أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 12

الموضوع: من أوراق فرح

  1. #1
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    الدولة : فلسطين
    المشاركات : 266
    المواضيع : 25
    الردود : 266
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي من أوراق فرح

    من أوراق فرح


    "أراوغ أمي ومن حولي لأكتب مذكراتي وبوح ذاتي...وأودع أسراري هذه تحت وسادة لي صغيرة ...


    ثمة أوراق كثيرة لي باتت هناك....ترى متى سأملك الجرأة لأكشف أوراقي ؟"


    هذا الليل لم يتوان اللحظة عن إلقاء ضفائره الطويلة في وجهي , ولم يبخل بسكب بحر من السكون بين كفي الصغيرتين ,
    بالرغم من زخات مطر تطرق نافذة غرفتي بين الفينة والاخرى في محاولة متواضعة لكسر هذا السكون,
    أحاول أن أكون جزءا من هذا الجو الليلي , فلا تطاوعني عيناي لنعاس, ويصحو في مكان ما في جسدي ألم يمور ولا يهدأ , تستنفر كل حواسي, ويستفزني هذا الهدوء الذي لا يأبه بي,ينهشني شعور الشوق للحليب ,هذا الذي لا تسنح لي فرصة استكشاف طعم سواه,
    وأطلق بوق تعبيري الذي أتقن النفخ فيه لغاياتي المتعددة بأقصى طاقة لدي ,لأمزق ثوب سكون يطول وينساني,
    بسرعة غريبة يقترب مني ذات الوجه الذي اعتدته ,وأشتم رائحة حنان دافئ وحب صاف , واستبشر بالخير الجزيل, هي من تدرك تفاصيل حركاتي وسكناتي,وها هي تهدهد سريري, تناغيني, ثم أشعر بدفء يلفني يغاير دفء الفراش المعتاد,
    لكن...لا زال ألم ما يؤرق جسمي الغض ويلسعه بلا رأفة , يعلو صوت بكائي , وأسمع والداي يلهجان بأدعية وتراتيل تعجبني ألحانها , فأسكن قليلا لأتلذذ بما يجودا به علي ,وما إن ألمح علامات ارتياح بدأت تستقر على وجه من تحتضنني ,
    حتى يقرصني الألم مرة أخرى,إنه يترصدني, أي شيء هذا الذي يجرؤ على غزو مدائن أمي؟


    وتنطلق صفارتي من جديد و بأعلى ما يمكن معلنة ألمي, وها هي أمي تقلبني...تدقق في كل جزيئات جسدي...
    وتمسح كل بقعة فيه علها تتحسس مكمن البكاء بعدما تقاصرت فترات إغلاق فمي, ولم توفق في رحلتها الاستكشافية هذه كما يبدو,
    أنا تعبت,


    تــ عـــ بــــ ت......, وإنهاك يسري من رأسي حتى أخمص قدمي,وعلى وجه أمي حل بحران من التعب والقلق في آن يتلاطمان على قسماته , لكنها ما فتئت تتحرك بي, تحضنني بشدة تارة وتهرول تارة أخرى باحثة عن أي أمر قد يكون من شأنه تهدئتي,
    لحظات وتستقر بين كفيها عوضا عني أداة لمحت مثيلتها في عيادة التطعيم مرارا, وأحتفظ لها بذكريات وخزات أليمة في مواضع عدة في جسدي,لكني لا ألمح رأسها المدبب المؤلم ...ارتحت قليلا .... إنها تضمر لي أمرا,
    عبأتها بسائل ذي لون شهي, وانتظرت بشوق ولهفة وفضول لأعرف هذا الجديد , إنها تعاين ما بيدها للمرة الأخيرة ,
    وتسرع بها لفمي, تفرغ محتويات السائل الجذاب فيه, أوووه.....ياله من طعم مر يعكر طعم لساني الحليبي!!!


    أين انت أيها الحليب اللذيذ؟ ويُبتلع رغما عني, إذ أنها " أمي " تقف لتحركات فمي الممتعض بالمرصاد,
    فلا تسمح بتسرب أي نقيطة خارجه , وما إن تدحرج في حلقي حتى آخر قطرة فيه حتى فتحت بوابة فمي على مصراعيها في ضجة كبيرة وبلا انقطاع , لحظات مرت و أشعر بدبيب يسري في أرجاء جسدي يشعرني ببعض الخدر والارتياح,
    وها هو الآذان يلامس مسمعي في اعلان لانسحاب الليل وضفائره , أتلفت باحثة عن وجه أمي فأجدها لا زالت ترقبني وتتأكد من دفء فراشي, أشعر براحة لذلك على الرغم من إرهاق عام يغزوني, يبدو أن رياح الألم تجرجر أذيالها مغادرة أطراف جسدي,
    وأتلذذ لنسمات نوم تتقدم صوب أجفاني, لا زلت أشعر بحركة حول سريري وأدعية دافئة تهدل في أفقي وتناغم صوت الآذان ,
    ...ها أنا على بوابة عالم النوم والأحلام....يتناهى لمسمعي تهامس امي وأخواتي اللاتي أفقن كما يبدو الان استعدادا لرحلة نهار جديد بانتظاره,. تتلاشى الأصوات حولي تدريجيا ...إذ إنني ...أنــــــــــــــاااااام .



    *فرح هي طفلتي ذات الشهور الستة .

  2. #2
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Dec 2009
    المشاركات : 3,598
    المواضيع : 26
    الردود : 3598
    المعدل اليومي : 0.93

    افتراضي

    فلسطين أم الرؤى

    ثمة قوى خارقة تتسلل من بقاع الفطرة , تتسلق نبضين تجوب جسدين وتنحتى لتخرج من فم واحد كانشودة لاهثة

    اوراق فرح دفاتر من الفرح باذن الله
    حماها الله من كل الم

  3. #3
    أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    الدولة : سيرتـا
    العمر : 42
    المشاركات : 3,843
    المواضيع : 82
    الردود : 3843
    المعدل اليومي : 0.81

    افتراضي

    المورقـة/ فلسطين أم الرؤى

    ما أروع أن تتقمصي دور ابنتك الصغيرة الرضيعة و تبوحين عنها بما لا تفهم و لكن بلا شك تشعر به .
    هذا التقمص الرائع أعجبني جدا و راق لي و أنا أقرأ تفاصيل بوح حليبي - إن صح التعبير - مبتسما تارة و مندهشا تارة أخرى من هذه المعايشة الوجدانية التي شعرنا بها صدقا ، كيف و لا و قلب الأم يخط تفاصيل فرح !!

    جميلة الفكرة جدا و رائع هذا التقمص الوجداني العجيب .

    دامت فرح فرحة بعيونكِ و عيون والدها الكريم

    إكليل من الزهر يغلف قلبك
    هشـام
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    الصورة الرمزية فدوى يومة قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : May 2008
    الدولة : المملكة المغربية ـ طنجة ـ
    العمر : 39
    المشاركات : 883
    المواضيع : 29
    الردود : 883
    المعدل اليومي : 0.20

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    القديرة فلسطين أم الرؤى..
    عندما قرأت مدخل بوحك ووصلت لما كتبته على الهامش كبرت بداخلي الدهشة سرعان ما صغرت عندما لمست حرفك القاص باتقان...
    حفظك المولى لفرح وحفظها لك حتى تقرأ ما كتبت من أوراق
    وجعلها فرحتك الدائمة..
    امتناني لك
    اللهم انفحنى منك بنفحة خير تغننى بها عمن سواك

  5. #5
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    المشاركات : 6,062
    المواضيع : 182
    الردود : 6062
    المعدل اليومي : 1.14

    افتراضي

    أين انت أيها الحليب اللذيذ؟ ويُبتلع رغما عني, إذ أنها " أمي " تقف لتحركات فمي الممتعض بالمرصاد,
    فلا تسمح بتسرب أي نقيطة خارجه , وما إن تدحرج في حلقي حتى آخر قطرة فيه حتى فتحت بوابة فمي على مصراعيها في ضجة كبيرة وبلا انقطاع

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    فلسطين إم الرؤى
    حقا هي أقصوصة منثورة جميلة ورائعة ومشوقة
    استطعت التحدث باتقان سلس عن مشاعر طفلة جائعة ,,شعورها بالجوع يؤلمها في مكان لا تعرفه هذة الطفلة ,,لكن الألم لا يرحم
    ولكني أتساءل لماذا استعاضت أمها بالمنوّم عن الحليب ؟؟؟هل الحليب قد جف من صدر الأم فجأة ؟؟أم هو الحصار والحليب خير متوفر ؟,,أم تقصدين الفقر مثلا ؟؟؟ لما لم تعطها أمها الحليب ؟؟
    كنت أود لو لمّحت عن الموضوع
    على كل الأحوال
    النص بغاية الروعة
    دمت يا فلسطين بكل خير
    ماسة

  6. #6
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    الدولة : فلسطين
    المشاركات : 266
    المواضيع : 25
    الردود : 266
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أماني عواد مشاهدة المشاركة
    فلسطين أم الرؤى

    ثمة قوى خارقة تتسلل من بقاع الفطرة , تتسلق نبضين تجوب جسدين وتنحتى لتخرج من فم واحد كانشودة لاهثة

    اوراق فرح دفاتر من الفرح باذن الله
    حماها الله من كل الم
    العزيزة أماني:

    لك جزيل الشكر على قراءتك الواعية الراقية لنصي..

    لك كل الاحترام
    ودام قلمك يانعا

  7. #7
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    الدولة : فلسطين
    المشاركات : 266
    المواضيع : 25
    الردود : 266
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هشام عزاس مشاهدة المشاركة
    المورقـة/ فلسطين أم الرؤى

    ما أروع أن تتقمصي دور ابنتك الصغيرة الرضيعة و تبوحين عنها بما لا تفهم و لكن بلا شك تشعر به .
    هذا التقمص الرائع أعجبني جدا و راق لي و أنا أقرأ تفاصيل بوح حليبي - إن صح التعبير - مبتسما تارة و مندهشا تارة أخرى من هذه المعايشة الوجدانية التي شعرنا بها صدقا ، كيف و لا و قلب الأم يخط تفاصيل فرح !!

    جميلة الفكرة جدا و رائع هذا التقمص الوجداني العجيب .

    دامت فرح فرحة بعيونكِ و عيون والدها الكريم

    إكليل من الزهر يغلف قلبك
    هشـام
    أستاذ هشام :
    مرورك يملأ حدائق وجهي بابتسامة عرفان ....

    لك كل التقدير لقراءتك لما أكتب....قراءتك تروق لي وأنتظرها ...

    زادك الله عطاء ...
    ودمت بكل خير

  8. #8
    في ذمة الله
    تاريخ التسجيل : Jan 2008
    المشاركات : 2,240
    المواضيع : 61
    الردود : 2240
    المعدل اليومي : 0.49

    افتراضي

    "أراوغ أمي ومن حولي لأكتب مذكراتي وبوح ذاتي...وأودع أسراري هذه تحت وسادة لي صغيرة ...



    ثمة أوراق كثيرة لي باتت هناك....ترى متى سأملك الجرأة لأكشف أوراقي

    ؟"

    الأستاذة فلسطين أم الرؤى


    لا أدري لماذا ..حين واصلت قراءة النص لم أتخلص من تاثير صدق هذه

    الكلمات . رغم أن هناك الكثير من الجمال في مطلع النص ومتنه .

    .وكأني نسيت أنها لطفلة ..أو كأني لاأجد الصدق اليوم إلا في كلمات تنطقها

    براءة الطفولة ..!


    سلمت...وسلم مدادك ِ


    محبتي وتقديري
    الفكـرة ُ..العالـية ُ..
    لا تحتاجُ.. لصوتٍٍ..عـال ٍ..

  9. #9
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    الدولة : فلسطين
    المشاركات : 266
    المواضيع : 25
    الردود : 266
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فدوى يومة مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    القديرة فلسطين أم الرؤى..
    عندما قرأت مدخل بوحك ووصلت لما كتبته على الهامش كبرت بداخلي الدهشة سرعان ما صغرت عندما لمست حرفك القاص باتقان...
    حفظك المولى لفرح وحفظها لك حتى تقرأ ما كتبت من أوراق
    وجعلها فرحتك الدائمة..
    امتناني لك
    العزيزة فدوى:
    سرني جدا مرورك الراقي على النص مما زاده بهاء...

    قراءتك توحي برقة إحساس وتمكن لغوي..

    دمت بكل الخير عزيزتي

  10. #10
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    الدولة : فلسطين
    المشاركات : 266
    المواضيع : 25
    الردود : 266
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطمه عبد القادر مشاهدة المشاركة
    أين انت أيها الحليب اللذيذ؟ ويُبتلع رغما عني, إذ أنها " أمي " تقف لتحركات فمي الممتعض بالمرصاد,

    فلا تسمح بتسرب أي نقيطة خارجه , وما إن تدحرج في حلقي حتى آخر قطرة فيه حتى فتحت بوابة فمي على مصراعيها في ضجة كبيرة وبلا انقطاع

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    فلسطين إم الرؤى
    حقا هي أقصوصة منثورة جميلة ورائعة ومشوقة
    استطعت التحدث باتقان سلس عن مشاعر طفلة جائعة ,,شعورها بالجوع يؤلمها في مكان لا تعرفه هذة الطفلة ,,لكن الألم لا يرحم
    ولكني أتساءل لماذا استعاضت أمها بالمنوّم عن الحليب ؟؟؟هل الحليب قد جف من صدر الأم فجأة ؟؟أم هو الحصار والحليب خير متوفر ؟,,أم تقصدين الفقر مثلا ؟؟؟ لما لم تعطها أمها الحليب ؟؟
    كنت أود لو لمّحت عن الموضوع
    على كل الأحوال
    النص بغاية الروعة
    دمت يا فلسطين بكل خير

    ماسة
    القديرة فاطمة:
    أحيانا يتقن الصغار ما لا يتقنه الكبار...وهذه كانت مشاعر طفلة لسعها الجوع والألم ولا من يقرأ ما ألم بها..

    أما عن المنوم يا عزيزتي فلم يكن منوما بقدر ما كان دواء للأطفال اعطته حين عجزت معها كل الطرق الأخرى .
    وأما عن الحليب فربما تكشف فرح في أوراقها التالية عن سر عدم إعطائها حليب أمها..

    دام قلمك راقيا شفيفا
    ودمت بكل خير

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. يا مَنْ تمَكَّنَ مِنْ فُؤادِي حُبُّها
    بواسطة أحمد موسي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 58
    آخر مشاركة: 31-05-2010, 02:51 PM
  2. "مَن كذَبَ عليَّ مُتعمِّداً، فليَتَبوّأْ مقعدَهُ منَ النّـار "
    بواسطة أسماء حرمة الله في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 25-03-2008, 01:17 AM
  3. مَن قتل مَن ؟
    بواسطة سعيد أبو نعسة في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 01-12-2006, 09:20 PM
  4. مِن ألوان أوراق الخريف المتساقطة ..
    بواسطة مـتـذوّق في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 16-08-2003, 02:40 PM