراب .هلع وفزع .الخزانات الضخمة كانت تحجب الرؤية ناحية الباب .لم يرها الأستاذ مصطفى .رمح الكل تجاه الصوت .الأستاذ يضرب كفا بكف صارخا فى حشرجة أغيثونا أغيثونا .المدرسة تعج بموجات البشر تتدفق أفكارا سوداء تناوشهم تتنافر تتطاير .أصوات تنادى بالقصاص وأخرى تنادى بعزل المسئول وثالثة ترقب حبس الدم .الطبيب يقول الحالة خطيرة هيا إلى الطوارىء بالنصورة
    .أعلن مدير الإدارة الهجوم .تسلح بقذائف اللوم وأشد العقاب للمتسبب .هرولت جحافل الشئون القانونية .وبسؤال المدير قال:الأستاذمصطفى يتحمل المسئولية كاملة هو المشرف الذى أرقد الأرجوحة .
    قال المعلمون : الأستاذ حذر منها ولا مجيب .والمسئولية على من وضعها فى الفناء ومن سمح بالبناءمع تواجد الأطفال
    الأستاذ :أى كلام مرفوض الآن أهم شيىء سلامة الطفل .المدير أوقف الأستاذ مصطفى عن العمل
    .رمح الأستاذ مصطفى ناحية الإسعاف زج نفسه فيه ناسيا أوراقه .رقد جوار الطفل لازمه دثره فى حنانه طبطب عليه هدأ من روعه .شاب ألق زاه بالحب على الطفل مكث أسبوعا بالمستشفى والبلدة محترقة الأحزان .المعلمون يتهمون المدير .المدير مع المعلمة يحفظا التلاميذماذا يقولون حتى ينأيا بعيدا عن التهمة .الصحافة تتحدث حسب أمزجتها
    وأخيرابعد سبوع نطق الطفل تحسنت حالته
    قال الطبيب : لولا نزول الدم من أذنه الذى تظنونه شرا ما نطق عبد الله
    وفى البلدة تلقفت الشئون القانونية عبد الله لاستجوابه ومعاقبة المتسبب
    قال : أتتهمون أستاذى مصطفى كلا إنه أبى الروحى إن غاب عنى. نفسى تتوق إليه وحتى تهدأوا أنا أصبت بعد انتهاء اليوم الدراسى
    وهنا قررت الإدارة حفظ التحقيق وأن تعمل المدرسة فترة مسائيةلحين انتهاء العمل
    بقلم /طلعت مصطفى العواد
    مصر -دمياط-مدينة السرو

  2. #2
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Dec 2009
    المشاركات : 13
    المواضيع : 12
    الردود : 13
    المعدل اليومي : 0.00

    افتراضي نجع الخير تأليف/طلعت مصطفى العواد

    يغوص القطار فى سراديب الليل .على بقايا المقعد الخشبى تكورت نفيسة غائرة الوجنتين .ندوف شعر بيضاء تنفلت من قبضة قماطها تداعبها رياح متربة .يرافقها ضخب اصطكاك حديدى .طلقات أصوات الباعة تنطلق هنا وهناك
    (ساقعة مثلجة -لب حلاوة ).تتراص الأجساد متلاصقة .شىء جاثم على الصدور .إنها الدرجة الثالثة .
    فجأة دلف من الباب أريج عطر لشخصية شماء .سامقة الطول .تنفست العربة الصعداء .حاول الجميع رشف شهيق طويل لينعم بالرائحة حتى ينفك صيق الصدور .حدقوا إليه باستغراب وتساءلوا إنه من أهل الدرجة الأولى .ماذا أتى به هنا ؟لابد أنه أخطأ الصعود .
    ظفرت عين الرجل على بضع سنتيمترات جانب نفيسة .جاهد حتى جلس .عين المرأة مسحت ثياب الرجل حتى أفتر ثغرها عن ابتسامة خافتة قائلة :تذكرتك أولى أم ثالثة ؟
    أردف قائلا : حكايتى إسمعيها ثم احكمى على هل أنا من أهل الأولى أم الثالثة ؟
    أنا من أكبر تجار مصر الآن .والسبب الأستاذ عوض الله .كنت أشقى أهل الأرض (حرامى )ذات يوم تسلقت الماسورة .سرسبت جسدى من الشباك .أبصرت نفسى أمام أمل كنت أرومه .دجاحةشهية .هممت لأطفىء لوعتى .أثناء إلتهامى تذكرت أهل البيت وهم جياع وأن دموع الجوع ستحرقهم مثلى .فتركت لهم نصف الدجاجة رفقا بهم .باطمئنان أكلت .نقبت عن شىء ثمين .قاطعته نفيسة :أكيد حظيت بكنز كبير.
    قال: هتكت أستار البيت لم أعثر على المال .وجدت مجلدات وأشياء تستر الأجساد .يبدوا أن رب البيت موظف يعيش براتبه .وأتا ناهض بالخروج أكفهر الطقس .مد الظلام جحافله .أصوات صمت رهيب إذ بالأستاذ عوض الله أمامى .
    وقفت مسلوب الإرادة .تذكرت شرنقة السجن والزج فيه لا محالة .رمقنى الأستاذ بنظرة سحقتنى .تراخى كل ما فى .قلت بيأس : لا تضرب .
    قال : ماذا فعلت بنا ؟
    قلت : أكلت نصف الدجاجة. قال : والنصف الآخر !
    قلت : تركته لكم رفقا. قال : أتيت من أجل لطعام
    قلت : والمال
    قال: وما دفعك إلى طريق النهب والجزع
    قلت : لوعة أطفال جوعى .دغدغة برد الحرمان .قسوة قلب ثرى .
    قال: ألا تعرف عقاب السارق عند الخالق ؟
    قلت: ماذا تفعل لو كنت نظيرى ؟
    قال: سأرشدك إلى درب مستقيم على أن تعطنى موثقا أن تفر من سكتك هذه إلى درب الصالحين .
    نفضت الخوف الجاثم على صدرى وقلت : أعاهدك
    فوهبنى الرجل نصف راتبه قائلا :إذهب إلى السوق وتاجر.
    مرقت من جانبى رياح سموم أذابت أقفال قلبى .فانبرى الكون ضاحكا . وسكنت جوانحى .وانداحت غيوم السماء إلى طير خضرة .والأرض المكفهرة إلى أريج مبثوث .وسياط القلوب إلى لحن عذوب .ماأحلى الحياة !
    طفقت وأنا أمضى تنساب قدماى بسرعة .وطئت القاهرة .فتشت عن عمل .وجدت تاجرا للغلال .افترشت رصيفا مجاورا .بنقود الأستاذ كانت تجارتى بائعا للحبوب بلسان محبوب .
    توافد الناس علّى .ربحت وامتلكت محلا .نمت تجارتى .صرت أكبر تاجرا رصيدى بالمليار
    لكن شئا ما يثقل كاهلى .أود رؤيته .سأنقب الأرض عنه
    امتلك نفيسة صمت الشجون .لوعة الرجل شرخت الهدوء قالت له : عما تسأل ؟
    الأستاذ عوض لله مدير المدرسة من نجع الخير .
    هرع الرجل قائلا : أغيثينى أين أجده ؟
    ربتت المرأة بحنو على كتف الرجل قائلة أ نا فى الطريق إليه إنه نزيل معهد الكبد .افترسه الفيروس .وصار كعود ممصوص .ولا أمل فى الخلاص سوى كبد سليم

    فى لهفة مرتجفة أبرز هاتفا .الباشا معك .كم يحتاج الأستاذ عوض الله ؟ نصف مليون .يصرف فورا .أنا فى الطريق إليك ما يلزم يتم من تحاليل أشعة زرع وخلافه
    بهتت نفيسة .شط بها الخيال زفرت زفرة كم عانى الأستاذ !
    فى ورقة تحاليل واحدة من دمياط إلى المنصثورة دفع فيها مرتب عام .لا أصدق ما جذبه سمعى
    قال: الرجل هيا إلى المعهد .
    اضطراب وهدوء حذر يعم المكان .سعادة الباشا وصل أفسحوا
    المكان .
    اطمأن لكل شىء لكن الكبد غير متوفر .قال : خذوا منى نصف كبدى
    على سريرين متقابلين .إفاقة متفاوتة للأستاذ عوض الله أردفتها إفاقة الرجل
    قال : الأستاذ عوض الله من ؟
    قال الرجل : تلميذك آكل شطر دجاجتك
    قال الأستاذ ما أتى بك هنا ؟
    قال الرجل : أعطيتك نصف كبدى وأنت أعطيتنى الحياة بحق
    قال الأستاذ له : أنت أستاذ الحياة
    أردفت نفيسة قائلة : أنت من أهل الدرجة الأولى
    قال الرجل : وأستاذى من أهل القمة
    طلعت مصطفى العواد
    مصر -دمياط -مدينة السرو

المواضيع المتشابهه

  1. حكاية تلميذ /طلعت مصطفى العواد
    بواسطة طلعت مصطفى العواد في المنتدى أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 17-02-2020, 09:40 PM
  2. محاكمة كان /طلعت مصطفى العواد
    بواسطة طلعت مصطفى العواد في المنتدى أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 17-02-2020, 09:29 PM
  3. نجع الخير /طلعت مصطفى العواد
    بواسطة طلعت مصطفى العواد في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 28-05-2018, 05:12 PM
  4. عفوا أستاذى /طلعت مصطفى العواد
    بواسطة طلعت مصطفى العواد في المنتدى أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 26-03-2011, 10:56 AM
  5. الوباء/طلعت مصطفى العواد
    بواسطة طلعت مصطفى العواد في المنتدى أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 08-12-2010, 11:48 AM