أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 16

الموضوع: حقد النار

  1. #1
    شاعر
    عضو اتحاد الأدباء والمفكرين
    الصورة الرمزية ياسين عبدالعزيزسيف
    تاريخ التسجيل : Dec 2009
    المشاركات : 604
    المواضيع : 101
    الردود : 604
    المعدل اليومي : 0.20

    افتراضي حقد النار

    حِقدُ النَّارِ

    (رسائل عاجلة من الشعب اليمني)
    شعر: ياسين عبدالعزيز سيف

    يا موطنَ الحبِّ والإيمانِ معذرةً
    إنْ عَقَّكَ اليومَ بالعصيانِ أشقانا
    ما كنتُ أحسبُ يوماً أنْ أرى ذَنَبَاً
    يقدِّمُ الدَّمَ للنيرانِ قُربانا
    وأنْ أرى صَنَمَاً للشرقِ وجهتُهُ
    يُفلسِفُ الحِقدَ بالإسلامِ بُهتانا
    وأنْ أرى معشراً عُميَاً لهُ تبعٌ
    يقودُهمْ لجحيمِ الحربِ قُطعانا
    وأنْ أرى قومَ أعلامِ الهدى سَنَدَاً
    للجاهلينَ وللأذنابِ أعوانا
    أخُصُّ مَنْ ضُلِّلوا بالوهمِ فاندفعوا
    خلفَ السرابِ ، فهلْ يلقونَ غدرانا ؟!
    ويزعمونَ بأنَّ العقلَ منهجُهم
    ولنْ ترى عندهمْ للعقلِ برهانا
    فأيُّ عقلٍ لمنْ أعطى لعُنصُرِهِ
    فضلاً بعرقٍ ؟!! أكانَ العرقُ ميزانا ؟!
    شِعارُهُ "(أَنَا خَيرٌ) ؛ إنَّ لي نَسَبَاً
    حاشا أكونُ معَ الأعرابِ صِنوانا"
    فأينَ (أكرَمَكُمْ) تقوىً ؟! أمَا علموا
    قدرَ التقيِّ غريبَ الدارِ (سلمانا) ؟!
    تبَّاً لمنْ يزرعُ الأحقادَ تفرقةً
    للمؤمنينَ يبثُّ الجهلَ أفنانا
    ويدَّعي عِصْمَةً للآلِ متخذاً
    مِنْ وَهمِ دعواهُ دونَ الحقِّ سلطانا
    فأوجبَ الطاعةَ العميا لحوزتِهِِ
    ألغى بعِصمتِها عقلاً وقرآنا
    تراهُ يلبسُ ألقاباً مقدَّسةً
    ليمنحَ النَّاسَ بالشيطانِ إيمانا
    فـ (آيةُ اللهِ) يُغريهمْ ويمنحُهمْ
    إلى الجِنانِ مفاتيحاً وأكفانا
    آياتُهم في العراقِ الحُرِّ تُلبِسُهمْ
    بقتلِ إخوانهم تقوىً وإحسانا
    همْ - بالقداسةِ - (حزبُ اللهِ) وحدهموا
    وغيرهمْ سقطوا كفراً وخسرانا
    وهمْ بصنعا (شبابٌ مؤمنٌ) فلهمْ
    حقُّ الوصايةِ حُكَّاماً وكُهَّانا
    لهمْ بصعدةَ (آياتٌ) توجِّههمْ
    لقتلِ إخوانهمْ ظلماً وعدوانا
    يُعاملونَ كمرتدٍ مخالفهم
    بزعمِهمْ (ناصِبِيٌّ) صارَ شيطانا
    منْ أينَ جاءوا بفكرٍ لا وجودَ لهُ
    عبرَ القرونِ سوى في قلبِ (طهرانا)
    جاءوا بفكرٍ عقيمٍ لا يؤيدهُ
    أعلامُ صنعا ، اسألوا أعلامَ (شوكانا)
    زيديَّةُ الآلِ لمْ تعرفْ عقائدُها
    تلكَ الضلالاتُ أشكالاً وألوانا
    عودوا لأعلامِها هلْ كفَّروا أحداً
    مِنَ الصحابةِ ؟! أو حَطُّوا لهُ شانا ؟!
    أمَا قرأتمْ بآي الفتحِ ترضيةً
    عنِ الصحابةِ أنصاراً لعُثمانا
    يُبايعونَ رسولَ اللهِ قاطبةً
    أثنى عليهمْ رضىً ربِّي وإيمانا
    ترى علمتمُ بهمْ غيرَ الذي علمَ الـ
    ـرحمنُ ؟! كلا ، وحاشا الصحبُ كِتمانا
    يا قومَنا حكِّموا القرآنَ ، واتَّبِعوا
    نهجَ الرسولِ ، فمَنْ يشرِ الهوى هانا
    يا قومَنا حكِّموا تاريخكمْ ، ودَعوا
    فكراً دخيلاً ، ولا تصغوا لمنْ خانا
    ثوبوا إلى رشدِكمْ واستمسكوا بهدى الـ
    ـمُختارِ (كونُوا عِبَادَ اللهِ إخوانا)
    لمَ التمرُّدُ ؟! مَنْ يجني فوائدَهُ ؟!
    هلْ تعمرُ النَّارُ والأحقادُ أوطانا ؟!
    أمَا قرأتمْ كلامَ اللهِ (واعتَصِمُوا) ؟!
    (تعاونوا) ؟! ، شيدوا بالحُبِّ بنيانا
    (عَلى شَفَا حُفرَةٍ) كُنتمْ ، فأنقذكمْ
    منها الرحيمُ ، أمَا تخشونَ نيرانا ؟!
    دعوا التطرُّفَ ، كونوا (أمَّةً وسطاً)
    لِتَشهَدوا .. أَشهِدوا في الخيرِ عدنانا
    (طَهَ) عليكَ صلاةُ اللهِ ما خفقتْ
    فينا القلوبُ وما التكبيرُ نادانا
    إنَّا بَرَاءٌ - رسوالَ اللهِ - مِنْ نَفَرٍ
    عاثوا فساداً ، فكانوا شَرَّ بلوانا
    لمْ يرعوا في مؤمنٍ إلاً ، وما حَفِظوا
    عهداً ، وما احترموا في الدارِ جيرانا
    إنَّا بَرَاءٌ مِنَ الإرهابِ أجمعه
    مِنَ الفسادِ الذي أبكى وأدمانا
    لبيكَ يا وطني الغالي بأفئدةٍ
    نفديكَ ، جئناكَ شِيباناً وشُبَّانا
    نحنُ العقولُ وما شَحَّتْ بحكمتِها
    نحنُ الأطباءُ في تطبيبِ مرضانا
    نحنُ الأرقُّ قلوباً في الهدى ، وكذا
    نحنُ الأسودُ بساحِ الحربِ شُجعانا
    كأنَّنا جَسَدٌ إنْ يشكُ مِنْ ألمٍ
    لَبَّى الجميعُ وباتَ الليلَ سهرانا
    إنْ يفتُكِ الداءُ في عضوٍ ، وليسَ لهُ
    بُرءٌ سِوى البترِ ، لنْ نُبقِيهِ .. مَنْ كانا
    ابتِرْ - فديتُكَ - يا جيشَ الهدى ذَنَبَاً
    أنتَ الطبيبُ ، ولنْ نَبكِيهِ أحزانا
    فأنتَ مِبضَعُ هذا الجسمِ تُنقِذُهُ
    أنتَ الضِمادُ إذا اجتثيتَ طغيانا
    حَطِّمْ فديتُكَ في ساحِ الوغى صَنَمَاً
    وانثُرهُ في الوحلِ ؛ إنَّ الحقَّ قدْ بانا
    أنتَ الأمانُ لهذا البيتِ تحفظُهُ
    مِنَ الشتاتِ إذا ما الدهرُ عادانا
    إليكَ يا جيشَنا المِقدامَ نرفعُها
    تحيَّةَ الحُبِّ والإجلالِ عِرفانا
    تحيَّةً يا صقورَ الجوِّ نُرسِلُها
    مَعَ الغمامِ لكمْ رَوحَاً وريحانا
    تحيَّةً للأيادي البيضِ أبعثُها
    لقائدِ الشعبِ إسراراً وإعلانا
    أزفُّها بوفاءِ الشعبِ صادقةً
    ما دُمتَ راعٍ لأقصانا وأدنانا
    يا موطنَ الحُبِّ والإيمانِ معذِرةً
    إنْ خانني الشِّعرُ تصويباً وإتقانا
    نسجتُها منْ فؤادٍ ملؤهُ ألمٌ
    شَيَّدتها بالوفا والحُبِّ أركانا
    أُهديكَ يا وطني قلبي وأرسلُهُ
    تحيَّةً بشِفاهِ الحرفِ ألحانا

    ياسين عبدالعزيز سيف
    24/12/2009م
    ياسين عبدالعزيز

  2. #2
    شاعر
    عضو اتحاد الأدباء والمفكرين
    الصورة الرمزية محمود فرحان حمادي
    تاريخ التسجيل : Mar 2009
    الدولة : العراق
    العمر : 56
    المشاركات : 7,102
    المواضيع : 105
    الردود : 7102
    المعدل اليومي : 2.21

    افتراضي

    أخي الشاعر الفاضل ياسين عبد العزيز سيف
    قصيد أثلج صدر كل مؤمن لا يرى العزة إلا بإسلامه النقي
    وحروف يتيه فخرا بها جيد الادب وافتنا من بلد الشعر السعيد
    هذا حرف يلتهب نيرانا حارقة لكل أفاك زنيم
    بوركت أخي الأريب ولا فضَّ الله فاها أنشد فأجاد وأبدع فأمتع
    لك مني كل الود
    تحياتي لك ولليمن السعيد

  3. #3
    شاعر الصورة الرمزية يوسف العزعزي
    تاريخ التسجيل : Apr 2004
    الدولة : اليمن
    المشاركات : 506
    المواضيع : 48
    الردود : 506
    المعدل اليومي : 0.10

    افتراضي

    يا من بخطرته الغرا اعتلى شانا
    وكلل الروض أزهاراً و أفنانا
    و عمّ سحرُ حواشيه مرابعَنا
    و مَحْلُها صار بعد الجدب مزدانا
    سجّلْ لحرفك مني ألفَ أسورة
    تزهو على الكون إبداعاً و ألوانا
    (ياسينُ ) يا طهَر طهرِ اللفظ يا أملي
    جدْ و ارقَ وابقَ على التاريخ عنوانا
    معظًّماً كن و واصل درب أغنية
    تصوغها من ربيع العمر ألحانا
    فـــ (العزعزيُّ) صريعاً بات من نغم
    قد لامس الحس أشجاه فأبكانا

    أسجل هنا إعجابي برائعتك ، و أنحني لوطنيتك الفريدة و قصيدتك الخريدة ، وشاعريتك الوحيدة ، و أطلب منك من الإبداع مزيده .
    لك كل الحب و الأمنيات.
    أخوك / يوسف العزعزي
    هل يطفئ الدمع الغزير مواجعاً = أو يكسر الظلماءَ ومضُ شعاعِ

  4. #4
  5. #5

  6. #6

  7. #7
    شاعر
    عضو اتحاد الأدباء والمفكرين
    الصورة الرمزية ياسين عبدالعزيزسيف
    تاريخ التسجيل : Dec 2009
    المشاركات : 604
    المواضيع : 101
    الردود : 604
    المعدل اليومي : 0.20

    افتراضي



    أخي الشاعر الكريم محمود فرحان حمادي
    أخي الشاعر الكريم يوسف العزعزي
    أخي الشاعر الكريم محمد فقيه
    أخي الشاعر الكريم هاني الشوافي
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أتيت والجبين يتصبب عرقاً حياءً وخجلاً منكم بسبب تأخري في مصافحتكم هنا إلى هذا الوقت وما ذاك إلا لعذر ، فاعذروني أيها الكرام واعفوا فأنتم أهل لذلك ..
    أما روحي فقد عانقت أرواحكم في حينها وما زالت روحي مجنحة في أفق السماء تتيه فخراً بكم وبما نثرته أقلامكم من البهاء والجمال والثناء ..
    أيها النبلاء
    لكم مني سحائب سحائب شكر ماطرة بالود

  8. #8
    المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية
    الصورة الرمزية د. سمير العمري
    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 53
    المشاركات : 39,385
    المواضيع : 1041
    الردود : 39385
    المعدل اليومي : 7.12

    افتراضي


    لله در هذه الغيرة ودر هذه القصيدة الفارهة!

    كنت هنا أيها الشاعر صاحب موقف نبيل وشعر أصيل وأداء جميل وسرني أن أقرأ لك وأن تتعبق الواحة بك وبحرفك الندي.

    للتثبيت ترحيبا

    أهلا ومرحبا بك في أفياء واحة الخير.


    تحياتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Feb 2010
    الدولة : في الواحة
    المشاركات : 43
    المواضيع : 4
    الردود : 43
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    أحسنت أحسنت يستاهل اليمن الحبيب
    شاعر متمكمن

    ملاحظة
    وأنْ أرى معشـراً عُميَـاً لـهُ تـبـعٌ
    تبعًا مفعول ثان لأرى

    رعاك الله

  10. #10
    شاعر الصورة الرمزية إسماعيل القبلاني
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : تراجيديا الأمة
    المشاركات : 1,209
    المواضيع : 166
    الردود : 1209
    المعدل اليومي : 0.41

    افتراضي

    أخي الحبيب ياسين ,

    هذه مداخلة سابقة ,

    أدماك ما وارتهُ غايتنا وقد
    أشقى السعيدةَ مثلهُ بل أقهرُ

    هي جمرةٌ أضحى الفساد يقودها
    وعلت تواري قبحهُم وتسَعِّرُ

    ولقد هَوَت من فقر أمتنا على
    متجرعٍ وصريرها لا يُقهرُ

    لكنهُ وقتٌ نحاول فهمهُ
    يرنو بعين الحق حين سننصرُ



    وأشكر لك كل هذا الألق المستلقي على ضفاف هذه القصيدة

    https://www.facebook.com/ismaiula

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. غيرة ..حسد..لؤم..حقد..اربع قصص قصيرة جدا
    بواسطة علاء الدين حسو في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 21-12-2015, 08:10 PM
  2. بغداد تحت قصف النار
    بواسطة إدريس الشعشوعي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 06-04-2010, 10:49 PM
  3. رجل لا تحرقه النار
    بواسطة عدنان أحمد البحيصي في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 13-08-2004, 10:47 AM
  4. كلمات تدخلك النار
    بواسطة عدنان أحمد البحيصي في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 25-05-2004, 12:19 PM
  5. النار موعدهم-قصيدة مهداة لأبطال عملية عين يبرود الجريئة
    بواسطة فارس عودة في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 05-11-2003, 03:27 PM

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة