أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11

الموضوع: ـ تواصل ممكن في زمن المهازل ـ

  1. #1
    الصورة الرمزية فدوى يومة قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : May 2008
    الدولة : المملكة المغربية ـ طنجة ـ
    العمر : 38
    المشاركات : 883
    المواضيع : 29
    الردود : 883
    المعدل اليومي : 0.22

    افتراضي ـ تواصل ممكن في زمن المهازل ـ

    خلف مقود السيارة جلست بهدوء، يدها تعبث بأزرار الهاتف، نظراتها تبحث في الفراغ عن هو الجالس بجوارها، يبعد الفراغ بينهما برغم قربه منها ،بكلمات فرنسية تجيب بين الحين والحين على مكالمة هاتفية، تنهيها بطقطقة من أصابعها النحيلة في الفراغ ،يرمقها بنظرات متفحصة، تبتسم له، يقبلها سرا في خياله تبادله القبلة سرا ،تهديه رائحة عطر من قميص اشتراه لها أخر ،يمسك بطرفه بين يده ،يعبث به، يتنفس رائحة العطر، يتذكر ذلك الأخر، يسألها بهمس :متى سيأتي؟
    تجيب بذات الهمس، غدا .
    يفزعه ردها، وتفزعها ملامح الغضب المرتسمة على وجهه،تكمل همسها وسيرحل ليلا..
    يسألها:هل..
    تقاطع سؤاله بالقول: اتفقنا قبلا أنه جزء من حياتي، وأنت حياتي الباقية
    يمسك بيدها يطبع قبلة عليها ويقول:أريد أن أكون كل حياتك.
    تجيبه بصوت حزين، لن تستطيع ذلك، فكل يوم سيكون هناك أخر ،وسيكون عليك أن تتجاوز وجود ذلك الأخر في حياتي.
    ابتسم بالقول:وماذا ترينني فاعل..فلا املك غير تجاوزهم، بيقين أن في قلبك واحد وهو أنا .
    تبسمت بالرد ،وفي قلبك واحدة وهي أنا ..
    اللهم انفحنى منك بنفحة خير تغننى بها عمن سواك

  2. #2
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 17,868
    المواضيع : 483
    الردود : 17868
    المعدل اليومي : 5.22

    افتراضي

    الأخت فدوى
    اسمحي لي بأن أعلق على هذا النموذج كوْني قرأت النموذج السابق في قصة كفن الدمع
    ما هو سبب تنزيل النصين على الشابكة بذات الوقت ؟
    سؤال تبادر الى ذهني بعد أن قرأت النص الحالى خصوصا وقد وجدت تناقضا بين المرأتين.
    حياتها , الترف والتعب فهل كان من شيء يدور في خلدك بخصوص المرأة ؟ وهل تعني الحياتين لك شيئا ؟
    أحبك مدافعة وشرسة عن حقوق المرأة ومن خلال الإسلام
    ولكن يزعجني تقبل النموذج الآخر .
    ما جعلني اتوقف كما قلت سابقا نزول النصين معا ...
    شكرا لك ودمت قوية مدافعة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية زهراء المقدسية أديبة
    تاريخ التسجيل : Jun 2009
    المشاركات : 4,598
    المواضيع : 216
    الردود : 4598
    المعدل اليومي : 1.26

    افتراضي

    عزيزتي فدوى

    وعلى قاعدة خير الكلام ما قل ودل

    هي شر النساء وهو شر الرجال
    مهزلة أراها تتكرر وأبطالها كثر
    تبا لهم من أبطال

    أحييك عزيزتي
    مع كل التقدير
    ـــــــــــــــــ
    اقرؤوني فكراً لا حرفاً...

  4. #4
    الصورة الرمزية فدوى يومة قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : May 2008
    الدولة : المملكة المغربية ـ طنجة ـ
    العمر : 38
    المشاركات : 883
    المواضيع : 29
    الردود : 883
    المعدل اليومي : 0.22

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الأخت فدوى
    اسمحي لي بأن أعلق على هذا النموذج كوْني قرأت النموذج السابق في قصة كفن الدمع
    ما هو سبب تنزيل النصين على الشابكة بذات الوقت ؟

    ولك ذلك اخي محمد وجوابا على سؤالك
    كفن الدمع كنت قد كتبها مند أزيد من سنة أحسست ببطلتها تسكنني لوقت طويل حتى قبل ولادتها على السطور فاطمة أراها في عيون العاملات عندما تتوقف ناقلة العمال أمام أرجلهن فيتوقفن للحظة قبل أن يصعدن للحافلة وكانهن يتمنين من الزمن ان يتوقف غير انه يستمر
    وطفليها أراهما حولي في كل مكان فقدرها يشبه قدر الكثيرين..
    اما تواصل ممكن في زمن المهازل فقد كتبتها قبل أسبوعين تقريبا رأيت حياةً أخرى تكبر في مجتمعنا ويكاد الجميع يرفع لها القبعة..
    اما عن إنزالهما في نفس الوقت فرغبة مني كي تعيش فاطمة أكثر ولاني اردت في سري ان اصفع البطلة في تواصل ممكن في زمن المهازل هي والبطل غير انني لم استطع فعل ذلك في الواقع واردت ان افعل ذلك من خلال السطور ..
    سؤال تبادر الى ذهني بعد أن قرأت النص الحالى خصوصا وقد وجدت تناقضا بين المرأتين.
    حياتها , الترف والتعب فهل كان من شيء يدور في خلدك بخصوص المرأة ؟ وهل تعني الحياتين لك شيئا ؟

    في هذا الشطر من سؤالك
    ساعود للحياة الاولى في كفن الدمع برغم القهر العائش في الحياة المكتوبة هناك على السطور إلى ان فاطمة استمرت بتلك الحياة برغم الموت المعنون في بداية القصة والمنسوب للكفن عايشت حياتها بهدوء وان لاحظت قولي هنا
    أقفلت فاطمة الباب خلفها ومضت تخترق سواد الطريق كذلك السواد القابع في أعماقها،قطعت الشارع تتلقف الكلمات من بعض المارة الذي لا يخلو الشارع منهم، تارة يغلبها الخوف وتارة تتسلحـ بإيمانها بقضاء الله وقدره،
    لو ارادت فاطمة حياة البطلة في القصة الاخرى لعاشتها غير انها فضلت ان تعيش اقدارها وهي راضية عنها ..
    اما بخصوص البطلة في القصة التانية فقد استوقفني ما يحصل
    بالقول أيمكن أن يتم كـ هكذا تواصل ؟ فقد
    وجدت الكثير من المسميات تختلف والكثير من القواعد تهدم لا لسبب غير ان الأخر استطاع ان يعيش مع علة العمى..عندما كتبتها كانت بطلتها تستوقفني في كل مرة لتهدر جدارا أخر من جدارات عدة
    ...أفزعني كيف تموت الفضيلة في دقيقة من الزمن وان لا احد يعاتبهن وأفزعني كثيرا هذا التواصل الذي يميت النفس ..فبطل قصتي هنا كإبطال كثر مزقوا المنطق والشرف قبل تمزيق الدين كي يتعايشوا بازدواجية بين المنع/القبول وددت ان اسأل نفسي لماذا فأجد جوابا محددا يحمي ما بقي من الجدار غير أنني لم أجد غير جواب واحد وهو ان البعض والنذالة إخوان ...
    أحبك مدافعة وشرسة عن حقوق المرأة ومن خلال الإسلام
    ولكن يزعجني تقبل النموذج الآخر .
    ايها الفاضل لقد عشت وانا احمل حكايات من هنا وهناك بعضها أحياني وبعضها أماتني غير انني عند كل موت لم استطع أبدا ان انتزع ذلك الالم الذي يسبق اكتشاف حقيقة مرة..
    وما أكثر الحقائق المرة بحياتنا عندما نصغر أمام تحديها أو حتى مواجهتها عندما يصبح كل شيء معرض للامبالاة أو عندما نحلل أشياء محرمة فيضيع معنى الشيء منا ولا يبقى غير تصريح بالرفض لا يقبل المساومة ما دامت تلك المهازل مستمرة ..وأزعجني أكثر أيها الفاضل ووقائع عدة ويحتاجنا ذلك الواقع كي نعريه امام الاخرين لنبين حقيقته برغم انزعاجنا منه
    تقديري لك أخي الفاضل
    دمت بهكذا نقاء وإصرار بجوب الرفض
    شكرا لك أكثر
    امتناني

  5. #5
    الصورة الرمزية فدوى يومة قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : May 2008
    الدولة : المملكة المغربية ـ طنجة ـ
    العمر : 38
    المشاركات : 883
    المواضيع : 29
    الردود : 883
    المعدل اليومي : 0.22

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    عزيزتي زهراء
    احيانا يخرسنا الكلام فلا نجد غير القليل منه
    واحيانا حتى الكلام لا ينفع في وصفهم
    وفي احيان كثيرة اتمنى ان اختفي وما يسكنني من ألم..
    دمت بسعادة اختي
    امتناني لك والتحية

  6. #6
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 17,868
    المواضيع : 483
    الردود : 17868
    المعدل اليومي : 5.22

    افتراضي

    الفاضلة فدوى
    أخت أحببت أن أحاورها فأنا كما يقولون عني
    " نصير المرأة" لي من البنات سبع , كل واحدة منهن
    احتلت جزءا عزيزا من جسدي احدهن عيني والأخرى
    قلبي والثالثة روحي ....
    وامتع لحظات عمري حين أجالسهن
    لهذا تستهويني المرأة وأجدني أحني هامتي
    لأمي , لأختي , لابنتي , لخالتي , ولن انسى .. لأم اولادي
    دمت سيدتي واعذريني

  7. #7
    الصورة الرمزية فدوى يومة قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : May 2008
    الدولة : المملكة المغربية ـ طنجة ـ
    العمر : 38
    المشاركات : 883
    المواضيع : 29
    الردود : 883
    المعدل اليومي : 0.22

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اخي الفاضل محمد..
    تواجدك جدا أسعدني وهذا الحديث الذي ينير الفكر
    فقط اردت القول..
    لست اعرف لماذا اعتذرت فقد خيل إلي أنني أخطأت في حقك
    اقسم انني لم اقصد ذلك وانما قصدت ان استنير من معرفتك اكثر وآسفة إن كان قد وصلك من ردي مالم أقصده
    سعيدة بك مدافعاً وأخاً يهمني الأخذ برأيه وسماع نصحه..
    ونصيرا للمرأة دوما ايها الاخ العزيز
    دمت بسعادة

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد الجريوي قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 1,330
    المواضيع : 83
    الردود : 1330
    المعدل اليومي : 0.42

    افتراضي

    لا أعتقد
    أن ما بينهما هو الحب أبدا ..


    قدرٌ علينا أن نري هذه النماذج في حياتنا .. فنصفق لها أحيانا


    مبدعه أختي

    تقديري

  9. #9
    الصورة الرمزية آمال المصري عضو الإدارة العليا
    أمينة سر الإدارة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : Egypt
    المشاركات : 23,618
    المواضيع : 386
    الردود : 23618
    المعدل اليومي : 5.93

    افتراضي

    وهل سكنى القلوب يتغاضون عن المهازل تحت ألوية الحب ؟؟؟
    سرد متقن لفكرة مأخوذة من الواقع وإن قلَّت النماذج
    وأحداث أشعرتني بالرغبة في التقيؤ من أبطاله وهذا نقطة تضاف لصالح النص
    لحرفك رونق مميز لامنافس له أديبتنا الرائعة فشكرا لك
    ومرحبا بك في واحتك
    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
    الصورة الرمزية خلود محمد جمعة أديبة
    تاريخ التسجيل : Sep 2013
    المشاركات : 7,725
    المواضيع : 79
    الردود : 7725
    المعدل اليومي : 3.68

    افتراضي

    نقل متقن للصورة بمعناها المؤلم وما تحمله من أبعاد
    تواصل مهزلي في زمن الممكن
    مؤثرة وجميلة
    بوركت وكل التقدير

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. المهازل زى كوم زبالة
    بواسطة صلاح الحجرى في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 30-09-2011, 03:47 PM
  2. مهزلة المهازل في كوبنهاغن
    بواسطة مازن عبد الجبار في المنتدى الحِوَارُ المَعْرِفِي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 13-12-2009, 11:41 AM
  3. طلاب آخر زمن، لأ ونظار آخر زمن!
    بواسطة ماجدة ماجد صبّاح في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 12-10-2007, 09:28 PM
  4. حبة زواق 00 تواصل مع قصيدة وفاء شوكت حلَّقْ حوش
    بواسطة الشربينى خطاب في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 04-07-2007, 10:35 PM
  5. "الفائزون"و"تواصل" من مسابقة نجلاء محمود محرم
    بواسطة نجلاء محمود مِحْرِم في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20-11-2006, 02:57 PM