أخي الحبيب وجيه أبو العلا

كم سعدت لمرورك وكلماتك التي تنم عن وعي وحب صادق

وانتماء راسخ لكل قضايانا وحقوقنا وهمومنا

فلقد تعطرت بهذه الكلمات وزدتني همة وثبات على قول الحق والحقيقة

كما أراها ويراها كل شريف

أدامك الله وبارك فيك وأسعد أيامك .