أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: تاريخ النوبة مع العصور الحجــــــرية

  1. #1
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Jan 2008
    العمر : 31
    المشاركات : 46
    المواضيع : 2
    الردود : 46
    المعدل اليومي : 0.01

    تاريخ النوبة مع العصور الحجــــــرية


    تاريخ النوبة مع العصور الحجــــــرية
    مرت منطقة النوبة بعصور حجرية مختلفة من الأقدام إلي الأوسط
    إلي الحديث توضح مدي عراقة المكان والزمان للحضارة النوبية .
    أ- العصر الحجري القديم :-
    عثر في النوبة أدوات تنتمي إلي العصر القديم ، لعـــــل أهمهـــــا
    ( الفأس ) وهي قطعة بيضــاوية من حجـــر الصـــوان مدببـــة
    الطرف السفلي مصقولــة ولها حـــد قاطع ، صنعها الإنسان النوبي
    القديم لغرض قطع الأشجار والصيد والقتال ، وتم اكتشاف ( الفأس )
    اليدوية في خور ( أبــو عنجــــة ) بالقرب من التقــاء النيل الأبيــض
    بالأزرق .
    يعتبر العصر الحجري القديم أقدم وأطول الحضارات البشرية ، فكانت
    شديدة القسوة علي الإنسان ، لامتلاكه وسائل معيشية محدودة للغايـــة
    يعيش بجوار الحيوانات المفترسة في العراء ، ويفكر في حماية نفسه
    من خطورة الوحوش التـي تنافســـه وتشــــاركه في غــذائه وحياتـــه
    ويدفع في غالب الوقت حياته من أجل البقاء ، ويرجع العصر الحجري
    القديم إلي مائه ألف سنة قبل الميلاد وتنتهــي في عام عشرة ألف سنة
    قبل الميلاد .
    عثرت بعثـــة جامعة ( كلورادو ) عام 1965 م علي أدوات يصل عمرها
    إلي قبل انتهـــاء العصر الحجري القديم وبالتحديد لعام أثني عشر ألف
    سنة قبل الميلاد ، وتوالت معها مراحل الاكتشاف الأخرى التي تخــص
    العصر الحجري القديم في وادي ( ســـرو ) شمال أم درمان بحوالــــي
    80 كم وأيضا في ( الفاشــر ) المـــدينة المعروفة بغـــرب الســـــودان.
    كما عثر في الجندل السادس شمالاً ( خـــور الهـــودي ) علي بعـــــد
    16 كم من التقـــاء نهـــر عطبرة مع النيل ، وعثـــر علي أثـــار العصر
    الحجري القديم بالقرب من ( دنقــــلــة ) بوادي ( قعــب ) غرب النيل
    ووادي ( خوي ) شرق النيل وفي ( واوا ) عاصمة المديرية الاستوائية
    وفي ( عبري وصـــاي ) بحوالي 190 كم جنوب ( بــوهن ) وكانت
    ( عبري وصــاي ) تسمــي قديمــــاً ( شــــعات ) .
    كان الإنسان في العصر الحجري لديه قناعة تامة بعودة الحياة إليــــه
    بعد وفـــاته فكان شديد الحرص علي دفنــه بالقــــرب من مســــكنـه
    وأرضــــه ومقر عبـــــادته .
    ب العصر الحجري الأوسـط : -
    يسمي العصر الحجري الأوســـط باســم عصر الخرطوم المبـكر نسبة
    إلي منطقة الخرطوم عاصمة السودان الحالية وذلك بعــد العثــور علي
    أهم مواقعه أسفل الأرض فيهــا ، ويرجـــع ذلك الاكتشـــاف ما بيــــن
    الأعوام عشرة ألف سنة قبل الميلاد وثمانيـــة ألف سنة قبــل المـــيلاد
    وهي مرحلة قصيرة جداً ولكن تمتاز بتنوع الأدوات الحجرية القديمــــة
    وبداية صناعية للآلات العظيمـــة وصناعة الأواني الفخارية وزخرفتـها
    بزخارف ونقوش بسيطة محت معها قسوة العصر الحجري القــــديــــم ،
    وظهرت الســـلالات البشرية الأولي أصحاب الرؤؤس العريضة الـــتي
    تميزت بنشاط كبير قرب المناطق الساحليــة والاهتمام بصــــيد الأسماك
    وجمع الأصداف البحرية علي نطاق واسع ، وتعتبر الحضارة ( الأزيليه )
    أهم فروع الحضارة المتوسطة وتميزت بصناعة الخطاطيف المصنوعة
    من قرون الوعـــل ، وإما صناعة الأواني والصونية الصغيرة تسمــــي
    الحضـــــارة ( التــردنوازيـــة ) .
    ج العصور الحجرية الحديــثة : -
    أمتــــاز العصر الحجري الحديث بعصر الثورة إلي أدت إلي ابتكــــار
    الزراعة واستئناس الحيوانات وصنع الفخار وظهور الآلات الحجــرية
    المصقولة وبناء المساكن وتعود تلك الفترة إلي ستة ألاف سنة قبل الميلاد
    إلي خمسة ألاف وخمسمــائة سنة قبل الميلاد ، فكانت هي نقطة انطلاق
    الإنسان إلي الزراعة وإقامة أسلوب حياة جديدة أســـاسها أنتـــاج الغذاء
    بدلاً من جمعـــه وتربية الحيوانات ليحل محل الصيد ولكــــن مع زيادة
    الجفاف واختفاء النباتات والثمار وقسوة الصحراء ، لجأ إلي الهجــــرة
    مع الحيوانات بالقرب من موارد المياه ، فكانت هي بمثابة الاستقـــرار
    بجوار موارد المياه وزيادة السكان ومساعـــــدة الأطفال للآبـــــاء في
    الزراعة وتربية الحيوانات والمشاركة في الصناعة وتخزين الحبـــوب
    في مخازن الغـــــلال .
    أدي ذلك إلي تطور عصر السلالات البشرية والأجناس تطوراً كبيراً
    امتازت المرحلتين الأوليان بوجـــــود أجناس بـــدائـــية مثل جنـــس
    ( نيــاندرتال ) في العصر الحجري الأوسط وإما الأجناس الأخيرة
    في العصر الحديث تمثل السلالات الحاليــــــة .
    أما الاكتشافات التي عثر عليها من أهمها في ( شهينـــاب ) علي بعد
    48 كم شمال أم درمان وقد أتفق ( أركـــل ) أن ( شهيناب والفيوم )
    لهما حضارة مشتركة من عدة نقاط أهمها استعمال النار في طهي الطعام
    واستعمال أنواع معينة في رؤؤس السهام الحجرية وعــــدم دفن المــوتى
    داخل المساكن وظهور روح الجماعة السمة المعروفة لــــدي النوبة إلي
    الآن وظهور روح الجماعة لم يكن معروف من قبل في بنـــــاء المساكن
    والقرى والمدافن والتخطيط في البناء الهندسي بالفطرة بعــد العـــيش في
    الكهوف والمغارات والعراء في العصر القــديم والأوسط ، واستخــــدام
    أغصان الشجر في بناء المساكن وطهي الطعام وصناعة الأواني الفخارية
    وحرقها بالنار بعد صناعتها من الطين .
    أستغل الإنسان النوبي الطبيعة خير استغلال وأستخـــدم الـــــوديان طرق
    للمواصلات وأدرك مخاطر الفيضان وأقـــــام المساكن فوق المرتفعات
    وحفظ الغذاء في حـــفر مستديرة وقليلة العمق وتكسي بالقــش والطيــــــن
    وأستخدم الأواني الفخارية في نقل الماء من النيل إلي مسكنه وحفظ الطعام
    فيه .
    كل هذه الدلائل تدل علي أن النوبة كانت هي نبع العصور الحجرية وخصوصاً
    العصر الحديث من قبل عصر الأسرات برغم معارضة بعض المؤرخيــــن
    أن مصر هي التي مدت النوبة بالحضارة ولكن مع اكتشاف موقع ( شهيناب)
    الأقدم من موقع ( الفيوم ) فكانت الدليل الحاضر والأقوى بأن الحضارة قادمة
    من الجنوب بالبرهان الواضح والأصح في تاريخ الاكتشافات الحضارية .
    لذلك يعتبر العصر الحجري الحديث عصر الأوائل التي شهدت إنشاء أول
    قرية وأول ابتكار زراعي وأول استئناس وتربية للحيوانات فكانت حضارة
    جديدة مؤسسة علي الاستقرار بكل معانيه وشهدت عصر ما قبل الأسرات
    تخطت كل العقبات وأرست قواعد وأسس الحضارية التاريخية ومهدت
    طريق قيام أول وحدة سياسية عرفها التاريخ وقامت فيها المدن والأقاليم
    وقيام الممالك المحلية واختفاء نظام العشائر وقد سميت هذه المرحلة
    بالعصر النحاسي والكتابة التي تعد من أهم مظاهر الرقي الاجتماعي وخير
    شاهد علي الأحداث التاريخية لأسماء الملوك الذين حكموا العصر الحجري
    الحديث والقيام بأعداد السجلات وحفظها ، وكذلك ظهور أول تقويم بشري
    في استخدام الفيضان وظروف الزراعة التي توضح النضوج الفكري
    للإنسان وقيام أول وحدة سياسية بين مصر السفلي ومصــــــر العليا .
    لذا كانت الحضارة النوبية هي أولي الحضارات التي عرفها التاريخ
    والبشرية والأمم السابقة من القديم إلي الحديث وتشكك بالدليل القاطع
    في كل الحضارات التي تدعي البداية أو المقدمة بين الحضـــــارات
    وقد أثبتت الاكتشافات أن الحضارة النوبية تعود إلي أثني عشرة ألف
    سنة قبل الميـــــلاد

  2. #2
    الصورة الرمزية عبدالله العبدلي شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2009
    العمر : 31
    المشاركات : 497
    المواضيع : 30
    الردود : 497
    المعدل اليومي : 0.13

    افتراضي

    موضوع هادف ومفيد جدا ياسمل استفدت منه كثيرا ، ولكني أريد أن أسألك سؤالاً :
    كما أعرف أن النوبة ينتسبون إلى الفراعنة وقد عملت مع صديق لي من السودان أثبت ذلك فهل يعني هذا أن حضارة النوبة منشأها في مصر ؟ أرجو الإفادة مع أطيب التحية ولو أن هذا المنتدى خاص بعلوم اللغة ولكن لابأس طالما أن هناك فائدة .

  3. #3
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Jan 2008
    العمر : 31
    المشاركات : 46
    المواضيع : 2
    الردود : 46
    المعدل اليومي : 0.01
    بلادنا كنخــــــــــــــــلة تعانق السماء
    أصيلة عريقة تجود بالعــــــــــــطاء
    مضيئة مشعة بالحسن والبهــــــــــاء
    قطوفها قريبة وسهلة الخـــــــــباء
    تحنو لمن يحبها لقطــــــــف ما يشاء
    .جزيرتى كولب الخضراء ولاباريس

  4. #4
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Jan 2008
    العمر : 31
    المشاركات : 46
    المواضيع : 2
    الردود : 46
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    يكفينا نحن النوبيين عموما" أن نفخر بأجدادنا من الاصول النوبية التي كان له الدور المؤثر في تاريخ البشرية جمعاء، وعل سبيل المثال لا الحصر سيدنا موسي عليه السلام كان نوبيا" خالصا" ودليل ذلك أن الحضارة الفرعونية كانت في جنوب مصر ومجري النيل من الجنوب إلي الشمال ووضعته أمه في التابوت في النيل وقالت لأخته قصيه أي تتبعيه، وعندما وجدته زوجة فرعون قالت بنوبية بحتة ( أبية مونسي - أي من أبته أمه ، مون - رفض ) وذلك خوفا" عليه من القتل للقصة المشهورة عن رؤية فرعون، ,اولت مونسي إلي موسي.
    وفخرا" آخر أمنا هاجر زوجة سيدنا إبراهيم عليه السلام، والتي قالت لسيدنا إبراهيم عليه السلام عندما تركهم بوادي مكة ( يا إبراهيم أالله أمرك أن تضعنا هاهنا 3 مرات ، وعندما رد عليها بالإيجاب قالت إذن لن يضيعنا، ثم جاء ت قبيلة جرهم من اليمن بعد أن كانوا يبحثون عن الماء ووجدوا طيورا" تطير في منطقة الكعبة وبئر زمزم وإستأذنو هاجر للبقاء بالمنطقة معها ، ولم يكونوا يفهمون لغتها النوبية ولا يعرفون لها إسما" فكانت تردد لهم ( أي إني هاقر - أي سأجلس أو أمكث معكم) وحرفت إلي هاجر (حتي الآن ينطق اليمنيون حرف الجيم قافا").
    ودليل آخر قولها للماء عندا وجدته تحت قدمي سيدنا إسماعيل عليه السلام ( سمي سمي - أي جفي جفي ) أو ( جمي جمي - أي تجمعي تجمعي ) وحرفت فيما بعد إلي زمزم التي لا معني لها باللغة العربية.( ذكر الشيخ البرعي - عليه رحمة الله ذلك في أناشيده(.
    ومفخرة أخري لنسائنا النوبيات أن أم المؤمنين مارية النوبية وليس القبطية كما يطلق عليها، أهديت لنبينا محمد صلي الله عليه وسلم ، وذات يوم غارت منها أمهات المؤمنين ، لأن النبي صلي الله عليه وسلم أسكنها بأعلي المدينة عند منطقة زراعية (لثقب نظره صلي الله عليه وسلم بالبئية التي قدمت منها ، والتي تختلف عن البيئة الصحراوية )، وفي موقف أخر عايرنها بأنها غريبة عليهم ولا نسب لها بينهن، فقال لها صلي الله عليه وسلم يكفيك فخرا" أنك من قوم سيدنا موسي عليه السلام وحفيدة أمنا هاجر. وفوق هذا وذاك زوجة سيد البشر عليه الصلاة والسلام والوحيدة التي أنجبت له الولد ( ابراهيم ) الذي مات صغيرا. ( ذكر هذا الكلام الأستاذ. عمرو خالد الداعية الإسلامي المعروف- وللمذيد يمكن مراجعة موقعه، في سيرة أم المؤمنين مارية رضي الله عنها.

    وإلي الملتقي في مفاخر أخري للتراث النوبي العبق

  5. #5
    الصورة الرمزية آمال المصري عضو الإدارة العليا
    أمينة سر الإدارة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : Egypt
    المشاركات : 23,635
    المواضيع : 386
    الردود : 23635
    المعدل اليومي : 5.71

    افتراضي

    قرأت معلومات كثيرة منها ماهو جديد وشيق ماقرأته من قبل
    وفي انتظار مفاخر أخرى للتراث النوبي العبق
    دمت طيبا سيدي الفاضل
    احترامي وتقديري
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Jan 2008
    العمر : 31
    المشاركات : 46
    المواضيع : 2
    الردود : 46
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    ايتها الانسانة الجميلة رنيم تشكرى على مرورك هنا والتشجيع

  7. #7
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Jan 2008
    العمر : 31
    المشاركات : 46
    المواضيع : 2
    الردود : 46
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    بلادنا كنخــــــــــــــــلة تعانق السماء
    أصيلة عريقة تجود بالعــــــــــــطاء
    مضيئة مشعة بالحسن والبهــــــــــاء
    قطوفها قريبة وسهلة الخـــــــــباء
    تحنو لمن يحبها لقطــــــــف ما يشاء
    .جزيرتى كولب الخضراء ولاباريس

  8. #8
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Jan 2008
    العمر : 31
    المشاركات : 46
    المواضيع : 2
    الردود : 46
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    النوبيون: إضهاد في شمال الوادي ؛ وتهميش في جنوبه !! (1/2) ... بقلم: ابوبكر يوسف إبراهيم


    هذا بلاغ للناس
    الكتابة عن مأساة شعب النوبة يدمي له القلب ولا بد من أن يثير حفيظة كل ضمير حي يدرك معنى الأرض والإنتماء والهوية الثقافية خاصة إن كانت لشعبٍ عريق كالنوبيين.سأبدأ في السرد بادئاً من الشمال متجهاً نحو الجنوب لأن أصل المأساة التهجير القسري لشعب النوبة بدأت بإنشاء السد العالي في مصر ثم نأتي لإنعكاسات قيام السد على أهلنا أهل النوبة في السودان. الذي يحزننا أن حكومة الفريق عبود عملت على رفاه شعب مصر الشقيق بقتل شعب النوبة والعجب العجاب لا ندري أي مقابل لذلك إلا أريحية من لا يملك لمن لا يعطي المكافيء بالمقابل .
    * ‏حينما أتذكر وأستعيد أحداث تهجير أهلنا النوبيون من حلفا دغيم الذين هجروا قسراً من أرضهم مهد أجدادهم وحضارتهم وإمتداد جذروهم وثقافتهم أبان حكم الفريق عبود تغرورق عيني بالدموع لأنني شاهد عيان على مأساة إنسانية ، شاهدت كيف بكى الشيوخ والرجال ، شاهدت كيف إنتحبت الحرار .. وشاهدت الحيرة من المجهول في عيون الأطفال الأبرياء فلم تشفع براءتهم من قلعهم عنوة من أرضهم وجذورهم .. النخل لصيق بالنوبيين ، بعضٌ من ذواتهم ووجدانهم وحضارتهم وثقانتهم وتاريخهم .. لقد أدركت يومها معنى مأساة الإنسان حينما يُقتلع من جذوره وطعم معاناة الطرد والتهجير والضرب بالسياط .. النوبيون حضارة وتاريخ ضاربة في القدم في أعماق التاريخ وحضارة ثرة وثقافة غنية تدل آثارهم عليهم ، بينهم وبين النيل وضفافه تؤأمة لا تنفصم ؛ إلتصاق عضوي ومعنوي . فقد كانت أراضي النوبة تمتد بطول ‏350‏ كيلو مترا من الشلال الأول وحتي الشلال الثاني جنوب أسوان بطول نهر النيل من قرية دابود في الشمال وحتي قرية أدندان عند خط عرض ‏22‏ درجة عند وادي حلفا‏,‏ وتم تهجير النوبيين الذين يعيشون في هذه القري وكان عددهم ‏17699‏ أسرة مع بناء السد العالي‏.

    * تضم النوبة القديمة ثلاثة فروع‏، ففي الشمال كان يقيم الكنوز ويقيمون حاليا في قري البر الغربي في أبوسمبل والنوبيين أكثر البشر حفاظاً على تقالديهم النوبية والعادات والثقافة والتراث الذي ينعكس في فن المعمار النوبي ومن أشكال البيوت القديمة. أما في الوسط كان يقيم العرب الذين ينحدرون من أصول عربية وفي الجنوب يقيم‏ (‏الفدجة‏)‏ ويقيم أغلبهم حاليا في مركز نصر النوبة مهجرهم القسري المليء بالمآسي والمنغصات وفي قري علي شكل نصف دائرة من قرية بلانة حتي كلابشة في أرضٍ رخوة لا يعمر فيها مبنى بل لايمر عليه عام حتى يتصدع وينهار ، فحتى في هذا المهجر القسري لم توفر لهم أن سبل العيش الإنساني بل ينظر إليهم دوماً بمنظار " عم عثمان " البواب ، بل حتى ثقافتهم لا تحترم فتصبح مادة للسخرية ‏.‏
    * فقد مرت بلاد النوبة بثلاث هجرات: فالهجرة الأولى كانت بداية هجرة أول نوبي مع بناء خزان أسوان عام ‏1902‏ الذي ارتفع معه منسوب المياه خلف الخزان ليغرق عشر قري نوبية وتحمل أهالي هذه القري وحدهم آثار بناء الخزان وقاموا بالهجرة طواعية ودون طلب من أحد فانتقلوا إلي قري في البر الغربي وإلي مختلف محافظات مصر‏,‏ وبعد ذلك حدثت التعلية الأولي للخزان عام ‏1912‏ وارتفع منسوب المياه وأغرق ثماني قري أخري هي قورته والعلاقي والسيالة والمحرقة والمضيق والسبوع ووادي العرب وشاترمه‏,‏ وبعد ذلك جاءت التعلية الثانية للخزان عام‏1933‏ وأغرقت معها عشر قري أخري وفي الخمسينيات بدأت الدراسات لإقامة السد العالي وتم ترحيل أهالي النوبة قسراً خلف السد عام ‏1963‏ إلي هضبة كوم أمبو. هجرة تلو هجرة تلو هجرة حتى عام 1933 دون أن تكترث الحكومة لوجودهم أو المعاناة التي سيعيشونها وهذا يؤكد أن السلطات لا تحسب لهم حساب كبشر بل بشرٌ من فئات دنيا حتى في الوظائف والأعمال كانت هذه التفرقة والإضطاد واضحين وضوح الشمس في رابعة النهار.

    * أما الهجرة الثانية ، فلا أقل من أن نشبهها بتصرفات إسرائيل يوم احتلت واغتصبت أرض فلسطين فسمت الإحتلال تحرير وسمت الطرد تهجير ؛ ثم حرمتهم من حق العودة وهذا حدث في الهجرة الثانية . كانت لهجرة شعب النوبة تبعات إنسانية وقد بدأت مشاكله مع بداية الحصر عام‏1960‏ والذي صنفه أبناء النوبة ما بين مقيم ومغترب وتم نقل‏42‏ قرية بنفس أسمائها القديمة وكانت الشكوي من أن البيئة والبيوت لا تتناسب مع ثقافتهم وعاداتهم خاصة أن ثقافة الأسر الممتدة متجذرة وجزء لا يتجزأ من البناء الإنساني الحضاري والإجتماعي إذ الأبناء يحتاجون إلي مساكن جديدة لم يحسب لها أي حساب ؛فبعد أن كانت تعيش الأسرة في بيت لا تقل مساحته عن ثلاثة الألف متر مربع بخلاف الأرض الواسعة التي كانوا يمتلكونها أصبحت كل أسرة تمتلك بيتا مكونا من حجرة واحدة وعلى الأكثر وفي أحسن الأحوال أربع حجرات علي حسب عدد أفراده‏.‏

    * نقل قرى النوبة : لك أن تتخيل القاريء العزيز أنك كنت تعيش على ضفاف النيل ، تشرب منه وتروي أرضك وزرعك منه النخيل يقف شامخاً أمام ناظريك ، تملك أرضاً براحاً ؛ تهزج على أنفام طمبورٍ يرن صدى وتره في أعماق نياط القلوب ، ملك على أرضك إنتماءً وهويةً وثقافة وتاريخاً يضرب في أعماق الزمن ؛ فأغلب قري النوبة التي هجرت تم نقلها إلي مركز نصر النوبة في صحراء كوم أمبو‏,‏ الذي ما إن تصل إليه حتي تلاحظ أن البيوت فقدت الروح النوبية ومعمارها المميز مع لأنها ليست لا تماثل البيوت القديمة من حيث الذوق والشكل لكنها بنيت بطرز مختلفة لا تمت إلى البيئة والثقافة النوبية بصلة
    * لقد ضحى النوبيون في مصر والسودان تضحية من غير رضىً من أجل مصر وازدهارها بوطنهم الأصغر في كلٍ من مصر والسودان؛ وطنهم الذي كان يقع في وادي حلفا والشلال خلف السد العالي وكان للنوبيين أملاك واسعة في بلاد النوبة القديمة يتوارثها الأبناء والأحفاد ويبنون بيوتهم فيها دون إزعاج أو تدخل من أحد في أملاكهم الخاصة ومع الهجرة القسرية الكبري عام‏1963‏ بسبب بناء السد العالي تم تهجير النوبيين خارج بلادهم إلي هضبة كوم امبو علي امتداد‏ 50 ‏ كيلو مترا بعد أن كانوا علي امتداد‏ 600 ‏ كيلو متر وقسمت الدولة في مصر النوبيين إلي فئتين فئة المقيمين بالنوبة القديمة وأعطتهم بيوتا في القري الجديدة وفئة أخري هم المغتربون وأجلت بناء منازل لهم ولم تبن لهم غير‏50%‏ فقط من مساكنهم‏.‏
    * إن القانون الدولي والمؤسسات الأقراض الدولية أو الصناديق المانحة وتمويل إقامة أي مشروع مثل مشروع السد العالي تشترط عدم التهجير القسري لسكان المنطقة ومراعاة ثقافة وبييئة وتراث وثقافة وحضارة وآثار السكان ، لذا فإن ما حدث للنوبيين في مصر والسودان إشترك فيه نظاميين عسكريين ، تلك كانت هي المأساة الكبرىالتي مزقت أوصال وأواصر وجذور شعب له ثقافته وحضارته في البلدين إذ أن شعب النوبة سواء في الشمال أو الجنوب هو شعب واحد لا ينفصم جزء منه عن الآخر لأن حضارته نشأت في وعلى ضفاف النيل ؛ أن البدايات حدثت حين كانت تستعمر مصر السودان ثم ضمتها للمملكة المصرية فصار الملك هو ملك مصر والسودان ؛ إن مطالب النوبيون تتلخص في سرعة بناء مساكن للمغتربين وتسليمها لهم خلال خطة خمسية وسرعة تسليم أهالي النوبة أراض زراعية للمستحقين تعويضا عن أملاكهم التي تركوها في النوبة القديمة وفتطالب بتوزيع‏5700‏ فدان على ضفاف النيل‏,‏ كما أن ظهور أجيال جديدة يجب أن تيسر لهم الدولة التي هجرتهم قسراً في البلدين الحصول منح أراضي تعويضاً عما سلب كما يطالبون بمنحنهم الأولوية في الإقامة والتملك في جميع مشروعات الزراعة والإسكان علي ضفاف بحيرة ناصر فهم الأقدر علي التوافق البيئي والمناخي فمن غير المعقول أن يأتي من بحري وقبلي ممن لم يهجروا وتنزع ملكياتهم ليملكوا الأراضي التي يفترض أنها إستصلحت خصيصاً لأهل النوبة تعويضاً عن أضرار الهجرة القسرية.
    لعمري لم أجد شعباً عاني وطرد من أرض أجداده إلا الشعب الفلسطيني ، هل علينا الإذعان أم يجب أن تكون هناك خطوات من قبل الأنظمة للتعويض والتأهيل النفسي للأضرار الإجتماعية والإقتصادية والبيئية التي أصابت شعب النوبة في مصر والسودان.
    حاشية: وطن النجوم أنا هنا ؛ حِّق أتعرف منا؟! ( إيليا ابوماض





    النوبيون: إضهاد في شمال الوادي ؛ وتهميش في جنوبه !! (2/2) .. بقلم: ابوبكر يوسف إبراهيم


    هذا بلاغ للناس
    * هجرة أهالي حلفا قسراً من مدينة تاريخها ضاربٌ في غيهب التاريخ ويمتد لأكثر من خمسة آلاف سنة قبل الميلاد، واضطروا للخروج منها نتيجة لقرار حكومي بإخلائها قسراً لتسهيل قيام السد العالي في مصر، حيث أغرقتها مياه السد العالي بالكامل عام 1964 فقد تمّ تهجير أهالي حلفا بالقطارات إلى خشم القربة بشرق السودان، كان مشهد الرحيل قمة الحزن.
    * في 6/1/1964 تم تجهيز قطار ركاب لتهجير أهالي حلفا من موطنهم ، كماجهزت أحدى عربات القطار وزودت بالكادر الطبي وكادر التمريض، لاستقبال أي مريض أثناء الرحلة الطويلة، وادخل أولا المرضى والمسنون وذوات الحمل المتقدم تحت إشراف الطبيب للأماكن المخصصة لهم، ثم حلت ساعة الفراق، حيث دخل معظم أرباب الأسر إلى منازلهم لإلقاء النظرة الأخيرة عليها ثم خرجوا وهم ينزعون المفاتيح الخشبية من الأبواب الخارجية تذكارا وجدانيا عزيزاً، واتجهوا بعد ذلك في موكب كبير إلى المقابر لقراءة الفاتحة على قبور أسلافهم وموتاهم وعادوا يذرفون الدموع ويبكي بعضهم بحرقة وعويل، وظلوا يديمون النظر إلى موطنهم. وفي المساء ذاك اليوم وحين أرسل القطار صفارته العالية انهمرت دموع غالب الركاب بينما عمت المحطة نوبة من العويل والصراخ في أوساط المودعين، وأخذت أتسمع بانتباه إلى ما يقولون بالنوبية وهم يلوحون بعمائمهم للمسافرين قائلين (أفيال وقو.. هيروقو) أي (رافقتكم العافية.. وعلى خيرة الله) وعندما أخذ القطار يتحرك كان الحلفاويون قد خطوا فعلا أولى خطى الخروج من دارهم التي ستغمرها مياه السد العالي بعد حين، وظل المسافرون يحدقون في موطنهم حتى تتضاءل في أنظارهم كلما أوغل القطار جنوبا واختفى بعيداً عن الأنظار.
    * كانت مشهد مؤثر للقطار الذي نقل أول دفعة من أهالي حلفا إلى الوطن الجديد في خشم القربة بشرق السودان، ووصف الاستقبالات الحاشدة للقطار من جانب سكان المدن الأخرى الذين أرادوا التعبير لهم عن المساندة والمشاركة والتقدير لما قدموه من تضحية غالية وقدموا لهم الهدايا الكبيرة والكثيرة باسم مدنهم.
    * لقد تمّ تهجير أهالي حلفا في الشمال إلى خشم القربة في الشرق. أما الوقائع والتفا صيل لهجرة شعب النوبة العريق إلى منطقة مغايرة في مناخها وبيئتها لما ألفوه وعا يشوه، لكنهم استطاعوا بفضل حضارتهم وخبرتهم أن يتعايشوا فيها ويضيفوا إليها وينموا قدراتها الإنتاجية بوجه خاص في الزراعة.
    * دعنا أيها القارئ الكريم نطالع من صفحات كتاب سجل هذه المأساة الإنسانية لتهجير النوبة من حلفا دغيم إنها بحق تراجيديا الألم والترحال والإقتلاع من الجذور حيث ألف فكري ابوالقاسم (حلفا الجديدة الخطيئة والقربان) ثم ننتقل إلى شهادة الدكتور أبوسليم مدير دار الوثائق السودانية الأسبق الذي كتب مقدمة لالكتاب إذيقول الدكتور ابوسليم في تقديمه للكتاب قرأت هذا الكتاب أي الصرخة النوبية الصادرة عن وجدان من استوعب مأساة ألنوبيين أرضا وبشرا ؛ حالا ومستقبلا وكل من يقرأ الكتاب سوف يعيش المأساة الني يعيشها النوبيون في حلفا الجديدة وفي ظهرهم بحلفا القديمة ، ويري كيف أغفل أهل السودان عن الأرض والتاريخ وكيف ضل النوبيون وكيف خدر السياسيون وأصبحت النوبة الصحية.وهو كتاب موثق فيه الحوادث العامة والصراعات والشخصيات وسجل للأخطاء وفيه كيف يواجه النوبيون في موطنهم الجديد خشم القربة أرضا ليست أرضهم وبيئة ليست بيئتهم وكيف يساكنون جيرانهم علي اختلاف العادات والأمزجة ووباء المسكيت ووباء الأمراض، وكيف فشل المشروع الزراعي وكيف أصبح النوبيون في موطنهم الجديد بغير هدف وغرقي في الحيرة . والكتاب يبدأ النوبة في أرضهم وكيف جاء السد ثم يأخذ رموز النوبة إبراهيم احمد ،وداود عبد اللطيف وخليل فرح؛ ومصطفي محمد طاهر ؛وجمال محمد احمد ،ثم يدخل في الحال إلي خشم القربة مجسما المأساة ثم يحصد الإخاء ويعري الشخصيات بالصدق دون مواربة
    * انه كتاب راقي الأسبلوب وينبغي أن يطالعه كل سوداني ليري ماذا حل بهذا لقوم دون ذنب أتوه واني أتوقع له انتشارا بين النوبيين وبين المثقفين عموما ولغة الكتاب الرائعة والأسلوب ألشاعري مما يغري القارئ أيا كان لونه وهو وثيقة مهمة تبين كيف نتعامل سياسيا واجتماعيا مع القضايا العامة كأننا مخدرون.
    * ويقول الأستاذ فكري وعلي لسان ارقين نقدم كشف الحساب ونلقي في حضرتها دفاترنا القديمة لعلها تنجو من المأساة إلي أرواح شهداء الرفاص تلك الأسر التي ابتلعهتا مياه السد ومن بقي منهم في البر الغربي يصارع الرمال والصخر والماء الآسن إلي الحلفجية الحيارى الذين أرادت بهم الدراسات أن يكونوا النموذج الرائع وإلى ود القبائل هجين البطانة نواة الهوية أدروب صالح أبوسن والذي لا ندري كيف نخاطبه وبآي لغة ؟؟ إلي كل هؤلاء واولئك وفي حضرة صمتهم البليغ لبوح بهذا الكتاب الذي لا يكاد يبين)

    • والكاتب في المقدمة يقوم بتعريفات هي بحد ذلتها تصوير حي لتراجيديا الديسبورا نعم إنها تعبير صادق لما شعر به شهود العيان ناهيك عن أصحاب الوجعة الذين إياديهم في النار، نعم إنه تسجيل حي لمرارة ومأساة الإقتلاع من الجذور و التهجير إلى أرض يفتقد ويفقد فيها الإنسان الإنتماء والهوية وهي على النحو التالي:
    حلفا الجديدة
    ألوطن البديل للمهجرين سكان وادي حلفا حتي دال جنوبا.وتقع شرق السودان في منطقة خشم القربة مستنقعات قديمة في قاع المنطقة المنخفضة في سهل ألبطانة .
    الخطيئة
    يكمن إبعادها أدناه أخطاء جسيمة في قبول فكرة السد العالي أولا، والثمن البخس ثانيا ،والتهجير بالقوة ثالثا، والرضوخ بدون مقاومة رابعا وأخيرا، وكان المطلوب قبول الاقتراح المصري بقيام مدينه حول البحيرة والمطالبة بنصيب من مال خدمات السد العالي
    القربان
    هم الضحايا الذين دفعوا ثمن الأخطاء والتهاون.
    خلاصة المأساة
    قصة اللقاء التعيس بين الأرض والإنسان .
    الغاية من تسجيل الحدث:
    فتح شهية الأجيال للبحث والتقصي والمحاكمة ومحاولة لصياغة الوجدان الممزق للحاضرين وبعثرة دفا تر قد يمة فيها كشف حساب في قري كجبار بأرض المحس
    * رغم الآلآم ورغم التضحيات الجسام لشعب النوبة فأنا أرى أن تقوم الحكومتين في شمال الوادي وجنوبه بتضميد جراحات أهالي النوبة ، ندرك أن الحكومتين ورثتا المأساة ولكن من الحكمة معالجة الأمر وإستدراك الحالة حتى لا تستغلها دول وأجندات تعمل وتحرض لتدويلها.
    * علينا أن نعترف بأن هنالك مظالم وآلآم وتهميش وعلينا مواجهة كل هذه المسائل بشجاعة وإنقاذ ما يمكن إنقاذه ؛إذ أن بعض أبناءنا النوبيون ركبوا موجة من صور لهم الأمر على أنه إضطهاد ودونية لعرقيتهم؛ ولأنهم بالتأكيد شعب عريق وصاحب حضارة تُنكر كما أنه لا يمكن لأي أحد لأحد أن يفكر باضطهاده بل علينا جميعاً أن نعتز ونفخر بهم.
    * أيضاً يجب على البعض من أبناء النوبة عدم الإستقواء بالخارج والأجنبي؛ كما يجب على الحكومتين أن لا تعطيان الذرائع بالإهمال والإنكار لوجود مشكل ومعضل حقيقي.
    * من الأفضل والأنسب أن تسارع الحكومتان بتضميد جراحات النوبيين سواء في الشمال أو الجنوب وتلبية مطالب شعب النوبة وبرأيي أنها ليست طلبات تعجيزية بل في معظمها بساطة وطيبة الإنسان النوبي.

المواضيع المتشابهه

  1. تغير تضاريس الأرض عبر العصور المختلفة
    بواسطة رضا البطاوى في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-10-2014, 05:53 PM
  2. *** القرآن العظيم معجزة كل العصور ***
    بواسطة نادية بوغرارة في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 26-01-2012, 12:53 PM
  3. فلسطين تاريخ الحاضر .. والعراق تاريخ المستقبل .. (1)
    بواسطة أبوبكر سليمان الزوي في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 18-07-2007, 08:32 PM
  4. .. فلسطين تاريخ الحاضر .. والعراق تاريخ المستقبل .. (2)
    بواسطة أبوبكر سليمان الزوي في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 14-07-2007, 12:20 AM