أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: عفوا سيدى الرئيس لاغتيال الوطن

  1. #1
    الصورة الرمزية محاسن بيومي قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Nov 2009
    المشاركات : 214
    المواضيع : 28
    الردود : 214
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي عفوا سيدى الرئيس لاغتيال الوطن

    عودتنا وسائل الإعلام المرئية فى الفترة الأخيرة ببرامجها المختلفة، عادة سيئة، وأن من تضيق به الدنيا يتجه بشكواه مباشرة إلى الرئيس مبارك رغم كل أعبائه ومسئولياته، وأنا ضد زيادة أعباء الرئيس مبارك، ولكنه مجرد نداء وسؤال من مصرية حالمة بغد أفضل، بخيالها وحسها البسيط، بعد التحية الطيبة لك سيدى الرئيس، بالتأكيد نحن أبناؤك وأنت قائدنا وأنت بطل الحرب والسلام ولك مكانة كبرى بداخلى لا يعلمها إلا خالقى، عفوا سيدى الرئيس مبارك تقبل كلماتى إليك فهى من بنت مصر الحالمة المحبة إلى الأب والقائد محمد حسنى مبارك.
    عندما قررت أن أدون كلماتى توقف عقلى، فأنا أخاطب الرئيس، وسرعان ما لبيت نداء قلبى بضرورة الكتابة فهذه مصر وهذا الرئيس مبارك، وعقدت مع القلب اتفاقا أننى سأكون عميقة جدا فى كلماتى، طيبة كطين مصر الذى يحمل رائحة التاريخ، بسيطة عاشقة للوطن كما علمتنى، فلن أكتب بقلم الكاتبة ولكن أكتب بقلب الوطن الطيب الفطرى.
    سيدى الرئيس ازداد عدد أطفال الشوارع فى بلدى وسط صورة مظلمة تستحق التوضيح، فهذا طفل يستيقظ من نومه على الأرصفة ليتساءل من يهدى لى ورقة أرسم فيها يأسى وحرمانى؟، طفل لا يعرف من أين أتى أو أين يذهب؟ طفل يسأل عن لقمة عيش ليقتسمها بينه وبين رفيق رصيفه؟؟ يستعطف برد الدنيا ويناجى صوت الحرمان، فقد تشدق الكثيرون بحقوق الإنسان ودافعوا عن المجرمين والقتلة، واخترعوا وهم التعذيب ليكون محورا لهم، ولم يتواضع أحد المتشدقين بإنصاف طفل ضعيف. لا يجد للجنة من رائحة، جنته هى السماء ينظر إليها ببراءة الطفولة الجميلة فيجدها لا تجيبه إلا نارا وقلوبا متحجرة، وهذا طفل خطف حقيبة يد سيدة فى الطريق العام، وهذا طفل يستجدينى أن أعطى له لقمة عيش مما حملته بيدى، وهذا طفل يرى البشر فيشعر بالرعب ويجرى خائفا من القبض عليه وإيداعه نزيلا بإحدى مؤسسات الأحداث، وهذه مراهقة تجرى وتهرول هاربة فعلى القرب منها شباب يطاردونها محاولين الاعتداء عليها، وهناك مسجد يرى إمامه حادثة اغتصاب ويحاول إنقاذ الفتاة فتهدده الذئاب البشرية بالسلاح الأبيض، فيفر الإمام هاربا ولا يمتلك سوى أضعف الإيمان بأن يتوجه بالدعوة لأحد أعضاء البرلمان بزيارة المسجد والاستماع لشكاوى المواطنين طالبا منه ومتوسلا إليه بأن يتوسط للمواطنين لدى وزارة الداخلية مطالبا بتأمين منطقته التى أصبحت وكرا للمجرمين لمجرد أنها حى حديث الإنشاء؟! وكان الربط فى كلماتى بين الحوادث الثلاث لأنها مترتبة على بعضها بالتأكيد، فطفل شارع اليوم هو إرهابى المستقبل بلا شك. وإرهابى اليوم هو طفل شارع الأمس بالتأكيد، والصورة متكررة مما لا شك فيه فى كثر من المحافظات وكله تمام يا ريس.
    سيدى الرئيس لا تتعجب فقد فقدنا الأمان فى بلد الأمان، ترى سيدى الرئيس ما هو سبب ازدياد عدد أطفال الشوارع والجرائم؟
    هل لسوء البث الإعلامى المصرى العام والخاص وانهيار القيم الراسخة المصرية الأصيلة؟
    أم هو تقصير من المسئولين؟ لأننا بالطبع وبنفس درجة الخطورة نجد هناك من يتربحون من وراء أطفال الشوارع؟؟
    فتقبل سيدى الرئيس نبضة قلب حالمة بغد أفضل وصرخة طفل جائع يكفيه عطفك وسعة صدرك
    ماما سوزان
    يا ماما سوزان
    أنا طفل صحيح !!
    ولكني جعان
    عارف إنك بتحبيني
    وتقدري قيمة الإنسان
    كل الناس في شتاها غطاها
    وأنا بتلوى من الحرمان
    نفسي ف مرة أبات شبعان
    نفسي ف ورقة أرسم لك فيها
    جرحي وجرح أخويا كمان
    نفسي ف لقمة ما بيني وبينه
    لجل ما مرة يبات فرحان
    نفسي ف أكلة رز وفتة
    سمكة بلطي أو مرجان
    نفسي أحافظ على الأوطان
    نفسي أبطل مدة إيدي
    للزوار والغرب كمان
    ماما سوزان
    أنا فرحان كده جدا بيكي
    بدلي فيا الخوف بأمان
    مليون وردة أهديها إليكي
    ياوردة نادية على الأغصان
    آدي إيديا خديها في إيديكي
    تخلق جندي شجاع في ميدان
    لكن الشارع خلاني أبكي
    طفل صحيح ولكني جعان
    عمره ما حس في يوم بأمان
    ماما سوزان يا ماما سوزان
    بدلي فيا الخوف بأمان

  2. #2
    الصورة الرمزية عبد الكريم العسولي شاعر
    تاريخ التسجيل : Nov 2009
    الدولة : فلسطين - غزة
    المشاركات : 497
    المواضيع : 35
    الردود : 497
    المعدل اليومي : 0.13

    افتراضي

    الأخت الفاضلة/ محاسن بيومي

    لا يملك مثل هذه المشاعر الإنسانية إلا إنسان عظيم

    يرى ويحس ويتفاعل ويتألم لآلام الآخرين

    حياك الله على هذه الصرخة المدوية والدعاء بأن تصل قلوب المسئولين

    لك كل التحية والاحترام والتقدير .

  3. #3
    الصورة الرمزية الطنطاوي الحسيني شاعر
    في رحمة الله

    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 10,901
    المواضيع : 538
    الردود : 10901
    المعدل اليومي : 2.28

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اختي محاسن بيومي
    شكرا لحك جلدنا بإيدينا
    ولكن هل تركت له لقمة لم تأكلها هي ومن يتولون أمره أو حتى جيرانه
    لا حول ولا قوة إلا بالله
    شكرا لك هذه اللفتات الإنسانية الرائعة
    تقديري وتحياتي للأبداع وصاحبته

  4. #4

  5. #5
    الصورة الرمزية محاسن بيومي قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Nov 2009
    المشاركات : 214
    المواضيع : 28
    الردود : 214
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي

    أستاذنا الطنطاوي الحسيني شرف لي حقا أن تعلق على عمل لي وكلي شرف وفخر بالوسام الذي وهبتني إياه أتعرف أن أطفال الشوارع في محافظتنا ينهشون فينا ملابسنا مثل القطط الجائعة الضالة من شدة الجوع ويدعو لك المجال للتخيل ماذا لو نظفنا هذا الطفل وأخذناه ورتبنا شعره وملبسه وأكل هل سيكون بهذا الوجه الشاحب أم أنه سيكون شيئا آخر
    ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم بالتأكيد سيصبح الطفل الجائع إلى شاب ساخط بعد سنوات ونار تنتقم من الرصيف الذي تربى عليه ومجتمه الذي أهمله ويذيق الناس عدم الأمان كما ذاقه ولذلك لا بد أن ينتبه الجميع إلى أن هذا الطفل الصغير إما رجل وجندي شجاع في سبيل ربه ووطنه وإما سكين وقنبلة موقوتة و إرهابي وسيف على رقاب الجميع إذا لم نكرمه ونشعره بآدميته

المواضيع المتشابهه

  1. سيدى الرئيس
    بواسطة صلاح الحجرى في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 10-09-2011, 03:58 PM
  2. سيدى تلك القضية
    بواسطة عبدالعزيز جويدة في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 21-05-2010, 05:41 PM
  3. الى الواحة الى سيدى الشعر
    بواسطة عودة محمد ابوخماش في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 21-02-2009, 04:33 PM
  4. يا سيدى فلاعترف
    بواسطة محمد خيرالله في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 20-01-2007, 10:41 AM
  5. سيدى ..
    بواسطة بثينة محمود في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 04-10-2004, 10:24 AM